تسعة
الرئيسية » العناية الذاتية » العناية بالفم والأسنان » ضرس العقل : كيف تعرف حاجتك إلى خلعه من عدمه ؟

ضرس العقل : كيف تعرف حاجتك إلى خلعه من عدمه ؟

ضرس العقل هو آخر الأضراس بروزًا، وفي بعض الحالات يفضل الأطباء إزالته لتسببه في بعض المشاكل للفم والأسنان، في هذه السطور نعرفك بهذا الضرس، ومتى يجب خلعه.

ضرس العقل

ضرس العقل كثيرون هم من يُعانون من مشاكله العديدة، خاصةً وأنه ينمو في مرحلة المُراهقة ما بين الثمانية عشر والخمسة وعشرين عاماً، حاملاً معه آلام شديدة بالإضافة إلى التهابات اللثة التي يُعاني منها الأغلبية، لذا في هذه المقالة سنعرض العديد من المعلومات الهامة عن ضرس العقل، وعن التوقيت المُناسب لخلعه وكيفية التخلُص من آلامه.

ضرس العقل : معلومات وافية

ما هو ضرس العقل؟

ضرس العقل موقعه الثالث من بين ضروس الفم، يتكون في عُمر مُتأخرة غالباً في فترة المُراهقة كما ذكرنا أو في سن الرُشد على الأحرى لكن ليس له علاقة بالعقل أو التفكير مُطلقاً، مكانه البعيد في الفم هو أساس المشاكل التي قد يتسبب بها لذلك فهو أكثر الأسنان تسبُباً في الألم.

ما هي المشاكل التي قد تنجُم عن ضرس العقل؟

كما ذكرنا فإن المكان البعيد لضرس العقل يُصعب من مهمة تنظيفه ووصول الفُرشاة إليه، مما يؤدي بدوره إلى تراكُم الجير على السِنة مما يُصيبها بسرعة التسوُس وإلحاق أذى بالغ بها، بالإضافة إلى الالتهاب اللثوي الذي ينتُج عن نمو الدرس في ذلك الحين، هذا الانتفاخ يؤدي إلى تراكُم الأكل داخل اللثة مُسبباً جيب يتراكم فيه الطعام مما يُزيد من فُرصة تعرُض السنة للتسوّس، وأحياناً قد يتسبب التهاب اللثة في مرض يٌعرف باسم البيريكورونايتس “pericoronitis” وهو أحد الأمراض التي تنتج بسبب تراكُم البكتيريا حول المناطق المُلتهبة مما قد يتسبب في ألم مُبالغ فيه للمريض حينها. وإحدى الحالات تتمثل أيضاً حين يكون ضرس العقل مدفوناً داخل عظام الفك، مما يؤدي إلى تكيُس أو تكوين ما يُعرف بـ “cyst”.

حتى لا تقوم بعلاج التقويم، فمن الأفضل أن تخلع ضرس العقل على وجه السُرعة

العديد من المشاكل الشائعة التي يتسبب فيها ضرس العقل هي تزاحم الأسنان، وتكون أكثر الأسنان عُرضة لهذا التزاحُم هي الأسنان الأمامية، وقد تكون ضروس العقل بالفعل هي أحد تلك الأسباب، حيث يضغط على الأسنان مع كِبر سن مُسبباً تزاحُمها، لكن جاء بعضاً من العُلماء ليُبطلوا تلك النظرية قائلين إن ضروس العقل ليست السبب الأساسي لذلك، حيث أن هناك العديد من الناس لا تنمو لديهم ضروس العقل يحدث بأسنانهم تزاحُم أيضاً.

خلع ضرس العقل ليس ضرورياً على الإطلاق

انقسمت آراء العُلماء حول ضرورة خلع ضرس العقل، إلى فريقين، الأول يؤيد خلعه خاصةً مع الوقت المُبكر حيث يكون خلعه أسهل بكثير بالإضافة إلى عدم أهميته البالغة مُقارنةً بباقي الأسنان، أما الفريق الثاني على غرار الفريق الأول ضد خلع ضرس العقل إلّا عند الضرورة القُصوى، خاصةً وأن كان قد تعرض إلى قدر كبير من التسوُس. أما فريق أطباء التقويم فكان مع الفريق المُعارض لخلع ضرس العقل، خاصةً لما يُلحقه خلع الضرس من أضرار جسيمة بالأعصاب.

خلع ضرس العقل له طُرُق عِدة إليك أهمها

إن كان الضرس غير مدفوناً، أي برز بالكامل في تجويف الفم يُمكن أن يتم خلعه في عيادة الأسنان العامة تحت تأثير البنج الكامل، لكن سيحتاج الأمر إلى جراحة بالطبع إذا ما كان الضرس مدفوناً في العظم، لكي يتم إخراج الضرس، وتلك العملية الجراحية تضمن قطع اللثة التي تُغطي الضرس، ومن ثم إزالة العظم من فوق الضرس ثم يتم خلعه كاملاً أو تقسيمه إلى أجزاء ليُسهل خلعه.

ها قد قُمت بخلع ضرس العقل، ماذا بعد؟

الأمر لن يتوقف عند خلعك ضرس العقل فقط، بل أن هناك العديد من الآثار الجانبية التي يجب أن تحذر منها، إليك أهمها:

  • الالتزام بما يقوله طبيب الأسنان من إرشادات لكي تتجنب المَضاعفات.
  • لزوم الراحة التامة وعدم أكل أي شيء يحتاج إلى قوة لمضغه حتى لا يصل بك الحال إلى الإصابة بتلك المُضاعفات.
  • توقف عن التدخين تماماً وخاصةً الأيام الأولى بعد الجراحة.
  • توخى الحذر عند استخدام فُرشة الأسنان كي لا تُصيب الجرح.
  • الالتزام بالكمادات الثلجية على الخدين للتخفيف من الانتفاخ الحادث نتيجة الجراحة.

بذلك قد نكون عرضنا أهم المعلومات عن ضرس العقل طبقاً للدراسات العلمية ونصائح الأطباء الأكفاء، وعليك متى شعرت بألم في ضرس العقل أو المنطقة المُحيطة به الذهاب فوراً إلى طبيب الأسنان لتجنُب مُضعفاته الخطيرة.

حازم محرم

طالب بالفرقة الثالثة كلية طب الفم والأسنان، وأتدرب حاليًا ومُنذ عام على العمل كمُترجم حُر وتابع لأكثر من مكان عمل آخر، شغوف بالقراءة والموسيقى.

أضف تعليق

ثلاثة عشر + 12 =