سينما بوليوود

في الآونة الأخيرة، ومع سهولة وصول الأفلام الهندية إلى كل مكان في العالم، بات الجميع يعرف بوجود سينما بوليوود الرئيسية بخلاف مجموعة أخرى من السينمات التابعة للهند كذلك، وذلك مثل سينما التيلجو وسينما التاميل، والكثير من السينمات التي ربما لا ترقى لنفس القدر من الجودة والشهرة التي تمتلكها تلك السينمات الثلاث، وعلى الرغم من أن البعض قد يعتقد أن وجود تلك الأقسام أمر بسيط وعادي إلا أن الفروق تجعلنا نُتابع أفلام من نوع آخر مختلف كل الاختلاف عن الذي اعتدنا عليه في السينما الهندية القديمة وقبل فترة الانفتاح الشديد التي مرت بها سينمات الهند مؤخرًا، على العموم، في السطور القليلة المُقبلة سوف نحاول أكثر الاقتراب من سينما بوليوود مع معرفة طرق التفريق بينها وبين بقية السينمات الهندية، وطبعًا لن ننسى المرور على أهم أبطال هذه السينما وكذلك أهم الأفلام، فهل أنتم مستعدون لذلك؟ حسنًا، لنبدأ.

تاريخ السينما الهندية

سينما بوليوود تاريخ السينما الهندية

قبل أن ندخل مباشرةً إلى سينما بوليوود دعونا أولًا نتوقف لبعض الوقت عند السينما الهندية بشكل خاص، وهي التي بدأت طبعًا عام 1913، صحيح أنه كانت هناك عدة محاولات قبل هذا التاريخ لكن عام 1913 على وجه التحديد شهد إنتاج أول فيلم هندي روائي طويل، ثم بعدها انطلقت السينما في الهند كوسيلة ترفيه شعبية من الطراز الفريد، حيث أنه من غير المعقول أن تجد مواطن هندي لا يعشق السينما بأي شكل من الأشكال، فهي تفوق شعبية الرياضة كذلك، وفي مواسم طرح الأفلام، والتي تكون غزيرة للغاية، لا يُمكنك أن تجد مقعد واحد خاوي في أي سينما بالهند، مما يدل طبعًا على كوننا أمام واحدة من الهوايات التي يعشقها الشعب، وليس مجرد فن عادي يمارسه البعض!

مع نهاية السبعينات لم يعد من المُشبع للشعب الهندي إنتاج مئة فيلم فقط في العام الواحد، أيضًا لم يعد هناك اكتفاء بفكرة وجود نجم سينمائي واحد فقط أو مجموعة صغيرة من النجوم، ولهذا تم التفكير على الفور في سد احتياجات الشعب الهندي من خلال إنشاء سينما خاصة لكل ثقافة من الثقافات، فأهل العاصمة مومباي والمناطق الرئيسية باتت لهم سينما خاصة بهم بنجوم خاصة وأفلام خاصة تُعرف باسم سينما بوليوود، بينما أهل الجنوب، وعلى حسب لغتهم وعاداتهم وتقاليدهم، باتت لهم سينما خاصة بهم تُعرف باسم سينما التيلجو، بينما أهل الشمال كان من نصيبهم سينما التاميل، ونحن الآن، ومن خلال السطور القليلة المُقبلة، سوف نركز الحديث أكثر على نوعية سينما بوليوود على وجه التحديد.

سينما بوليوود

ببساطة شديدة يُمكن القول إن سينما بوليوود هي الأصل الأصيل الذي قامت عليه بقيت السينمات الهندية، بمعنى أنه عندما نقول ببداية السينما الهندية عام 1913 فهذا يعني كذلك أننا نتحدث عن بداية سينما بوليوود في نفس التاريخ، والمقصود بسينما هذه الفئة تلك الأفلام التي تم إنتاجها من قِبل عاصمة الصناعة السينمائية مومباي، وهي جزء من المحاكاة لسينما عالمية تتبع أمريكا وتُعرف باسم هوليوود، لا يُمثل بها سوى النجوم والمشاهير من الصف الأول والذين غالبًا ما يكونون مشاهير في كامل الهندي وليس فقط في سينما بوليوود، وعلى رأسهم طبعًا أميتاب باتشان والخانات الثلاثة وغيرهم، كذلك سينما بوليوود تعمل بميزانيات كبيرة ولها وجود عالمي، لكن هذه ليست كل الفوارق التي يُمكن من خلال فصل بوليوود عن غيرها.

الفرق بين سينما بوليوود والبقية

سينما بوليوود الفرق بين سينما بوليوود والبقية

المشاهد الجديد نسبيًا على السينما الهندية يُمكنه أن يلج إلى أي موقع متخصص بالأفلام الهندية ويقوم بمشاهدة ثلاثة أفلام تابعة لنفس القسم، لكنه سيجد اختلاف شديد بينها وكأنها تتبع ثلاثة دول مختلفة، وهو ما يدفعنا إلى وضع بعض الطرق التي يُمكن من خلالها تمييز سينما بوليوود عن البقية، وبالطبع على رأس تلك الطرق وأهمها اللغة التي يتحدث بها الفيلم.

لغة الفيلم هندية أصلية

أول فارق من فوارق تمييز سينما بوليوود عن بقية السينمات الهندية الأخرى أن لغة الفيلم التي يتم التحدث بها تكون لغة هندية أصلية، أو الهندية الأم كما يُطلقون عليها، وهي لغة سهل جدًا التعرف عليها لكونها تمتلك بعض المصطلحات التي لها أصل عربي أو قريب منه بصورة كبيرة، بينما الفيلم غير التابع لسينما بوليوود فسوف يكون ناطقًا بلغة أخرى يُمكن أن تكون لغة التاميل أو لغة التيلجو، وكلا اللغتين غير درجتين في السماع ولا يُمكن القول بكونهما يحتويان على بعض الألفاظ العربية أو حتى تقترب منها، لذلك عندما تستمع إلى فيلم هندي ينطق بلغة غريبة وغير مفهومة بالمرة فاعلم أنه لا يتبع بوليوود.

وجود أبطال محددين لهذه السينما

ما يُميز سينمات الهند أو أنواعها أنه لكل نوع من هذه الأنواع الكثيرة ثمة أبطال ونجوم محددين لها يكونون في الحقيقة أشبه بالعلامات التي تفصلها عن بقية الأنواع، وعلى رأس كتيبة النجوم في سينما بوليوود العريقة يأتي مشاهير مثل أميتاب باتشان وشاروخان وسلمان خان وعامر خان، ومن النجمات كاترينا كيف وبرينكا شوبرا، والكثيرين غير هؤلاء، فلكي يُصبح حكمك سهلًا وفي موضعه الصحيح فإن كل ما يلزمك رؤية نجم من نجوم سينما الهند، وحينها لن تتردد كثيرًا في انتمائه، وبشكل عام فإن أبطال هذه النوعية من السينما يكونون مشاهير عالميين وليس فقط محليين.

تنوع كبير في الأفلام

من الأشياء التي تُفرق سينما بوليوود عن سينما التيلجو أو التاميل أن الأفلام الخاصة بها تشهد تنوعًا كبيرًا، فداخل بوليوود يُمكن مشاهدة فيلم أكشن، كما يُمكن مشاهدة فيلم دراما وآخر عائلي وآخر في الإثارة والتشويق وهكذا في كل المجالات التي يُفضلها المشاهد، كما أن السفر والذهاب للتصوير في أماكن عالمية مختلفة يجعلك تشعر بهذا التنوع التي تحتوي عليه هذه السينما، وهو أمر يكون مختلفًا بصورة تامة عن الأفلام المنتمية إلى التيلجو أو التاميل، فهي تكون غالبًا في قالب الحركة وتُصور غالبًا أيضًا في مدن معينة في الهند، وهو سبب يجعلك تتعرف عليها منذ الوهلة الأولى بالطبع.

تكاليف إنتاج هائلة

إذا ما رأيت صورة جيدة للفيلم ومعدات عالمية ومواقع تصوير مميزة تجعلك ترى مشاهد رائعة تنم عن وجود إنتاج كبير للغاية بميزانيات ضخمة فأنت بكل تأكيد لن تحتاج وقت طويل لتُدرك أن العمل الذي تقوم بمشاهدته الآن ينتمي أساسًا إلى سينما بوليوود، فلأن هذه السينما تُعتبر أساسًا واجهة الهند، ولأن أغلب أفلامها تُرسل إلى دول أوروبية وأسيوية، لذا يتم الوضع في الحسبان فكرة زيادة التكلفة لضمان زيادة الدخل، وبالمناسبة، هذه الزيادة تشمل كذلك زيادة في أجور الممثلين، فالممثل الذي يعمل في سينما بوليوود يحصل على أضعاف ما يحصل عليه الممثل في السينمات الهندية الأخرى.

أبطال سينما بوليوود

سينما بوليوود أبطال سينما بوليوود

الآن بعد أن تعرفنا على أبرز المعلومات عن سينما بوليوود فلابد وأننا في شوق كبير للتعرف على أهم نجومها وأبطالها، أولئك الذين يتحكمون في سوق العمل هناك ويتحكمون في رفعه وخفضه، وعلى رأس هؤلاء الأبطال النجم شاروخان.

شاروخان

على الرغم من أن شاروخان لم يكن من النجوم القدامى الذين بدأت بوليوود على يديهم إلا أنه يُعتبر أيقونة حقيقية من أيقونات هذا العمل السينمائي، فبصورة تلقائية يُذكر شاروخان كلما ذُكرت السينما الهندية بشكل عام، ولابد أن تلك الشهرة وذلك الانتشار لم يأتيا أبدًا من فراغ، حيث أن ذلك الرجل المولود في عام 1965 بدأ عام 1991 فرض نفسه على سوق الصناعة، ثم جاء الانفجار الكبير في حياة شاروخان الفنية مع مطلع الألفية الثالثة من خلال عدد كبير جدًا من الأفلام الناجحة التي أصبحت من علامات سينما بوليوود، ومن أشهر أفلام شاروخان ثنائي اختاره الرب ومُعجب ورئيس.

أميتاب باتشان

كل الجيل القديم من متابعي السينما الهندية، سواء في الهند أو في أي بلد آخر، سوف تلمع عينيه تلقائيًا مع ذكر اسم هذا الرجل، فبالنسبة للكثيرين أميتاب باتشان هو المرادف الحرفي لكلمة سينما هندية، إذ أن فترة السبعينيات قد قدمته للعالم وتمكن هو بعدها من الانطلاق في عدد كبير من الأفلام يتجاوز المئة فيلم تقريبًا، وبلا أدنى مبالغة لا يُمكننا التركيز على فيلم معين من هذه الأفلام ووصفه بالفيلم الهام لأن كل أفلام أميتاب باتشان هامة للغاية، أيضًا ضمن خصائص الإبهار التي يمتلكها هذا الرجل كونه لا يزال يحتفظ ببريقه كنجم أول في سينما بوليوود على الرغم من تجاوزه عمر السبعين ووجوده في السينما لخمسة عقود متتالية، وهذه في الواقع قوة أميتاب باتشان الفعلية، الاستمرار.

سلمان خان

أيضًا من النجوم المؤثرين اللامعين في سينما بوليوود النجم سلمان خان، وهو المولود بنهاية عام 1965 والذي شارك في حوالي خمسين فيلم وبدأ كذلك فترة توهجه في نهاية القرن المنصرم ثم انطلق انطلاقة كبيرة مع مطلع القرن العشرين، والحقيقة أن ما يميز سلمان خان على وجه التحديد كونه قد سلك غالبًا طريق نوع معين من السينما، وهو الحركة، ثم تميز في هذا الطريق إلى حد الإبداع للدرجة التي جعلته يؤدي مشاهد حركة تتفوق على مشاهد الحركة الموجودة في سينما هوليوود العالمية، أيضًا سلمان خان يمتلك شركة إنتاج خاصة به يقوم من خلالها بمنح الفرصة للمثلين الشباب ولا يقل أي فيلم يقوم ببطولته عن إيرادات الثلاثمائة كرور، آخر أفلامه النمر الجزء الثاني وسباق الجزء الثالث، وكلاهما حققا نجاحًا كبيرًا.

عامر خان

لا نزال مع الخانات الثلاثة الذين يُعتبرون علامة فارقة للغاية في السينما الهندية وتحديدًا سينما بوليوود، والحديث هنا عن النجم عامر خان، وهو أحد مواليد 1965 الذي قدم للهند أشهر نجوم السينما بها، وهذا الرجل على الرغم من كونه مُقل جدًا في أعماله، ولا يُبرز في السنوات الأخيرة سوى فيلم أو فيلمين فقط كل ثلاثة أعوام، إلا أن أفلامه تأتي في غاية التميز والروعة، وقد ترشحت أحد هذه الأفلام للأوسكار بينما كسرت مجموعة كبيرة الرقم القياسي لشباك التذاكر الهندي وتخطت المليار كرور، كل شيء يبرهن على أن عامر خان شخص كبير جدًا ومهم في صناعة سينما بوليوود الهامة.

كاترينا كييف

العنصر النسائي يستحق بكل تأكيد التحدث عنه، والنجمة الهندية كاترينا كييف، أو قطة بوليوود كما يُطلقون عليها، تستحق أن تكون خير ممثل لمجال السينما النسائية، فهي قد ظهرت قبل خمسة عشر عامًا وتمكنت خلال فترة قصيرة من العمل مع الخانات الثلاثة ومع أشهر النجوم الآخرين في الهند للدرجة التي جعلتها تعمل في فيلمين أو ثلاثة أفلام لكثرة الطلب عليها، على العموم، كاترينا كييف لا تزال ممثلة صغيرة في السن، ومن المتوقع أنها خلال عشرين عامًا ستُصبح واحدة من أساطير سينما بوليوود، وإن حدث ذلك فلن يكون مفاجئة بالتأكيد.

كاجول

ما دمنا نتحدث عن نجوم سينما بوليوود وتناولنا الممثلات من النساء فلابد أن الدور سوف يأتي على الممثلة الكبيرة كاجول، وهي واحدة من العلامات المُضيئة في سماء بوليوود منذ ظهورها وحتى وقتنا الحالي على الرغم من كونها أساسًا قد أصبحت مُقلة في الأعمال في الفترة الأخيرة، هذا أصلًا بعد اعتزالها لفترة بسبب انشغالها بتربية أطفاله، فقد ظهرت كاجول نهاية القرن المنصرم وكان لها عدة أفلام هامة مع سلمان خان وعامر خان وشاروخان، وإذا أردنا نماذج وأمثلة لأفلام تلك النجمة فليس هناك أشهر من فيلم رجوع العاشق المجنون مع النجم شاروخان وكذلك فيلم فان مع عامر خان، لكن في النهاية تزوجت كاجول من نجم آخر في بوليوود، وهو أجاي ديفجان، وأنجبت منه ثلاثة أبناء تتفرغ تمامًا لتربيتهم مع إقلال سينمائي.

أهم أفلام سينما بوليوود

سينما بوليوود أهم أفلام سينما بوليوود

الآن بتنا نعرف الكثير من المعلومات الهامة عن سينما بوليوود من حيث الفوارق بينها وبين السينمات الأخرى وكذلك أهم النجوم الذين برزوا فيها، والدور يأتي بالتأكيد على جانب آخر مهم جدًا لها، وهو المتعلق بأهم أفلامها، فماذا عنها يا تُرى؟

Pink 2016

الفيلم الأول الذي سنريد التحدث عليه ضمن مجموعة من أبرز أفلام السينما الهندية أو فيلم بينك، وهو لون طبعًا من الألوان الشهيرة، إلا أن الفيلم يُركز على قصة قد لا تكون متعلقة سطحيًا بمعنى اسم الفيلم، إذ أن أحداثه تدور حول مُحامي معتزل يُعاني من خلل في شخصيته يجد ثلاثة فتيات متورطات في جريمة لم يقمن بارتكابها، وهنا يعود مرة أخرى ويُقرر الدفاع عن الفتيات، ولذلك سنجد أن تسعين بالمئة من المشاهد تدور داخل قاعة المحكمة وسط أداء تمثيلي مُبهر وجمل حوارية ممتعة، الفيلم مناسب جدًا لكل عشاق الإثارة والغموض والراغبين في دخول عالم سينما بوليوود من الباب الكبير.

رجوع العاشق المجنون 1995

الفيلم التالي ضمن أفلام سينما بوليوود الهامة والتي لا يجب أن تُترك دون مشاهدة هو فيلم رجوع العاشق المجنون الصادر في عام 1995 وكان من بطولة النجم شاروخان والنجمة كاجول، والفيلم يتحدث ببساطة عن علاقة حب تنشئ بين شاب وفتاة من عالمين مختلفين تمامًا، وهنا نرى الصراعات والمشاكل التي تواجه الأطفال حتى يصلون إلى بر الأمان، وكما هو واضح فإن الفيلم يُقدم جرعة كبيرة جدًا من الرومانسية وسط أداء تمثيلي مُبهر من جميع الممثلين، شاهدوه ولن تندموا.

Pk 2014

أيضًا من الأفلام الهندية الرائعة التي يجب مشاهدتها لكونها من علامات سينما بوليوود الخالدة فيلم المعتوه أو بي كي كما يُطلق عليه في الهند، والفيلم ببساطة شديدة يدور في إطار من الخيال العلمي ويتحدث عن مخلوق فضائي يهبط إلى الأرض ويبدأ في رحلة التعرف على سكان الكوكب، ثم يكتشف وجود الكثير من العادات والتقاليد القديمة قبل أن يدخل في طريق الأديان ليرى بنفسه كيف يستغل الناس الإله في تحقيق أغراضهم الشخصية، وخاصةً رجال الدين، الفيلم ممتع جدًا ومفيد على أكثر من مستوى، وهو من بطولة النجم عامر خان والنجمة أنوشكا شارما، وقد حقق نجاحًا ساحقًا في العالم وليس بوليوود.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

14 − 6 =