تسعة
الرئيسية » العناية الذاتية » العناية بالبشرة » كيف تستغل فوائد الصبار لعلاج حب الشباب ومشاكل البشرة؟

كيف تستغل فوائد الصبار لعلاج حب الشباب ومشاكل البشرة؟

فوائد الصبار تشمل العديد من الجوانب، حيث أن له عدة فوائد صحية وجمالية، فهو يتميز باحتوائه على الكثير من الفيتامينات وأهمها فيتامين أ.

فوائد الصبار

فوائد الصبار متعددة وله الكثير من الاستخدامات، وأشهرها هي استخدامه للبشرة والشعر، وذلك عن طريق استخدامه في وصفات العناية بكل منهما، كما يوجد أيضا العديد من المنتجات والمستحضرات التجميلية التي تحتوي على الصبار ضمن مكوناتها، فقد ثبت فعاليته في علاج الكثير من مشكلات الشعر حيث يساعد على ترطيب الشعر وإطالته، كما أنه يلعب دورا هاما في العناية بالبشرة وعلاج مشكلاتها وخاصة مشكلة حب الشباب.

فوائد الصبار للوجه

ترطيب البشرة وتجديد خلاياها

يساهم الصبار في ترطيب البشرة ومنحها الطراوة والمرونة، كما أنه يعمل على تجديد خلاياها والتخلص من الخلايا التالفة والميتة، حيث يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية مثل الجلوتامين ولذا فهو يعمل على تنظيف البشرة، وهذه الخاصية جعلت منه عنصرا هاما يدخل في تركيبة المستحضرات المنظفة والمرطبة للبشرة وكذلك بعض أنواع أحمر الشفاه.

علاج التهابات البشرة

يساهم الصبار في القضاء على التهابات البشرة وعلاج لدغات الحشرات، وذلك بما يحتويه من مضادات الالتهاب، الأمر الذي يجعله فعالا في علاج الحساسية والطفح الجلدي وتخفيف الحكة، بالإضافة إلى علاج حروق الشمس وتخفيف الاحمرار الناتج عنها.

تغذية البشرة وعلاج جفافها

يحتوي الصبار على العديد من العناصر الهامة مثل الكولاجين والتي تغذي جميع أنواع البشرة وتكسبها المرونة والترطيب، وعلاوة على ذلك فإن الماء يشكل نسبة كبيرة من محتوى الصبار مما يجعله مفيدا لأصحاب البشرة الجافة بشكل خاص، حيث يساهم في علاج جفافها وإكسابها المرونة والترطيب.

إزالة الشعر وآثار المكياج

من فوائد الصبار للبشرة أنه يساهم في تخفيف نمو الشعر الزائد بل ويمنع ظهوره مع الاستخدام المستمر، وذلك عن طريق استخدام قطنة مبللة بزيت الصبار وتمريرها على الوجه يوميا، كما تستخدم نفس الطريقة لإزالة آثار المكياج قبل النوم.

مكافحة التجاعيد والبقع الداكنة

وذلك بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين أ، والذي يعمل على ترميم البشرة وتجديدها ومنحها الشباب والحيوية، ويساهم في القضاء على علامات الشيخوخة والتجاعيد.

تحسين مظهر البشرة

عن طريق إكسابها المظهر المتألق والمشرق، حيث يحتوي الصبار على مضادات الأكسدة الطبيعية مثل مادة بايتالينز، كما أنه يعمل كذلك على تخفيف التورم والانتفاخات تحت العينين.

وصفات الصبار للبشرة

علاج النمش والحروق

عن طريق مزج أربعة ملاعق كبيرة من جل الصبار مع ملعقة كبيرة من اللبن وست ملاعق من عصير الخيار، وعندما تتجانس المكونات جيدا يطبق الخليط على الأماكن المصابة من البشرة ويترك لمدة 15 – 20 دقيقة ثم يشطف.

ترطيب البشرة

بعمل مزيج مكون من ثلاث ملاعق كبيرة من جل الصبار وملعقة كبيرة من زيت الورد، ثم يطبق المزيج على البشرة ويترك عليها لمدة ربع ساعة وبعدها يغسل بالماء الدافيء.

إزالة البقع الداكنة

يتم استخلاص الجل الموجود بداخل ورقتان من الصبار، ثم يمزج مع عصير ليمونة في الخلاط الكهربي، وعندما تتجانس المكونات يؤخذ مقدار بسيط من الخليط ويتم تطبيقه على البشرة ويترك ربع ساعة، وبعد ذلك يغسل جيدا بالماء الدافيء، وباقي المكونات يتم حفظها في وعاء زجاجي بداخل الثلاجة لاستخدامه مرة أخرى.

علاج حب الشباب والبثور

هناك وصفتان من الصبار لعلاج حب الشباب وآثاره والقضاء على البثور، الوصفة الأولى مكونة من ملعقة كبيرة من الشاي الأخضر ونقطتين من زيت البابونج وبياض بيضة وأربعة ملاعق من جل الصبار، تمزج المكونات جيدا ثم يطبق المزيج على المناطق التي تعاني من الحبوب ويترك 15 – 20 دقيقة، وبعد ذلك يشطف الوجه بالماء البارد، أما الوصفة الثانية فهي عبارة عن ملعقتان كبيرتان من جل الصبار يتم مزجهم مع ملعقة صغيرة من زيت شجرة الشاي، ويترك المزيج على البشرة لمدة 20 دقيقة ثم يشطف بالماء.

فوائد الصبار للشعر

إطالة الشعر ومنع تساقطه

يساهم الصبار في إطالة الشعر وزيادة نموه، وخاصة إذا تم خلطه مع زيت الخروع، حيث يمكن مزج ملعقة كبيرة من كل من جل الصبار وزيت الخروع معا، ثم يستخدم المزيج لتدليك فروة الرأس ويترك عليها طوال الليل ويغسل صباحا، وهذه الوصفة من أهم الوصفات المجربة لتحفيز نمو الشعر وتسريعه.

علاج القشرة

من أهم خصائص الصبار أنه شديد الفعالية في القضاء على قشرة الشعر والحكة، حيث يعمل كمضاد للالتهابات والميكروبات في فروة الرأس، كما أنه يعالج مشكلة فروة الرأس الدهنية ويساهم في التخلص من الخلايا الميتة التي قد تسد مسام فروة الرأس وتسبب الحكة، ويعمل كعلاج فعال لأمراض فروة الرأس مثل الصدفية والأكزيما.

استعادة توازن درجة الحموضة في فروة الرأس

بعض أنواع الشامبو ومستحضرات العناية بالشعر تسبب العديد من المشكلات في فروة الرأس نظرا لأنها تعمل على تغيير درجة حموضة فروة الرأس مما يسبب تلف الشعر، ويساعد الصبار على استعادة توازن درجة حموضة الشعر، مما يساهم في علاج تلف الشعر ويعزز صحته.

تغذية الشعر وتنعيمه

من أهم فوائد الصبار للشعر أنه يساعد على تغذيته وزيادة كثافته، فهو غني بالبروتينات والمعادن والفيتامينات الهامة للحصول على شعر صحي وقوي، كما أنه يساعد على فرد الشعر المجعد وتنعيمه ويكسبه اللمعان والبريق.

فوائد الصبار للشعر وطريقة استعماله

علاج القشرة

كما ذكرنا أن الصبار يساهم في إزالة الخلايا الميتة من فروة الرأس مما يساهم في القضاء على القشرة والفطريات، ولاستخدامه في علاج مشاكل فروة الرأس يتم استخلاص جل الصبار ثم مزجه مع أحد الكريمات المرطبة للشعر، ومن ثم يتم تدليك فروة الرأس بهذا المزيج لمدة ربع ساعة، وبعدها يغسل الشعر بالشامبو.

ترطيب الشعر

معظم الشامبوهات الصناعية تحتوي على مواد كيماوية تعمل على إفقاد الشعر بريقه وحيويته وتسبب جفافه، ولذلك يفضل إضافة جل الصبار إلى الشامبو المعتاد استخدامه من أجل تجنب آثاره السلبية على الشعر.

بلسم للشعر

يمكن استخدام جل الصبار كبديل للبلسم حيث يساهم في تكييف الشعر وإكسابه النعومة واللمعان، حيث يتم تطبيق الجل على فروة الرأس والشعر بأكمله، ويترك عليها لمدة 20 دقيقة حتى تمتصه بالكامل، وبعدها يغسل الشعر بكمية بسيطة من الشامبو.

تصفيف الشعر

يمكن استخدام الصبار كبديل لكريمات تصفيف الشعر، وذلك لتجنب الأضرار التي تسببها هذه الكريمات على الشعر، حيث توضع كمية بسيطة من الجل على الشعر وتترك لعدة دقائق ثم يتم تمشيط الشعر.

فوائد الصبار للشعر الخفيف

يساهم الصبار في حل مشكلة الشعر الخفيف وخاصة لدى المحجبات حيث أن شعورهم تكون محرومة من التعرض للهواء والشمس، ولتكثيف الشعر الخفيف يتم عمل مزيج مكون من كوب من جل الصبار وملعقتين من زيت الخروع وأيضا ملعقتين من الحلبة المطحونة بالإضافة إلى ملعقة واحدة من الريحان المطحون، تمزج جميع مقادير الوصف جيدا حتى نحصل على عجينة سميكة يتم توزيعها على الشعر من جذوره وحتى أطرافه، وتترك طوال الليل ثم يغسل الشعر بكمية قليلة من الشامبو صباحا.

فوائد الصبار للجسم

تحسين الهضم

يساهم الصبار في علاج مشاكل الجهاز الهضمي ويقضي على الإسهال والإمساك، حيث يعمل على تنظيم حركة الأمعاء ويساهم في القضاء على البكتريا الموجودة في الأمعاء، بالإضافة إلى أنه فعال في علاج اضطرابات القولون العصبي، ويقضي على الديدان ويخلص الجسم منها، ولعلاج الإمساك يمكن عمل وصفة مكونة من ملعقتان من جل الصبار وملعقة واحدة من عصير التفاح، ويتم تناوله لمدة ثلاثة أيام على الأقل حتى تتحسن الحالة ويتم التخلص من الإمساك.

تخفيف السعال ونزلات البرد

وذلك بفضل خصائصه المضادة للجراثيم والفيروسات، بالإضافة إلى دوره الفعال في القضاء على الكائنات الدقيقة التي تسبب الإصابة بنزلات البرد والسعال، حيث يتم تناول جل الصبار بعد تدفئته على النار لمدة ثلاث دقائق من أجل التخلص من نزلات البرد.

زيادة الطاقة

من فوائد الصبار أنه يساعد على رفع مستويات الطاقة لدى الفرد، حيث يتميز بغناه بالعديد من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم من أجل إمداده بالطاقة ليتمكن من أداء نشاطاته اليومية، ومن أمثلة هذه الفيتامينات فيتامين ب 12 الذي يساعد على إكساب الجسم الطاقة والحيوية بالإضافة إلى تحسين وظائف الدماغ والقدرات العقلية، وهذه الخاصية تجعل من الصبار بديلا آمنا لمشروبات الطاقة.

تقوية المناعة

ويستخدم في ذلك زيت الصبار بفضل محتواه الغني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والتي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي وتقوية قدراته على مكافحة الأمراض، حيث يساعد على مكافحة الكثير من الأمراض كالصرع والربو وهشاشة العظام.

ضبط مستويات السكر في الجسم

وذلك نتيجة لاحتواء الصبار على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى احتوائه على مادة البكتين والألياف الغذائية مما يساهم في تقليل امتصاص السكر في الأمعاء وفي المعدة، وبالتالي تنخفض مستويات السكر في الدم.

مكافحة السرطان

حيث أن زيت الصبار يساهم في تخفيف الأعراض الجانبية المصاحبة للعلاج الكيميائي للأورام السرطانية، وعلاوة على ذلك فإنه يساهم في منع نمو الخلايا السرطانية ويكبح انتشارها ويقلل من فرص نمو الأورام الخبيثة.

تخفيف الوزن

يساهم الصبار في تخفيف الوزن الزائد والقضاء على الدهون المتراكمة في الجسم والتي تسبب السمنة، وذلك عن طريق تناول جل الصبار بمقدار 147 ملجم يوميا لمدة شهرين، وبعدها يمكن ملاحظة خسارة الوزن، وكذلك يحتوي الصبار على الألياف الغذائية التي تمنح الشعور بالشبع مما يساهم في تقليل كمية الطعام وبالتالي خسارة الوزن.

علاج الصدفية

وهو من الأمراض الجلدية التي يمكن علاجها عن طريق استخدام أنواع الكريم الذي يحتوي على جل الصبار لمدة شهر، وأيضا يمكن تطبيق جل الصبار مباشرة على البشرة لعلاج مشكلة الصدفية.

تقليل الكولسترول

من أهم فوائد الصبار أنه يعمل على تقليل مستويات الدهون الثلاثية والكولسترول في الدم، وذلك بفضل احتوائه على مركبات الستيرول والألياف الغذائية، مما يساعد على خفض نسبة الكولسترول وتقليل الدهون الثلاثية في الدم.

تحسين وظائف الكبد

حيث يحتوي الصبار على مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد، مما يساهم في محاربة الجذور الحرة ويمنع أضرارها على الكبد، وكذلك يعزز من قدرته على امتصاص الدهون أي أنه يعزز وظائف الكبد ويحافظ عليه.

تنظيم ضغط الدم

يتميز الصبار باحتوائه على نسبة منخفضة من الأملاح وبخاصة أملاح الصوديوم والبوتاسيوم، ولذا فهو يمنع ارتفاع ضغط الدم.

الخاتمة

تعرفنا فيما سبق على فوائد الصبار العديدة والتي تشمل الجوانب الصحية والجمالية، فهو يساهم في تنظيم ضغط الدم وتحسين الهضم وتقوية المناعة، كما يساعد على تخفيف نزلات البرد والسعال ويكافح مرض السرطان ويعالج الصدفية، وأيضا فهو يعمل على تقليل الكولسترول ويحسن من وظائف الكبد، أما فوائده الجمالية فتكمن في استخداماته للعناية بالبشرة والشعر، حيث يدخل في العديد من الوصفات التي تعالج مشكلات كل منهما.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

2 × 5 =