تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الطب البديل » كيف يمكن الحصول على فوائد البرغل ؟ وما هي استخداماته؟

كيف يمكن الحصول على فوائد البرغل ؟ وما هي استخداماته؟

فوائد البرغل عديدة جدا فهو يعد من أهم أنواع الحبوب التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة والألياف الغذائية والفيتامينات والأملاح المعدنية، علاوة على أنه غني بمضادات الأكسدة ولذا فإنه يحمي الجسم من عدة مخاطر ويمنحه الكثير من الفوائد.

فوائد البرغل

فوائد البرغل الصحية العظيمة ترجع إلى محتواه الغني بالألياف الغذائية التي تساعد على عملية الهضم وتساهم في تخسيس الجسم، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة من أهم الفيتامينات الضرورية للجسم كفيتامين أ وفيتامين د وفيتامين هـ، علاوة على مجموعة من أهم الأحماض مثل حمض الفريوليك، وكذلك مجموعة من أهم المعادن الأساسية كالحديد والماغنسيوم والمنجنيز والفسفور والسيلينيوم، فضلا عن العديد من مضادات الأكسدة التي تلعب دورا فعالا في محاربة الجذور الحرة ومنع العديد من الأضرار التي تصيب الجسم، وليس ذلك فقط حيث يحتوي البرغل أيضا على مواد نشوية ومواد سكرية وبروتينات، ولذا فإن له العديد من الفوائد التي سنقوم بالتحدث عنها في السطور التالية.

فوائد البرغل الخشن

فوائد البرغل فوائد البرغل الخشن

يحتوي البرغل الخشن على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية لمنح جسم الإنسان وصحته عدة فوائد عظيمة، مثل تحسين الهضم وتنظيم معدلات السكر في الدم وتقوية العظام وتنشيط الدورة الدموية وغير ذلك من الفوائد العظيمة سيتم ذكرها فيما يلي:

تحسين عملية الهضم

وذلك بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية والتي تحفز عملية الهضم، وتحمي من مشكلات المعدة كالإمساك والإسهال وعسر الهضم والانتفاخات، وذلك لدور هذه الألياف في تحسين امتصاص المواد الغذائية بالأمعاء، ونظرا لأهميته في القضاء على الإمساك فإن البرغل يقي كذلك من الإصابة بالبواسير ويساهم في علاجها لدى المصابين بها.

تخسيس الجسم

كما أن الألياف الغذائية الموجودة في البرغل تلعب دورا حيويا في تخسيس الجسم والتخلص من الوزن الزائد، حيث تعمل الألياف على تعزيز الشعور بالشبع مما يساهم في كبح الشهية وتناول كميات أقل من الأطعمة، وعلاوة على ذلك فإن البرغل منخفض السعرات الحرارية حيث أن 50 جراما منه يحتوي على 40 سعرا حراريا فقط، أي أنه يمكن تناول البرغل أثناء الرجيم لمنح الشعور بالشبع دون اكتساب الكثير من السعرات الحرارية، وبالإضافة إلى ذلك فإن البرغل يقضي على الكولسترول الضار بالجسم ويساهم في الحفاظ على ثبات الوزن واستقراره.

محاربة الأنيميا

تنتج الأنيميا عن نقص نسبة الهيموجلوبين في الجسم مما يؤثر سلبيا على صحة الجسم، وذلك لأن الأنيميا تسبب الشعور بالضعف والوهن ونقص التركيز وقد تؤدي للإصابة بالإغماء وفقدان الوعي، ونظرا لأن البرغل يحتوي على نسبة جيدة من عنصر الحديد، فإنه يعد من أفضل الأطعمة لمحاربة نقص الهيموجلوبين والإصابة بالأنيميا.

محاربة السرطان

لاحتواء البرغل على الألياف الغذائية والتي تساهم بشكل فعال في الحماية من أمراض السرطان وخصوصا سرطان القولون وسرطان الثدي، بالإضافة إلى وجود نسبة جيدة من حمض الفريوليك والذي يعزز قدرات الجهاز المناعي لمحاربة الخلايا السرطانية ومنع تكوينها وانتشارها، ويحتوي البرغل كذلك على مادة اللجنين وهي واحدة من أقوى مضادات الأكسدة التي تلعب دورا فعالا في محاربة الجذور الحرة والحماية من تلف الخلايا.

الحفاظ على صحة القلب

وذلك بفضل مادة اللجنين والتي تسهم في الوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين ومكافحة أمراض الأوعية الدموية، فهذه المادة تلعب دورا هاما في خفض نسبة الكولسترول الضار في الجسم، وتفتيت الكولسترول لمنع الإصابة بتصلب الشرايين والجلطات.

علاج الربو وحساسية الصدر

من أهم فوائد البرغل الصحية أنه يساهم في علاج مرض الربو والوقاية منه، وذلك لاحتوائه على مجموعة من أقوى مضادات الأكسدة والتي تلعب دورا فعالا في منع الالتهابات في الجهاز التنفسي وحمايته من الأمراض، ولذا فإنه يخفف أعراض الإصابة بالربو ويخفض احتمالية الإصابة بالحساسية الصدرية خصوصا لدى الأطفال.

خفض ضغط الدم

يحتوي البرغل على عنصر البوتاسيوم بكمية جيدة، والذي تكمن أهميته في الحفاظ على استقرار ضغط الدم ومنع ارتفاعه، وكذلك فهو يعمل على تخفيف الضغط على الأوعية الدموية والشرايين، ولذلك ينصح بإضافته إلى النظام الغذائي باستمرار بالنسبة لمرضى ضغط الدم.

تحسين المزاج ومحاربة الأرق

يعد الماغنسيوم أحد أهم العناصر التي يحويها البرغل، وتتمثل أهيمته في أنه يساهم في إنتاج النواقل العصبية التي تعزز ارتخاء الجسم، وتخلصه من التوتر والأرق وتساعد على تهدئة الجسم وتهدئة الجهاز العصبي، مما يساهم في القضاء على الأرق وصعوبة النوم والتخلص من التوتر والاكتئاب.

منع حصوات المرارة

ويساهم البرغل كذلك في منع تكون الحصوات في المرارة، وذلك لدوره الهام في تسريع حركة الطعام في الأمعاء وتقليل إفرازات العصارة الصفراوية، ولقد ذكرنا سابقا أن البرغل يقلل الدهون المتراكمة في الجسم ويساهم في خفض الكولسترول ويعزز عمل الأنسولين في الجسم، فكل هذه العوامل تتداخل معا في تقليل مخاطر تكون الحصوات بالمرارة.

فوائد البرغل لكمال الأجسام

فوائد البرغل فوائد البرغل لكمال الأجسام

يتميز البرغل باحتوائه على نسبة جيدة من البروتين فالكوب الواحد منه فقط يحتوي على 5 جرامات من البروتين، ويمكن اعتبار البروتين أهم عنصر بالنسبة للاعبي كمال الأجسام، وذلك لأن البروتين يساهم بشكل فعال في بناء أنسجة العضلات، ومما لا شك فيه أن لاعبي كمال الأجسام الذين يحرصون على بناء عضلاتهم هم في حاجة إلى نسبة كبيرة من البروتين يوميا أكثر من الأشخاص العاديين، حيث أن لاعب كمال الأجسام يحتاج إلى 2 – 3 جراما من البروتين لكل كيلو من وزن الجسم، ولذا فيمكن للاعبي كمال الأجسام تناول البرغل بانتظام من أجل بناء عضلاتهم وإصلاح أنسجة العضلات التالفة.

فوائد البرغل التركي

تعد تركيا من أكثر الدول التي يهتم شعبها بطهي البرغل وتناوله باستمرار، فهو أحد الوجبات البسيطة وسهلة التحضير والتي يفضلها الكثير من الأتراك، حيث يتم سلق جريش القمح وطبخه للحصول على وجبة البرغل الغنية بالعديد من الفوائد، وذلك لأن البرغل يحتوي على حمض الفريوليك الذي يحارب مركبات النيتريت والنيترات ويمنع تحولهما لمواد سامة، وكذلك فإن له دور فعال في مكافحة مرض السرطان نظرا لأهمية حمض الفريوليك كمضاد للأكسدة، حيث تعمل مضادات الأكسدة على محاربة الجذور الحرة التي تسبب مرض السرطان وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية، كما أن له دور هام في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وتنظيم نسبة السكر في الدم وذلك لغناه بالألياف الغذائية.

فوائد البرغل للحامل

يحتوي البرغل على العديد من العناصر الضرورية للمرأة الحامل وجنينها، مثل الألياف الغذائية التي تساهم في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وتكافح المشكلات الهضمية التي تتعرض لها الحامل مثل الإمساك وعسر الهضم، وكذلك يحتوي البرغل على نسبة جيدة من الحديد والذي يعد من أهم العناصر اللازمة أثناء فترة الحمل، حيث أنه خلال هذه الفترة تتعرض الحامل لفقدان نسبة كبيرة من عنصر الحديد، وبالتالي فقد تصاب بالأنيميا وتحتاج لتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الحديد هذا إلى جانب الأطعمة الغنية بهذا العنصر مثل البرغل، كما يحتوي البرغل أيضا على حمض الفوليك بكمية مناسبة والذي تكمن أهميته أثناء الحمل في تعزيز نمو خلايا الجنين ومنع إصابته بالتشوهات الخلقية، وأيضا فبفضل فعالية البرغل في تنظيم معدلات السكر في الدم فإنه يحمي الحامل من الإصابة بسكري الحمل، وكذلك فإنه يحميها من الزيادة الكبيرة في الوزن أثناء الحمل، لدوره في تحفيز عملية التمثيل الغذائي والتخلص من الكولسترول الضار بالجسم.

فوائد البرغل لمرضى السكري

فوائد البرغل فوائد البرغل لمرضى السكري

ينصح بإضافة البرغل في النظام الغذائي لمريض السكر كبديل عن الأرز والخبز والمعكرونة، فهو يعد بديلا صحيا للحصول على الكربوهيدرات الصحية بدلا من النشويات البسيطة، كما أنه يحتوي على نسبة جيدة من الألياف الغذائية ولذلك فإنه يعمل على تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم ويحمي من ارتفاع مستويات السكر في الدم، وعلاوة على ذلك فإن البرغل غني بالبروتين الذي يساهم في منح الشعور بالشبع مما يقلل من الشعور بالجوع وتناول الكثير من الأطعمة، وبالتالي فإنه يحافظ على استقرار وثبات معدلات السكر في الدم، وأيضا فإن البرغل يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي من بعض المخاطر المرتبطة بمرض السكري مثل الإصابة بأمراض القلب والجلطات.

فوائد البرغل للمفاصل

يحتوي البرغل على عدة عناصر هامة لتعزيز صحة العظام والمفاصل، وهذه العناصر تشمل الحديد والفسفور والمنجنيز والتي تحمي من هشاشة العظام وآلام المفاصل، وتساعد على تقوية العظام والحفاظ على الكثافة العظمية ومنع فقدان العظم، كما أن البرغل يحتوي كذلك على عنصر البيوتين والذي أظهرت الدراسات مدى أهميته في الحماية من التهابات المفاصل، بالإضافة إلى الألياف الغذائية وحمض الفوليك كلاهما يساهم في تسكين آلام المفاصل وتخفيف الالتهابات.

أضرار البرغل

البرغل هو من أفضل أنواع الحبوب المفيدة صحيا حيث يمنح الجسم ما يحتاجه من عناصر غذائية، وهو لا يمكن أن يتسبب في أية أضرار صحية للجسم عند تناوله باعتدال وبكمية مناسبة، ولكن الإفراط في تناوله هو الذي يؤدي لحدوث بعض الأضرار الصحية البسيطة، فكثرة تناول البرغل يؤدي إلى الإصابة بالإمساك وعسر الهضم، وأيضا فإن تناول البرغل بكميات كبيرة يتسبب في الحصول على الكثير من السعرات الحرارية مما يؤدي لزيادة وزن الجسم، وأيضا فإن كثرة تناول البرغل بشكل مفرط يمكن أن يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، وأخيرا فإن بعض الأشخاص لديهم حساسية للحبوب ولذا فإن تناول البرغل قد يؤدي لإصابتهم ببعض الأعراض السلبية والمشكلات الصحية.

استخدامات البرغل

يستخدم البرغل في الطبخ بعدة طرق ووصفات شهية كأحد أنواع الحبوب الصحية، حيث يمكن القيام بطبخه عن طريق السلق وتناوله مسلوقا كبديل صحي عن الأرز، وهذه الوصفة يستخدم فيها البرغل الخشن وتسمى المجدرة، ويمكن كذلك إضافته إلى اللحوم لتحضير الكثير من الوصفات وأهمها وصفة الكبيبة أو الكبة وكذلك وصفة البرجر، حيث يضاف البرغل إلى اللحم المفروم لزيادة كميته ولزيادة القيمة الغذائية، وكذلك فيمكن إدخال البرغل في وصفات السلطة، وخصوصا سلطة التبولة المعروفة لدى بلاد الشام، والتي تحضر بإضافة البرغل الناعم إلى السلطة المكونة من البصل والبقدونس والطماطم والنعناع والليمون وزيت الزيتون، ويمكن أيضا إضافة البرغل إلى الشوربة لإعداد العديد من أطباق الشوربات الشهية.

يمكن الحصول فوائد البرغل بإدخاله في النظام الغذائي وإضافته إلى العديد من الأطعمة، فهو من أفضل أنواع الحبوب الصحية التي تمنح جسم الإنسان العديد من الفوائد، وأهمها هو الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وضبط معدلات السكر في الدم وتنظيم ضغط الدم ومنع ارتفاعه، وكذلك فإن له دورا حيويا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي والقضاء على مشكلاته مثل الإمساك وعسر الهضم، وعلاوة على ذلك فإنه يساعد على تخسيس الجسم والتخلص من الكولسترول الضار بالجسم، ومن أجل الحصول على فوائد البرغل دون أضرار لا بد من تناوله باعتدال وتجنب الإكثار من تناوله خاصة لمرضى الحساسية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

خمسة × 1 =