صناعة المكيف

المكيف هو جهاز مسئول عن تغيير درجة الحرارة، ويتميز بالعديد من الأشكال والأحجام والخصائص، ولهذا نجده يستعمل في أكثر من مكان، وتعتبر صناعة المكيف من الصناعات الحديثة، لكن جذورها تمتد لأبعد من ذلك حيث يعد أول ظهور للمكيف في بيوت أثرياء الرومان، حيث كانوا يقومون بإحاطة منازلهم بمواسير مياه للتبريد، وظهرت صناعة المكيف مرة أخرى كاختراع بسيط في القرن الثاني حيث قام الصيني (دينغ هوان) بصناعة مروحة دوارة تقوم بتبريد الهواء، وفي القرون الوسطى ظهرت أبراج التهوية في مصر وإيران وكان الاعتماد هنا على أحواض مائية ومراوح توصل الهواء البارد للمنازل، ولم تتوقف التطورات عند هذا الحد بل أخذت تزداد بشكل ملحوظ منذ بداية القرن السابع عشر، وكنا نرى كل يوم تطورا جديدا، علماء الألمان قالوا نضيف الملح إلى الماء، في بريطانيا قالوا نبخر الأمونيا، وظلت الاقتراحات تزداد لتبريد وتسخين درجة الحرارة، إلى أن وصلنا للمكيف الحالي الذي سيتم عرضه بالتفصيل في هذا المقال.

المكيف واستخداماته

صناعة المكيف لم تساهم في ضبط درجة حرارة الغرفة فقط، بل مهدت لنا الكثير من الأمور في مختلف الصناعات الأخرى، وذلك حيث كان من المستحيل في ما مضى أن نبني منازل ومباني على أعماق كبيرة وبشكل أحترافي، حيث كنا نضطر لتثقيب الأرض طوليا إلى أن نصل إلى المبنى، أما الآن فالأمر لا يتطلب إلا توصيل المنشأة بمكيف، وهكذا الحال في المنشآت شاهقة الارتفاع، وذلك حيث تختلف سرعة الهواء والضغط كلما ارتفعنا، وقد تغلب مكيف الهواء على مشاكل انخفاض وارتفاع المباني بشكل كبير، كما حل مكيف الهواء مشاكل التجمعات الكبيرة مثل التي توجد في المراكز التجارية الكبيرة، والمستشفيات، ودور العبادة، وغير ذلك، حيث أصبح المكيف يجدد الهواء في المكان، كما يستعمل المكيف الآن في وسائل النقل المختلفة وأصبح يهيء جو مناسب لسائقين المسافات الكبيرة، وفي بعض الأحيان نجد المكيف لا يقل أهمية عن بعض الأجهزة الطبية في المستشفيات، وذلك حيث يتم التحكم في الحرارة والرطوبة حسب الحالة المرضية، والعملية التي تجرى للمريض مع مراعاة السن للحالة، ولم يتوقف الأمر هنا، بل نجد المكيف من الأمور المهمة في مراكز تربية الحيوانات، وذلك حيث يوفر لهم درجات الحرارة المختلفة التي تساعدهم في إتمام عملية التكاثر، كما يستعمل في العديد من المصانع، وتعتبر كل هذه الاستخدامات دليلا على أهمية صناعة المكيف .

مكونات المكيف وآلية عمله

صناعة المكيف مكونات المكيف وآلية عمله

لا يعتبر المكيف من الأجهزة المعقدة، حيث يعتمد في عمله بشكل أساسي على بعض القوانين الفيزيائية، والعمليات الكيميائية البسيطة، ويتكون المكيف بشكل أساسي في مختلف أشكاله من ثلاثة أجزاء وهم الضاغط، والمكثف، والمبخر، ويكون المكيف مصحوب بمروحة تكييف، والمكثف مصحوب بمروحة تكثيف، ويتم وضع مروحة التكييف والمكيف والضاغط داخل المنشأة التي نريد تغير الحرار بها، أما المكثف ومروحة التكثيف فيتم وضعهما خارج المنشأة، وبعد تركيب المكيف هكذا، يبدأ عمله بشكل صحيح، والذي يعتمد بشكل أساسي على غاز الفريون، ويعتبر غاز الفريون هو العامل المتحكم في تغير درجة الحرارة حيث يقوم بنقل الهواء من وإلى المبنى، ففي فصل الصيف يتم إمرار الفريون عبر المكثف فيتحول إلى سائل طاردا الحرارة التي بداخله، ثم يمر داخل المبخر الذي يجعله أكثر برودة، وبعد هذا يصل الفريون إلى الضاغط الذي يقوم بتسخينه وتستمر هذه العمليات في التكرار في فصول السنة المختلفة، ومنها تتغير درجة الحرارة من درجة حرارة الجو في الخارج إلى درجة الحرارة المطلوب الوصول إليها، وتعتبر هذه آلية ثابتة يعتمد عليها في صناعة المكيف بأشكاله المختلفة.

كيف تتم صناعة المكيف البسيط؟

صناعة مكيف بسيط سيساعدك للتغلب على حرارة الصيف في منزلك أو سيارتك، لا يحتاج الأمر إلى خبرة في مجال صناعة المكيفات، ولن يحتاج إلى عمل شاق، ولا أدوات معقدة، الأمر عبارة عن خطوات بسيطة ستتبعها لتصنع المكيف الخاص بك.

مكونات المكيف

  • موجه هواء (شباك ذات محول ميكانيكي.)
  • براغي (مسامير.)
  • حافظة ثلج.
  • مروحة الحاسب الآلي (تعمل على 12 فولت.)

خطوات صناعة المكيف

  1. يتم تحديد فتحتين في حافظة الثلج، واحدة بحجم موجه الهواء، والأخرى بحجم مروحة الحاسوب.
  2. يتم وضع الثلج في الحافظ والإغلاق عليه جيدا.
  3. يتم توصيل المروحة بالجهد المذكور سابقا.

وهكذا ستعمل حافظة الثلج كمكيف يمكنك أن تأخذه معك إلى أي مكان.

ملحوظة: في حالة عدم وجود حافظة الثلج يمكن صنع واحدة بواسطة الفلين، أو يمكن استخدام ما يشابه حافظة الثلج مثل حافظة الطعام أو غير ذلك، ويرجى مراعاة تثبيت المروحة والشباك جيدا في غطاء الحافظ، وذلك لعدم صدور صوت مزعج أثناء التشغيل، ويعتبر هذا المكيف من أبسط أنواع المكيفات التي يمكن عملها، حيث يزداد الأمر تعقيدا في المصانع ويتم الاعتماد على الأدوات والآليات التي تم ذكرهم.

كيف تتمكن من حل المشاكل الرئيسية في المكيف؟

صناعة المكيف كيف تتمكن من حل المشاكل الرئيسية في المكيف؟

بالرغم من المميزات العديدة التي يحظى بها المكيف والدقة الشديدة التي يتم صناعة المكيف بها إلا أننا نجد أنه يوجد بعض الناس الذين يضيق صدرهم به، وذلك بسبب بعض المشاكل التي تواجههم أثناء استعمالهم التكيف، وسنعرض في هذه النقطة الحل البسيط لهذه المشاكل.

  • يجب إغلاق كل الفتحات الجانبية التي توجد في المكيف وذلك حتى لا يتسرب منه الهواء البارد.
  • يجب إغلاق أي مصدر يجعل الغرفة مصدر مفتوح، مثل: الأبواب، وغير ذلك، حتى لا يتسرب هواء المكيف إلى الخارج.
  • يفضل عدم تعريض جهاز المكيف إلى الشمس لأن ذلك يقلل من فاعليته في العمل.
  • يجب تنظيف مرشح الهواء من الأتربة باستمرار وذلك حتى يعمل المكيف بكفاءة.
  • يجب عمل صيانة متكررة كل عام، وتنظيف كل الأماكن التي نستطيع الوصول إليها.
  • يجب جعل قدرة المكيف مناسبة مع مساحة الغرفة.
  • يفضل ضبط المكيف على 24 درجة مئوية كمتوسط خصوصا في حالة وجود أطفال.

وتعتبر هذه أبسط الحلول التي يمكن اتباعها بعد شراء المكيف، وستمنع هذه الخطوات مشاكل كبيرة فيما بعد، فمثلا: التنظيف المستمر سيحميك من تراكم البكتريا مع الوقت التي ستشكل خطر كبير على كل من يستنشق الهواء الذي يصدره المكيف، وتعتبر هذه الخطوات هي أهم الخطوات التي ترشحها المؤسسات الكبيرة.

صناعة المكيف تتطور كل يوم أكثر وأكثر، ويعتبر هذا دليل فعلي على مدى طلب هذا الجهاز وفوائده العظيمة، وفي وقتنا الحالي نجد العديد من أنواع المكيفات مثل: المكيفات المحمولة، والمكيفات الثابتة، ومكيفات الشركات، ومكيفات المتاجر الكبيرة، كما نجد اختلاف في آلية تبريد أنواع المكيفات، حيث يوجد بعض المكيفات التي تعمل عن طريق الهواء، وأخرى تعمل عن طريق الماء، ويعتبر المكيف الوسيلة الصناعية التي تستطيع تغير المناخ بها بشكل بسيط، ويعتبر أيضا من أهم الأجهزة في بعض الدول، مثل دول الخليج، التي تزيد فيها درجة الحرارة عن 50 درجة مئوية، ولا يشترط أن يتم عمل المكيف بالشكل المعقد الذي تخرجه لنا المصانع، وذلك حيث يمكن عمله بالشكل البسيط الذي ذكرناه في هذا المقال، ومع اتباع النصائح المذكورة في المقال ستحظى بأفضل تجربة مع المكيف.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة + 1 =