شاي الشمر

بات الكثير من الناس يفضلون الابتعاد عن تناول العقاقير الطبية قدر المستطاع لما لها من أضرار جانبية قد لا يمكن تجنبها، وبدأوا يلجؤون إلى استخدام البدائل الطبيعية مثل الأعشاب المتوفرة في أغلب البيوت والتي قلما نجد لها أضرار جانبية إذا ما تم تناولها باعتدال. شاي الشمر من الأعشاب التي لها فوائد كثيرة لصحة الإنسان بالإضافة إلى رائحته الذكية. يساعد الشمر في معالجة الكثير من الأمراض، كما يدخل في بعض العقاقير الطبية وبعض الأطعمة. ويزرع الشمر في العديد من أنحاء العالم، وبخاصة بالقرب من المجاري المائية مثل ضفاف الأنهار والمناطق الساحلية. ومن أكثر البلاد زراعة للشمر سوريا والهند وإيران، ويكثر استخدامه في دول حوض البحر المتوسط مثل بلاد المغرب العربي ووادي النيل وبلاد الشام.

فوائد الشمر

يعرف الشمر بالعديد من الأسماء الأخرى مثل الشمرة والشمر الحلو والشمر المر والبسباس، وهو نبات معمر يعيش لأكثر من عامين، يصل ارتفاعه ما بين 80 إلى 150 سم. يتميز برائحته العطرية القوية ما جعله يستخدم في بعض الأطعمة والحلويات أيضا. وبرغم أن موطنه الأصلي دول حوض البحر المتوسط إلا أن استخدامه انتشر في جميع أنحاء العالم. يتم الاستفادة من النبات كله ثمرة الشمر وبذوره وزيته أيضا. عرف الشمر منذ القدم منذ عصر الفراعنة الذين استخدموه في علاج نزلات البرد وتسكين الآلام، كما نصح باستعماله الرسول الكريم محمد عليه السلام لذا له مكانة خاصة لدى المسلمين. وينصح بتناول شاي الشمر للاستفادة من فوائده الكثيرة التي تتمثل في:

  • يساعد الشمر مع بعض الأعشاب الأخرى على التقليل من آلام البطن التي يشعر بها المصابون بانتفاخ القولون.
  • يعمل الشمر على تقليل الآلام الناتجة عن الدورة الشهرية لدى النساء.
  • يساعد تناول شاي الشمر مع بعض الأعشاب الأخرى على معالجة الإمساك ومعالجة انتفاخ البطن الناتج عنه، وبالتالي تنظيم حركة الأمعاء ومعالجة سوء الهضم.
  • للشمر فائدة كبيرة في معالجة الكحة والتهابات الجهاز التنفسي والقصبة الهوائية.
  • بسبب رائحته العطرية الجميلة يمنح الشمر الفم رائحة منعشة ويساعد على التخلص من الروائح الكريهة للنفس خاصة عند الاستيقاظ صباحا.

الشمر والبشرة

قد تصاب بالاندهاش عندما تعرف أن لون الجلد الخارجي الظاهر لنا ليس هو لونه الحقيقي، بل اللون الحقيقي للجلد هو اللون الأبيض ويميل بنسبة بسيطة إلى اللون الوردي، والمسؤول عن اللون الوردي هو الدم الذي يجري أسفل الجلد. ويكتسب الجلد لونه الذي نراه عليه عن طريق الخلايا الصبغية الموجودة أسفل الجلد، وعند حدوث أي خلل في الخلايا الصبغية يحدث تغير في لون الجلد مثل الإصابة ببعض الأمراض الجلدية مثل البهاق والمهق والتينا. ولتجنب مثل هذه الأمراض الجلدية ينصح بتناول شاي الشمر لما له من فوائد للبشرة حيث أنه يحتوي على معدل مرتفع من مادة الفلافونويد التي لها دور مهم في المحافظة على الخلايا الصبغية وحمايتها من التأكسد وإكساب البشرة لونا جذابا.

الشمر والشعر

للشمر فوائد كبيرة للشعر كذلك، لذا استخدم منتجو مستحضرات التجميل زيت الشمر في منتجات التجميل الخاصة بالشعر لما له من فوائد كبيرة في حماية الشعر من جذوره إلى أطرافه وتقليل سقوط الشعر الذي يعاني منه الكثيرون وحمايته من التقصف فيكسبه مظهرا غاية في الروعة. ولم تقتصر فوائد الشمر على ذلك فقط بل يستخدم أيضا للقضاء على مشاكل فروة الرأس وحمايتها من بعض الأمراض مثل القشرة والصدفية.

الشمر لصحة العين

يحتوي الشمر على مجموعة من العناصر الهامة لصحة العين مثل فيتامين ج والماغنسيوم وبعض الأحماض الأمينية التي لها دورا بارزا في تجديد أنسجة العين، لذا فهو مهم جدا في معالجة أو الوقاية من بعض أمراض العين مثل التهاب العيون والضمور البقعي، كما يقي كبار السن من بعض التغيرات التي تحدث لحاسة البصر والتي يظن البعض أنها حتمية الحدوث بسبب التقدم في السن، لذا ننصح بتناول الشمر إما مضافا للطعام أو شرب شاي الشمر .

الشمر والأنيميا

يساعد الشمر بصورة فعالة في معالجة الأنيميا وفقر الدم والوقاية منها لما يحتويه من نسبة عالية من الحديد والأحماض الأمينية، فالحديد هو المسؤول عن تكوين الهيمجلوبين في الدم، كما أن الأحماض الأمينية تساعد على إفرازه. وإن لم يحتوي الشمر على أي فائدة أخرى لكفت هذه الفائدة لتناول شاي الشمر .

شاي الشمر للرضع

الشمر من الأعشاب الهامة جدا للرضع، ينصح به العديد من الأطباء لخاصيته في معالجة المغص وإزالة انتفاخات البطن والغازات التي يعاني منها الكثير من الرضع وتنظيم حركة الأمعاء والجهاز الهضمي. لذا ينصح بإعطاء الرضيع شاي الشمر ولكن بكميات بسيطة حيث أنه يعمل كدواء ولا يمكن اعتباره غذاء للرضع. يتم غلي حفنة من بذور الشمر في الماء ويعطى للرضيع 150 ملي لتر فقط ثلاث مرات يوميا، يساعد شاي الشمر الرضع على التخلص من تقلصات المعدة الناجمة عن الإصابة بالبرد أو بسبب الحليب، كما أنه يعالج الإمساك فهو ملين طبيعي، ويساعد في تحسين وظائف الجهاز التنفسي ومعالجة التهاب الشعب الهوائية والسعال والربو. وله خاصية رفع مناعة الجسم حيث يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات تعمل على محاربتها والحد منها. ولا تقتصر فوائد الشمر للرضيع فقط بل هو مهم أيضا للأم المرضعة فهو يعمل على زيادة إفراز اللبن لذا ينصح الأطباء الأم المرضعة بتناوله يوميا.

شاي الشمر للأطفال

الكثير من الأطفال لا يحسنون مضغ الطعام أثناء تناول وجباتهم ومضغ الطعام جيدا هو أول خطوات هضم الطعام وكنتيجة لذلك يصاب الكثير من الأطفال بسوء الهضم وما ينتج عنه من انتفاخات وغازات بالمعدة تزعج الأطفال وتعكر صفوهم. كما يتعرض الأطفال وخصوصا في سن الذهاب إلى المدرسة إلى العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي بسبب النزول مبكرا في الأيام الباردة وتكدس الفصول بالمدارس مع عدم وجود التهوية الجيدة. لذا ينصح بإعطاء الأطفال كوب من مغلي الشمر قبل النوم حتى ينعموا بنوم هادئ خالي من تقلصات المعدة ومن صعوبة التنفس. فالشمر يعمل على طرد الغازات كما أن له قدرة هائلة في تفتيت البلغم العالق بالحلق والذي يسبب السعال فيطهر الحلق والرئتين.

شاي الشمر للتنحيف

أثبتت بعض التجارب الحديثة التي أجريت على نبات الشمر أن له قدرة على الحد من الشهية ومكافحة السمنة. حيث تم إجراء تجارب على حيوانات يحتوي غذاؤها على زيت الشمر فكانت الملاحظة التي تم تسجيلها قلة كمية الطعام التي يتناولها الحيوان، كما أثبتت الدراسات أيضا أن المعالجة برائحة زيت الشمر العطرية مرتين يوميا لمدة عشر دقائق كل مرة تحسن من قدرة المعدة على هضم الطعام. وبسبب احتوائه على مركب الميلاتونين أصبح الشمر محاربا للسمنة فهو يحفز الدهن البني الذي يقوم بحرق دهون الجسم بدلا من تخزينها داخله، وهو بذلك يقي أيضا من الأمراض التي تسببها السمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. وللحصول على نتائج جيدة ينصح باتباع نظام غذائي بجانب تناول الشمر إذ لا يجب الاعتماد على الشمر وحده في عملية التنحيف.

شاي الشمر لشد الجسم

يسهم الشمر في عملية شد الجسم والتخلص من الترهلات بسبب السمنة ويتحقق ذلك إما بتناول بذوره أو تناول شاي الشمر . يتم غلي ثلاث ملاعق من بذور الشمر مع ثلاث أكواب من الماء لمدة عشر دقائق مع تغطيته للاستفادة بالزيوت الطيارة المتواجدة به، نقوم بتناول كوب واحد على الريق مع تناول باقي الكمية على مدار اليوم ويفضل أن تكون قبل تناول الوجبات، وينبغي المداومة على هذه الوصفة للوصول إلى النتيجة المطلوبة.

الشمر وضغط الدم

يحتوي الشمر على نسبة كبيرة من البوتاسيوم الذي له أهمية كبيرة لأجسامنا منها مساعدة الجسم على تنظيم وظائف الأوعية الدموية وبالتالي ضبط مستوى ضغط الدم. كما أن احتواء الشمر على نسبة لا بأس بها من الألياف تساعد الجسم على ضبط معدل الكوليسترول في الدم الذي يعتبر المسؤول الأول عن أمراض القلب والسكتات الدماغية.

شاي الشمر للمناعة

تناول كوب من شاي الشمر يحفز الجهاز المناعي للجسم ويزيد من فاعليته، ويعتبر الشمر مصدرا مهما لفيتامين c حيث يحتوي كوب من الشمر على حوالي 20% من احتياجات الجسم اليومية من هذا الفيتامين. ويعد فيتامين c هو المسؤول عن صحة الجهاز المناعي، كما أن له دور فعال في تكوين الكولاجين المسؤول عن صحة الجلد.

طريقة استخدام الشمر

يمكن استخدام بذور الشمر الطازجة كما هي عن طريق مضغها للتقليل من انتفاخات المعدة، ومن الأفضل تناولها بعد الوجبات أي ثلاث مرات يوميا للحصول على أفضل النتائج.

كما يمكن صنع شاي الشمر عن طريق غلي ملعقة كبيرة في كوب من الماء مع تغطية الإناء حتى لا تتطاير الزيوت الموجودة بالشمر وتحليته بالعسل ويتم شربه بعد الوجبات وقبل النوم أيضا للتقليل من انتفاخ المعدة والغازات أو يشرب على الريق للتخسيس. كما يمكن استخدام الشمر مع بعض الإضافات الأخرى مثل:

الشمر والزنجبيل الطازج

توضع ملعقة كبيرة من بذور الشمر مع قطعة من الزنجبيل الطازج في إناء به ماء ويترك ليغلي لبضع دقائق وهو مفيد لعلاج الانتفاخات كذلك.

الشمر وأوراق النعناع الطازج والحبهان

تؤخذ ملعقة من بذور الشمر وربع ملعقة من الحبهان وورقتين من النعناع الطازج ويتم غليهم في كوب من الماء لمدة خمس دقائق ثم يصفى ويشرب. يعتبر النعناع من العلاجات الفعالة أيضا لانتفاخ المعدة وسوء الهضم وله فائدة هائلة مع الشمر.

الشمر وقشر البرتقال

نقوم بغلي ملعقة كبيرة من بذور الشمر مع قشر البرتقال ثم يصفى ويحلى بعسل النحل. يفضل تناول شاي الشمر المضاف له قشور البرتقال قبل الوجبات للوقاية من عسر الهضم وتحسين أداء الجهاز الهضمي.

الشمر والكمون والكزبرة

يتم طحن مقادير متساوية من كل من الشمر والكمون والكزبرة طحنا جيدا ويفضل تناوله قبل الطعام للوقاية من الغازات.

الشمر والفلفل الأسود والملح

نضيف 50 جرام من بذور الشمر ونصف هذا المقدار من الفلفل الأسود و5 جرام فقط من الملح ويتم طحنهم جيدا مع بعض حتى نحصل على مزيج ناعم. ينصح بتناول نصف ملعقة صغيرة من هذا الخليط قبل تناول الطعام للوقاية من الغازات والانتفاخات، كما يمكن إضافة هذا المزيج إلى الطعام.

أضرار الشمر

قد يتسبب الإفراط في تناول الشمر في ظهور بعض الأضرار للنساء والأطفال بصفة خاصة، ومن بعض أضرار الإفراط في تناول الشمر:

  • الشعور بالغثيان والدوخة.
  • قد يتسبب في حدوث هبوط بالقلب.
  • يزيد من احتمالية حدوث نوبات تشنج مثل الصرع.
  • قد يضر بالجلد عن طريق ظهور بقع وطفح جلدي.
  • يستحب للمرأة الحامل وبخاصة في شهور الحمل الأولى تجنب تناول شاي الشمر حيث أنه يقوم بتنشيط عضلة الرحم وازدياد الانقباضات.

خاتمة

إذا زاد الأمر عن حده انقلب إلى ضده، هكذا الحال في كل أمور حياتنا. فبالرغم من كل فوائد شاي الشمر التي ذكرناها في هذا المقال إلا أنه كما نوهنا ينبغي الاعتدال في تناوله حتى نحصل على فوائده ونتجنب أضراره.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

13 − تسعة =