علاج فقر الدم بالأعشاب

هل تختلف عدد كرات الدم البيضاء عن كرات الدم الحمراء داخل جسمك؟ هل تقل عدد كرات الدم الحمراء داخل جسمك عن الطبيعي؟ إذًا أنت تُعاني من مرض فقر الدم وليس لدي جسمك الإمكانية في توصيل الأوكسجين لجميع أجزاء الجسم؛ لأن الأوكسجين تحمله كرات الدم الحمراء وطالما هي عددها أقل من المعتاد فلن تصل كمية الأوكسجين المطلوبة لجميع الأجهزة بالجسم، مما يتسبب في حدوث بعض المشاكل والأمراض، وبهذا المقال سوف نتحدث عن الأعراض والأسباب لحدوث فقر الدم مع عرض طرق علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية بعيدًا عن الأدوية الكيميائية الضارة.

العوامل التي تُسبب زيادة خطر الإصابة بفقر الدم

الأنظمة الغذائية الغير صحيحة والتي تفتقر إلى بعض العناصر الغذائية منها الحديد هي واحدة من أسباب الإصابة بفقر الدم، بعض الأمراض التي يُصاحبها تاريخ مرضي وتؤثر على قدرة الجسم على امتصاص بعض العناصر الغذائية مثل أمراض الاضطرابات الهضمية، أو بعض الأمراض التي تؤثر على الدم، استعمال بعض أنواع العلاجات الكيميائية التي تتسبب في عدم بناء الخلايا الحمراء من الدم، هناك بعض الأمراض التي تتسبب في انخفاض معدلات كرات الدم الحمراء بالجسم مثل السرطان، الكبد، أمراض اضطراب المناعة، خسارة الدم أثناء فترة الطمث، وبعض ذكر هذه العوامل سوف نتعرف سويًا على طرق علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية المختلفة بالسطور القادمة فتابعونا.

الأسباب المختلفة للإصابة بفقر الدم

هناك العديد من أنواع لمرض فقر الدم ويمكن تقسيم أسباب حدوث فقر الدم إلي ثلاث أسباب أساسية، خسارة الدم، عدم قدرة الجسم على بناء خلايا الدم، القضاء على خلايا الدم الموجودة بالجسم، وبعد أن عرفنا الأسباب الأساسية سوف نتطرف إلى أسباب أكثر شمولًا وهي كالتالي:

انخفاض معدلات الحديد بالجسم

فالجسم يحتاج إلي الحديد ليكون قادر على صناعة الهيموجلوبين، لذلك فقلة الحديد تؤثر على حجم الهيموجلوبين الكافي لكل خلايا الدم الحمراء الموجودة بالجسم، قلة الفيتامينات التي يحصل عليها الجسم عن طريق الغذاء فقد يفتقر الطعام الذي يتناوله البعض إلى بعض العناصر الغذائية الهامة مثل حمض الفوليك، فيتامين (ب 12)، وهذان الفيتامينان من الفيتامينات الهامة لزيادة قدرة الجسم على صناعة الخلايا الحمراء من الدم.

المرض المزمن

فهناك بعض الأمراض التي تتسبب في انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء بالجسم وهي أمراض السرطان المختلفة أو بعض الأمراض التي يُصاحبها التهاب كمرض كرون والتهابات المفاصل أو الأمراض التي تُصاحبها نقص المناعة مثل الإيدز، هناك نوع نادر أيضًا من أنواع فقر الدم يُسمي اللاتنسجي، وهناك بعض الأمراض تتسبب في ذلك النوع وبعض أنواع الأدوية أيضًا، وهو يتسبب في عدم قدرة النُخاع على صناعة خلايا الدم الحمراء، استئصال جزء من المعدة وهذا يؤدي على عدم امتصاص الغذاء بشكل جيد ومنها الحديد وبالتالي الإصابة بفقر الدم.

فقر الدم الانحلالي

هناك نوع وراثي من أنواع فقر الدم يُسمي الانحلالي، وهذا النوع يقوم بإتلاف خلايا الدم الحمراء بسرعة أكبر من قدرة النُخاع على صناعة بديل لها من الخلايا الأخرى للدم، والنوع الأخر يسمي المنجلي ويكون وراثي أيضًا ويتسبب في عدم قدرة خلايا الدم الحمراء على البقاء للفترة الزمنية المحددة لها، فتقل عددها بالجسم قبل إنتاج غيرها من خلايا الدم، إصابة نخاع العظم قد تتسبب في عدم قدرته على صناعة خلايا الدم الحمراء، ومثل هذه الأمراض مرض سرطان الدم الذي يؤثر على عدد خلايا الدم التي يُفترض أن توجد بالجسم.

علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية

يعتمد علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية على درجة الإصابة بفقر الدم، وقد يقوم طبيبك بوضع خطة معينة من الأعشاب لزيادة عنصر معين ينقصه الجسم كحمض الفوليك مثلًا، وبالسطور القادمة سوف نعرض عليكم بعض العناصر الغذائية التي قد تسهم بشكل كبير في الحماية من فقر الدم، وأيضًا تعالج النقص في خلايا الدم وهي كالتالي:

الزبيب (العنب المجفف)

وهو مصدر رائع من مصادر الحديد، والذي يحتوي أيضًا على مجموعة من العناصر الغذائية الأخرى التي تعمل على علاج فقر الدم مثل ألياف، بروتين، كالسيوم، بوتاسيوم، الشمندر من النباتات التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد والتي تُعوض نقص الحديد الموجود بالجسم وتحتوي على عناصر أخري تُحافظ على نسبة الحديد بالجسم كالكبريت، البوتاسيوم، بذور وأوراق الحلبة تحتوي كلًا منهما على الحديد بنسبة عالية مما يُساعد في الحفاظ على مستويات الحديد بالجسم، التي بدورها تُحافظ على قدرة الجسم في صناعة خلايا الدم الحمراء.

العسل اﻷسود

ونعتمد في علاج فقر الدم بالأعشاب أيضًا على العسل الأسود والذي يحتوي على الكثير من العناصر والقيم الغذائية، فهو يحتوي على الحديد والمعادن الهامة لصحة الجسم والتي تعمل على الحفاظ على مستويات خلايا الدم الحمراء بالجسم، لذلك فتناول ملعقة واحدة من العسل الأسود يوميًا تُحافظ على انخفاض مستويات كرات الدم الحمراء بالجسم، الموز وهو من الفواكه التي تحتوي على البوتاسيوم، والمغنيسيوم، بنسبة كبيرة وهذه العناصر من المحفزات لصناعة الهيموجلوبين والذي يستخدم في صناعة كرات الدم الحمراء.

الخضروات الورقية (السبانخ)

من الخضروات الأساسية التي تحتوي على الحديد بنسبة عالية، وهو من العناصر التي نسعى إليها عند إتباع علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية، فهو الذي يُحفز إنتاج الهيموجلوبين، لذلك فتناول السبانخ بصورة يومية بالسلطة أو مطبوخة من الضروريات لمن يُعاني من فقر الدم، التفاح الأخضر وهو من أكثر أنواع التفاح المحتوية على نسبة أعلى من الحديد، ولكن هذا لا يعني خلو باقي أنواع التفاح من الحديد ولا يوجد مانع من استخدامها، ولكن التفاح الأخضر هو الأفضل، وينبغي تناول تفاحة يوميًا لعلاج فقر الدم، أو للحفاظ على مستويات الحديد بالجسم للحفاظ على الجسم من خطر الإصابة بفقر الدم.

الرمان

من الأطعمة المستخدمة بكثرة عند علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية فهو يحتوي على الحديد، كالسيوم، مغنيسيوم، معادن، فيتامين (c)، وجميع هذه العناصر تزيد من إنتاج الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء، التمر من المواد الغذائية الرائعة والتي وصي على تناوله النبي “صل الله عليه وسلم”، فهو من السنة النبوية لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية الهامة ومنها الحديد، فيتامين (C) وتناول كوب من التمر والحليب يُعطي الجسم الكثير من احتياجاته اليومية.

السمسم

وتحتوي بذور السمسم على نسبة كبيرة من عنصر الحديد، واستهلاك ربع كوب من السمسم باليوم يُعطي الجسم كل احتياجاته اليومية من الحديد، فنقوم بنقع السمسم بالماء لمدة كافية ثم فرمه ليُصبح مثل العجينة ومزجه مع العسل الأبيض ويمكن إضافة هذه العجينة لكوب حليب دافئ يوميًا، وهكذا نكون قد أنهينا كل العناصر الغذائية التي يمكن استخدامها في علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية.

فقر الدم من الأمراض المنتشرة بكثرة بين الأشخاص والتي لها الكثير من الأسباب، كفقد الدم أثناء فترة الطمث، أو اتباع بعض الأنظمة الغذائية الخاطئة التي تنقصها بعض العناصر الغذائية، الهامة التي يحتاجها الجسم في إنتاج الهيموجلوبين، أو بعض الأمراض، ويمكن علاج فقر الدم بالأعشاب الطبيعية بعيدًا عن العلاجات التي تحتوي الكيماويات التي تضر الجسم، منها التمر الذي وصي عليه الرسول “صل الله عليه وسلم” بالسنة النبوية، الموز، التفاح.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنا عشر + خمسة =