علاج البواسير بدون جراحة

علاج البواسير بدون جراحة من الأمور التي يبحث عنها الكثيرين ممن لديهم هذا المرض ولا يتحملون إجراء جراحة خاصةً في تلك المنطقة الحساسة، والبواسير عبارة عن التهاب يُصيب الأنبوب العضلي الواصل بين فتحة الشرج والمستقيم، وينشأ عن هذا الالتهاب تمدد وزيادة حجم الأوعية الدموية في كلًا من فتحة الشرج والمستقيم، وينتج عن هذا الالتهاب آلام مُبرحة ومزعجة لا يستطيع المريض معها ممارسة حياته الطبيعية ونشاطاته اليومية المعتادة.

أنواع البواسير

علاج البواسير بدون جراحة أنواع البواسير

بواسير داخلية

وفيها يتضخم الوعاء الدموي في داخل القناة الشرجية، ويصاحبها دومًا خروج الدم من فتحة الشرج ولكن بدون ألم، ومع تطور الحالة قد تخرج الكتلة المتضخمة من فتحة الشرج، وهنا يظهر الألم. ومن هذا الوصف نجد أن البواسير الداخلية تمر بأربعة مراحل هي: تضخم الوعاء الدموي مع بقاءه داخل القناة الشرجية، تضخم الوعاء الدموي وظهوره للخارج فقط أثناء التبرز وخروج الغازات والحزق، تضخم الوعاء الدموي وخروجه تلقائيًا من فتحة الشرج، وهنا يستطيع المريض إعادته للداخل مرة أخرى، تضخم الوعاء الدموي وبروزه المستمر خارج فتحة الشرج.

بواسير خارجية

وهنا يتضخم الوعاء الدموي في الجزء الخارجي لفتحة الشرج فقط، وعادةً لا يظهر الألم إلا بعد تجلط الدم بالوعاء الدموي، ولا يحدث النزيف إلا بعد انفجار الوعاء. وتجدر الإشارة إلى إمكانية الإصابة بالنوعين معًا أو بنوع واحد فقط، كما أن طريقة العلاج تختلف باختلاف نوع البواسير.

الفرق بين البواسير والناسور الشرجي

الناسور الشرجي عبارة عن ظهور نفق يبدأ من تجويف القناة الشرجية وحتى سطح الجلد الخارجي، وعادةً ما ترجع أسباب تكونه إلى الإصابة بخُراج في هذه المنطقة أدى إلى تآكل الحواجز النسيجية والعضلية بين القناة الشرجية والسطح الخارجي للجلد. كما توجد بعض الاختلافات في الأعراض المرضية لكل منهما، فالناسور الشرجي يصاحبه نوبات من الألم تشبه ألم العض، أما ألم البواسير فيشبه وخز الإبر. كما تخرج مع الناسور إفرازات صديدية وقيح، بينما البواسير تتضخم فيها فتحة الشرج وينزل الدم مع البراز.

أسباب الإصابة بالبواسير

السبب الرئيسي في تضخم الوعاء الدموي لا يزال مجهولًا حتى الآن، وكل ما يمكننا قوله في هذا الجانب أنه توجد مجموعة من العوامل حددتها الدراسات البحثية وأثبتت أنها ذات تأثير مباشر في حدوث هذا تضخم الوعاء الدموي في القناة الشرجية، ومنها:

  • انتصاب قامة البشر: حيث لوحظ عدم إصابة الحيوانات ذوات الربع بالبواسير، ويرجع ذلك إلى أن القامة المنتصبة ينتج عنها بفعل الجاذبية الأرضية مزيد من الضغط على الدم الموجود بداخل الأوعية الدموية المنتشرة في منطقة الشرج.
  • ضعف أنسجة جدار الوعاء الدموي: وهو ما يُسهل تمدد وتضخم الوعاء الدموي عن الحدود الطبيعية.
  • ارتفاع الضغط الداخلي للبطن: حيث يؤدي إلى زيادة الضغط على الدم الموجود بداخل الوعاء الدموي مما يدفعه للتمدد.
  • الإصابة بالإمساك والسعال المزمن: كما توجد مجموعة من العوامل النمطية الأخرى التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بالبواسير وهي: تجنب الأغذية الغنية بالألياف، إهمال شرب الماء، العامل الوراثي خصوصًا فيما يتعلق بالإصابة بالدوالي، الإصابة بالسمنة والوزن الزائد، الحمل، التقدم في العمر، التعود على البقاء في المرحاض لفترات زمنية طويلة، الإصابة بتليف الكبد.

أعراض الإصابة بالبواسير

حكة مستمرة في منطقة الشرج، خروج الدم مع البراز بدون وجود ألم، ظهور آلام في منطقة الشرج كاملة أثناء الجلوس، بروز كتلة متضخمة من فتحة الشرج، التهاب الجلد حول فتحة الشرج.

علاج البواسير بدون جراحة بالأعشاب والعلاجات المنزلية

تتميز البواسير خصوصًا في مراحلها الأولى بإمكانية علاجها من خلال مجموعة من العلاجات المنزلية والأعشاب، وهو ما يساعد كثيرًا في علاج المرض دون الحاجة إلى العلاجات الجراحية ومضاعفاتها، وأبرز طرق علاج البواسير بدون جراحة ما يلي:

تناول الأغذية الغنية بالألياف

لأنها تسهل حركة الأمعاء، وتساعد في تليين البراز، وأهم هذه الأغذية الفاكهة والخضروات الطازجة، الحبوب الكاملة، البقوليات.

الجلوس في ماء دافئ

أفضل طرق علاج البواسير بدون جراحة حيث يساهم في تخفيف الحكة وتهيج الجلد، ويساعد في انبساط العضلات.

دهان منطقة الشرج بالزيوت العطرية

مثل زيوت الكاموميل واللافندر، كما يمكن إضافتها للحمام الدافئ.

كمادات الشاي

فهي تسهم في تخفيف حدة الأعراض.

الماء

فمن المعلوم أن شرب كميات وفيرة من الماء (ما بين 2 إلى 3 لتر) يساهم في تسهيل حركة وعمل الأمعاء، وهو ما يساعد في تخفيف ألم البواسير.

الحقنة الشرجية

هي واحدة من العلاجات السهلة والفعالة في علاج البواسير بدون جراحة خصوصًا عند استعمال الماء الفاتر مع الحقنة، حيث يدخل إلى الأمعاء ويُلين البراز ويُسهل الحركة.

تناول الفجل وعصيره

فهو واحد من أفضل طرق علاج البواسير بدون جراحة موضعيًا وبتناوله؛ حيث يُمكن عمل عجينة من الفجل والعسل واستعمالها موضعيًا على كامل فتحة الشرج لتخفيف الأعراض.

اللبن والزبادي

بتناولهما يوميًا يساعدان في تسهيل عمل أعضاء الجهاز الهضمي.

بذور المانجو المجففة المطحونة

فهي طرقة جيدة في علاج البواسير بدون جراحة حيث ويُسف مسحوق البذور مرتين في اليوم لتخفيف التورم والحكة.

كستناء الحصان

حيث أنه يحتوي على مادة الصابونين المضادة للالتهابات والتورم، كما أنها تزيد من قوة الأوعية الدموية.

بذور الرمان

تُنقع في الماء، ثم تُغلى، ثم تُصفى ويُشرب المستخلص مرتين يوميًا.

الصبار

فهو يُلطف ويهدئ حدة الألم والتورم خصوصًا مع البواسير الخارجية.

بندق الساحرة

وهو عُشبة تساعد في تقليص انتفاخ الأوعية الدموية وتجعلها تعود إلى حجمها الطبيعي، وتُستخدم كعجينة للدهان الموضوعي.

السمسم

يُسلق ويُصنع منه عجينة للدهان الموضعي.

عصير أوراق القرع مع اللبن

حيث يمكن تناوله بالفم على معدة فارغة صباحًا، كما يمكن صنع عجينة منهما للدهان الموضعي وبالتالي يمكن علاج البواسير بدون جراحة عن طريقه.

خليط الزنجبيل والعسل البيض والليمون والنعناع

مع ضرورة تناوله على معدة فارغة كل صباح لتخفيف الألم.

عصير اللفت

ويشرب لمرة واحدة يوميًا، وهو علاج فعال في تخفيف حدة الألم وتقليص حجم الوعاء الدموي المتضخم.

الثلج

حيث يساهم في تحفيز انقباض كل الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الشرج وهو ما يؤدي إلى تقليل حدة التهيج وتخفيف الورم والألم، ويستعمل عن طريق لف مكعبات الثلج في قطعة قماش نظيفة ثم وضعها على منطقة الشرك وتركها لعشرة دقائق، ويمكن تكرار هذه العملية عدة مرات يوميًا.

الكركم

يحتوي على مواد مضادة للالتهابات، ومواد مضادة للبكتيريا، كما أنه غني بمواد تطهر خلايا الجسم من الجراثيم، ومواد أخرى مضادة للأكسدة، وأخرى مضادة للحساسية، لذلك هو بشكل عام علاج جيد للتخلص من أعراض البواسير المزعجة.

علاج البواسير بدون جراحة بالليزر

علاج البواسير بدون جراحة علاج البواسير بدون جراحة بالليزر

بطبيعة الحال قد لا تفلح العلاجات الطبيعية بالأعشاب وكذلك العلاجات المنزلية في القضاء النهائي على البواسير، خصوصًا مع المراحل المتقدمة منها، وهذا لا يعني اللجوء إلى العلاج الجراحي مباشرة، ولكن مازال يوجد خيار آخر يهدف إلى علاج البواسير بدون جراحة وهو العلاج بالليزر.

وأبرز ما يميز هذه التقنية العلاجية أن مدة العملية لا تتجاوز نصف ساعة، كما أنها لا تمنع المريض عن تناول الطعام إلا لثلاث ساعات فقط بعد العملية مباشرة، هذا إلى جانب قدرة المريض على ممارسة حياته الطبيعية والخروج من العيادة أو المستشفى في نفس اليوم، لكنها من ناحية التكلفة المادية تعتبر باهظة الثمن مقارنة بالطرق العلاجية الطبية الأخرى.

وعند علاج البواسير بدون جراحة وبالليزر فقط يقوم شعاع الليزر الحراري بإرسال ذبذبات تعمل على تقطيع الأنسجة المحيطة، ثم يقوم الطبيب بإدخال مسبار حراري دقيق إلى الوعاء الدموي المتضخم، ثم يستخدم موجات كهربائية لمنع وصول الدم إلي هذا الوعاء مرة أخرى، ومن ثَم ينكمش ويعود إلى حجمه الطبيعي.

بذلك نكون قد غطينا كافة المعلومات حول علاج البواسير بدون جراحة وبالأعشاب والليزر، أسباب الإصابة بالبواسير، على أن نلتقي ومعلومة طبية أخرى.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × واحد =