كيف تتخلص من الادمان على قضم الاظافر او اكل الاظافر
كيف تتخلص من الادمان على قضم الاظافر او اكل الاظافر

لنتخيل المنظر الاتي كعرض مسرحي، طالب اثناء تقديمه الى الامتحان، ينظر الى ورقة الاسئلة ثم يحاول ان يتذكر بعض المعلومات، ثم يقوم بقضم اظافره ويستمر في هذه العملية حتى يستطيع الاجابة على بعض الاسئلة ويتبعها، بحركة دورية اخرى من قضم اصبعه التالية حتى يصل الى الجواب المناسب الى بعض اجوبته.

وقد يقال عن مثل هذا التصرف عادة، ولكنها اقرب الى الادمان منها الى العادة، فمن يمارسها لا ينفك عن ممارستها دون الانتباه الى التوقف عنها، وما ينفك يعطي معها و يتجاوب معها بصورة كبيرة وبطريقة تجعله يشعر بالاستمرارية والرغبة، ومع ان الارتباط بمثل هذا لنوع من الادمان ينشأ مع الانسان في المراحل الاولى لنشأته الا انها تستمر معه حتى يكبر ويتطور ويصبح راشدا، وترتبط بالكثير من تصرفاته، وفي احيانا كثيرا تكون بمثابة ردة الفعل على تصرف معين او اجراء معين يتخذ ضده.

ان الكثير من التصرفات التي يقدم على فعلها الانسان ضمن مراحله العمرية وينتبه له الاخرين وهو نفسه لا ينتبه له يكون في الاساس نتيجة الى عوامل نفسية ولا نقول عنها امراض، تطرأ على الانسان في تصرفاته وفي افعاله ، وهي بالتالي وبطريقة غير مباشرة تتحكم في مصيره وادائه المستقبلي للافعال، وبالتالي فإن الانسان الواعي، عليه ادراك ان جميع تصرفاته اللارادية تكون خاضعة الى خلفيات يجب البحث فيها، وعليه فإننا وفي هذا المقال سنحاول الخوض في اسباب هذه المشكلة وبعض طرق علاجها.

أسباب الادمان على قضم الاظافر :

هناك العديد من الاسباب التي تسير الانسان الى مثل هذا النوع من الادمان، ولعل من اهم تلك الاسباب ما سنخوض في الان، خاصة تلك الاسباب التي ترتبط بالطفل اساسا:

  • القلق والاضطراب العاطفي والنفسي : ويعد هذا السبب من اهم الاسباب التي تؤدي الى ممارسة مثل هذه العادة ابتداءا، فالطفل يبدأ بقضم اظافره في البدء عند شعوره بالقلق من تلقيه العقاب حول تصرف خاطئ قانم به وارتكبه في حياته، وكذلك الامر بالنسبة الى الطفل الذي يعيش موسم الامتحانات، او مقبل على امتحان يشعر بصعوبته، فهو يبدأ بقضم اصابعه كتصرف ونتيجة لهذا الفعل، وتطور هذه العادة مع تطور مثل هذه المشاعر من القلق والخوف حتى تصبح مرتبطة ومرافقة الى الشابة والى الرجل، فعند الخوض في امر او تجربة جديدة يصيبهم الارتباك الى الدرجة التي تجعلهم يمارسون ذات التصرف القديم والذي يسبب لهم الراحة الاسترخاء بعض الشيء ولكنه في نفسه يظرهم بمظهر القلق امام الاخرين.
  • التقليد : فهذا الشاب الذي يكبر على مثل هذا الادمان سيورث هذا التصرف الى طفله والذي يشاهد والده يقدم عليه فيحاول تقليده كونه مثاله الاعلى.
  • نتيجة لذكريات مؤلمة او خيارات سابقة قاسية : وقد يكون هذا الادمان نتيجة لتجارب سابقة خاضها هذا الانسان، وهي بالتالي تجره الى مثل هذه التصرفات ومثل هذه الاعمال والتي تجبره على ادمان قضم اظافره وفي احيان اخرى مص الاصبع لدى القاصرين.
  • بعض انواع المشاعر الاخرى : ونعني بها بعض انواع المشاعر المتناقضة حول بعض الامر والاحاسيس، كالشعور بالغيرة لامر ما، والشعور بالحسد لبعض الاشخاص، والشعور بالوسواس القهري، وكل هذه العوامل تساعد على البدء في مثل هذه المشاعر ونموها، وبالتالي البدء فيها عند بعض الاشخاص واستمراريتها معهم.

اكمل الى الجزء الثاني :  علاج الادمان على قضم الاظافر

3 تعليقات

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × 1 =