تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تحصل على فوائد شاي الياسمين الصحية والجمالية؟

كيف تحصل على فوائد شاي الياسمين الصحية والجمالية؟

شاي الياسمين هو أحد أنواع الشاي التي عرفت حديثا بالرغم من أن تاريخه يعود إلى فترة زمنية بعيدة، وهذا النوع من الشاي له العديد من الفوائد الصحية والجمالية، ومن أشهر أنواعه شاي الياسمين التركي وشاي الياسمين الصيني.

شاي الياسمين

شاي الياسمين يتكون من الشاي الأخضر مضافا له بتلات من أزهار الياسمين، مما يمنحه رائحة عطرية رائعة ومميزة، وأحيانا تضاف بتلات الياسمين على الشاي الأسود أيضا لإكسابه مذاق رائع ورائحة عطرة، ويتميز هذا الشاي باحتوائه على الكثير من العناصر الهامة، مما يجعله ذو فوائد متعددة صحيا وجماليا، بالإضافة إلى دوره في التخسيس وأهميته للأسنان واللثة والفم.

شاي الياسمين التركي

من أشهر أنواع الشاي في تركيا هو شاي دوغادان التركي، وهذا النوع من الشاي يتميز بفوائده الصحية الهامة، بالإضافة إلى فوائده في تخسيس الجسم والتمتع بالرشاقة، ويمكن تناوله بعدة إضافات لعل من أهمها إضافة الياسمين له مما يعمل على زيادة فوائده الصحية بشكل كبير، حيث يحتوي الشاي التركي على الكثير من المعادن الهامة للجسم مثل المنجنيز والفلورايد والبوتاسيوم بالإضافة إلى مجموعة من الكربوهيدرات والأحماض الأمينية، فضلا عن العديد من مضادات الأكسدة القوية التي تساهم في محاربة الجذور الحرة، كما يتميز هذا الشاي بفوائده للجهاز الهضمي ولخفض نسبة الكولسترول في الجسم وتخليص الجسم من السموم، كما أنه مفيد لصحة القلب ويعمل على الوقاية من السرطان.

شاي الياسمين الصيني

يرجع تاريخ وأصل شاي الياسمين إلى دولة الصين، فقد اشتهر في الصين منذ تاريخ طويل حيث يمثل أحد أهم المشروبات الشعبية لدى الصينيين، ويعود تاريخ اكتشاف هذا الشاي إلى أسرة سونج التي كانت تحكم الصين في الفترة من سنة 960 م إلى 1279 م، وفي هذه الفترة كان شاي الياسمين الصيني مخصصا لأفراد أسرة سونج الحاكمة فقط ولا يمكن لغيرهم تناوله، وظل الأمر هكذا حتى بدأ تصدير الشاي إلى العديد من الدول الغربية، ثم وصل إلى الدول العربية منذ فترة ليست بالقصيرة وأصبح ذو شعبية كبيرة لدى الكثيرون.

شاي الياسمين الأخضر

هو شاي أخضر مضاف له أوراق الياسمين لمنحه مذاق عطري رائع، وزهور الياسمين يوجد منها العديد من الألوان سواء الأصفر أو الأبيض أو اللون القرنفلي، وتعرف هذه الأزهار باسم هبة الله لما تتمتع به من مزايا هامة، ويتم تحضير هذا الشاي بوضع أوراق الشاي الأخضر في إناء يحتوي على الماء حتى يغلي، ومن ثم يتم إبعاده عن النار ويضاف له بعض زهور الياسمين ويغطى ويترك لمدة 10 دقائق، وبعدها يمكن أن يصفى ويتم تناوله دافئا، ويتميز هذا الشاي بالعديد من الخصائص الصحية الهامة، كما أنه خال من السعرات الحرارية ويحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة ومضادات البكتريا والفيروسات.

شاي الياسمين للتخسيس

من أهم ما يتميز به هذا الشاي قدرته الفعالة على التخسيس وخسارة الوزن الزائد، وذلك لاحتوائه على مجموعة من مضادات الأكسدة القوية التي تعمل على زيادة معدل الحرق، بالإضافة إلى احتواءه على مادة الكاتشينيز والتي تعمل على إذابة الدهون الزائدة، ولذا فإن الكثير من خبراء التغذية ينصحون بتناول شاي الياسمين بانتظام من أجل القضاء على السمنة، وهناك أبحاث ودراسات على بعض الأشخاص الذين يحرصون على شرب الشاي الأخضر بالياسمين بشكل منتظم والتي أثبتت أنهم تمكنوا من خسارة الوزن الزائد بسهولة مقارنة بغيرهم الذين لا يتناولون هذا الشاي.

شاي الياسمين وفوائده

الحفاظ على صحة القلب

حيث أثبتت الدراسات مدى فعالية الشاي بالياسمين في تخليص الجسم من الكولسترول الضار، مما يساهم في حماية القلب من الأمراض ومن انسداد الشرايين، وأيضا يعمل هذا الشاي على توازن البروتينات الدهنية بالجسم مما يساهم في الوقاية من الأزمات القلبية المفاجئة.

مكافحة السرطان

وذلك لاحتواء هذا الشاي على أهم مضادات الأكسدة التي تكافح الجذور الحرة، مما يساهم في مكافحة مرض السرطان ومنع انتشار الخلايا الخبيثة.

القضاء على القلق والتوتر

يعمل الشاي بالياسمين على منح الجسم الشعور بالاسترخاء والهدوء وصفاء الذهن، وبالتالي فهو يؤثر إيجابيا على الحالة النفسية والمزاجية ويقضي على العصبية والاكتئاب.

علاج نزلات البرد

يحتوي شاي الياسمين على خصائص مضادة للجراثيم والفيروسات، ولذا فإنه يلعب دورا هاما في علاج نزلات البرد والإنفلونزا، حيث يحتوي كذلك على عدة عناصر هامة تساهم في زيادة قدرة الجسم على مكافحة الأمراض.

تحسين الدورة الدموية

أثبتت الدراسات أن الشاي بالياسمين له فوائد عديدة في تحسين الدورة الدموية وتنشيطها بفضل ما يمتلكه من خصائص فعالة، وبالتالي فإنه يساهم في الوقاية من جلطات الدم وتلف خلايا المخ.

الوقاية من اضطرابات الجهاز الهضمي

تناول هذا الشاي بانتظام يساهم في الحفاظ على صحة المعدة والجهاز الهضمي، حيث يحتوي على مجموعة من الإنزيمات التي تعزز وظيفة الأمعاء الصحية، وكذلك فإنه يحمي من مخاطر التعرض لأنواع السرطان المرتبطة بالجهاز الهضمي وذلك لغناه بالكثير من مضادات الأكسدة.

صحة الفم

يوجد العديد من فوائد الشاي بالياسمين المذهلة لصحة الفم، حيث يساهم في القضاء على التسوس وعلاج أمراض اللثة والقضاء على رائحة الفم الكريهة، وذلك لاحتوائه على بعض المركبات الهامة التي تقوم بقتل البكتيريا في الفم وتمنع حدوث الالتهابات في اللثة، وكذلك فإن هذا الشاي يقوم بقتل البكتريا المسببة لرائحة الفم الكريهة ويمنح نفسا منعشا.

فوائده للبشرة

الانتظام في تناول الشاي بالياسمين له نتائج إيجابية رائعة على البشرة، فهو يساعد على الحفاظ على شباب البشرة ويحميها من التجاعيد وعلامات التقدم في السن، وذلك لغناه بمضادات الأكسدة القوية التي تحمي من الجذور الحرة المسببة لإصابة البشرة بالشيخوخة المبكرة.

شاي الياسمين للحامل

إضافة زهور الياسمين للشاي الأخضر يساهم في زيادة فوائده بالنسبة للحامل، وهو من المشروبات الآمنة أثناء الحمل وذلك عند تناوله باعتدال، ولكن كثرة تناوله أثناء الحمل قد يكون له أضرارا بالغة وذلك لاحتوائه على الكافيين الذي يضر بالجنين، فمن آثاره السلبية على الجنين أنه قد يتسبب في حدوث الإجهاض أو ولادة الجنين ميتا، كما أن الكافيين أيضا يؤثر على وزن الجنين ويتسبب في انخفاضه، وقد يصيبه أيضا بصعوبات في التنفس والنوم ويزيد معدل ضربات قلبه ويسرعها، ولذا ينبغي التقليل من تناول الشاي بالياسمين قدر الإمكان في فترة الحمل.

شاي الياسمين للتنحيف

يحتوي الشاي بالياسمين على نسبة منخفضة للغاية من السعرات الحرارية، حيث أن الكوب الواحد منه يحتوي على عدد 2 سعر حراري فقط، مما يجعله من أفضل البدائل للعديد من المشروبات الأخرى ذات السعرات الحرارية المرتفعة، وأيضا فإن هذا النوع من الشاي يحتوي على مادة الكافيين بنسبة جيدة، وهذه المادة تلعب دورا هاما في قمع الشهية وتقليل الرغبة في تناول السكريات، بالإضافة إلى أن الكافيين يزيد معدل التمثيل الغذائي ويسرعه، ولذا ينصح بتناول شاي الياسمين بمعدل 2 – 3 أكواب يوميا بجانب ممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائي صحي، من أجل تنحيف الجسم والحصول على الرشاقة.

الخاتمة

شاي الياسمين هو من أفضل المشروبات الصحية التي يمكن تناولها وذلك لفوائده المتعددة، والتي تشمل مجال الصحة والتخسيس والجمال، وينصح بتناوله بانتظام لتخسيس الجسم ولحماية الجسم من العديد من المخاطر، مع مراعاة عدم الإفراط في تناوله لأنه يحتوي على مادة الكافيين والتي تتسبب في حدوث آثار جانبية، تشمل الشعور بالغثيان والقيء والدوار وزيادة ضربات القلب وفقدان الشهية والصداع، كما أنها قد يكون لها تأثير سلبي على مرضى الكلى ومرضى الكبد وقرحة المعدة ومرضى ضغط الدم المرتفع.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

4 + ثلاثة عشر =