تسعة
الرئيسية » هوايات وحرف » كيفية تتعلم صناعة الفخار التقليدي بأسهل طريقة ممكنة؟

كيفية تتعلم صناعة الفخار التقليدي بأسهل طريقة ممكنة؟

عرف الإنسان القديم منذ آلاف السنين طريقة صناعة الفخار التقليدي ، وذلك لأنها سهلة ولا تحتاج سوى الطين والنار مع بعض الإبداع من قبل الإنسان، فهل سبق لك أن صنعت الفخار أم لا؟ وكيف تتعلم صنع الفخار بالطريقة التقليدية؟ هذا ما نعرفه هنا.

صناعة الفخار التقليدي

تعد صناعة الفخار التقليدي من أسهل وأقدم الصناعات في العالم، حيث ترجع معرفته لأكثر من سبعة آلاف سنة قبل الميلاد، ويتميز الفخار بسهولة صناعته مع وفرة المواد اللازمة لها، ولذلك كان يقوم الكثير من الأشخاص بصناعته لكي يتم استخدامه في حفظ الطعام، وطهي الطعام، واستخدامه لوضع الزهور والورود به، وتمر صناعة الفخار التقليدي بعدة مراحل بسيطة لكي يخرج لنا في صورة رائعة تختلف مع اختلاف الصانع له، فلكل شخص إبداعه الخاص ولمساته الفنية الرائعة التي يضعها في الشكل النهائي للفخار، ولكن مع تقدم الزمن بدأت صناعة الفخار تندثر وذلك بسبب تطور المواد المستخدمة في الأواني والأطباق، وعدم حاجة الإنسان للطين، ولكنها ما زالت متواجدة بنسب قليلة في بعض البلاد العربية أشهرها مصر وبلاد الشام، وإذا أردت تعلم صناعة الفخار التقليدي بطريقة سهلة ومبسطة فعليك متابعة هذا المقال جيدًا.

الفخار وتاريخ صناعته

الفخار هو عبارة عن طين سائل يتم إدخاله في الفرن حتى يحترق ويتحول لمادة صلبة، ويتم تشكيله حسب أهواء الصانع، ويعد الفخار من أقدم الصناعات في التاريخ وقد عرفه الإنسان في العصر الحجري الحديث، وقد كان يصنعه لكي يضع به الطعام والماء ومستلزماته، ومع مرور الوقت أصبحت صناعة الفخار التقليدي لغرض الزينة وإعطاء مظهر جمالي، مثل ما كان يحدث في الدولة الإسلامية وخاصة بلاد الشام والأتراك، وحاليًا تتم صناعته في مصانع كبيرة مخصصة للفخار، هذا بجانب بعض المشتغلين بالأعمال الحرة الذي يقومون بتصنيع الفخار في منازلهم الخاصة، وقد تم إدخال بعض المواد الأخرى في عملية الصناعة مثل الرصاص والزجاج، لكي يزيد من متانة وصلابة الأواني الفخارية، وهذا ما قد قامت به الدولة البيزنطية في سابقة هي الأولى من نوعها، حيث أن بقية دول العالم كانت تعتمد على الفخار فقط في الصناعة، وأخيرًا تتميز كل دولة بألوان وأشكال خاصة بها عند صناعة الفخار .

خطوات ومراحل صناعة الفخار التقليدي

تمر صناعة الفخار بعدة مراحل بداية من تشكيل قطعة الطين حتى تصلبها وإنهاء العملية، ويتم الاعتماد فيها بشكل أساسي على الطين، وهذه المراحل هي:

تجويف الطين بعد خلطه

في البداية يقوم الصانع بوضع كمية مناسبة من الطين بداخل وعاء، ثم يقوم بسكب قدر من الماء لا يتجاوز الثلاثين بالمائة من حجم الطين، ويتم تقليب المكونات جيدًا حتى يصبح الطين جاهز للتشكيل، ويجب مراعاة استخدام فلاتر لترسيب الماء الزائد وذلك لكيلا ينفرط الطين عند وضعه على أسطوانة التشكيل الدوارة، بعدها يقوم الصانع بلف هذه الأسطوانة مع لف الطين في الاتجاه المعاكس، ويستمر في هذا الأمر مع تجويف الطين باستخدام اليد أو أي آلة مخصصة لذلك، وعند الوصول إلى التجويف المناسب يتم إيقاف الأسطوانة، ومن الممكن استخدام قوالب مخصصة من ذي قبل لكي نصل إلى الحجم المطلوب بسرعة كبيرة ودقة متناهية.

صب الفخار وتزيينه

المرحلة الثانية من مراحل صناعة الفخار التقليدي هي صب الفخار وتزيننه للشكل المراد، حيث أننا بعدما خلطنا الفخار وجوفناه يجب علينا صبه في قوالب من الجبس، وذلك لأن الجبس يعمل على سحب الماء المتبقي من الفخار فعندما نضعه في هذا القالب يقوم بالسحب تدريجيًا مع الوقت، وهذا ما يعطي للشكل الخاص بنا متانة وصلابة لا غنى عنها لكي ننتج فخار جيد الصنع والجودة، ومن الممكن أن نقوم بجلب قالب جبس ذو زخارف ورسوم منحوتة به وذلك لأنها عندما نضع الفخار بداخله لمدة طويلة سيتم رسم هذه الأشكال على جوانب الفخار الخارجية وبالتأكيد هذا شيء محبب للغاية، ثم بعدما يجف الفخار نقوم بإخراجه من الجبس ونجلب فرشاة أو رشاش لدهن الفخار بالألوان المفضلة لدينا أو ما ستعطيه منظر جمالي رائع، ومن المفضل أن نستخدم رشاش الألوان لما له من تحكم أسلس، وعملية اختيار اللون هي متاحة لأهواء كل صانع ولكن الأفضل أن نعرف الألوان التي تستخدم في هذه الصناعة والعمل بها.

حرق الفخار بالأفران

في المرحلة الثالثة والأخيرة من عملية صناعة الفخار التقليدي هي حرقه بالأفران، وذلك لأن الفخار يحتاج لأكبر درجة من الجفاف لكي يتماسك جيدًا ويسهل استخدامه، وهذه الخطوة تعتبر هامة جدًا لأنها لو فشلت ستذهب كل الخطوات التي قمنا بها أدراج الرياح وينكسر الفخار ويصبح أثرًا بعد عين، لذلك علينا الاهتمام بها جيدًا حيث أننا سنقوم بإشعال النار في الفرن الخشبي أو الفحمي وإن كانت تتوافر بعد الميزانية المالية فيمكننا استخدام الأفران الكهربائية، ونقوم بتشغيل الفرن لأعلى درجة حرارة به وذلك لكي يجف بسرعة وصلابة وتثبت الألوان المتواجدة على الخارج، وهكذا تكون انتهت جميع مراحل صناعة الفخار التقليدي بكل سهولة ويسر، فكما ترون هذه الصناعة من الممكن القيام بها من قبل أي شخص حيث أن أدواتها قليلة وبسيطة نوعًا ما ومن الممكن تواجدها في كل منزل في الوطن العربي.

مميزات صناعة الفخار التقليدي

بعدما ذكرنا جميع مراحل صناعة الفخار يتوجب علينا توضيح أهم ما يميز هذه الصناعة ويجعلها في قائمة أسهل الصناعات البدائية، بداية عندما تنظر إلى الفخار للوهلة الأولى تجده نتاج ما مرت به العصور البشرية جميعها منذ بداية العصور الحجرية والقديمة مرورًا بالدول الإسلامية والامبراطورية الرومانية حتى يومنا هذا، فكل عصر منهما على حده يتميز بطابع وشكل وزخارف معينه وهو ما يسهل جمعه في شكل واحد يتماشى مع جميع الناس، ثم عندما حدث التطور الصناعي الكبير في العصور الحديثة بالدول الأوروبية أضيفت الكثير من المميزات التي سهلت عملية صناعة الفخار، أهمها الأفران الكهربائية الكبيرة والتي سهلت من هذه الصناعة بشكل كبير حتى أصبح من الممكن إنتاج آلاف القطع من الفخار في يوم واحد، وأيضًا عندما نظر إلى الأدوات المستخدمة في هذه الصناعة نجد أنها أدوات سهلة وبسيطة وأغلبها متواجد في جميع المنازل، هذا بجانب أن الطين ذاته عندما نقوم بسكب الماء عليه يصبح شديد اللزوجة مما يسهل على الصانع عملية تشكيله وتصميمه كيفما يشاء، ولذلك تعد صناعة الفخار التقليدي من أسهل وأهم الصناعات في العالم.

صناعة الفخار التقليدي في الوطن العربي

تتميز الكثير من الدول العربية بحبها لصناعة الفخار ولكن في الحقيقة هذه الصناعة تضاءلت في الوقت الحالي وأصبحت تتمركز في أماكن محددة من بعض الدول، مثل السعودية فيتم صناعته في واحة الأحساء وبلدة القارة وخاصة عائلة الغراش والتي اشتهرت بهذه الصناعة، ثم ننتقل إلى دولة لبنان والتي بها بلدة راشيا الفخار وقد سميت بهذا الاسم نسبة لكثرة صناعة الفخار فيها وتتميز هذه البلدة خصيصًا بتصنيع الفخار البدائي والقديم ولكن ذات جودة لا بأس بها، وتقوم أيضًا دولة البحرين والجزائر بصناعة الفخار ولكن بكميات قليلة بعض الشيء وذلك نظرًا لظهور النفط بهم واعتمادهم عليه بشكل كبير، ثم ننتقل إلى مصر والتي تنتشر بها هذه الصناعة خاصة في القرى والأرياف مثل ضواحي الجيزة، وأسيوط، والمنيا، وبني سويف، هذه هي أهم الدول التي تقوم بصناعة الفخار.

أحمد حمد

اهوى القراءة والمطالعة عن كل جديد. الإنترنيت اتصفحه لزيادة المعرفة. اكتب في مواضيع عدة وخاصة تلك التي تقدم أرشادات وتعليمات لمساعدة الأخرين

أضف تعليق

1 × واحد =