فاكهة البوملي

تنتمي فاكهة البوملي إلى فصيلة الحمضيات مثل البرتقال واليوسفي، وتتميز بكبر حجمها وقشرتها السميكة وطعمها السكري الحلو، وهي تعد من أغني الفواكه بالفيتامينات والتي تشمل فيتامين ب1 وفيتامين ب2 وفيتامين ب12 بالإضافة إلى فيتامين ج، وعلاوة على ذلك فإن هذه الفاكهة تعد من أفضل المصادر للألياف ومضادات الأكسدة والبيتا كاروتين، وهي من الفواكه التي ينصح بإدخالها في أنظمة الرجيم، وذلك لاحتوائها على نسبة بسيطة من السعرات الحرارية حيث أن 100 جرام من البوملي يحتوي على 35 سعر حراري فقط.

فوائد فاكهة البوملي للصحة

منع التهابات المسالك البولية

تحدث التهابات المسالك البولية نتيجة لعدوى بكتيرية تصيب الجهاز البولي، وينصح بتناول البوملي لاحتوائها على نسبة جيدة من فيتامين ج الذي يمنع نمو البكتيريا في المسالك البولية، كما أنه يساهم في زيادة مستوى الحموضة في البول مما يؤدي لقتل البكتريا المسببة لالتهابات المسالك البولية ويعيق نموها.

علاج الإسهال

تساعد هذه الفاكهة على علاج الإسهال بفضل احتوائها على الألياف الغذائية، والتي تلعب دورا هاما في القضاء على البكتريا والفيروسات الموجودة في الأمعاء والتي تسبب الإصابة بالإسهال.

الوقاية من السرطان

تحتوي فاكهة البوملي على مضادات الأكسدة والتي تعمل على مكافحة الجذور الحرة وتحييد أضرارها، ولذلك فهي فعالة في علاج مشكلات الجهاز الهضمي والأمعاء، وتساهم في الحماية من مخاطر الإصابة بسرطان القولون، كما أن قشرة هذه الفاكهة تتميز بغناها بالبيوفلافونويد والذي يعد من مضادات الأكسدة الهامة، الذي يمنع الإصابة بسرطان الثدي وسرطان البنكرياس وسرطان الأمعاء.

تعزيز المناعة

يساهم تناول هذه الفاكهة في تعزيز مناعة الجسم وتقوية قدرته على مكافحة الأمراض، وذلك لاحتواء هذه الفاكهة على فيتامين ج الذي يعمل على زيادة نشاط خلايا الدم البيضاء، مما يساعد على تعزيز قدرة الجهاز المناعي لمكافحة العدوى التي تسبب الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا والسعال، بالإضافة إلى حماية الجسم من العدوى البكتيرية والفيروسية.

تحسين الهضم

تعمل هذه الفاكهة على إمداد الجسم بحوالي 25% من احتياجاته اليومية من الألياف الغذائية، ولذلك فإن تناولها بانتظام يساعد على التخلص من مشكلة الإمساك والإسهال، ويعمل على تعزيز حركة الجهاز الهضمي والأمعاء، ويحفز إفراز عصارات المعدة لهضم البروتينات المعقدة التي يصعب هضمها، مما يساعد على تعزيز قدرات الجهاز الهضمي وتحسين صحته.

الوقاية من أمراض القلب

تعد فاكهة البوملي أحد أفضل المصادر الغذائية للحصول على البوتاسيوم، حيث تعمل على إمداد الجسم بما يقرب من 37% من احتياجاته اليومية من عنصر البوتاسيوم، ومن المعروف أن البوتاسيوم له دور هام في توسيع الأوعية الدموية وزيادة تدفق الدورة الدموية والأكسجين في أعضاء الجسم، مما يساعد على منع تكون الجلطات وتصلب الشرايين ويحمي من أمراض القلب والسكتات الدماغية، وبالإضافة إلى ذلك فإن هذه الفاكهة تقلل نسبة الكولسترول الموجودة في الجسم، مما يسهم بشكل كبير في الحفاظ على صحة القلب وحمايته من الجلطات.

منع التشنجات وتنظيم ضغط الدم

وذلك بفضل وجود عنصر البوتاسيوم أيضا في هذه الفاكهة، حيث أن البوتاسيوم مهم لحفظ توازن السوائل في الجسم والذي ينعكس إيجابيا على مستوى ضغط الدم ويعمل على تنظيمه، وأيضا فإنه يحمي من التشنج العضلي الذي يصاب به بعض الأشخاص نتيجة لنقص البوتاسيوم وخصوصا أثناء الحمل.

الوقاية من هشاشة العظام

ترتبط نسبة البوتاسيوم في الجسم بكثافة العظام وذلك لدوره في تسهيل امتصاص المعادن الأساسية الهامة لقوة العظام، وبالتالي فإن فاكهة البوملي تسهم بشكل كبير في منع ترقق العظام والهشاشة وتحمي من ضعف العظام بشكل عام.

الحفاظ على صحة الفم

يعد فيتامين ج المتوفر في هذه الفاكهة ضروريا من أجل إنتاج الكولاجين الذي يقوي أنسجة اللثة وخلاياها، ولذلك فإن تناول البوملي يسهم بشكل كبير في تقوية اللثة وتدعيمها والحفاظ عليها من الإصابات وأمراض الفم واللثة.

شفاء الجروح

نظرا لغناها بفيتامين ج فإن البوملي تعمل على إنتاج الكولاجين، وهو بروتين يجعل البشرة مرنة مما يسرع عملية الشفاء، حيث يساهم في تجديد الأنسجة والتخلص من الأنسجة الميتة في الحال.

مكافحة الشيخوخة وعلاج مشكلات البشرة

تعد هذه الفاكهة من أفضل مصادر مضادات الأكسدة وذلك لغناها بفيتامين ج، حيث تلعب مضادات الأكسدة دورا فعالا في محاربة الجذور الحرة التي تسبب ظهور علامات الشيخوخة المبكرة مثل التجعيد والخطوط الدقيقة في الوجه، ولذا فإن تناول هذه الفاكهة يساهم في القضاء على أعراض الشيخوخة المبكرة ويؤخر ظهور علامات التقدم في السن، ويساهم كذلك في الحد من التصبغات الموجود في البشرة والبقع البنية، بالإضافة إلى فعاليتها في الحماية من آثار أشعة الشمس ومنع تأثيرها الضار على البشرة، وتقضي على الزهم والدهون الموجودة في البشرة والتي تسبب حب الشباب والبثور.

تحسين صحة الشعر وزيادة نموه

بجانب أضرار الجذور الحرة على الجسم فإنها تسبب كذلك الكثير من الأضرار على الشعر وتسبب ضعف بصيلاته مما يؤدي لتساقط الشعر وإضعافه، ونظرا لاحتواء البوملي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة فإنها تساهم في الحفاظ على بصيلات الشعر وتقويها، وعلاوة على ذلك فإن هذه الفاكهة تعمل على احتفاظ فروة الرأس بترطيبها وتمنع تهيجها وإصابتها بالقشرة، وليس ذلك فقط حيث تحتوي هذه الفاكهة أيضا على فيتامين أ وفيتامين ب1 وفيتامين ج بالإضافة للزنك والكالسيوم والحديد والكبريت، وجميع هذه العناصر ضرورية للحفاظ على صحة الشعر وتغذيته وزيادة نموه.

فاكهة البوملي للحامل

تقوية العظام والعضلات

حيث تحتوي هذه الفاكهة على نسبة جيدة من البوتاسيوم والكالسيوم، يسهم البوتاسيوم في تدعيم عضلات الجسم والحفاظ عليها، كما أنه يسهم في الحفاظ على ضغط الدم في المعدل الطبيعي ويمنع ارتفاعه، ويمكن للحامل تناول البوملي أثناء الحمل لغناها بالكالسيوم الذي تحتاج له الحامل أثناء الحمل، لتعويض نقص الكالسيوم في جسمها بتقدم الحمل وزيادة نمو الجنين.

مكافحة الإمساك

تتميز فاكهة البوملي بكونها مصدرا جيدا للألياف، وبالتالي فإن تناولها من قبل المرأة الحامل يساعدها على التخلص من مشكلة الإمساك الشائعة خلال الحمل.

تعزيز نمو الجنين

مثلها مثل جميع الفواكه الحمضية تحتوي هذه الفاكهة على نسبة جيدة من الفوليك أسيد أو حمض الفوليك، والذي تحتاج له الحامل في الشهور الأولى بشكل خاص من أجل نمو الجهاز العصبي للجنين وحمايته من التشوهات الخلقية.

تقوية المناعة

لاحتواء هذه الفاكهة على نسبة كبيرة من فيتامين ج، وبالتالي فإن تناولها بانتظام يسهم في رفع مناعة المرأة الحامل، مما يحميها من مخاطر التعرض للالتهابات والعدوى أثناء الحمل.

مضادة للأكسدة

كما تعد هذه الفاكهة مصدرا جيدا للحصول على مضادات الأكسدة مثل الليكوبين، والتي تلعب دورا هاما في حماية الحامل وجنينها من عدة أمراض، وتساعد الحامل في الحفاظ على بشرتها وتؤخر ظهور التجاعيد لديها.

فاكهة البوملي والحمل

تناول البوملي وغيرها من الفواكه الحمضية أثناء الحمل يعتبر آمنا وصحيا، ومع ذلك فإن هناك بعض المخاوف من استهلاك هذه الحمضيات بكثرة، وذلك لأن هذه الفواكه الحمضية تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ج، وعند تناول هذا الفيتامين بأكثر من الجرعات الموصى بها فإنه يتسبب في بعض الآثار الجانبية، والتي تشمل الإصابة بالإسهال وتكون الحصوات في الكلى، ولذلك على الحامل التي تلاحظ أي أعراض عند تناول هذه الفاكهة مثل حرقة المعدة والتقلصات والغثيان أن تخبر طبيبها بهذه الأعراض، كما أن الاستهلاك المفرط من فيتامين ج يضر بالجنين ويؤذيه، وعلاوة على ذلك فإن هناك بعض المواد النشطة في هذه الفاكهة وفي غيرها من الحمضيات، والتي تتعارض مع بعض الأدوية كأدوية القلب وأدوية السرطان وغيرها، ولذلك يجب على الحامل التي تتناول أي أدوية أن تستشير طبيبها قبل تناول هذه الفواكه.

فاكهة البوملي للريجيم

تتميز البوملي بغناها بالألياف الغذائية التي تساعد على منح الشعور بالشبع عند تناولها والذي يدوم لفترة طويلة، وبالتالي فإنها تعمل على كبح الشهية وتقلل تناول الطعام، كما أن هذه الألياف الغذائية تعمل على خفض نسبة النشا والسكر في الجسم بشكل فعال الأمر الذي يسهم في فقدان الوزن الزائد، وليس ذلك فقط حيث تحتوي هذه الفاكهة أيضا على إنزيم حرق الدهون الكارنتين، والذي يلعب دورا فعالا في التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم وإنقاص وزن الجسم.

فوائد قشر البوملي المجفف

يمكن تحميص قشر البوملي بوضعه في طبق وتركه في الهواء حتى يجف تماما، أو يمكن وضعه في الفرن على درجة حرارة 200 حتى يتم تحميصه سريعا، ويتم تخزينه في برطمان زجاجي بعيدا عن أشعة الشمس، ومن فوائد قشر البوملي أنه يمنع هشاشة العظام لاحتوائه على مادة فيتويستروغنز، كما أن القشر يحتوي كذلك على فيتامين ج مثل الفاكهة نفسها، وبالتالي فيمكن عمل مشروب عشبي من قشر البوملي لعلاج البلغم والسعال، وأيضا فإن هذا المشروب يساهم في القضاء على السموم الموجودة في الجسم ويخلصه من الدهون والكولسترول، كما يساهم أيضا في القضاء على الإمساك وعسر الهضم، ويحتوي مستخلص قشور البوملي على مضادات الالتهابات التي تخفف التهابات الحلق وآلام المفاصل، كما يحتوي مستخلص قشر البوملي على خافضات الحرارة التي تساعد في علاج الحمى.

أضرار فاكهة البوملي

على الرغم من أن هذه الفاكهة ليس لها آثار جانبية خطيرة إلا أنه ينبغي الحذر وإتباع بعض الاحتياطات عند تناولها، فيجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه فيتامين ج تجنب تناولها لاحتوائها على نسبة مرتفعة من فيتامين ج، كما أن كثرة تناولها قد يتسبب في الإصابة بالإمساك وتكون حصوات الكلى، ونظرا لأنها غنية بالألياف فإن الإفراط في تناولها يتسبب في الإصابة بالإسهال والغازات وتشنجات المعدة، وبالرغم من عدم احتوائها على الكثير من السعرات الحرارية إلا أن الإكثار من تناولها قد يؤدي لزيادة الوزن، وينبغي استشارة الطبيب في حالة تناول أي أدوية حيث أن هذه الفاكهة تتداخل مع بعض الأدوية.

الخاتمة

فاكهة البوملي تعد من أفضل الفواكه الحمضية المفيدة للصحة، والتي تتميز بغناها بفيتامين ج ومضادات الأكسدة، مما يساهم في تعزيز صحة الجسم وحمايته من العدوى والأمراض، كما أن تناول هذه الفاكهة بانتظام يسهم في الحماية من أمراض القلب والشرايين ويحمي من مرض السرطان وارتفاع ضغط الدم، وأيضا فإن هذه الفاكهة تلعب دورا هاما في أنظمة الرجيم عن طريق منح الشعور بالشبع وحرق الدهون المتراكمة، وعلى الرغم من فوائدها فينبغي تناولها باعتدال وبدون إفراط، وذلك من أجل تجنب آثارها الجانبية على الصحة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر + 3 =