تسعة
الرئيسية » العناية الذاتية » كيف تحصلي على فوائد فاكهة التنين للعناية بالجمال والصحة؟

كيف تحصلي على فوائد فاكهة التنين للعناية بالجمال والصحة؟

ما هي فاكهة التنين الغريبة وأين تتم زراعتها وما هو شكلها؟ وما هي القيمة الغذائية لفاكهة التنين وأهم فوائدها المُتعددة لصحة الجسم وجمال البشرة والشعر، وهل هي مُفيدة للحامل وجنينها وكيف يُمكنك تحضيرها للأكل أو الشرب.

فاكهة التنين

يستغرب البعض ممن لم يتعامل معها مُسماها وربما شكلها، فهي فاكهة استوائية ليست عربية الأصل رغم تجربة زراعتها الناجحة في دول الخليج، فالتنين أو Pitaya بالإنجليزية فاكهة مُستديرة أو بيضاوية الشكل تنتمي إلى فئة الصباريات من النباتات المتوطنة في الدول ذات المُناخ المداري كدول جنوب شرق آسيا وأمريكا الوسطى والجنوبية، وإن كان الأوروبيون هم أصحاب النبتة الأولى لها في هذه المناطق خلال الفترات الاستعمارية والرحلات الاستكشافية لها. تتخذ فاكهة التنين عدة ألوان ومذاقات مُختلفة حسب نوعها ما بين الحلو والحامض، فمنها الأحمر من الخارج أبيض من الداخل وهو أكثر أنواعها شهرة بين آكليها، ومنها النوع الأصفر من الخارج أبيض من الداخل، والنوع الأحمر من الداخل والخارج، وأخيرًا أكثر أنواعها نُدرة ذات القشر البني واللحم المُلوّن.

وتحمل أيضًا عدة مُسميات مثل الدراجون، زهرة القمر، ملكة الليل، سيدة المساء، فإلى رحلة مع فاكهة التنين من حيث الزراعة، الفوائد والقيم الغذائية، وسنتعرف أيضًا على طبيعة العلاقة بينها وبين فترة حمل المرأة.

زراعة فاكهة التنين

من الذي قال لك أنك إن كنت خارج مواطن زراعة فاكهة التنين فلا يُمكنك زراعتها في موطنك والاستمتاع بطعمها اللذيذ؟ في الواقع، تُعد زراعة فاكهة التنين المنزلية من أسهل ما يكون طالما بحوزتك بذورها السوداء التي يحتضنها لُبّها الأبيض، يُمكنك الحصول على البذور من خلال شراء الثمار المستوردة ولو مرة واحدة في بلدك إن وجدت أو الاحتفاظ ببعض بذورها بعد تناولها أثناء رحلة خاصة لك بأحد بلدان زراعتها أو السؤال عنها في المشاتل أو منافذ بيع البذور التابعة لوزارة الزراعة في بلدك ربما وجدتها.

بعد العثور على البذور وإن لم تكن جافة أو نظيفة من بقاياها، فافعل ذلك قبل غرسها في حديقة ذات تربة خصبة أو أصيص فُخاري في مكان مُشمس لا تتعدى حرارته الأربعين درجة، وإن كان مُناخك باردًا فالتنين لا تتحمل سوى الثلج الخفيفة “البَرَد” فقط بينما تقضي الثلوج الثقيلة المُتتابعة على حياتها، لن تحتاج التنين منك سوى قليل من ماء الري حتى تبدأ براعمها في الظهور بعد عشرة أيام إلى أسبوعين على أقصى تقدير، بينما تبدأ إخراج الثمار بعد وصول النبتة لوزن 5 كجم. وتعتمد نبتة التنين على حشرات الليل في تلقيحها ونموها لذا لن تجد أزهارها تتفتح وتكشف عن حالها إلا خلال ساعات الليل.

القيمة الغذائية لفاكهة التنين

فاكهة التنين من الفواكه الغنية بالقيم الغذائية اللازمة لنمو خلايا الجسم والحفاظ على مرونتها وحيويتها، فلا توجد خلية بالجسم إلا وكان لفاكهة التنين دور في الحفاظ عليها أو علاجها أو وقايتها من عرض أو مرض ما، ويُمكن القول إن فاكهة التنين الاستوائية تحتوي على فيتامينات ج، ب1,2,3، ومعادن مثل الحديد وحمض الفوليك، الكالسيوم، الفسفور، الألياف، البروتينات، الكاروتين أحد أشكال فيتامين أ. وكلها عناصر وفيتامينات تساعد في الحفاظ على صحة الجسم وجمال الشعر والبشرة على النحو الذي سنعرضه خلال الأسطر التالية.

فوائد فاكهة التنين للصحة

تتمتع فاكهة التنين بالعديد من الفوائد الصحية للجسم نذكر منها:

  • الوقاية من السرطانات بما تحتويه من مُضادات للأكسدة مثل فيتامين ج مع عنصر الكاروتين، إلى جانب ما أثبتته الدراسات من احتواء قشرة التنين الحمراء على مواد مُضادة لسرطان البروستاتا، ومواد أخرى تعمل على ضبط هرمون الأستروجين بشكل يُحد من الإصابة بأورام سرطانية مُعينة. كما تُساعد فاكهة التنين على مُحاربة ارتفاع الكولسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم مع ضبط مستويات ضغط الدم والسكري، وكلها عوامل تُساعد في الحفاظ على صحة القلب والشرايين والحماية من مُضاعفات ارتفاع مستويات السكر بالدم.
  • نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف تُساعد فاكهة التنين على تنظيم حركة الأمعاء والهضم وعلاج المشاكل المُرتبطة بسوء الهضم مع تعزيز الإحساس بالشبع وزيادة الطاقة والنشاط مما يعني المُساعدة على تحسين عمليات التمثيل الغذائي وإنقاص الوزن دون أن يفقد الجسم نشاطه، تُساهم فيتامينات ومعادن التنين مُجتمعة في تحسين أداء الجهاز المناعي لجسم الإنسان وتقويته، تعمل فاكهة التنين أيضًا على علاج الربو ونزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي. ويُساعد احتواء التنين على الكاروتين في تقوية البصر والحفاظ عليه، إلى جانب دعم نمو وقوة الأسنان والعظام بفضل ما تحتويه الفاكهة المدارية من كالسيوم وفسفور وفيتامين ج يُعزّز امتصاصهما بالجسم.

فوائد فاكهة التنين التجميلية

إلى جانب فوائدها الصحية تتمتع فاكهة التنين أيضًا بفوائد تجميلية كثيرة تُساعد في حل وعلاج الكثير من مشكلات الشعر والبشرة نذكر منها:

  • خلط قليل من لحم فاكهة التنين وزيت فيتامين هـ يُساعد في علاج الالتهابات والحروق الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس الحارقة، استخدام لحم فاكهة التنين الممزوج بالزبادي أسبوعيًا يُساعد على مُحاربة الشيخوخة وعلامات التقدم بالسن والخطوط الدقيقة في الوجه.
  • تطبيق معجون فاكهة التنين الخالية من البذر والغنية بالمواد المُغذّية والمُرطّبة على الشعر المصبوغ وفروة الرأس لمدة 20 دقيقة قبل الغسل بشامبو لطيف يُساعد على تخليص الشعر من أثر الجفاف الناتج عن المواد الكيماوية للصبغة وتقوية بُصيلات الشعر عامةً، وضع فاكهة التنين المهروسة الخالية من البذر والغنية بفيتامين ج باستخدام قطع من القطن على البشرة التي تُعاني من حب الشباب لمدة 20 دقيقة يُساعد على علاج البثور.

فاكهة التنين للحامل

تُعتبر فترة الحمل من الفترات الأكثر حساسية في حياة المرأة لذا تجدها تُفكر في كل شيء تتناوله أو تفعله خوفًا من أن تضر بصحة جنينها دون أن تعلم، وفي هذا السياق، نُطمئنك عزيزتي الحامل بأن فاكهة التنين من الفواكه الآمنة تمامًا لكِ خلال فترة الحمل بل لها العديد من الفوائد لكِ ولجنينك مثل:

  • منع الالتهابات الميكروبية التي قد تنتقل لطفلك داخل رحمك مُسبّبة له عدوى ما بعد الولادة أو تجرثم الدم من خلال ما تحتويه من عناصر مُضادة للالتهابات والجراثيم، المُساعدة في تكوين ونمو دماغ الطفل بما تحتويه الثمرة من دهون غير مُشبّعة مُفيدة لجسمك وجسمه، بل أنها تُمدّك بالطاقة التي تُساعدك على القيام بمهامك اليومية رغم متاعب الحمل المُعتادة. حماية طفلك من الإصابة بأحد العيوب أو التشوهات الخلقية من خلال احتوائها على حمض الفوليك المعروف بدوره في تكوين الدماغ والجهاز العصبي للجنين.
  • تنظيم حركة الأمعاء، وبالتالي حمايتك من متاعب الإمساك الناتج عن تناول المُكملات الغنية بعنصر الحديد خلال الحمل لتحسين مستوى الهيمجلوبين لديكِ وبالتالي ضمان التغذية اللازمة لطفلك من خلال دم المشيمة، ولكن ماذا إن علمتِ أن فاكهة التنين من الأساس تحتوي على عنصر الحديد الذي يرفع من مستويات الهيمجلوبين لديكِ وفي الوقت نفسه فيتامين ج الذي يُقلل من احتمالات الإمساك المُصاحب لتناول الحديد؟

كيف يُمكن تناول فاكهة التنين؟

سواء كنت ستشتري فاكهة التنين أو ستأكلها من صُنع يديك لا بد أن تحرص على عدم تناول الثمار شديدة النضج أو التي تحتوي على آثار صدمات أو شقوق أو ألوان مُختلفة لنفس الثمرة منها، وإن أردت تخزينها فأحفظها في الثلاجة لمدة لا تتجاوز الثلاث أسابيع. ولتناول الثمرة، قم بشقها إلى نصفين مع الحرص من الأشواك وتناول القلب الداخلي لها بواسطة الملعقة، أو إعداد عصير الدراجون الشهير بخفق كوب من كلٍ من:

لحم الدراجون ” فاكهة التنين”، الموز الشرائح، ماء جوز الهند، مع ملعقة صغيرة من الزنجبيل وعصير الليمون في الخلاط حتى تمام التجانس. وختامًا، وبعد استعراض فوائد فاكهة التنين المُتعددة للجسم ما رأيك في البحث عنها واحتساء كوبٍ منها الآن؟

كاريمان أنور

حاصلة على بكالوريوس سياحة وفنادق، كاتبة مُحتوى عربي في جميع المجالات، أعشق القراءة والاطلاع، شغوفة بقصص الخيال العلمي.

أضف تعليق

20 − اثنان =