عشبة القديسين

عشبة القديسين أو عُشبة سانت جون تتسم بلون الأزهار الأصفر وبالشكل البيضاوي، وتتوفر في هذه النبتة التي تنتمي إلى الفئة الصغيرة من الشجيرات بوجود الكثير من المركبات المضادة للفيروسات ولهذا فإنّ لها باع طويل في مجال الطب الشعبي وتُعالج الفيروسات وتحارب الجراثيم، وأزهار هذه النبتة تتفتح بصورة تامة في شهر يوليو.

فوائد عشبة سانت جون

لعشبة القديسين الكثير من المنافع؛ والتي منها علاج مرض البواسير والتخفيف من أعراض الطمث مثل المغص وتناول الكثير من الأطعمة. ونظراً لوفرة مضادات الجراثيم بتلك النبتة فإنّها تُستعمل في علاج التهابات الجلد والعديد من الأمراض الجلدية مثل الإكزيما، والحروق الخفيفة، بتطبيق مسحوق تلك النبتة على الموضع المُصاب بصفة مباشرة مع تضميد الجراج.

عشبة القديسين للوسواس

عشبة القديسين غنية بمركب الهايبريسين؛ وهذا المركب أثبت فعاليته في علاج الوسواس القهري والعديد من الأمراض النفسية الأخرى، ولهذا فيُمكن اعتبار تلك العشبة علاجية لهذا المرض.

عشبة القديسين للخوف

يُمكن تناول منقوع عشبة القديسين لستين يوماً على التوالي لعلاج الخوف والرهاب الاجتماعي، ويتناولها الفرد المصاب بالرهاب بمقدار معلقة من مسحوقها مع كوب من الماء المغلي ثلاثة مرات كلّ يوم بعد أن تُصفى ويمكن تحليتها بالعسل الأبيض.

عشبة القديسين للغدة الدرقية

عشبة القديسين لها باع في علاج الاكتئاب في المراحل الخفيفة والمعتدلة منه حيث أنّ له خواص شبيه بدرجة كبيرة بالعقاقير المخصصة لعلاج هذا المرض مثل البروزاك، والزولفت، والستالوبرام. وكما هو معروف أنّ الاكتئاب ينشأ عن إصابة الغدة الدرقية بالقصور ولهذا فإنّ هذه العشبة يكون لها تأثير في علاج هذه القصور والتحسين من الحالة المزاجية للفرد.

عشبة القديسين وحبوب منع الحمل

من المعروف أن فترة الحمل هي فترة عصيبة تتغير فيها المرأة بسبب هرموناتها؛ كما أنّها تكون أكثر عرضة للتقلبات وكذلك في فترة ما بعد الولادة؛ ويُمكن لتلك العشبة أن يكون لها أثر في فترات الطمث والنفاس بينما إذا كانت المرأة تتناول حبوب منع الحمل فإنّ تناول تلك النبتة يكون غير مُجزي، وربما كانت سبباً في الشعور بالقيء وأبطلت فعالية هذه الحبوب.

كيفية استخدام عشبة القديسين

يُمكن استعمال مسحوق تلك النبتة لعلاج الأمراض الجلدية، ويُمكن تكوين مرهم من المسحوق المُضاف إليه زيت الزيتون. كما يُمكن تناول منقوع هذه النبتة؛ وهذا بإضافة أربعة ملاعق من مسحوق الأزهار المُجفف إلى كأس من الماء النقي الساخن ثمّ يُترك الكأس لعشرة دقائق على التوالي حتى يبرد ويُصفى. ويتناوله الفرد للتخلص من الميكروبات والجراثيم.

أضرار عشبة سانت جون

الأفراد الذين هم مصابون بالحساسية تجاه المواد الفعّالة التي توجد في عشبة القديسين كثيراً ما يُصابون بالحكة، وبالطفح الجلدي، فور استعمالهم لتلك النبتة، كما أنّها تتسبب في الشعور بالدوخة والصداع والتشوش العقلي. من يستعمل تلك النبتة يكون عُرضة للمزيد من التحسس تجاه أشعة الشمس. ويجب على مريض الفصام الابتعاد عن تناولها لأنّها تتسبب في زيادة أعراض هذا المرض. وعلى مريض ضغط الدم وكلّ من يُعاني من مشاكل المعدة تجنب عشبة القديسين، وكذلك ينبغي على الحامل الابتعاد عن استعمالها حفاظاً على صحتها وصحة جنينها لأنّها تتسبب ردود فعل غير سوية على نشاط الدماغ العصبي وهذا يؤثر حتماً على الهرمونات الجسدية على وجه الخصوص في المراحل الأولى من فترة الحمل. كما أنّ المُقبلين على العمليات الجراحية لزراعة الأعضاء عليهم تجنب تناول أو استعمال هذا النبتة لأنّها تتفاعل مع البلازما وتتسبب في انخفاضها وتُثبط عمل الجهاز المناعي بالجسم.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة + ستة عشر =