فن التخطيط : كيف يمكنك أن تكون مخطط جيد في حياتك ؟

فن التخطيط أحد الفنون شديدة الأهمية لأي شخص ناجح في حياته، في هذه السطور نعلمك أساسيات فن التخطيط من البداية وحتى الاحتراف التام.

1320
فن التخطيط

فن التخطيط هو من أهم الفنون التي نحتاج جميعًا لإتقانها في حياتنا دون أي استثناء، فوجود التخطيط في حياتنا هي ضرورة لا بد منها، وأي شخص يعيش حياته دون أن يخطط لها، في الغالب يجد نفسه يمر بصدمات كثيرة، ويفشل في العديد من الأشياء في حياته. هناك جملة مشهورة عن التخطيط تقول “الفشل في التخطيط، هو التخطيط لأن تفشل.” وهي جملة حقيقية فعلًا من واقع حياتنا، ويمر بها أغلبنا حين يجد نفسه غير قادر على التخطيط لشيء ما، ويفاجأ بعد ذلك بأنه فشل فيما يسعى إليه، لذلك نتحدث في مقالنا اليوم عن فن التخطيط، وكيف يمكنك أن تجيده، سواء على المستوى الشخصي أو على مستوى العمل.

تعرف على مبادئ فن التخطيط السليم

1ما هو التخطيط؟ وما هي أهميته؟

فن التخطيط يمكننا أن نعرفه على أنه أشياء عديدة، من ضمنها التعريفات التالية:

  • هو أحد التقنيات الهامة في إدارة المشاريع، وإدارة الوقت كذلك.
  • فن التخطيط يساعدك على تحقيق هدف محدد في حياتك.
  • التخطيط يشبه كثيرًا الخريطة، عندما تتبع الخطة التي وضعتها، ستقدر على أن ترى مقدار التقدم الذي حققته ناحية هدفك، وكم تبعد عن وجهتك التي تريدها.
  • معرفة أين أنت حاليًا حتى تتمكن من اتخاذ القرار الذي يناسبك.
  • فن التخطيط يساعدك على معرفة إذا كنت ستواجه مشكلة في وقت ما.

كما نرى فإن هناك العديد من التعريفات التي يمكننا أن نضعها عندما نتحدث عن التخطيط، لكن هذه التعريفات تتفق فيما بينها على أن التخطيط يساعدنا دائمًا على معرفة أين نحن، وبالتالي عندما تحدث أي مشكلة نكون في أتم الاستعداد لها، بدلًا من أن ندعها تفاجئنا مرة واحدة حين تحدث.

الإعلانات

فن التخطيط يختلف بالطبع في الطريقة من التخطيط للحياة الشخصية، وفي التخطيط للحياة العملية والمشاريع، لكن يتفق الاثنان فيما بينهما في الأهمية، والتي يمكن التعبير عنها في النقاط التالية:

  • زيادة الكفاءة: التخطيط يوضح الاستخدام الأمثل لكل الموارد المتاحة، ويساعد على إعطاء العائد الأعلى بأقل التكاليف الممكنة.
  • تقليل المخاطر: التخطيط يساعد على التنبؤ بالمخاطر، وبالتالي اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب هذه المخاطر.
    المساعدة في التنظيم: التنظيم يعني جمع كل الموارد المتاحة معًا، والتخطيط هو الذي يخبرنا بكمية الموارد المطلوبة ومتى نحتاج إليها، وبالتالي فإن فن التخطيط يساعد في التنظيم.
  • إعطاء الاتجاه الصحيح: حيث أن التخطيط يخبرنا ما الذي يجب علينا فعله، كيف ومتى، فبالتالي يخبرنا بالاتجاه الصحيح الذي يجيب أن نسير عليه في خطتنا.
  • السيطرة الجيدة: التخطيط يساعد على معرفة الخطوات التي تسير عليها في حياتك أو في مشروعك، وبالتالي السيطرة عليها بشكل جيد.
  • المساعدة في تحقيق الأهداف: كل إنسان يكون لديه أهداف يسعى إلى الوصول إليها، من خلال فن التخطيط يمكن تنظيم هذه الأهداف بشكل جيد، وبالتالي يسهل تحقيقها من خلال التخطيط الصحيح.
  • التحفيز: طالما يدرك الشخص طبقًا لخطته أين يسير وكيف يمكنه أن ينجح في تحقيق أهدافه، فهذا الأمر يساعد على تحفيز الأفراد.
  • المساعدة في اتخاذ القرار: بالاعتماد على الخطة يمكن للشخص أن يحدد القرار الأفضل الواجب اتخاذه لتحقيق الهدف المطلوب، أو حل أي مشكلة تحدث معه، أو أي شيء آخر.

25 خطوات لكتابة خطة بشكل صحيح

سواء كنت تريد التخطيط لحياتك الشخصية، أو حياتك العملية، فإن هذه الخطوات يمكن تطبيقها في الاثنين، وسيعتمد الأمر على إجادتك فن التخطيط بالشكل الذي يسمح لك بأن تطبقه في الأمرين.

توضيح الهدف

حاول الوصول إلى صورة مرئية للنتيجة المتوقعة التي تسعى للوصول إليها في النهاية، على المستوى الشخصي مثلًا أريد أن أكون كاتبًا مؤثرًا في حياة الناس بعد 20 عام من الآن، على مستوى العمل أريد أن يكون فريقي الثقافي موجود في كل أنحاء الوطن العربي.

ما الذي يجعل هذا الهدف قابل للقياس؟ وهذه من أهم النقاط التي يجب التركيز عليها، وهي من الأمور التي يسهلها عليك فن التخطيط بشكل كبير، فإن لم يكن هدفك قابلًا للقياس، ستجد أنك مستقبلًا غير قادر على تحديد إن كنت نجحت أو لا، وبالتالي فإن التخطيط الجيد يحاول الوصول بك إلى أن تجعل هدفك قابلًا للقياس حقًا.

ما هي العوائق الموجودة؟ “وقت، أموال، موارد، …. إلخ”، ويجب أن تكون قادرًا على تحديد هذه العوائق بدقة قدر الإمكان، لأن ذلك سيسهل عليك التعامل معها في المستقبل، والتنبؤ بالمستقبل من مهارات فن التخطيط التي ستحتاج إلى إجادتها، لتجنب أن تؤثر هذه العوائق على خطتك بالسلب.

كتابة قائمة من الإجراءات

دوّن كل الإجراءات التي قد تحتاجها للوصول إلى هدفك، ولا تهمل أي جزء منها حتى ولو كنت ترى أن هذه الجزئية غير هامة. ركز على توليد وكتابة كل الأفكار التي تخطر على ذهنك قدر الإمكان، وفي أثناء كتابة هذه الأفكار تجنب تمامًا أن تحكم عليها، أو تحدد إن كانت صالحة أو لا، فقط ركز على أن تدون أكبر قدر من الأفكار.

تحليل وتحديد الأولويات من قائمة الإجراءات

ما هي الخطوات المؤكدة الضرورية والفعالة لتحقيق هدفك؟ هنا سيساعدك فن التخطيط على اختيار المناسب لك، وتستبعد غير المناسب الذي يمكنك ألا تضعه في خطتك.

نظم خطواتك في خطة

قرر الترتيب الذي ستقوم به في خطوات التنفيذ، وعليك أن تكون قادرًا على وضع الترتيب الصحيح للتنفيذ، حتى لا تجد نفسك في مأزق في المستقبل.

  • في كل خطوة موجودة لديك، هل هناك أشياء أخرى نحتاج للقيام بها تخص هذه الخطوة؟ حتى تتأكد من أنك لم تترك شيء أهملته قد يعطلك فيما بعد.
  • في النهاية، انظر إلى خطتك وحدد هل هناك طريقة لتبسيطها بشكل أفضل أو لا؟
  • مراقبة التنفيذ ومراجعة الخطة بشكل دوري. تعتبر المراجعة دائمًا من أهم المهارات المطلوبة لإجادة فن التخطيط بشكل سليم، فبدون مراقبتك ومراجعتك للخطة الموضوعة، قد تجد نفسك معرضًا للفشل، حتى لو كانت الخطة صحيحة، ومكتوبة بالشكل المطلوب.
  • ما الذي حققته للوصول إلى هدفك حتى الآن؟ يمكنك للنجاح في هذه النقطة أن تضع لنفسك قائمة للتحقق من الخطوات، وعندما تنهي خطوة معينة تقوم بوضع علامة أمام الخطوة.
  • ما هي المعلومات الجديدة التي حصلت عليها؟ حيث أنك خلال رحلتك نحو هدفك ستحصل على العديد من المعلومات بالتأكيد، ويجب أن تقوم بإضافة هذه المعلومات إلى خطتك، وتقوم بمحاولة الاستفادة منها قدر الإمكان، ومن ثم تعديل وتنسيق خطتك بما يتناسب مع هذه المعلومات.

تذكر دائمًا أن فن التخطيط يحتاج منك إلى مرونة عالية أثناء العمل، فالواقع لن يكون مثل المكتوب على الورق بالضبط، وبالتالي فإن عليك أن تكون قادرًا على مواكبة ما يحدث، وألا تدع الجمود يغلب عليك أو على أهدافك، بل تقدر على الاستفادة مما يحدث معك في الواقع، وألا تنظر له على أنه شيء يعطلك.

الإعلانات

فن التخطيط سيظل دائمًا من القدرات التي تضيف إلى صاحبها الكثير، وتجعله قادرًا على التعامل مع الواقع بالصورة الصحيحة، وأيضًا تسهل عليه أن يحقق كل الأهداف التي يريدها، فإن لم تكن تجيد التخطيط، حاول أن تتعلمه في أقرب وقت.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا