صناعة روبوت

منذ عدة سنوات ليست ببعيدة كنا نعتقد بأن صناعة روبوت ما هي إلا عملية مقتصرة على عدة أشخاص أمثال العلماء والمبرمجين ولا يستطيع شخص منا سواء أنا أو أنت أو غيرنا في الخوض في تلك التجربة وصناعة روبوت بنفسه بدون أن يكون أحد هؤلاء الأشخاص، ولكن في هذه الأيام أصبح من الواضح أمامنا أن هذا المجال مفتوح أمام من يريد الخوض فيه بالقليل من الجهد والتعلم حتى أننا نرى أطفال بعمر العشر سنوات يقومون بصناعة روبوت بأنفسهم والتطوير فيه، والآن إذا كنت أحد المهتمين بتعلم صناعة روبوت بنفسك دون أي خبرة مسبقة في هذا المجال فسوف تجد الطريق الصحيح للقيام بذلك بكل سلاسة في هذا المقال، وفي البداية وقبل أي شيء لابد أن تعرف ما هو الروبوت.

ما هو الروبوت؟

في لغتنا العربية نجد أن امعني المرادف لكلمة روبوت هو الرجل الآلي وأحيانا ما نطلق عليه اسم مركب من الإنسان والآلة معا فنقول “إنسآلة”، ولكن في الحقيقة بأن الروبوت يمكن أن نقول عليه آلة ولكن العكس غير صحيح حيث أن الروبوت يمتاز عن الآلة في كونه يفكر ويتخذ القرار، لذلك يمكننا القول بأن الآلة من الممكن أن تكون روبوت أو لا بينما الروبوت دائما يمكننا إطلاق عليه مسمى آلة، ولشرح هذا بطريقة أوضح ففي منزلك ترى أجهزة كهربائية مثل الغسالة، هل الغسالة روبوت؟ بالطبع لا وإنما هي مجرد آلة تقوم بمهام معينة لا تفكر ولا تتخذ القرار، ولكن حينما ترى طائرة التتبع الذاتي فهذه نطلق عليها اسم آلة ولكنها روبوت إذ أنها أثناء القيام بمهامها تفكر وتتخذ قرار التتبع وتتحرك في وجهتها على هذا الأساس، لذا فالروبوت لا يتكون من أجزاء ميكانيكية تعمل بالكهرباء فقط ولكن يحتاج إلى برمجة للقيام بالمقارنة والتفكير واتخاذ القرارات في وقتها تبعا لما تريده من هذا الروبوت أن يفعله.

ماذا يجب أن أتعلم قبل صناعة الروبوت؟

سبق وذكرنا بأن صناعة أي روبوت الآن لا تقتصر على العلماء في هذه المجالات وإنما أصبحت متاحة أمام الجميع ويمكنهم الخوض بها ولكن لابد أن يكون على دراية بكيفية التعلم فقط على الأقل، ولكن أيضا من البديهي أن شخص جاهل حتى بأساسيات ما يصنع يمكنه أن يبدع ويطور في صناعة الروبوت، هذا ليس بالعسير على أيا منا فهناك أساليب عدة وقطع مبرمجة جاهزة للاستعمال ببساطة أصبحت متاحة الآن تساعدك كثيرا على تبسيط تلك العملية ولكن أيضا لا يوجد غنى عن تعلم الأساسيات التي تقوم عليها صناعة الروبوت، من الواضح جليا لنا أنه لا يوجد روبوت لا يحتوي على أجزاء ميكانيكية تتحرك بداخله لذا كان لابد أن تتعلم بعض الأسس في علم الميكانيكا مثل قانون نيوتن والقوانين التي تحكم حركة التروس وغيرها من الأساسيات التي يعرفها البعض منا من حياتنا اليومية وما حولنا من مركبات ومنا من درسها في دراسته الأساسية في المدرسة في مواد الميكانيكا والفيزياء، ولك أن تدرك بأن الروبوت يعمل عن طريق بعض الأجزاء المبرمجة ومصدر طاقته من الكهرباء لذا يجب أن نتعلم بعض الأسس والمفاهيم عن الدوائر الكهربية وكيفية عملها، ويتبقى شيء أخير يجب أن تتعلمه قبل الشروع في صناعة الروبوت ألا وهو التعرف على المتحكمات الدقيقة وكيفية برمجتها لاتخاذ القرارات المرادة، حينما تدرك تلك الأشياء الأساسية فنحن الآن بصدد الذهاب إلى خطوات صناعة الروبوت الخاص بك.

الخطوات المرتبة لـ صناعة روبوت

هناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها لإنجاز عملية صناعة الروبوت، تبدأ هذه الخطوات بعملية تحديد الهدف من الروبوت أو المهام التي ينجزها على سبيل المثال روبوت يمشي أو يتكلم أو الاثنين معا ومن ثم اختيار المناسب من الأدوات لعمل هذه المهام، وهذا يكون بالبحث في الكتب المتخصصة ولكن من الأفضل والأيسر عليك أن تبحث في الإنترنت عن تلك الأدوات فهو الآن مليء بمثل هذه المشاريع ويمكنك الاستفادة منه أكبر استفادة، ومن ثم الانتقال للخطوة الثانية ألا وهي المحاكاة، هناك برامج على الحاسب الآلي أو الجوال يمكنك أن تبني من خلالها الدوائر الكهربية وعمل محاكاة وتركيب لأدوات المشروع معا عليها وهذه من أهم الخطوات التي يجب أن تقوم بها منعا لإضاعة الوقت والمجهود والمال أحيانا في شراء العديد من الأدوات وبداية التجربة لأول مرة واقعيا وقد تخسر بعض الأدوات في مثل هذه التجارب نتيجة تركيبها خطأ لأول مرة، تأتي بعد ذلك خطوتين الجميع يعلمهم ويظنهم أنهم هم الخطوتين الواجب عملهم فقط ألا وهم عملية شراء القطع والأدوات وعملية تركيبهم، وفي عملية الشراء بات من السهل جلب مثل هذه الأدوات لمنزلك عن طريق شرائها بكل بساطة من على الإنترنت فهناك مواضع عديدة تقدم مثل هذه الخدمات، ونرى الآن أننا بصدد برمجة الروبوت ببرنامج يتناسب مع الدائرة الكهربية التي قمت بتركيبها سابقا، ولك أن تدرك بأن خطوة البرمجة تكون آخر خطوة إذا قمت بالخطوات السابقة صحيحة ولكن عند قيامك بها أو ببعض منها بشكل خاطئ هذا بدوره يقودنا إلى خطوة أخيرة ألا وهي اكتشاف المشاكل، من أشهر تلك المشاكل التي قد تواجهك أن أحد القطع لا يعمل وقد يكون هذا لسببين إما أنه تالف من المكان الذي اشتريته منه وإما أنه قد تلف واسطتك أثناء تركيبه، وهناك أخطاء أخرى مشهورة كخطأ في توصيل أحد الأسلاك أو ربما خطأ برمجي في كود البرنامج المستخدم لصناعة الروبوت.

كيف تصنع روبوت يمشي؟

لابد أن ندرك بأن صناعة روبوت يمشي لا يختلف شيء عما سبق ذكره في الخطوات والطرق السابقة وإنما هو تطبيق على تلك الخطوات بشكل أوضح، فالآن نحن قد حددنا الهدف من الروبوت ألا وهو المشي، تأتي خطوة اختيار الأدوات وهنا نقوم بالبحث عن تلك الأدوات على شبكة الإنترنت فنجد الكثير والكثير من الروبوتات التي تمشي ولكن في البداية نختار أبسط الأشكال والأدوات التي يسهل عليك تنفيذها ومن ثم الشروع في عمل محاكاة لتلك الأدوات على الحاسب الآلي، ومن أبسط ما رأيت في صناعة روبوت يمشي كان يتكون من مجرد موتور في كل ناحية وبطارية وبقية أجزائه مجرب أشياء بسيطة جدا تجدها في منزلك ولا تحتاج إلى شرائها كما أنه يا يحتوي علي متحكم دقيق فلا نجد خطوة البرمجة فيه، ولكن من الممكن أن تبدأ بشيء بسيط أيضا وفيه متحكم دقيق وبرمجة وهذا سيفيد أفضل للتدرب على ما تعلمته من أساسيات في البرمجة، وتأتي لخطوة شراء الأدوات ثم تركيبها وبرمجتها وترى الروبوت الذي صنعته يتحرك أمامك.

كيف يمكنك صناعة روبوت متكلم؟

الكثير منا يأتي في ذهنه مثل هذه الفكرة وهي صناعة روبوت يتحدث، ولا شك في أن الخطوات ثابتة كما ذكرنا في صناعة أي روبوت ولكن في هذا الروبوت يجب أن نكون مدركين للأدوات التي تجعل من هذه الأدوات القدرة على التحدث، وستجد بأن صناعة مثل هذا الروبوت يتسم بالتعقيد أكثر من الروبوت الذي يمشي حيث أن أدواته تكون في مرحلة متقدم بعض الشيء في البرمجة، ويختلف أيضا في كونه هل سيتحدث من تلقاء نفسه أم سيتحدث نتيجة التحدث إليه أو إعطائه إشارة كالوقوف على مقربه منه، فكل خطوة تزيد يزيد معها أداة وكود برمجة تفعل لك تلك المقدرة لدى الروبوت للقيام بمهامه، وفي مثل هذه المجالات لابد أن تطلق العنان لخيالك في التفكير للإبداع في الروبوت الذي تصنعه.

سبب الخوض في تجربة صناعة روبوت وتركها سريعا

لا شك في أن العديد والعديد منا من أراد أن يخوض تلك التجربة ولكنه سريعا ما تركها، وبالنظر إليهم نلاحظ أن الغالبية لم تصل لمرحلة صناعة أول روبوت خاص بهم فلم يتذوقوا متعة رؤية ما يصنعون يعمل أمامهم ورؤية نجاحهم فيه ولا يرون سوى فشلهم وقلة حيلتهم بعد تجارب عديدة، والسبب الرئيسي في ذلك هو اختيار أول روبوت لك، فمنا من يفكر أولا بصناعة غواصة تعمل تحت الماء ويصممها على القيام بعض المهام هناك، فيفكر في البداية في صناعة العديد من المشاريع الصغيرة أولا التي تكسبه الخبرة والثقة في هذا المجال ومن ثم الشروع في صناعة روبوت الغواصة، ولكن هناك من يفكر في الخوض في صناعة مشروع الغواصة مباشرة وتكون النتيجة في الأغلب خيبة أمل له ومن ثم يشعر بالفشل في هذا المجال فيتركه بطبيعة الحال ويبدأ في النفور منه، الغرض من هذا القول أن السبب وراء ترك هذا المجال الممتع المليء بالإبداع في كافة المجالات ونطاقات تنفيذه الواسعة ومهامه التي لا تعد ولا تحصى هو الاختيار الأول، فيجب على كل من يبدأ في هذا المجال أن يبدأ بعدة مشاريع بسيطة تكسبه الثقة والخبرة في هذا المجال وتساعده على الإبداع فيه بعد ذلك.

إن صناعة روبوت لهي من أمتع المجالات التي يمكنك الخوض فيها وبناء أول روبوت خاص بك فهذه تعد من الأشياء التي تذهلك في حياتك، ولكن يجب تعلم بعض الأشياء قبل الشروع في صناعة روبوت ، كما يجب عليك القيام ببعض الخطوات الثابتة في صناعة أي روبوت مهما كان بسيطا أو معقدا فقط تتبع تلك الخطوات، وفي هذا المقال شرحنا مثالين كتطبيق وتفتيح للأفق في مثل هذه المشاريع التي تشغل بال الكثيرين البادئين في هذه التجربة، وتعد أهم الأشياء هو البداية بمشروع بسيط وسهل يمكنك إنجازه في وقت صغير وبدون مشقة ومن ثم البدء في زيادة صعوبة المشاريع التالية، هذا بدورة ما يكسبك الخبرة والثقة للقيام بما تنشده في هذا المجال، ولا أستطيع أن أصف لك مدي الفرحة والثقة بالنفس في كل مرة حينما ترى مشروعك الخاص بك يتحدك أمامك ويقوم بما بنيته من أجله، فعلى كل من يخاف من البداية أو حتى من بدأ في هذا المجال وتركه أن يتعلم من هذا المقال بعض الأساليب التي تعده ليكون صانعا لروبوت خاص به، وبالبحث عن الجانب العلمي فلا يوجد اكثر منه على الإنترنت وأمثلة عديدة للمشاريع التي تريد تصميمها ولكن ما يفتقده الكثيرين هي مثل هذه الخطوات والتوعية من أجل صناعة روبوت الخاص بهم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

8 − 2 =