تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تتجنب أخطار عملية المياه البيضاء في العين؟

كيف تتجنب أخطار عملية المياه البيضاء في العين؟

مضاعفات ومخاطر عملية المياه البيضاء يمكن تجنبها أو التقليل من الآثار الناجمة عبر خطوات هامة وهناك مجموعة من الأشياء التي يجب عليك التوقف عنها مثل التدخين والمجهود الكبير خاصة إذا كنت من كبار السن أو من المصابين ببعض الأمراض المزمنة.

عملية المياه البيضاء

عملية المياه البيضاء أو الكاتاراكت أو الساد يتم إجراءها في حالة ضعف النظر بسبب وجود المياه البيضاء في العين، ويتم فيها عمل فتحة متناهية في الصغر للتفتيت وتصحيح الإبصار، وتوجد مجموعة مختلف من العوامل المسببة مثل الحصبة الألمانية والسكري والبهاق وتظهر أعراض ازدواج الرؤية وضعف البصر، ويمكن أن يولد الإنسان بوجود المياه البيضاء والتعتيم في عينه ويمكن أن تكون العوامل الوراثية قوية، لكن بشكل عام فإن الأعراض ليست خطيرة بالنسبة للأغلب ويمكن تجنبها من خلال الخطوات التالية. وبالرغم من كل المضاعفات المحتملة إلا أن الأغلبية ممن أجروا العملية كان باستطاعتهم ممارسة حياتهم الطبيعية بعد يوم واحد فقط.

كيف تتجنب أخطار المياه البيضاء؟

عملية المياه البيضاء كيف تتجنب أخطار المياه البيضاء؟

قبل أي شيء يجب تجنب حكّ أو فرك العينين حتى إذا شعرت برغبة كبيرة في هذا، وتجنب قيادة السيارة خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى وتجنب القيام بالأنشطة المتعبة للأعصاب مثل رفع الأشياء الثقيلة، وخلال اليوم الأول قد تتعرض إلى تشويش في الرؤية أو صفاءك الذهني مما قد يسبب خلل في اتساق الجسم ينتج عنه خلل في الحركة، لذا فالأفضل ألا تمشي بمفردك وأن تبعد نفسك عن احتمالات الارتطام بأشياء يمكن أن تسبب الإصابة في بيتك مثل الحواف الحادة في الحمام والأرضية أو حتى الأجهزة الكبيرة.

هل عملية المياه البيضاء بالليزر خطيرة؟

أولاً وصف العملية بأنها عملية ليزر هو وصف خاطئ لأن الليزر لا يستخدم بل يستخدم الجراح الذبذبات فوق الصوتية والتي تفتت المياه البيضاء، احتمالات التعرض إلى أعراض خطيرة بعد العملية قليل جدًا بصفة نسبية، والأعراض الشائعة هي الرؤية الضبابية، ويكون كبار السن والمصابين بمرض السكر أكثر عرضة لأعراض مثل الالتهابات واحمرار العين، وقصر النظر لا يحدث إلا مع كبار السن، أما الأصغر سنًا فيحتمل مواجهتهم لصعوبة خلال القيادة في الليل والرؤية المزدوجة.

آثار عملية الساد

يمكن أن تؤثر مجموعة من العوامل المختلفة على التعتيم في عدسة عينك مما يؤثر على القدرة على التجميع للضوء، وبشكل خاص تزيد نسبة الخطورة إذا كنت المدخنين أو كنت كبير في السن أو من مرضى السكر أو إذا تعرضت لفترة طويلة إلى الأشعة فوق البنفسجية أو تعاطيت الكورتيزون. من المحتمل أن تزيد مضاعفات معينة بعد إجراء العملية مثل حدوث النزيف أو الانفصال الشبكي أو تحرّك عدسة العين وتحول الرؤية إلى رؤية ضبابية.

عملية المياه البيضاء لكبار السن

يخاف بعض كبار السن من إجراء العملية بسبب الأعراض المحتملة ويستمرون في أنشطتهم اليومية مع الأعراض التي تواجههم، وينصحهم الأطباء بعدم الخوف وإهمال العلاج وإلا فإن الأعراض يمكن أن تصبح أكثر خطورة لتصبح الرؤية معتمة بدرجة معيقة لرؤية أشياء واضحة وكذلك زيادة الألم في مناطق معينة.

عملية المياه البيضاء لمرضى السكر

عملية المياه البيضاء عملية المياه البيضاء لمرضى السكر

بصفة خاصة فإن مرضى السكر – وفي بعض الحالات مرضى الضغط – يعانون من مشاكل في الشبكية ولذلك هم أكثر الحالات الحرجة في المياه البيضاء، ولا يستطيع الأطباء معرفة الأعراض الدقيقة المرتبطة والمؤثرة إلا بعد إجراء العملية، وغالبًا ما تكون الأعراض جفاف في العين والذي يحدث بسبب وجود الجفاف مسبقًا في العين والذي يزيد بعد العملية أو بسبب وجود الارتخاء في جفن العين السفلي مما يتسبب في تغيير مجرى الدموع. وينصح بمتابعة دقيقة مع الطبيب المختص بعد إجراء عملية الساد لفترة بين أسبوع وشهر.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

علي سعيد

كاتب ومترجم مصري. أحب الكتابة في المواضيع المتعلقة بالسينما، وفروع أخرى من الفنون والآداب.

أضف تعليق

18 − ثمانية =