كيف تعرف شخصيتك من طريقة جلوسك
كيف تعرف شخصيتك من طريقة جلوسك

كل انسان له طابع خاص يحمله معه اينما ذهب او راح. من ضمن هذه الطباع شديدة الخصوصية طريقة الكلام, الخط, طريقة مشيته وكذلك طريقة جلسته على الكرسي. بعض العلماء المتخصصين في علم النفس وتحليل الشخصية اجروا عدة ابحاث على الكيفية التي يجلس بها كل انسان على كرسيه ومنها يستنتجون شكل ومواصفات شخصيته. تعالوا لنتعرف على اشهر انواع الجلسات وطباع الشخصية التي تقوم بالجلوس بها.

 شخصيتك من طريقة جلوسك

  • جلسة على حواف الكرسي

الشخص الذي يفضل الجلوس دائما للامام ويضع مؤخرته باستناد خفيف على اطراف الكرسي هو شخص شديد التوتر ويعاني من القلق, لا يستطيع ان يجمع شتات افكاره ويفكر في اكثر من شئ في وقت واحد, قد يكون شخص متسرع ومتعجل وربما يكون غاضب من شئ ما. نوعية هذه الشخصية ايضا يعبر عن ما بداخله بسهولة.

  • جلسة استرخاء

هذه الجلسة التي يسترخي فيها الشخص تماما ويغوص في دفئ كرسيه الناعم , طبعا هي جلسة غير رسمية اي يجلسها الشخص عادة في بيته او في مكان يستريح فيه, وتدل طبعا على ان الشخص هادئ وفي حالة استرخاء تام وربما تكون حالة غالبة عليه وربما تكون مجرد حالة مؤقتة. وتدل هذه الجلسة ايضا علي الثقة بالنفس.

  • جلسة الانبطاح

الجلسة التي ينبطح فيها الشخص وكأنه يلقي بجسمه بعد جولة مصارعة عنيفة مرهقة. هذا الشخص يتميز بالتفرد والذاتية التي قد تصل للتقوقع حول النفس, يثق في نفسه بدون غرور في اغلب الاحيان ويعتد بذاته لكن يعيبه قلة اهتمامه بالاخرين.

  • جلسة لف القدمين

هذه الجلسة التي يكون فيها الشخص جالسا فاردا لظهره او يحنيه بشكل بسيط, ويلف احدى قدميه على الاخرى. صاحب هذه الجلسة يتصف بالرومانسية والعاطفية وربما يكون يعيش في حالة حب, يعتمد على حاسته السادسة القوية اكثر من عقله في الحكم على الامور وعلى الاخرين.

  • جلسة استقامة الظهر

هي جلسة الضباط العسكريين والرياضيين وهي تدل على ان الشخص يتصف بالحسم والقدرة على اتخاذ القرار الحازم في الوقت المناسب, دقيق الملاحظة ويستطيع قياس الامور بمعيار دقيق, سهل ان يضحي من اجل شئ يعتز به ويؤمن به.

  • جلسة مائلة

هي الجلسة التي يكون فيها الشخص مائلا الي احد الجانبين الايمن او الايسر وغير مستقر على كرسيه. هذا شخص مغامر ومتشوق للمقامرة والاندفاع , محبا للتحديات وهي تستفزه ليخرج كل طاقته, يسعي للتفوق والنجاح دائما.

  • جلسة الساق المعكوسة

هي الجلسة التي يشبك فيها الرجل احدى قدميه في الاخري اثناء جلوسه على الكرسي, وصاحب هذه الجلسة يتصف بالشك في من حوله وامامه ويتحدث معه, يحاول اعادة النظر في شئ ما يسمعه, ويحاول تغيير مفاهيمه عن شيء ما يفكر فيه. اكثر الشخصيات حرصا على اختيار كلماته في الوقت المناسب.

  • جلسة الاقدام الثابتة

تسمي جلسة الانتظار الهادئ المطمئن, يتصف صاحبها بالثبات الانفعالي, والاستقامة والصلابة في مواجهة الصعاب, صاحب شخصية مستقلة ومنظمة.

  • جلسة الاقدام المتباعدة

تسمي جلسة التحفز والهيمنة, يتصف صاحبها بالميل الفطري للسيطرة على الغير والهيمنة على الحوار الذي يجري امامه حتى لو كان ليس طرفا اصيلا فيه.

مصدر الصورة (http://www.flickr.com)

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر + اثنا عشر =