صورة الزوج

في الكثير من الأحيان تكون صورة الزوج لدى عائلة الزوجة في إطار غير جيد، وربما لا يعلم الزوج أو لا يهتم حتى بانطباعات عائلة زوجته عنه، لكن من الذي يعلم ومن الذي يهتم؟ إنها الزوجة الممزقة بين عائلتها التي ربتها ونشأت بين أفرادها وترتبط بهم بعلاقة رحم لا تنقطع مهما حدث وعلاقة زوجية مع شريك حياة بأحزان وأفراح وشخص تتقاسم معه كل مفردات حياتها بشكل كامل وتام، لذلك هذا المقال للزوجات عن كيفية تحسين صورة الزوج في عيون العائلة:

ما هي الانطباعات المحتملة عن زوجك؟

قبل أن نشرع في كيفية تحسين صورة الزوج من قبل الزوج لدى أسرتها نتحدث عن الانطباعات المحتملة عن زوجك والتي يمكن أن يكونوها دون حتى أساس يبنون عليه هذه الصورة أو هذا الانطباع، وهذه الانطباعات قد يكونوها لاعتقادهم أنها تؤثر عليكِ أنت بشكل مباشر فمن دافع حبهم لك يكونون هذه الصورة السيئة عن الزوج فما هي احتمالات الصفات السيئة التي يمكن تكوينها عن الزوج:

بخيل

يمكن أن تكون صورة الزوج لدى عائلة زوجته أنه بخيل، والبخل هنا صفة تتعلق بضيق يده وعدم بسطها للإنفاق على نفسه أو على زوجته أو على من حولها ويمكن تكوين هذا الانطباع بسبب أن الرجل كان حريصًا في تكاليف الزواج ولم يكن ينفق ببذخ، وربما تكون هذه ظروفه بحيث يريد أن تكفي النقود التي لديه نفقات الزواج ومراسم إقامة الزفاف وتجهيز عش الزوجية دون أن يضطر للاقتراض أو اللجوء لأحد لمساعدته ولكن سيتم التغاضي عن هذا الجزء مقابل إخراجه بخيلا وشحيحًا ولا يبسط يده تجاه نفسه أو عائلته أو عائلة زوجته.

متكبر

غالبا ما يترتب الانطباع عن الزوج بأنه متكبر بسبب قلة زياراته لهم وعدم تباسطه معهم كأنه فرد من العائلة ومن الممكن جدا أن يكون هناك أشخاص يأخذون فترة على الاعتياد على الآخرين وليسو مألوفين بشكل كامل للدرجة التي تجعلهم متباسطين مع من حولهم ويأخذون على الأجواء بسرعة ولكن هذا لا يعكس تكبر أو شعور بالأفضلية ولكن كما قلت هناك أشخاص يفضلون ألا يخترقوا مساحات الآخرين ويتدرجون في الرسميات على مدى طويل حتى يصلوا للشكل المألوف المطلوب وبالتالي ممكن أن يكون الزوج من هذا النوع ولا يمكن أخذ صورة الزوج بهذا الشكل السلبي لهذا السبب بالطبع.

مستهتر

من الممكن جدا أنه لم يحدث أن قلتِ شيئًا مطلقًا حول زوجك قد تشير من قريب أو من بعيد إلى أنه مستهتر أو لا مبالي ولا يكترث ولا يتحمل مسئولية بيته ومنزله ولا يوجد ما يدل بشكل فعلي من خلال تصرفات وأفعال وسلوكيات يسلكها زوجك ورأوها أمامهم تجعلهم يأخذون انطباعًا على أن هذا الشخص مستهتر ومع ذلك تتكون صورة الزوج لدى العائلة أنه شخص مستهتر، وهذا بالطبع قد يتكون من خلال عدم رسم النمط الجاد لدى العائلة منذ البداية وتلقائية لا تهتم كثيرا بالتظاهر بالأهمية أو الحديث الفارغ والوعود البراقة وبالتالي يتم أخذ انطباع عنه أنه شخص مستهتر ولكن الاستهتار لا يمكن أن ينشئ بيتا وأسرة بالتالي يجب تصحيح هذه الصورة غير الصحيحة عن الزوج لدى العائلة.

لا يحبهم

أعتقد هذه مشكلة لدى العائلة نفسها أن تأخذ فكرة عن زوج ابنتهم أنه لا يحبهم فليس مطلوبا منه أن يقدم فروض الولاء والطاعة كل يوم ولا أن يعبر عن حبه لعائلة زوجته بشكل متواصل وبطريقة مادية ومعنوية وبالتصريح والتلميح ولكن هناك أشخاص ما لم يفعل هذا الشخص هذا يأخذون عنه انطباعًا أنه لا يحبهم، وقد يكون الرجل يتعامل باعتيادية وليس لزاما على كل شخص أن يذوب عشقًا في عائلة زوجته لا نقول أنه يجب أن يكرههم بالطبع ولكنه يحمل لهم مشاعر الود والاحترام بسبب مصاهرته لهم ولكن لا ينبغي عليه أن يغرم بهم لذلك العائلة التي تعاني من هذه الأزمة والتي لا يفعل فيها الشخص الأعاجيب لإثبات حبه تتكون لديهم صورة الزوج بشكل سلبي عن إنه لا يحبهم.

لا يريح زوجته

هناك اعتقاد يكاد يكون جازمًا لدى معظم عائلات الزوجات أن أي زوج لهم لا يريح ابنتهم ما لم يسكنها في قصر من قصور ألف ليلة وليلة أو يجعلها تركب سيارة أحدث موديل من التي يبلغ طولها 9 أمتار هذه وما لم يوظف لها الخدم من أجل السهر على خدمتها وتقديم فروض الولاء والطاعة لها ويجعلها تسير على حرير وترتدي أغلى الألماس والمجوهرات. لذله صورة الزوج هذه وهما لا يوجد في الكون أصلا لأن الأغنياء الذين يستطيعون فعل ذلك لا يتزوجون من الأساس وحتى إن تزوجوا فلن يتزوجوا من تلك العائلات البسيطة التي ننتمي إليها، لذلك هذا الانطباع الخاطئ يجب أن يتم تصحيحه.

غير طموح

الحقيقة أن الطموح شيء جيد جدا طالما نابع من وجدان الإنسان وأفكاره وأحلامه وطموحه يكون عبارة عن تحقيقه لأحلامه التي لطالما ظلت في مخيلته ولكن الطموح لدى عائلة الزوجة هو أن يركض الرجل ركض الوحوش من أجل تحصيل أكبر قدر ممكن من النقود طوال اليوم، ليس مهما حتى أن يجد وقتا ليصرفها ولكن الأهم من ذلك أن يجني النقود فحسب، وهكذا يجب أن يصبح طموحا، أما إن كان راضيًا قانعًا بمهنته التي تخرج له ما يستطيع أن يسد بها احتياجات منزله ومتطلبات أسرته فهو بالتالي غير طموح وهذه صورة الزوج الراضي السعيد بما لديه طالما يكفيه لا يريد أن يجعل النقود هدفا أمامه بل وسيلة للعيش ليس إلا.

انطوائي

لا يشارك في الواجبات الاجتماعية، لا يقيم في الأعياد لدى بيت عائلته، لا يقوم بتنظيم الولائم ولا الحفلات العائلية وغير ذلك وبذلك هو شخص انطوائي وغير اجتماعي ونحن لا نعلم ظروف الناس ولا نعلم أن هناك الكثير لا يقدرون على إقامة مثل هذه الحفلات أو أنهم يفضلون قضاء الأوقات اللطيفة سويًا بمعزل عن المجاملات الاجتماعية وبالتالي تتكون صورة الزوج لدى العائلة أنه انطوائي وهذا قد لا يكون صحيحًا بشكل كبير ولكن عليك بتصحيح هذه الصورة لدى عائلتك.

لماذا يجب عليك تحسين صورة الزوج لدى العائلة؟

حسنًا بعد سرد أبرز الاحتمالات التي يمكن أن تكونها العائلة عن زوجك ما هو فائدة أن تقومين بتحسين صورة زوجتك لدى عائلتك وما هو جدوى هذا؟ ما المانع أن تجعليهم يعتقدون ما يعتقدون والمهم أنكِ تعيشين بهناء وسرور مع زوجك دون اهتمام بأي انطباع أو صورة يكونها أي شخص آخر مهما كانت صلتك به عن زوجك أو عن شكل حياتك الزوجية، في الحقيقة أن لهذا فائدة وجدوى هامة يجب أن تنتبهي لها وجدوى تحسين صورة الزوج لدى العائلة نلخصها سريعًا في النقاط التالية:

تجنبا للصدامات العائلية

لا تحبي أن يكون هناك جوا مشحونا ومتوترا بين عائلتك وبين زوجك وهذا الجو المشحون المتوتر يشبه قنبلة موقوتة تنفجر لأبسط سبب، لذلك يمكن أن تكون الصدامات العائلية سببا لتحسين صورة الزوج في وجه عائلتك.

من أجل أن تسود المحبة

حفاظا على روح المحبة والتسامح وعدم تهميشك بين شقيقاتك وأزواجهن، لأن صورة زوجك لدى أهلك سيئة وانطباعهم عنه سلبيا لذلك يفضل أن تقومي بتحسين صورة الزوج لدى عائلتك حتى تحافظي على روح المحبة والمودة بينك وبينهم لأن تعكير الجو بين زوجك وزوجهم أول من سيصيب سيصيبك أنتِ.

حتى لا تضطرين للتشتت بين الفريقين

جوهر القضية كلها يرتبط بالخلاف الذي سينشأ بين زوجك وعائلتك إذا كان صورة الزوج عندهم سيئة حيث إنكِ ستتمزقين بين هذا وذاك وسيدعوكِ كل فريق سواء كان زوجك أو عائلتك لكي تأخذين صفه، وأي محاولة لحل الخلاف سيكون بمثابة اعتقاد من كل فريق أنك تتواطئين مع الآخر ضده ولذلك تحسين صورة الزوج وقاية من موقف كهذا والوقاية دائمًا كما نعلم خير من العلاج.

كيف تجملين صورة الزوج لدى عائلتك؟

والآن نتحدث عن الأمور التي يجب عليك فعلها من أجل تحسين صورة الزوج لدى العائلة وجعلهم يغيرون انطباعهم عنه للأفضل أو تكوين انطباع جيد عنه منذ البداية ذلك إن بدأتِ بهذه التصرفات مبكرًا قليلا:

امتدحي فيه

قومي بامتداح زوجك باستمرار وتعبيرك الدائم عن حبك له وكونه مراعيًا لمنزله ومتحملاً مسئوليته ومهتمًا بك ومعتنيًا بمتطلباتك ولا تتركي فرصة لتدخل الأهل فيما بينكما لأن هذا الرجل هو الزوج المناسب لك وذلك هو النمط الذي يجب أن تصدريه لأهلك حتى يأخذوا عن زوجك الصورة الصحيحة.

زيارات متتالية

حتى يغيرون أهلك صورة الزوج الانطوائي المتكبر الذي لا يحبهم يجب عليكِ أن تستعيني بالزيارات المتتالية وبالطبع يجب أن يتواجد الزوج في الأمور التي عليه أن يتواجد فيها مثل المناسبات كحفلات الزفاف والمرض ولا قدر الله الموت والأعياد وغيرها ولكن حتى الزيارات التي تتم في الأيام العادية لا مشكلة فيها لأنه بالأساس العائلة يجب أن تشعر أن لها ابنة حتى إن تزوجت فهي تبرها وتحافظ على حبل الود موصولا هي وزوجها.

عدم الشكوى من ضيق الحال

الشكوى من ضيق الحال عادة يعقبه شعور دفين لدى العائلة أن زوجك بخيلا عليك أو أنه غير طموح ولا يسعى لتحسين حالته المادية بأي شكل ناهيك عن كونه مستهترا وغير مسئولا لذلك الإنسان دائما مهما كان لديه سيظل يشكو من ضيق الحال عليك أن يكون لديك القناعة ومشاكل الأزمات المادية هذه عليك بحلها مع زوجك دون تدخل من العائلة الذي سيستدعيه بالطبع شكوتك من ضيق الحال والأزمات المادية، لذلك عدم الشكوى سيحسن صورة الزوج وسيعمل على عدم تدخل الأهل بينك وبين زوجك، وهذه كارثة كبيرة في الحقيقة عليك تجنب حدوثها بكل ما أوتيت من قوة.

هدايا للعائلة باسمه

البخل، عليك ألا تنسي دائما أثناء الزيارات بأن تأخذي معك هدية بسيطة ولو كعكة للعائلة أو قطعا من الحلويات من أجل عدم أخذ انطباع عن زوجك أنه بخيل أما إن كانت الحالة المادية ميسورة فاجعليها هدايا لكل فرد في العائلة باسم الزوج ذلك أن الهدايا دائمًا ما تحسن صورة الزوج وصورة أي إنسان في عين الآخر مهما كانت صفته بشكل أسرع وأكثر فا علية.

خاتمة

تحسين صورة الزوج مهمتك أنتِ وعلى الزوج أن يكون مساعدًا فيها وتابعًا لزوجته في أداء هذه المهمة وأن يكون متعاونًا ومساعدًا قدر الإمكان لأنها ستعود بالنفع عليه وستعكس خوف زوجته عليه وعلى صورته عند عائلتها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × واحد =