فرص القبول في العمل

إذا تحدثنا عن المتطلبات التي يهتم بها كل مواطن فسوف يكون على رأسها الحصول على وظيفة جيدة، وتحقيق مستوى معيشي راقي، ولكن الأمر ليس بهذه السهولة فهناك عدة تحديات تواجهنا بعد انتهاء رحلة البحث وهي مرحلة القبول في العمل وهذا لا يتم إلا من خلال التمتع بالمؤهلات التي تتناسب مع الوظيفة، ولأن هناك مجموعة من الأساسيات التي يجب أن تكون متوافرة في الموظف المتميز نكتب لكم هذه المقالة لنساعدكم في زيادة فرص القبول في العمل والتفوق على كافة المتقدمين.

احصل على المهارات

قبل تقدمك للوظيفة يجب أن تكون ملما بقدر كاف من الشهادات التي تثبت أن لديك القدرة على أداء العمل وبالطبع لا تحتاج كافة الوظائف إلى نفس المهارات، ولكن من الأساسيات التي أصبحت مطلوبة في كل وظيفة هي إجادة اللغة الإنجليزية واستخدام برامج الكومبيوتر وإدارة الأعمال، وبالتالي ننصحك بأن تأخذ وقتك في التدريب والحصول على شهادات خبرة ملائمة للوظيفة قبل التقدم للعمل، وبإمكانك أيضا استغلال وقت فراغك في الحصول على شهادات إضافية عبر الإنترنت لكسب المزيد من الوقت فبعض المواقع العالمية تهتم بتوفير دروس مجانية، وتقدم شهادات خبرة معتمدة للزوار بعد اجتيازها.

قدم سيرة ذاتية مُتقنة لزيادة فرص القبول في العمل

أثناء كتابتك للسيرة الذاتية حاول ألا يتشتت انتباهك لأن الأخطاء التي تقع فيها تجعلك تعيد كتابة السيرة الذاتية مرات عديدة، ولن تجد نفسك شغوفا بكتابتها كما كنت في بادئ الأمر، والأفضل ألا تحاول تقليد سيرة شخص أخر أو اقتباس بعض المعلومات منها حتى تكون مميزة عن الآخرين وأهتم فيها بوضع المعلومات التي تخص مهاراتك والفترة التي جمعت بها هذه المهارات وأيضا تحدث في سطور بسيطة عن الدول التي سافرت لها والأعمال التطوعية التي شاركت بها والدروس المستفادة من تجارب العمل التطوعي بجانب المميزات التي تتمتع بها في شخصيتك وحاول أن تكون مختصرا في كتابتك بحيث تتراوح عدد الصفحات من 2 إلى 3 فقط حتى يجذب كل حرف بها قارئها وتضمن فرص القبول في العمل بدون أي تردد.

اللباقة في الحديث

تعتبر اللباقة في الحديث من أهم ما يجذب الآخرين نحونا، وهى نقطة هامة يبحث عنها كافة رؤساء العمل في الأشخاص المتقدمين فحاول أن تبتعد عن التوتر والقلق لأنه لن يمكنك من الحديث بأريحية وسيزعج الطرف الأخر وربما يطلب منك المغادرة فورا، وحتى تستطيع أن تكون لبقا في حديثك خذ نفس عميق واسند ظهرك على الكرسي، واستخدم مهارات التواصل بالحركة أثناء حديثك، وأجعل نظرك صوب الطرف الأخر، وتخيل نفسك أمام صديقك أو شخص تعرفه، وحاول ألا تجعل الابتسامة تغادر شفتيك، وفي نفس الوقت أبذل قصارى جهدك لكي لا تخرج عن الإطار الرسمي للحديث.

عدم الإسهاب في الحديث

من الأمور المزعجة أيضا والتي تضعف من فرص القبول في العمل أن يطيل المتحدث الإجابة عن الأسئلة المتوجهة له فهذا لا يثبت جدارته مطلقا بل يزيد من ملل الحديث لأن المدير أمامه الكثير من المتقدمين لذا حاول أن تجعل إجابتك قصيرة وفي نفس الوقت وافيه بالمعلومات المطلوبة.

تجنب كل ما يتعلق بنقاط ضعفك

تأكد أن نقاط القوة في شخصيتك من أكثر الأمور التي تزيد من فرص القبول في العمل فأثناء المقابلة الشخصية حاول أن توجه كل حديثك تجاه مميزاتك الشخصية فقط، وحاول أن تتجنب الحديث عن نقاط ضعفك فليس من المعقول أن تذكر لمديرك عدم قدرتك على تذكر التواريخ الهامة أو الوصول للعمل في وقت مبكر أو أنك تشعر بالضيق تجاه ضغوطات العمل فكل هذا بالطبع يضعك في قائمة المرفوضين، ولا نعني بهذا أن تخدع المدير بمميزات ليست متوافرة بك، ولكن الحديث عن نقاط القوة سيكون أفضل لك بأن تذكر مثلا أنك شخص قيادي وتحب التعاون وتتمنى الخوض في تجربة عمل جديدة كهذه، وبالنسبة لنقاط الضعف فلا تجعلها تعيقك عن مخططاتك القادمة لأنك ستتمكن من التغلب عليها مع الممارسة.

لا تعارض فكرة التدريب

إذا كان المدير قد أخبرك أنه يرغب في ضمك لفريق متميز بالعمل لتدريبك وتقييم أدائك فأقبل ذلك فورا لأن ذلك يعني أنه لم يتبقى سوى القليل على تسلم المنصب الجديد، وانتبه إلى أنك ستكون في هذا الوقت تحت المراقبة فحاول أن تظهر أفضل ما لديك، وقلل من وقوعك في الأخطاء بقدر الإمكان، وأجعل علاقتك بباقي الزملاء جيدة وتجنب التكبر على من هم أقل منك خبرة أو مستوى مادي، وحاول أن تتجنب الأحاديث التي تضر بسمعة الآخرين، وتحلى بالأمانة وحسن الخلق حتى تنال ثقة رئيسك وكافة العاملين معك، وحاول أن تتعلم من غيرك، ولا تتذمر حتى وإن لم تزيد هذه الطريقة من فرص القبول في العمل فكل هذا يزيد من خبراتك ويمهد لك الطريق للحصول على وظيفة في مكان أخر ربما تكون هي الأفضل لك.

لا تقع في فخ السؤال عن الراتب

إذا كنت قد طلبت الانضمام للعمل بشركة أو مؤسسة كبيرة فمن المؤكد أن العاملين بها يتقاضون رواتب مرتفعة فإذا حدد لك المدير راتب معين لتقاضيه شهريا فلا تحاول أن تذكر له أنك سمعت من أحد الزملاء راتب أكبر من ذلك مثلا أو أن الراتب المحدد لا يتفق مع العمل الذي ستقوم به وإن كان الراتب لا يعجبك فأخبره برغبتك في زيادة الأجر مباشرة كوسيلة لتشجيعك على المضي قدما، وتأكد أن هناك زيادات دورية للعاملين وأن الأقدم والأكفأ في الوظيفة يستحقون الراتب الأكبر فلا تنزعج كثيرا وحاول إثبات جدارتك حتى تنال ما تريد.

لا تكن مبالغا

عندما يسألك المدير عن جهات العمل السابقة أو الأماكن التي قمت بزيارتها أو عن سبب ترك الوظيفة والأجر الذي كنت تتقاضيه في عملك السابقة فلا تحاول الكذب والتدليس لأن اكتشاف ذلك يتم بصورة أسرع من الخيال، وفي نفس الوقت لا تحاول التقليل من شأنك لنيل الوظيفة وأجعل حديثك صادقا مع المدير تماما فهذا أفضل ما يعزز من فرص القبول في العمل.

تحدث عن رؤيتك المستقبلية

إذا كانت لديك فكرة جديدة تساهم في نجاح المؤسسة بشكل أكبر أو إجراء أية تغيرات تساهم في تحقيق أرباح إضافية فلا تتردد في الحديث عنها مع رئيس العمل فربما يبتسم لك الحظ وتنال الوظيفة وراتب العمل في أول يوم تتسلم فيه منصبك الجديد.

الخاتمة

لا داعي لتذكيرك بضرورة التزامك بالنصائح السابقة لكي تزيد من فرص القبول في العمل فهذا لا شك فيه مطلقا، ولكننا ننصحك أيضا بالتروي قبل التقدم بسيرتك الذاتية لمؤسسة أو شركة ما، وجمع كافة المعلومات عنها أولا والتأكد من أن العمل بها لن يؤثر على حياتك الأسرية أو يضعك تحت ضغط شديد فأهم شئ هو ضمان راحتك في كل مكان تعمل به، ولا تيأس إذا لم يتم قبولك في وظيفة ما فما زالت الفرصة متاحة لك في مكان أخر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 3 =