شيخوخة الحيوانات الأليفة

إنٌ كنتَ من الذين يهتمون بتربية حيوان أليف في منزله، أو في حديقة المنزل، فعليك معرفة كل ما يخص حيوانك الأليف، خاصةً في مرحلة الشيخوخة، فإن شيخوخة الحيوانات الأليفة أمر لابد من حدوثه في مرحلة معينة يمر بها الحيوان، ولابد من معرفتك بكل ما يخص شؤون كلبك أو قطتك، فهناك بالتأكيد ما عليك فعله، وهناك أمور سوف تفعلها للاهتمام والعناية بحيوانك، من الطعام المخصص لهم، ومن الرعاية الطبية البيطرية، وجعل حيوانك يمارس بعض الأشياء اليومية لمساعدته بالنهوض، والتقليل من خطر شيخوخة الحيوانات الأليفة، فعليك البدء بأشياءٍ معينة للحفاظ على سلامة حيوانك، والتقليل من آلامه وتعبه.

متى يصبح حيوانك الأليف كبيرًا في السن؟

شيخوخة الحيوانات الأليفة متى يصبح حيوانك الأليف كبيرًا في السن؟

تختلف عمر شيخوخة الحيوانات الاليفة حسب فصيلة الحيوان، ونوعه، وخصائص بيئته وصفاته، كما أنّ هناك عوامل قد تساعد في بلوغ هذا العمر، فنجد القطط تصل لعمر النضوج من سبع إلى عشر سنوات، إلى أن تصبح كبيرة من أحد عشر إلى أربعة عشر عامًا، حتى تصل إلى عمر الشيخوخة من عمر خمسة عشر عامًا فأكثر. أمّا الكلاب فهناك سلالات مختلفة، وعلى حسب كل منها يكون العمر، فهناك سلالة من خواصها الكبر، فتبلغ سن الشيخوخة سريعًا، فتبدأ في سن السادسة، وباقي الفصائل من متوسط سن الثامنة، كما يختلف بدأ سن النضج عند بعضها البعض، فقد تبدأ بعض السلالات مثلًا في النضج من عمر السابعة، وقد يكون هذا السن لهم هو منتصف عمرهم، لكن نشير إلى أنّه يوجد ارتفاع كبير في سن الكلاب، نظرًا لغياب العناية اللازمة لهم، لكن من الضروري زيادة كفاءة عمل الكلاب، والوعي بمراحلهم، وإليك العلامات التي تظهر على حيوانك الأليف، وتدل على كبر سنه، ومن ثمّ كيفية التعامل بعد ذلك.

شيخوخة الحيوانات الأليفة كيف يعبر عنها الحيوان؟

عند الكلاب يبدأ ظهور علامات الضعف لديهم عند حدوث التغيرات التالية: في السلوك والأشياء التي تعوّد عليها، فيبدأ بالخروج عن تدريبات معينة مارسها دائمًا، كما تتغير طريقة نومه، كما ينتابه الشعور بالأرق أحيانًا، ولم يعد قادرًا على التكيُّف بالبيئة المحيطة به، أمّا بالنسبة للأسنان، فيظهر فيها الجير والذي قد يسبب التهابات شديدة للثة بعد ذلك، فتبدأ كفاءة المضغ تقل، كما لا يستطيع بعد ذلك تناول الطعام الصلب، ومن ثمّ تحدث له مشاكل هضميّة، فيبدأ بفقدان شهيته للطعام، وربما تعرّض للقيء أو الإسهال أو الإمساك، فيصبح امتصاصه للأكل قليلًا، وقد يفقد الكلب سيطرته على عملية إخراجه، فقد لا يتحكم في التبوّل أو التبرّز، وكما يتأثر كل ذلك في شيخوخة الكلب، يتأثر جهازه الحركي، فقدرته على القفز تقل، وذلك لأن عظامه أصبحت أكثر هشاشة، كما تظهر مشكلة عدم الاتزان، وأمّا بالنسبة إلى الجهاز العصبي، فيبدأ بظهور ضعف حواسه، كالسمع والتذوق، بالإضافة إلى أنّ الجلد يصبح مشدودًا، كما الفرو يقل جدًا، وقد تظهر أورام تحت الجلد، أو حشرات معينة فيه، وتلاحظه دائم الحك.

علامات شيخوخة الحيوانات الأليفة عند القطط

تظهر علامات كبر السن عند القطط، فتبدأ بقلة نشاطها، فبعد أن كانت قطتك مرحة وكثيرة الحركة والقفز، تراها كثيرة النوم والخمول، كما تتغير مشيتها وطريقة قفزها، وتلاحظ عليها أن حواسها أصبحت ضعيفة، وتفقد القدرة شيئًا فشيئًا على الاستجابة، وقد تفقد بصرها، وتصبح كثيرة الاصطدام بما أمامها، غير ذلك من أن فروتها سوف تصبح باهتة فاقدة للونها الأصلي الذي كانت عليه، ويتساقط أو يلتصق بين يديك، كما يوجد تغير ملحوظ في السلوك، فتبدأ القطة بالعدوانية أحيانًا، وقد تكون أكثر مسالمة ولطفًا أحيانًا أخرى، أو تشعر بالخوف والاضطراب الشديد، ويفقد القط حاسة الشم الخاصة به، مما تسبب في فقدان شهيته للطعام، هذا فضلًا عن استجابته الضعيفة جدًا في استقبال الأشياء المحيطة به.

طريقة رعاية الحيوان كبير السن

وسائل رعاية شيخوخة الحيوانات الأليفة، تتمثل في الرعاية الطبية لهم، بزيارة الطبيب البيطري من وقت لآخر، وتحديد الطبيب العلاج المناسب لهم، مع مراعاة نوع وفصيلة الحيوان الذي تربيه بالتأكيد، ويمكن للبيطريّ عمل تحاليل دم للحيوان، والتعرّف على طبيعة مرضه، وزيادة في الحرص والسلامة، بالإضافة إلى الحفاظ على أسنانه، والقيام بمعالجتها من أهم الأمور، وذلك لأن معاناته لا تقل عن معاناة الإنسان في الشعور بألم وجع الأسنان، كما يمكن تخصيص فرشاة أسنان للحيوان الأليف، ويقوم صاحبه بتنظيفها، هذا فضلًا عن الاهتمام بسلامتهم، والمحافظة عليهم من التعرض إلى صدمات متكررة، أو اعوجاج أقدامهم، كما يمكن جعلهم يمارسون الرياضة المناسبة لهم، لكي تقوم بتنشيطهم جسديًا وذهنيًا، كرياضة المشي اليومي ولكن بمسافات قصيرة، مع مراعاة الحيوان إذا تعب أو شعر بالإرهاق، فتتوقف عن المشي. ويجب عليك مراعاة ما يلي: عدم ترك كلبك المسن يجلس فترات طويلة في أماكن شديدة الحرارة، أو أماكن شديدة البرودة، وتحرص على مراقبته باستمرار أثناء ممارسته للقفز، وبالنسبة للكلاب فالسباحة مهمة وتزيد من نشاطهم.

أمور أخرى تقوم بها لمزيد من الرعاية عند شيخوخة الحيوانات الأليفة

هناك ما يمكنك القيام به من أشياء تساعد حيوانك الأليف يعيش بشكل طبيعي، فبإمكانك تخصيص وسيلة تنقل له، وذلك لأن الكلاب والقطط في هذه المرحلة تعاني من التهاب في المفاصل، وهشاشة في العظام، فتفقد قدرتهم على المشي بشكل طبيعي، كما عليك مساعدة حيوانك في الصعود إلى سريره، كما يمكنك تخصيص مكان معين يأوي إليه الكلب أو القط، يكون بعيدًا عن الإزعاج وأكثر راحة، وهناك ما يمكن فعله للتنشيط الذهني وتنمية الذكاء، فيكون عن طريق صنع ألعاب معينة تساعدهم في التفاعل، كما يمكن تدريب حيوانك على الوصول لمكان الطعام بطريقة معينة، وفي نفس الوقت يساعد في عدم الخمول والكسل. وقد أودع الله في قلوبنا الرحمة والرأفة، كما ورد في الحديث الشريف عن المرأة التي دخلت النار في هرّة، لأنها لم تطعمها وحتى لم تتركها تأكل من أي شيء في الأرض، فتخصيص الرعاية لحيوانك الأليف يدل على رحمتك اتجاهه، وسوف يجازيك الله بإثابتك عليها، وذلك لأنّك قمت بتخفيف آلام هذا الحيوان.

الأطعمة المناسبة لحيوانك الأليف كبير السن

شيخوخة الحيوانات الأليفة الأطعمة المناسبة لحيوانك الأليف كبير السن

يجب اتباع نظام غذائي، خاصةً لمرحلة شيخوخة الحيوانات الأليفة، فعليك اختيار الأطعمة المناسبة لهم، فتبدأ بتقليل السعرات الحرارية في أطعمتهم، وتقديم خضراوات طازجة، والتقليل من تقديم وجبات تزيد من السمنة، لأنها تمثل خطورة على مفاصلهم وتساعد على بطء حركتهم، وبعد استشارة الطبيب البيطريّ تستطيع تقديم مكملات غذائية لهم، غنية بفيتامينات تساعد في تنشيط ذهنهم، كزيت السمك وغيره، كما يقوم الطبيب بوضع قائمة طعام، يتبعها نظام غذائي متكامل يتوفّر فيه ما يناسب جسم الحيوان، وغير ذلك من توفير أطعمة وقائية للوقاية من أمراض القلب والكلى، وممارسة الرياضة تساعد في حرق الدهون، وزيادة نشاطهم. ونشير إلى مراعاة عمر الحيوان وحجمه، فعند تقديم الطعام له نراعي ذلك، كما أنّ هناك أطعمة خاصة بالكلاب فقط، وبالقطط فقط. وعليك مراعاة عدة أشياء: الحشرات التي تصيب الكلاب، وكيفية التعامل معها، كما تراعي الحكة المستمرة التي تصيبهم، ومع كل ذلك يجب أن يشعر حيوانك الأليف بحبك واهتمامك، لأن الحيوان يشعر كما أنه يعبّر عما بداخله.

هذا، وعند التعامل مع شيخوخة الحيوانات الأليفة، يتسم من يرعاها بالرحمة والوفاء، كما يكون على دراية بأمراض الشيخوخة، وإلّا فلا داعي لك بتربية حيوان في منزلك، وذلك إذا كنت لا تستطيع القيام بوظيفتك اتجاهه، فيمكنك تركه لدور الحيوانات الموجودة، وإلّا ترعاه وتحافظ على سلامته.

الكاتب: آلاء لؤي

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

7 + خمسة =