فوائد الزنك

من أهم فوائد الزنك العظيمة أنه يساهم في تقوية المناعة وحماية الجسم من الأمراض والعدوى، وأيضا فهو ضروري للعديد من وظائف الجسم، بما في ذلك إنتاج الطاقة وتعزيز المزاج وتحسين وظائف الدماغ، كما أنه يلعب دورا أساسيا في عملية إنتاج الهرمونات وعملية الهضم وفي شفاء الجروح، وكذلك فهو ضروري لصحة البشرة والشعر والأظافر، كما أن له دور هام في تعزيز الخصوبة وبناء أنسجة الجنين وغير ذلك من الفوائد التي سيتم ذكرها بالتفصيل في السطور التالية.

فوائد الزنك للصحة العامة

فوائد الزنك فوائد الزنك للصحة العامة

يلعب الزنك دورا هاما وحيويا في العديد من وظائف الجسم، حيث يساهم في الحفاظ على الصحة ويعزز إنتاج الهرمونات، ويساعد على النمو وبناء الأنسجة وخلايا الجسم، وعلاوة على ذلك فإنه يعمل كمضاد للالتهاب ويساهم في حماية الجسم من أمراض القلب والسرطان، وغير ذلك من الفوائد الصحية العظيمة والتي تتمثل في:

تحسين الحواس

يعمل الزنك على تحسين حاستي التذوق والشم، وذلك لأن براعم التذوق والخلايا المسئولة عن الشم يعتمد كلاهما على عنصر الزنك، فهو ضروري لنمو هذه الخلايا بشكل سليم، وبالتالي فإن ارتفاع مستويات الزنك يساهم في تحسين هذه الحواس.

علاج نزلات البرد

تساهم مكملات الزنك في تخفيف أعراض الإنفلونزا وتسريع الشفاء منه، حيث يعمل على تقليل الالتهابات بالإضافة إلى أنه يعزز خلايا الدم البيضاء، ويساهم في تنشيطها للحد من نزلات البرد والالتهابات.

فقدان الوزن الزائد

من فوائد فوائد الزنك أيضًا المساعدة على فقطان الوزن، حيث يلعب الزنك دورا حيويا في إنقاص الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، فقد أظهرت الدراسات أن الزنك يلعب دورا هاما في خفض الشهية مما يمنع الإفراط في تناول الطعام، كما أن هناك ارتباط وثيق بين الزنك وهرمون الجريلين المعروف بهرمون الجوع.

محاربة السرطان

كما يلعب الزنك دورا حيويا في محاربة مرض السرطان بفضل خصائصه كمضاد للأكسدة، حيث يعمل على محاربة الجذور الحرة والتي تسبب مرض السرطان، ولذلك فهو يحمي من عدة أنواع من السرطان وخاصة سرطان البروستاتا.

تخفيف الإجهاد وتحسين المزاج

يعاني الكثيرون من الشعور بالإجهاد المستمر وانخفاض مستويات الطاقة والتعب المزمن، ودائما ما ينصحهم الأطباء بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك لغناها بعنصر الزنك، كما أظهرت مكملات الزنك فعاليتها في تحسين المزاج والقضاء على اضطرابات القلق والتوتر والاكتئاب.

الوقاية من التوحد

فقد أظهرت أحد الدراسات أن المصابين بمرض التوحد لديهم نقص في عنصر الزنك، كما أشارت الدراسات أيضا إلى أن علاج نقص الزنك قبل الولادة يمنع السلوكيات التوحد.

تحسين الهضم

من فوائد الزنك للجهاز الهضمي أنه وجد أن مكملات الزنك لديها تأثير جيد في حماية بطانة القناة الهضمية والوقاية من التهاب الأمعاء الذي قد يسبب سرطان المعدة، كما تساهم في تحسين عملية الهضم والقضاء على مشكلة عسر الهضم.

تنظيم الهرمونات

يفيد الزنك صحة الهرمونات ويساعد على تنظيم إفرازها، ومن هذه الهرمونات هرمون التستوستيرون بالإضافة إلى الهرمونات الأنثوية، كما أنه يسهم في تكوين البويضة ويساعد على انطلاقها خارج المبيض، وتشمل الهرمونات الأنثوية هرمون الأستروجين والبروجسترون وكلاهما ضروري للصحة الإنجابية لدى المرأة.

محاربة السكري ودعم صحة القلب

مثلما ذكرنا فإن الزنك ضروري لتنظيم الهرمونات بما فيها الأنسولين، وهو الهرمون الأساسي المسئول عن تنظيم السكر في الدم، وكذلك فمن فوائد الزنك أنه يساهم في الحفاظ على صحة القلب، عن طريق دعم الأوعية الدموية والحفاظ على صحة الخلايا داخل القلب، بالإضافة إلى دوره في محاربة الالتهاب والأكسدة.

علاج الإسهال

أكدت الدراسات والأبحاث أن مكملات الزنك تساهم في الحد من الإسهال، والذي يعد أحد أسباب وفيات الأطفال وفقا لما أقرته منظمة الصحة العالمية، حيث أشارت إلى أن الإسهال قد يودي بحياة 1.6 مليون طفل سنويا دون سن الخامسة.

تعزيز الرؤية

يمنع الزنك حدوث تلف في خلايا شبكية العين مما يساعد على حماية العينين، ويسهم كذلك في تأخير تطور الضمور البقعي والحماية من فقدان البصر.

فوائد الزنك للشعر

فوائد الزنك فوائد الزنك للشعر

لفهم العلاقة بين الزنك ونمو الشعر يجب أولا معرفة العلاقة بين نقص الزنك وتساقط الشعر، فقد أظهرت الدراسات أن نقص الزنك ينتج عنه تدهور بنية البروتين المسئول عن نمو بصيلات الشعر، ولذا فعند نقص عنصر الزنك تضعف البصيلات فيبدأ الشعر في التساقط، كما أن هناك اعتقاد بأهمية الزنك في إنتاج الحمض النووي والذي تكمن أهميته في تعزيز الانقسام الطبيعي لخلايا بصيلات الشعر مما يؤدي لنمو الشعر، كما أن الزنك قد يساهم كذلك في الحفاظ على توازن مستويات الهرمونات، مما يجعله ذو أهمية في منع تساقط الشعر، وهناك بعض الدراسات القليلة والتي تشير إلى دور الزنك في علاج شيب الشعر وإعادته إلى لونه الطبيعي، وليس ذلك فقط فالزنك يساهم أيضا في القضاء على قشرة فروة الرأس بشكل فعال، كما أنه يفيد في علاج مرض الثعلبة، ولذا يوصي الأطباء بإدخاله في النظام الغذائي وتناول مكملات الزنك للمصابين بالثعلبة.

فوائد الزنك للمرأة

الزنك هو معدن ضروري تحتاج له المرأة بشكل يومي للحفاظ على صحتها، حيث تحتاج المرأة البالغة إلى 8 ملليجرام يوميا من الزنك، ولكن أثناء الحمل تزداد الحاجة إلى عنصر الزنك وتكون الكمية الموصى بها يوميا هي 11 ملليجرام، وفي فترة الرضاعة تكون المرأة بحاجة إلى 12 ملليجرام يوميا من الزنك، وبرغم أن هذه الكميات تعد صغيرة مقارنة بالكميات التي تحتاج لها المرأة من العناصر الأخرى، ولكن نقص الزنك يتسبب في عدة مشكلات بالنسبة للمرأة، حيث يؤدي إلى تساقط شعرها وتشقق أظافرها وإصابة بشرتها بحب الشباب، وكذلك تنخفض مناعتها وتصبح عرضة للكثير من الأمراض، كما تتأثر بعض حواسها سلبيا مثل حاسة التذوق والشم، ومن فوائد الزنك للمرأة أنه يساعد على تحسين مزاجها ويخلصها من تشنجات البطن والتقلصات، كما تشير بعض الدراسات إلى أهمية الزنك في فترة الحمل بشكل خاص، فهو يعمل على حماية المرأة الحامل من ارتفاع ضغط الدم، ويحميها أيضا من مخاطر الولادة المبكرة والإجهاض.

فوائد الزنك للرضع

للزنك أهمية كبيرة بالنسبة للرضع والأطفال فهو ضروري للنمو الطبيعي للجسم ولنمو أعضائه وأجهزته، كما أنه مسئول عن تعزيز مناعة الطفل وحمايته من الإصابة بالعدوى والأمراض الفيروسية، وقد ثبت أيضا أن الزنك يلعب دورا هاما في علاج نقص النمو وعلاج الإسهال الشديد الذي يصيب الرضع، وأيضا فإن الزنك ضروري لتعزيز القدرات العقلية لدى الطفل ويساهم في علاج اضطرابات نقص الانتباه وفرط النشاط، فالنقص فيه يتسبب في اضطرابات التعلم وضعف الذاكرة وانخفاض القدرة على التركيز، وهناك العديد من المكملات الغذائية التي يمكن إعطائها للطفل لعلاج نقص الزنك، ولكن مع ذلك ينبغي الحذر من الإفراط فيه حتى لا يتسبب في مشكلات صحية للطفل، فقد وجد أن الزنك يتواجد عادة مع عنصر الكادميوم والذي يؤدي الإفراط في استهلاكه إلى الإصابة بالفشل الكلوي.

فوائد الزنك للبشرة

أظهرت الدراسات أن الأشخاص المصابين بحب الشباب على الأغلب يكون لديهم مستويات منخفضة من عنصر الزنك، فمن المعروف أن هذا العنصر يعمل على قتل البكتريا المسببة لحب الشباب، كما أنه يحارب الالتهابات بفضل احتوائه على خصائص مضادة للالتهاب إلى جانب مضادات الأكسدة القوية مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ والسيلينيوم، وعلاوة على ذلك فإن الزنك يعمل على تنظيم كمية هرمون التستوستيرون في الجسم ويسيطر عليه، فهذا الهرمون هو أيضا من مسببات الإصابة بحب الشباب، وكذلك يشارك الزنك في تركيب الكولاجين الذي يعمل على تنظيم إفراز الدهون في البشرة ويحافظ على صحة خلايا البشرة، وكذلك فمن فوائد الزنك للبشرة أنه يساعد على تعزيز خلايا الدم البيضاء والتي تلعب دورا هاما في محاربة العدوى البكتيرية والفيروسية التي تصاب بها البشرة نتيجة لجروح حب الشباب، وليس ذلك فقط فكما ذكرنا أن الزنك يعزز إنتاج الكولاجين، والذي تكمن أهميته في إصلاح الجلد وإعادة نمو أنسجته.

فوائد الزنك للرجال

فوائد الزنك فوائد الزنك للرجال

يعد الزنك من أهم المكملات الغذائية اللازمة للرجال بشكل خاص، حيث يؤدي نقص الزنك في جسم الرجل إلى عدة مشكلات صحية، أما فوائد الزنك للرجال فتشمل ما يلي:

تعزيز هرمون التستوستيرون

يساهم الزنك في تعزيز مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجل، فالنقص في هذا الهرمون يتسبب في العديد من الآثار السلبية، والتي تشمل انخفاض قدرات الرجل وشعوره بالتعب وفقدان الكتلة العضلية، وهناك عدة أسباب لنقص مستويات هرمون التستوستيرون مثل تناول بعض الأدوية والعمر والعوامل الوراثية، كما أن عدم الحصول على الزنك بكميات كافية من النظام الغذائي يمكن أن يسبب انخفاض هرمون التستوستيرون، ولذا فإن تناول الزنك يمكن أن يساعد على على تعزيز مستويات هرمون التستوستيرون ويساهم في زيادة خصوبة الرجل وتحسين قدراته.

تعزيز صحة البروستاتا

تزداد مشاكل البروستاتا بتقدم عمر الرجل فهي أكثر شيوعا بالنسبة لكبار السن، ومن هذه المشكلات تضخم البروستاتا الذي قد يؤدي إلى التبول المتكرر والشعور بالحاجة الملحة إلى التبول مما يؤثر على الحياة اليومية ويعيق القدرة على النوم المتواصل، وقد ثبت أن الزنك هو أحد أهم العناصر الضرورية لصحة البروستاتا، فهو يساهم في منع تضخم البروستاتا بفضل خصائصه المضادة للالتهاب، وقد أظهرت الدراسات أيضا أن الزنك يلعب دورا هاما في محاربة سرطان البروستاتا.

الوقاية من الصلع المبكر

ذكرنا فيما سبق فوائد الزنك لصحة الشعر ونموه فهو ضروري لإنتاج الكيراتين، وهذا الأمر لا يخص النساء فقط، فالرجل أيضا بحاجة إلى عنصر الزنك بكميات جيدة للوقاية من فقدان الشعر والإصابة بالصلع المبكر.

فوائد الزنك للطول

أثبتت أحد الدراسات في تايلاند أن تناول أطفال المدارس لمكملات الزنك بالإضافة إلى مجموعة الفيتامينات يعمل على زيادة أطوالهم، حيث وجد أن الأطفال في مرحلة ما قبل المراهقة الذين حصلوا على مكملات الزنك والفيتامينات المتعددة زادت أطوالهم بمقدار 1.3 سم أكثر من غيرهم، وذلك لأن الزنك يعد من المغذيات الأساسية اللازمة للنمو والطول.

فوائد الزنك لكمال الأجسام

تعتبر المعادن عنصرا هاما وضروريا لهؤلاء الذين يمارسون الرياضة وتمارين كمال الأجسام، فهؤلاء الأشخاص يفقدون الكثير من المعادن من خلال التعرق، ولذا فهم بحاجة إلى تعويض النقص في هذه المعادن، فالزنك مهم من أجل تخليق البروتين وبناء عضلات قوية قادرة على العمل بشكل أفضل أثناء التدريب، كما أنه ضروري لتعزيز المناعة والمساعدة على الشفاء من الجروح والتعافي بعد التمرين، ويحتاج لاعبي كمال الأجسام إلى 30 ملليجرام تقريبا من الزنك، سواء عن طريق تناول مكملات الزنك أو مكملات الفيتامينات المتعددة التي تتضمن الزنك، أو بإضافته إلى النظام الغذائي وتناول الأطعمة الغنية به.

علامات نقص الزنك في الجسم

فوائد الزنك علامات نقص الزنك في الجسم

هل تعاني من تساقط الشعر وكثرة الإصابة بنزلات البرد، إذا كانت الإجابة بنعم فمن الأفضل التأكد من مستويات الزنك لديك، فهناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن نقص عنصر الزنك في الجسم يؤدي للعديد من الأضرار والتي تشمل ما يلي:

انخفاض المناعة و الإصابة بالحساسية

يمكن أن يتسبب نقص الزنك في إضعاف مناعة الجسم وتقليل الأجسام المضادة، والذي ينتج عنه كثرة الإصابة بالالتهابات ونزلات البرد والإنفلونزا، وليس ذلك فقط فعند نقص الزنك في الجسم تزداد مستويات الهستامين فيصبح الجسم عرضة للإصابة بالحساسية.

ضعف الوظائف الإدراكية

من فوائد الزنك أن مكملات الزنك ضرورية لوظائف الدماغ والقدرات الإدراكية ونمو الخلايا العصبية، مما يساعد على تحسين القدرات المعرفية مثل التعلم والتذكر، ولذا فإن نقص الزنك يؤثر سلبا على هذه القدرات ويؤدي لإضعافها، وفي فترة الحمل فإن نقص الزنك لدى الأم ينعكس سلبيا على نمو الجهاز العصبي للجنين.

الإصابة بالإسهال

المكملات الغذائية الطبيعية الغنية بالزنك تساهم في تقوية الجهاز المناعي وتعزيز قدراته على محاربة الأمراض والالتهاب، ولذلك ففي حالة عدم الحصول على كمية كافية من الزنك يصبح الجسم عرضة للإصابة بالعدوى والتي من ضمنها العدوى البكتيرية المسببة للإسهال.

ضعف الشعر وتساقطه

كما ذكرنا سابقا أن أحد أهم فوائد الزنك تعزيز الغدة الدرقية، ولذا فعند نقص الزنك في الجسم يحدث قصور للغدة الدرقية مما يؤدي إلى خلل في إفراز هرموناتها، والذي يؤدي بدوره إلى تساقط الشعر وترققه، وكذلك فإن نقص الزنك يؤثر بشكل مباشر على خلايا فروة الرأس ويضعفها مما يؤدي لتساقط الشعر.

المصادر الطبيعية للزنك

بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الزنك، فإن بعض الأطعمة دون غيرها غنية بهذا العنصر ويمكن إضافتها للنظام الغذائي لتعزيز مستويات الزنك في الجسم، ومن أهم هذه الأطعمة ما يلي:

اللحوم

تعد اللحوم مصدرا من أهم المصادر للحصول على الزنك، واللحوم الحمراء بشكل خاص تحتوي على كميات كبيرة منه وخاصة في لحوم البقر والضأن، وفي الحقيقة فإن 100 جرام فقط من لحم البقر يحتوي على 4.8 ملجم من الزنك أي ما يعادل 43% من الكمية الموصى بها للرجال من الزنك يوميا، ولذا فمن الضروري إضافة اللحوم للنظام الغذائي ولكن بدون إفراط، فقد ارتبط زيادة استهلاك اللحوم الحمراء بمخاطر الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان، وأيضا ينبغي تجنب اللحوم المصنعة فهي ذات أضرار خطرة على الصحة.

البقوليات

البقوليات مثل الحمص والعدس واللوبيا تحتوي على كميات كبيرة من الزنك، حيث أن 100 جرام فقط من العدس المطبوخ يمكن أن يوفر للرجل نسبة 12% من احتياجاته اليومية للزنك، وبالإضافة لذلك فإن البقوليات غنية بالبروتين والألياف ولذلك ينصح بإضافتها للنظام الغذائي.

المكسرات

تناول المكسرات مثل الفول السوداني واللوز والبندق والكاجو يساهم في تعزيز مستويات الزنك بالجسم، ويعد الكاجو هو أفضلهم على الإطلاق لاحتوائه على أعلى نسبة من الزنك تصل إلى 14% من الاحتياجات اليومية مما يضمن الاستفادة من فوائد الزنك كاملة، والتي يمكن الحصول عليها بتناول 28 جراما فقط من الكاجو.

الحبوب الكاملة

من أهم المصادر الطبيعية للزنك فالنصف كوب من الشوفان يحتوي على 0.9 ملجم من الزنك، أي حوالي6 % من الكمية الموصى بها يوميا، وكذلك النصف كوب من الأرز البني المطبوخ يحتوي على 0.6 ملجم من الزنك أي 4 % من الاحتياجات اليومية، كما تحتوي شريحة من خبز القمح الكامل على 0.5 ملجم وهو ما يمثل 3 % من الاحتياجات اليومية، وعلاوة على ذلك فإن الحبوب الكاملة هي مصدر غني للألياف والفيتامينات والمعادن الضرورية.

الخضروات

تحتوي معظم أنواع الخضروات على الزنك بنسب جيدة وخاصة السبانخ والقنبيط واللفت والثوم والمشروم، فالكوب الواحد من هذه الخضروات يمكن أن يوفر حوالي 2% من الكمية الموصى بها يوميا من الزنك، فعند إضافة الخضروات إلى النظام الغذائي يمكن الحصول على الزنك بجانب العديد من الفيتامينات والمعادن وبدون اكتساب الكثير من السعرات الحرارية.

المأكولات البحرية

تعد المأكولات البحرية بجميع أنواعها أحد أهم المصادر الطبيعية للحصول على الزنك، وعند تناولها يمكن الحصول على جزء كبير من الاحتياجات اليومية للزنك، ومن أفضل أنواع الأسماك التي تحتوي على نسبة كبيرة من الزنك هي أسماك السلمون والسردين والسمك المفلطح، وبالتالي يُنصح بالإكثار من تناول المأكولات البحرية للحصول على فوائد الزنك كاملة، ومن فوائد المأكولات البحرية أيضا أنها تعزز صحة القلب والشرايين.

البيض

يحتوي البيض على كمية جيدة من الزنك ويمكن أن يساعد في الحصول على جزء من الاحتياجات اليومية لهذا العنصر، فالبيضة الواحدة تمنح جسم الإنسان ما يعادل نسبة 5% من احتياجه اليومي للزنك، وعلاوة على ذلك فإن البيض غني بالبروتين والأحماض الأساسية، بالإضافة إلى مجموعة من أهم المعادن والفيتامينات مثل السيلينيوم وفيتامين ب.

منتجات الألبان

تعد منتجات الألبان مصدرا ممتازا للحصول على الزنك، فالكوب الواحد من اللبن يوفر نسبة 7 % من كمية الزنك اللازمة يوميا، أما كوب الزبادي فهو يوفر نسبة أعلى تصل إلى 15 %، وليس هذا فحسب فجميع منتجات الألبان غنية بالكالسيوم وفيتامين د والبروتينات، حيث أن جميع هذه العناصر لها دور هام في تقوية وبناء العظام.

الشوكولاتة الداكنة

تعد الشوكولاتة الداكنة مصدرا جيدا للزنك، وكلما كانت الشوكولاتة داكنة أكثر كلما كانت أفضل، وبشكل عام فإن معظم أنواع الشوكولاته توفر حوالي 5 – 6 % من الكمية الموصى بها يوميا من الزنك، ولكن مع ذلك فلا ينبغي الإكثار من تناول الشوكولاتة لتجنب اكتساب الكثير من السعرات الحرارية.

أضرار الزنك

فوائد الزنك أضرار الزنك

يعتبر الزنك عنصرا آمنا عند استخدامه على الجلد أو تناوله بكميات لا تزيد عن 40 ملليجرام يوميا، ولا ينصح بتناول مكملات الزنك دون استشارة الطبيب، أما أضرار الحصول على كميات كبيرة من الزنك تفوق الاحتياجات اليومية فتشمل الشعور بالغثيان والقيء والحمى والسعال، وكذلك فقدان الشهية والإصابة بالإسهال، بالإضافة إلى آلام المعدة والصداع والطعم المعدني في الفم، وكذلك فإن تطبيق الزنك على الجلد في أماكن الجروح يمكن أن يتسبب في الحكة والحرق والوخز، كما أشارت بعض الأبحاث إلى أن زيادة مستويات الزنك في الجسم يمكن أن يزيد مخاطر تكون حصوات الكلى، وبرغم فوائد الزنك العظيمة للحامل والمرضع إلا أنه ينبغي الحذر من الإفراط في تناوله أثناء الحمل والرضاعة، وكذلك بالنسبة لمرضى السكري فإن كثرة الزنك قد يتسبب في خفض سكر الدم بنسبة كبيرة.

من أهم فوائد الزنك أنه يساهم في تعزيز مناعة الجسم ويحميه من عدة أمراض، بالإضافة إلى أنه يعد من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات التي تحمي الجسم من عدة مخاطر، كما أن الزنك هو عنصر أساسي موجود في جميع الأعضاء والأنسجة والسوائل في الجسم، وأيضا فهو ضروري للعديد من العمليات البيولوجية والحيوية في الجسم، وله أهمية كبيرة في انقسام الخلايا وتعزيز النمو وتخثر الدم والتئام الجروح وتعزيز وظائف الغدة الدرقية وتحسين الرؤية وغير ذلك من الفوائد العظيمة، وتعد اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية والبقوليات وبعض الخضروات والمكسرات والحبوب الكاملة أهم المصادر الطبيعية التي تحتوي على الزنك.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة + 9 =