شجرة مسك الليل

هل مررت ذات مساء بمكان فالتقطت أنفك رائحة عطر قوي فوّاح ولم تعرف له مصدر حتى أنك ظننت أن أحدًا ممن حولك يضع عطرًا مُميزًا؟ خاب ظنك، فالعطر هذه المرة ليس لإنسان، إنما لشجرة من رائحتها العذبة أسموها بالكولونيا ووصفوا رائحتها بالمسك، إنها شجرة مسك الليل أو ملكة الليل التي تأسره بجمالها.

ما هي شجرة مسك الليل؟ وهل يُمكنك اقتناء هذا الجمال الذي إن رأيته ستُدرك أنه شكلاً ورائحة في منزلك؟ تابع معنا الموضوع التالي لتعرف أهم أسرار وهمسات نبات مسك الليل.

ما هي شجرة مسك الليل ؟

مسك الليل أو cesturm nocturnum علميًا، هي شجرة تنتمي إلى طائفة الباذنجنيات النباتية، يتم زراعتها في المناطق ذات المناخ المداري وشبه المداري، لذا يكثر زراعتها في دول أمريكا الوسطى موطنها الأصلي، وبدأت في الانتشار في دول حوض البحر المتوسط والعالم العربي.

تتمتع شجرة مسك الليل بأوراقها دائمة الخضرة، فروعها الكثيفة التي تقل كثافتها كلما ارتفعت الشجرة لأعلى حتى ثلاثة أمتار كارتفاعٍ كلي، تتخذ أوراقها الخضراء البسيطة المظهر شكل الرُمح وتتوزع على الفروع بصورة تبادلية، تنمو أزهارها على هيئة كُتل داخل عناقيد سميكة خضراء وتتلوّن باللون الأبيض أو الأصفر أو البنفسجي الجذاب، وتحتوي الأزهار على بذور صغيرة.

كيفية الاعتناء بنبات مسك الليل

زراعة شجرة مسك الليل في الحدائق والأراضي ذات الملكية الخاصة ليس بالأمر المُعضِل، يكفيك فقط أن تمتلك قطعة أرض رملية رطبة غنية بالعناصر الغذائية اللازمة لنمو أي نبات عادي أي ليست مُقفرة كصحراء جرداء.

انتقي مساحة تتعرض لأشعة الشمس المباشرة لفترة طويلة، أو أصيص حجمه مُناسب يُمكنك تأهيل البيئة الخصبة المُناسبة لنمو مسك الليل داخله، ثم شراء الشتلات والتربة المُهيّئة لاستقبالها في حال الزراعة بداخل أنية زرع.

على الرغم من حاجتها المنتظمة للري بمُعدّل مرتين أسبوعيًا إلا أنه لا يجب عليك غمرها بالماء، ورغم حساسيتها للعوامل المناخية والحرارة والضوء إلا أنها قد تكتفي بثلاث إلى ست ساعات فقط من التعرض للشمس يوميًا حسب طبيعة الفصول، كما يُمكنها تحمُّل البرودة حتى درجة ثلاثة تحت الصفر رغم حاجتها الشديدة للحرارة.

كما تحتاج مسك الليل أيضًا إلى تسميد من مُعتدل إلى شديد، فإن كنت ستزرعها في أصيص فيُفضّل تسميدها كيماويًا، أما إن كنت ستزرعها في مساحة مفتوحة كالحدائق فيُفضّل تسميدها عضويًا باستخدام قاعدة من زبل الحيوانات أو الدود أو المشروم بكثافة تصل إلى اثنين أو ثلاثة سنتيمترات حول الشجرة لمرة واحدة فقط خلال فترة نموها من الصيف حتى الربيع.

متى يزهر نبات مسك الليل ؟

يتكاثر نبات مسك الليل خلال فصل الربيع عبر العناقيد الخضراء التي تتفرع منها الأزهار، ثم يتوقف نموها وإزهارها لفترة، لتعود مرة أخرى خلال فصل الخريف حينما تكون هذه العناقيد نصف جافة.

وأثناء فترة نموها المُتقطّع، تزهر الشجرة كل مساء لتنشر رائحتها العطرة الذكية في الأجواء لمسافات بعيدة حول منطقة الزراعة، لذلك اكتسبت مُسماها نجمة أو مسك الليل أو شجرة الكولونيا.

أمراض نبات مسك الليل

يُعد من أكثر الأمراض أو المشاكل التي يتعرض لها نبات مسك الليل خلال فترة زراعته هو اصفرار أوراقه إما بسبب إصابته بأحد آفات الزراعة، الإسراف في ريه حد الإغراق، تأثره بنقص الحرارة أو العوامل المُناخية، عدم حصوله على التسميد الكافي. ولكن هل اصفرار أوراق مسك الليل سبب كافي لتخليك عن حلمك في إتمام عملية زراعته؟

الجواب لا، فمسك الليل يمنحك فرصة ثانية للحفاظ عليه والاعتناء به والتمتع برائحته العطرة، يكفيك فقط فعل الآتي:

  • نقل شجيرات مسك الليل إلى أصيص متوسط الحجم يتلاءم مع حجمها لضمان حصولها على التهوية المُناسبة بعيدًا عن تيارات الهواء والرياح.
  • ري الأشجار بماء غزير.
  • تعريض الأصيص لأشعة الشمس مرتين يوميًا صباحًا وقبل الغروب.
  • رش أوراق النبات ببخاخ الماء قبل نقله لمكانه الجديد الدائم، والمواظبة على ذلك كل بضعة أيام مع تلميعها من الغبار والأتربة.
  • يُفضّل أن يكون المكان الجديد لمسك الليل قريبًا من ضوء الشمس أو وضع إضاءة مُخصصة للنباتات بالقرب منها في أماكن الظل.
  • عدم استخدام صابون الأواني السائل في غسل أوراق مسك الليل كما يفعل البعض مع نباتات الزينة وهي قاعدة تُطبّق على النباتات الأخرى.
  • وضع مصفاة القهوة أو إسفنجة أسفل أصيص مسك الليل لامتصاص المياه الزائدة عن حاجته، وهو ما يتطلب منك اقتناء أصيص به ثقوب من الأسفل لتصريف الماء الزائد.
  • وضع قليل من حبات الصنوبر في تربة مسك الليل يعمل على امتصاص الماء الزائد عن حاجته وتقليل حجم التربة التي يحتاجها لزراعته، مما يجعل خفيف سهل الحمل والنقل.
  • وضع قليل من البُن المطحون في تربة نباتات الزينة يُريد من خصوبتها.

فوائد شجرة مسك الليل

أسباب تدفعك إلى الإقبال على زراعة أشجار مسك الليل في حديقتك:

  • تتمتع أشجار مسك الليل بنموها السريع.
  • توفر لك أشجار مسك الليل رائحة فوّاحة تمتد لمسافات كبيرة حولها وكأنك تمتلك مصنعًا للعطور في حديقتك.
  • بالإضافة إلى الشكل الجمالي، تقوم أشجار مسك الليل بدور مصدات الرياح بفضل أوراقها وأزهارها الكثيفة، مما يجعلها حماية لبيتك وأشجار حديقتك الأخرى من الرياح والأتربة.
  • إن كنت مُزارع، فيُمكنك زراعة أشجار مسك الليل كسياج حول محاصيلك لحمايتها من الرياح الشديدة والعوامل المُناخية الصعبة التي قد تؤثر على إنتاجية المحاصيل.
  • تُزرع أشجار مسك الليل في الحدائق والمُتنزهات العامة والحدائق المنزلية لأغراض جمالية.
  • البعض يلجأ لزراعة مسك الليل في حديقته الخاصة لدورها في محاربة وطرد البعوض الذي ينتشر في المناطق ذات الخُضرة وخلال أجواء الصيف الحارة.

ولكن على الرغم من مزاياها، عليك الحذر عند زراعتها والتعامل معها خاصةً في حال وجود أطفال، فمسك الليل ذات العطر الفوّاح والمظهر الآسر شجرة سامة من جذورها وحتى أوراقها وبذورها الصغيرة.

فلا يجب على أطفالك اللعب فيها أو تناول أي شيء منها عن طريق الفم، وعليك أنت أيضًا الحذر عند لمسها أثناء الغرس أو السقي أو النقل بارتداء قُفازات واقية أو غسل وتعقيم الأيدي جيدًا، وعدم لمس الوجه قبل تنظيف الأيدي.

أنواع نباتات الزينة التي يُمكن زراعتها مع أشجار مسك الليل

تتمتع النباتات التالية باحتياجها لظروف مناخية مُقاربة لتلك التي تحتاج إليها أشجار مسك الليل ، لذا يُمكنك زراعتها فيما حولها لتنعم بحديقة رائعة الجمال.

نذكر من هذه النباتات: الفل، الريحان، الياسمين، فيكس روبستا، اجفى أمريكانا، فيكس بنجامينا، الوى فيرى، جارونيوم، بيتونيا.

وختامًا عزيزي القارئ، الحصول على مظهر رائع لحديقتك ورائحة عطرية تمتد لعشرات الأمتار يتطلب منك بذل بعض الجهد والعناية مع الصبر لاقتناء شجرة مثالية من نبات مسك الليل ؛ لذا فقد قدمنا لك خلال موضوعنا أبرز النصائح لزراعته والاعتناء به وحمايته من المؤثرات الضارة المُحيطة.

نتمنى أن نكون قد أفدناك ونرجوك باتباع إرشادات الأمن والسلامة في التعامل مع سُمّية مسك الليل بما يضمن لك ولأطفالك الحماية اللازمة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 − 2 =