تسعة
الرئيسية » هوايات وحرف » صناعة أفلام الرسوم المتحركة : كيف تصنع فيلم رسوم متحركة بنفسك ؟

صناعة أفلام الرسوم المتحركة : كيف تصنع فيلم رسوم متحركة بنفسك ؟

أصبحت صناعة أفلام الرسوم المتحركة عالمًا كبيرًا يُدِّر مليارات الدولارات كل عام، لكن الدخول في هذا المجال قد يبدو أسهل مما تتصور كما سترى.

صناعة أفلام الرسوم المتحركة

هل تطمح إلى صناعة أفلام الرسوم المتحركة بنفسك؟ كثير منا شاهد أفلام الرسوم المتحركة في صغره وتعلق بها، وأصبحت شخصيات هذه الأفلام هي رفيق طفولتنا. أيضاً هناك كثير من الكبار من أعمار مختلفة يحبون أفلام الرسوم المتحركة ويرغبون في مشاهدتها. كما أصبح إنتاج هذه الأفلام لا يتم توجيهه للصغار فقط ولكن هناك أفلام رسوم متحركة تصنع خصيصاً من أجل الكبار. تستخدم أيضاً أفلام الرسوم المتحركة في الإعلانات والعروض الدعائية والتقديمية. وتتميز هذه النوعية من الأفلام بقدرتها على تصوير كل ما يدور في خيال صانعها، فيمكنه أنه ينشأ عالم جديد من البداية إلى النهاية من خلالها. فإذا كنت شغوفاً بـ صناعة أفلام الرسوم المتحركة سوف نرشدك في هذا المقال عن خطوات صناعة هذه الأفلام.

دليل صناعة أفلام الرسوم المتحركة

قم بكتابة سيناريو للفيلم

الخطوة الأولى في صناعة أفلام الرسوم المتحركة هو السيناريو الذي سوف تقوم بتحويله إلى فيلم. والسيناريو هو المخطط الذي يتضمن فكرة الفيلم الرئيسية أو الهدف من الفيلم، وليس بالضرورة أن تكون فكرة عظيمة أو معقدة، يمكن أن تكون مثلاً عن الرحمة والرفق بالحيوان أو أهمية مساعدة الناس إلى آخره من الأفكار. كما يتضمن أيضاً شخصيات الفيلم مثل البطل الذي يدور حوله الفيلم والشخصيات المساعدة. بالإضافة إلى تصورك عن المكان الذي تدور فيه أحداث الفيلم والجو العام للفيلم. لا تنسى أن سيناريو الفيلم يحكي قصة والقصة تتكون من بداية ووسط ونهاية. البداية تكون تعريفاً للشخصيات ومشكلة الفيلم، على سبيل المثال 3 أصدقاء في الشارع ويشعرون بالجوع. الوسط وتمثل عقدة الفيلم مثل الوقت ليلاً والمتاجر مغلقة والأصدقاء لا يجدون ما يأكلونه. النهاية وهي التي تقدم حل الفيلم كأن يعثر الأصدقاء في نهاية المطاف على كشك يقوم بعمل ساندوتشات.

ارسم شخصياتك

قم برسم شخصياتك في أوضاع مختلفة حتى يتكون عندك تصور كامل لما ستكون عليه داخل الفيلم. أرسمها في مواقف مختلفة تتضمن انفعالات مختلفة مثل الضحك البكاء الغضب، وفي أزياء مختلفة أيضاً. في صناعة أفلام الرسوم المتحركة ليس بالضرورة أن تكون الشخصيات بشر يمكن أن تكون أي شيء آخر سواء كان حيوان أو جماد أو نبات، فمجال الخيال مفتوحاً في صناعة أفلام الرسوم المتحركة .

قم برسم السيناريو أو Storyboard

معنى رسم السيناريو هو أن تقوم برسم كل حركة صغيرة مكتوبة في السيناريو وتحويلها إلى صورة. وهذه الخطوة لا تقتصر على صناعة أفلام الرسوم المتحركة فقط ولكن يستخدمها مخرجي الأفلام الروائية أيضاً من أجل وضع تصور ذهني للفيلم. وليس بالضرورة أن يتضمن الرسم كافة التفاصيل أو خلفية الحدث فقط الحركة الأساسية للسيناريو فقط. توجد في الأسواق نماذج مخصصة لرسم السيناريو storyboard أو يمكنك عملها بنفسك عن طريق تقسيم الورقة إلى مستطيلين، في المستطيل العلوي تقوم برسم الصورة وفي السفلي تقوم بكتابة الحوار الخاص بهذه اللقطة.

أدخل هذه الصور إلى أحد برامج صناعة أفلام الرسوم المتحركة

هناك الكثير من برامج صناعة الأفلام بدءاً من Windows Movie Maker حتى Final Cut. قم بإدخال هذه الصور إلى الكمبيوتر ثم قم بإدخالها إلى أحد هذه البرامج بالترتيب الصحيح بعد أن تكون قد أعطيت كل لقطة التسمية المناسبة. سوف يكون من الأفضل أن تمتلك جهاز آيباد، حيث يتيح لك هذا الجهاز الرسم على سطحه مباشرة من خلال القلم المخصص لذلك وسوف يكون أفضل وأسرع من رسم الصور على الورق وإدخالها إلى الكمبيوتر عن طريق سكنر، أو الرسم بالفأرة الذي يصعب السيطرة عليها ولا يكون الرسم الناتج دقيقاً بالمرة.

قم باستخدام السيناريو المرسوم في عمل تحريك مبدئي

التحريك المبدئي Animatic في صناعة أفلام الرسوم المتحركة هو استخدام الصور المرسومة في عمل نسخة أولية تجريبية من الفيلم يتم عن طريقها وضع تصور لطول ومدة الفيلم عن طريق تشغيل هذه الصور مع بعضها من خلال برنامج صناعة الأفلام. وفائدة هذه الخطوة أنها تجعلك تقوم بالتجريب على هذه اللقطات من حيث التغيير والحذف قبل أن تقوم بأنفاق وقت طويل على برنامج الرسوم المتحركة ثم تضطر لإجراء هذه التغييرات.

قم بإضافة الصوت والمؤثرات الصوتية المبدئية

قم بإضافة الحوار المسجل والمؤثرات الصوتية إلى هذه النسخة المبدئية. الفكرة من إضافتها إلى هذه النسخة هو ضبط الوقت. هل طول اللقطة يناسب طول الحوار وعدد الكلمات أم يمكن اختصارها أو زيادتها قليلاً؟ كلما كان تسجيل الحوار أكثر احترافية كلما كان ضبط التوقيت أفضل وحينها لن تشغل بالك كثيراً بالحوار عند تنفيذ النسخة النهائية.

قم بمشاهدة هذه النسخة التجريبية

قم بمشاهدة هذه النسخة التجريبية كاملة بعد أن أضفت إليها الحوار والمؤثرات الصوتية، ويمكنك أيضاً اختبار المؤثرات البصرية على اللقطات من خلال برنامج مونتاج على هذه النسخة حتى يكون قد أكتمل لديك التصور الكامل للفيلم.

حدد برنامج التحريك الذي تريد استخدامه

هناك كثير من برامج التحريك المتوافرة ويتوقف أختيارك منها على مدى خبرتك في مجال التحريك وقوة جهاز الكمبيوتر الذي تستخدمه، فلا يمكن لمبتدئ بجهاز كمبيوتر قديم أن يقوم بعمل فيلم 3D. وحتى يمكنك أن تحدد اختيارك للبرنامج الذي يناسبك لـ صناعة أفلام الرسوم المتحركة سوف نخبرك بالفرق بين كل برنامج. برامج التحريك 2D والتي تستخدم في صناعة أفلام الرسوم المتحركة التقليدية حيث تكون الشخصيات مسطحة مثل أفلام توم أند جيري، ويتم استخدام ما بين 12 إلى 14 رسمة في الثانية. برامج التحريك 3D تحتاج إلى عدد من فرق العمل التي تعمل معاً وتشبه تلك التي تستخدم في صناعة ألعاب الفيديو، من خلالها يتم عمل نموذج لكل شخصية وكود لكل حركة لها وتتطلب المزيد من الوقت، لذا فهي من أكثر البرامج كلفة في صناعة أفلام الرسوم المتحركة مثل أفلام شركة المرعبين وقصة لعبة. برنامج Stop Motion وهو أسهل هذه البرامج وأبسطها ويمكن لأي شخص استخدامه، ويمكن عن طريقه استخدام صور لشخصيات حقيقية أو رسومات ويحتاج بدءاً من 12 صورة في الثانية لتبدو الحركة أكثر نعومة. توجد أيضاً تقنية روتوسكوب، وهي تقنية قديمة في صناعة أفلام الرسوم المتحركة اخترعت في بدايات القرن العشرين، وهي تعتمد في الأساس على مشاهد حقيقية تم تصويرها، ثم يتم الاستعانة بها في تحويل كادرات الفيلم إلى رسوم متحركة، والنتيجة تكون أقرب للواقع لكنها في النهاية فيلم رسوم متحركة مثل فيلم Scanner Darkly.

قم برسم خلفيات المشاهد

المقصود بخلفيات المشاهد هو المكان حول الشخصيات الذي يدور فيه الحدث. على سبيل المثال إذا كانت الشخصيات تجلس في غرفة نوم فيجب رسم غرفة نوم بكل تفاصيلها بحجم كبير ويتم إدخاله إلى الكمبيوتر عن طريق سكنر بأعلى جودة ممكنه حتى لا تتأثر جودة الصورة أثناء قرب الكاميرا من الشخصيات.

قم برسم الأوضاع الرئيسية للشخصيات

المقصود بالأوضاع الرئيسية هي الأفعال الأساسية أو الحركات المحددة التي سوف تقوم بها كل شخصية في المشهد. على سبيل المثال سوف تقوم برسم أوضاع شخصية تتلقى لكمة على وجهها. سوف ترسم الشخصية بوجه مصدوم أو متفاجئ وذراعيه بجانبه ثم وهو يتلقى اللكمة مغمض العينين مذموم الشفتين ورأسه تلتفت في نفس اتجاه اللكمة ثم بعد أن تلقى اللكمة وملامحه يبدو عليها الألم بينما يضع كلتا يديه على موضع اللكمة. كلما كان رسمك لتفاصيل أوضاع الشخصيات أكبر كلما كانت الحركة أكثر تعقيداً.

قم برسم ما بين كل وضعية وأخرى

على سبيل المثال مشهد اللكمة الذي قمنا بشرحة ماذا يحدث بين كل وضعيه وأخرى. إذا كنت محترفاً لـ صناعة أفلام الرسوم المتحركة فهناك برامج متقدمة يمكنها تحريك هذه الأشياء من أجلك، لكن إذا كنت لا زلت مبتدأ في هذا المجال فيجب أن تقوم برسم هذه الصور بنفسك. وحتى يكون الأمر أكثر سهولة بالنسبة لك يمكنك أن تقوم بعمل نسخ ولصق للصورة الأساسية أو الوضعية الأساسية وتقوم بمسح وعمل التغييرات اللازمة عليها دون الحاجة إلى إعادة الرسم من جديد مرة أخرى.

قم بجمع اللقطات معاً

جمع اللقطات هي الطريقة التخيلية التي نصف بها قيام برنامج التحريك الذي تستخدمه بجمع هذه الصور والأوضاع والرسومات التي قمت برسمها معاً. وتختلف إجراءات هذا في صناعة أفلام الرسوم المتحركة الجمع والمدة حسب البرنامج الذي تقوم باستخدامه، فإذا كان برنامج Stop Motion سوف يكون الأمر بسيطاً ولن يستغرق وقتاً طويل بخلاف برامج 3D التي سوف تستغرق ساعات لجمع هذه اللقطات بسبب بنية الرسوم ومؤثرات الإضاءة.

قم بتسجيل الحوار للفيلم النهائي

بعد أن شارف فيلم الرسوم المتحركة على نهايته حان الوقت الآن لتسجيل الحوار النهائي للشخصيات وتعبيراتهم الصوتية عن طريق الممثلين الذين قمت باختيارهم لأداء أصوات الشخصيات. ضع في اعتبارك أن هذا هو التسجيل النهائي الذي سوف يتم إضافته إلى الفيلم لذا يجب أن يكون أداءه في أفضل صورة لأنه لن يكون في الإمكان التعديل عليه بعد ذلك.

إضافة المؤثرات الصوتية

المؤثرات الصوتية هي الأصوات الأخرى التي ترافق أصوات الشخصيات الأساسية مثل صوت غلق الباب أو رنين الهاتف أو وقوع وانكسار كوب أو صوت وقوع حادث. هذه المؤثرات يجب أن تضاف بعد إضافة أصوات الممثلين ويجب أن تحكم في علوها حتى لا تغطي على صوت الحوار.

قم بتنقيح فيلمك

هذه المراحلة من أهم مراحل صناعة أفلام الرسوم المتحركة ، حيث تتيح لك فرصة تأمل فيلمك بالكامل وإجراء التعديلات والتغييرات اللازمة قبل إخراج النسخة النهائية. شاهد فيلمك بعين ناقد وقم بقص اللقطات التي تبطئ من إيقاع الفيلم، تقليص الحوار الزائد الذي يتخطى اللقطة إلى ما بعدها، أنظر إذا كانت هناك مشاهد أبطأ أو أسرع من اللازم. قم بدعوة شخص آخر من خارج المشروع لمشاهدة الفيلم وأسأله إذا كانت هناك أجزاء مملة أو أن هناك شيء مربك أو غير مفهوم، وهل جميع عناصر المشهد تتدفق معاً أم أن هناك أجزاء نافرة.

قم بوضع اللمسات النهائية على فيلمك

ونعني باللمسات النهائية المؤثرات الخاصة وتصحيح الألوان والانتقالات، وكل التغييرات الصغيرة غير الضرورية التي تجاهلتها في مرحلة تقطيع الفيلم. عندما تتأكد أن مادة الفيلم قد أصبحت تامة وصحيحة يمكنك إجراء هذه اللمسات حتى يخرج الفيلم في النهاية في أفضل صورة.

عالم صناعة أفلام الرسوم المتحركة عالم سحري من السهل الدخول إليه لكن من الصعب السيطرة عليه، ويحتاج إلى جهد كبير ووقت من أجل رسم كل حركة وكل لقطة حتى أثناء صنع فيلم قصير، وصبر حتى إتمام القطع والتهذيب للفيلم وإضفاء المؤثرات الصوتية والبصرية حتى يخرج الفيلم بالشكل النهائي كم تخليته.

أروى تاج الدين

صحفية ومترجمة أكتب عن السينما والأفلام وأحياناً أكتب كوميكس للأطفال.

أضف تعليق

20 − 6 =