اللغة الإنجليزية

بريطانيا قديمًا والولايات المتحدة الأمريكية حديثًا هاتين هما الدولتين الذين ساهموا بشكل أساسي في سيطرة اللغة الإنجليزية على العالم، فقد بريطانيا رحلة انتشار اللغة الإنجليزية وسيطرتها عن طريق الإمبراطورية الكبيرة التي أسستها، حيث تمكنت بريطانيا العظمى ممن احتلال أكبر عدد من دول العالم حتى صارت أعظم إمبراطورية في التاريخ، وبالطبع لغة الاستعمار تصبح اللغة الأساسية في الدولة المستعمرة ولذا انتشرت الإنجليزية بفضل بريطانيا، ثم جاءت الولايات المتحدة الأمريكية بعد ذلك تحديد بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وتسلمت راية نشر اللغة الإنجليزية ولكن بشكل مختلف وبعيد كل البعد عن الاستعمار، ففي الوقت الحالي لم يعد هناك شيء اسمه استعمار عسكري الآن يوجد استعمار سياسي واقتصادي وفكري، عامة تقدمت الولايات المتحدة كثيرًا في جميع المجالات وكان لها السبق في الكثير من الاختراعات التي نراها الآن، ولذلك سعى الكثير من الناس إلى تعلم الإنجليزية حتى يفهموا ويعرفوا كيف تحدث تلك الاختراعات، فأغلب التكنولوجيا الحديثة التي نراها الآن هي من صنع الولايات المتحدة، لذا فالسيطرة كانت بالأمر الحتمي على العالم أجمع.

تاريخ اللغة الإنجليزية وتطورها

اللغة الإنجليزية تاريخ اللغة الإنجليزية وتطورها

لم تظهر سيطرة اللغة الإنجليزية بين يوم وليلة بل مرت بالعديد من المراحل والتطورات حتى صارت تلك اللغة هي أهم لغة في العالم، فقد بدأت اللغة الإنجليزية في الظهور خلال القرن الخامس الميلادي على يد ثلاثة قبائل جرمانية، وهذه القبائل تسمى الجوت والإنجيلز والساكسونيين، قد تمكنت تلك القبائل الثلاث من غزو الأراضي البريطانية الحالية عن طريق مرورها من بحر الشمال، وعندما دخلوا الأراضي البريطانية وجدوا أهلها يتحدثون اللغة السلتكية فقاموا بترحيل الكثير منهم إلى الأراضي المجاورة في الشرق والغرب، فعاش هؤلاء في دول إيرلندا وويلز وإسكتلندا والذين هم يتبعون الإمبراطورية البريطانية في الوقت الحالي، عامة سكنت قبيلة إنجيلز أراضي إنجلترا ونشروا فيها اللغة الإنجليستيكية والتي سميت بذلك نسبة إلى كلمتي إنجلترا وإنجليزية.

ومن ذلك الوقت حتى الآن أصبحت اللغة الإنجليزية هي اللغة الأساسية المسيطرة في تلك الأراضي، ولكنها قسمت في تطورها إلى ثلاثة مراحل أساسية وهي اللغة الإنجليزية القديمة، واللغة الإنجليزية الوسطى، واللغة الإنجليزية الحديثة التي يتفرع منها حديثة مبكرة وحديثة متأخرة، وسوف نتناول هنا مراحل التطور الثلاثة وسنبدأ باللغة الإنجليزية القديمة.

اللغة الإنجليزية القديمة 450-1100م

كانت سيطرة اللغة الإنجليزية في بدايتها تكاد تكون مقتصرة على الأراضي البريطانية فقط في عام 450 ميلاديًا، وقد بدأت بلغة والذي يتحدث به العالم يعتبر بمثابة لغة أخرى وهذا بسبب كثرة التغيرات والتحويلات والإدخالات التي حدثت لتلك اللغة، فاللغة الإنجليزية القديمة مختلفة بشكل كبير جدًا عن اللغة الإنجليزية الحالية، حتى أنه من الممكن أن يسمع البريطاني لغته القديمة ولا يفهم معظمها بسبب التغيير الكبير الذي للغة، ولكن هذا لا يعني أن جميع ما هو موجود من كلمات وتكوينات للجمل داخل اللغة الإنجليزية القديمة قد أندثر ولم يعد له أي تواجد في الإنجليزية الحديثة، بل لا زالت لتلك اللغة القديمة تواجدًا حتى أن علماء اللغة يقولون أن نصف الكلمات المستعملة يوميًا في الوقت الحالي هي نفسها موجودة في الإنجليزية القديمة، عامة استمرت اللغة الإنجليزية بشكلها القديم متواجدة في الأراضي البريطانية منذ عام 450 إلى عام 1100 ميلاديًا.

اللغة الإنجليزية الوسطى 1100-1500م

اللغة الإنجليزية اللغة الإنجليزية الوسطى 1100-1500م

نأتي هنا للتحدث عن التطور الأول للغة الإنجليزية فهي في القرون السابقة كانت في مرحلة دخول وتوطد داخل الأراضي البريطانية أما في تلك المرحلة فهي قد بدأت في التطور، حيث أنه قبل انتهاء القرن الحادي عشر بأربعة وأربعين عام قام دوق نورماندي الفرنسية بغزو بعض الأراضي البريطانية، وقد كان هذا الدوق يسمى بوليام الفاتح نظرًا لكثرة الفتوحات التي قام بها أثناء حكمه لنورماندي أهم دوقية في فرنسا قديمًا، وبعد فتح إنجلترا دخلت اللغة الفرنسية إلى تلك الأراضي ولكنها كانت شبه مقتصرة على أصحاب الطبقة العليا مثل من في البلاط الملكي والحكام والقادة، أما في الطبقات الفقيرة والوسطى فقد كانت الإنجليزية لا تزال متداولة فيما بينهم، فحدث ما يسمى بالانقسام الطبقي اللغوي فلو وجد الناس شخصًا يتحدث اللغة الفرنسية يعلمون أنه رجل من أصحاب الطبقة العليا والعكس في متحدثي الإنجليزية، ولكن بطبيعة الحال لم يستمر هذا الوضع كثيرًا ففي القرن الرابع عشر عادت سيطرة اللغة الإنجليزية على الأراضي البريطانية مرة أخرى، مع حدوث بعض الاختلافات في تلك اللغة نظرًا لدخول كلمات فرنسية عليها، وهي تعد اللغة التي كان يتحدث بها جيفري شوسر الشاعر البريطاني الكبير، ومن الجدير بالذكر أن ذلك الشاعر قد ولد في عام 1340 وتوفي في عام 1400 ويعتبر أبرز شعراء بريطانيا في العصور الوسطى.

اللغة الإنجليزية الحديثة 1500-1800م

مع بدايات القرن السادس عشر الميلادي بدأت اللغة الإنجليزية الوسطى في الاندثار وخرج مكانها اللغة الإنجليزية الحديثة، والفارق بينهما هو أن الإنجليزية الحديثة غيرت كثيرًا في نطق الكلمات على سبيل المثال قصرت من نطق أحرف العلة، هذا بجانب أنه في تلك الأوقات قد ظهر ما يسمى بعصر النهضة وانتشرت الطباعة، وبذلك أدخلت العديد من الكلمات الجديدة والجمل إلى اللغة الإنجليزية، وأصبحت عملية الطباعة في بريطانيا العظمى سواء كتب أو مجلات أو جرائد تتم باللغة الإنجليزية الحديثة المشتركة بين الناس، فتوحدوا جميعًا تحت سقف لغة واحدة ثابتة الكلمات والنطق واللهجة والقواعد، ومع كثرة عمليات الطباعة وانتشارها على نطاق واسع أصبحت الكتب رخيصة الثمن وبالتالي ازدادت عمليات شراءها وازدادت أعداد متعلمي القراءة عن طريقها، فتوحدت البلاد أكثر وصاروا يتحدثون لغة واحدة في جميع جوانبها، وتعد اللهجة التي كانت مستعملة في لندن العاصمة هي من أصبحت السائدة في كافة مناطق البلاد.

ويذكر أنه في عام 1604 تمت عملية طباعة ونشر لأول قاموس في اللغة الإنجليزية، واستمرت هذه اللغة الحديثة متواجدة حتى عام 1800 وسميت بالحديثة المبكرة، أما ما بعد ذلك العام وحتى يومنا هذا فقد ظهرت لغة إنجليزية مختلفة بعض الشيء سميت بالإنجليزية الحديثة المتأخرة، وقد تميزت الجديدة بمفردات أو كلمات حديثة جدًا تم إدخالها للغة فصارت بشكل جديد، ويعود هذا التغيير إلى عنصرين هامين وهما عظمة التوسع البريطاني حتى أنها شملت الكثير من مناطق العالم، وهذا ما أدى إلى دخول كلمات جديدة عليها تتماشى مع كافة الدولة التي تحت تاجها، والعنصر الثاني هو الثورة الصناعية الكبرى التي حدثت في قارة أوروبا، فقد أدت تلك إلى خلق كلمات جديدة تتماشى مع الآلات والصناعات والتكنولوجيا التي ظهرت مؤخرًا.

لماذا اللغة الإنجليزية مهمة؟

حدثت سيطرة اللغة الإنجليزية نتيجة لأهميتها الكبيرة في العالم فهي تعد اللغة الأكثر أهمية على الإطلاق، وتتركز أهميتها في كونها مفهومة في جميع أنحاء العالم فهناك دراسة تقوم أن من بين خمسة أشخاص في العالم ستجد واحد منهم يفهم ويتحدث اللغة الإنجليزية، حتى لو لم تكن الإنجليزية هي اللغة الرسمية للدولة أو من أحد لغاتها المعترف بها، فتلك اللغة هي الأكثر تعلمًا في العالم ولذا إن كنت مجيدًا للإنجليزية فسوف تجد من يفهمك أينما تذهب، أيضًا تعد اللغة الإنجليزية مهمة نظرًا لكونها لغة العمل فبها سوف تحصل على وظيفة مناسبة لك، ومن دونها سوف تتعب كثيرًا للوصول إلى وظيفة تلاءم تعليمك ومؤهلك، فاللغة الإنجليزية مطلوبة في أكثر من ثمانين بالمائة من الوظائف سواء بالوطن العربي أو العالم بأسره.

ويجب عليك معرفة أنه إذا كنت تود التقدم لوظيفة ما ولا تمتلك لغة إنجليزية جيدة فنسبة حصولك على تلك الوظيفة قليلة بعض الشيء، هذا إذا لم يكن متقدم معك للعمل شخص مجيد للإنجليزية، لأنه وبكل تأكيد سوف يحصل هو على تلك الوظيفة نظرًا لإجادته للغة الإنجليزية، وبالطبع أهم شيء في حياة الإنسان هو عمله ووظيفته التي سيعيش عن طريقها هو وأسرته، لذلك فليس من المعقول أن يتم إهمال اللغة الإنجليزية مع معرفتنا لتلك الأهمية الكبيرة لها، أيضًا تعد اللغة الإنجليزية هي لغة الإنترنت كما هو معروف فإن كنت تود ان تتقن استخدام الإنترنت وتتنقل بين جوانبه بدون أي مشكلة فلابد من تعلم اللغة الإنجليزية، وبالرغم من تواجد العديد من الترجمات إلى كافة اللغات إلا أن هذا لن يكون خيار جيد بالنسبة لك، فهناك أشياء سيصعب عليك ترجمتها على الإنترنت، بجانب أن الترجمة لن تكون متقنة وصحيحة بشكل كامل لذا فلا يمكن الاعتماد عليها بتاتًا.

لماذا وضحت سيطرة اللغة الإنجليزية مؤخرًا؟

كما قلنا لم تظهر عملية سيطرة اللغة الإنجليزية بين يوم وليلة بل قضت فترة كبيرة حتى تحقق كل هذا القدر من الانتشار، ويعتبر أهم عامل في انتشاره هو الاستعمار البريطاني للكثير من بلدان العالم، فكما هو معروف تعد بريطانيا العظمى هي أكبر الدول الاستعمارية في العالم وقد وصلت سيطرتها إلى درجة كبيرة من الانتشار، وهذا ما جعلها تأخذ لقب الإمبراطورية التي لا تغطيها الشمس أو التي لا تغيب عنها الشمس، ومن الجدير بالذكر أن بريطانيا العظمى بمفردها تمكنت من الاستيلاء على عدد من الدول فاق ما استولت عليه الإمبراطورية الإسبانية والفرنسية والألمانية مجتمعين، وبالطبع مع ضم دولة جديدة للكيان الاستعماري البريطاني كانت تتحول الدولة المحتلة إلى العمل باللغة الإنجليزية، فلغة المستعمر في العادة هي من تحكم البلاد ولذا تصبح مفروضة على الشعب، وكلما طالت مدة الاستعمار كلما تأصلت اللغة وتمكنت من شعب تلك الدولة المستعمرة.

وبالفعل هذا ما نراه الآن فأغلب الدول التي استعمرتها بريطانيا العظمى أصبحت لغتها الإنجليزية وإلى الآن لا تزال تتحدث بها، اللهم إلا القلائل من الدول مثل مصر فقد استعمرها الفرنسيون والبريطانيون ولكنها لا تزال تحتفظ بعربيتها إلى الآن، وبعيدًا عن الاستعمار وبريطانيا فقد أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية هي مصدر اللغة الإنجليزية في العالم، فبتقدمها وعلمها وحضارتها ورقيها صار الجميع يسعى لتعلم الإنجليزية بسببها، فأغلب ما هو موجود الآن من صناعة الولايات المتحدة ولذا اللغة الإنجليزية انتشرت بكثرة في تلك الآونة، فقد سلمت بريطانيا العظمى راية اللغة الإنجليزية بعد الحرب العالمية الثانية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والأخيرة تحمل تلك الراية بكل قوة وصلابة.

خصائص اللغة الإنجليزية

اللغة الإنجليزية خصائص اللغة الإنجليزية

من الأمور الهامة التي زادت من سيطرة اللغة الإنجليزية على العالم هي خصائص تلك اللغة، فالإنجليزية تمتلك مجموعة من الخصائص السهلة والبسيطة والممتعة التي جعلت منها لغة مفضلة ومحببة للكثيرين من الناس، وأولى خصائص اللغة الإنجليزية هو اختلاطها وتشابها القوي مع بعض لغات العالم العالمية، فعلى سبيل المثال اختلاط اللغة الإنجليزية مع اللغة الفرنسية، واختلاطها أيضًا مع اللغة العربية، واختلاطها كذلك مع اللغة اللاتينية الأصلية، واللغة الألمانية بعض الشيء، أما عن ثاني خصائص اللغة الإنجليزية فهي تعد أقل اللغات العالمية في التصريف والتحويل للمفردات والتراكيب الخاصة بها، وهذا التصريف عبارة عن تغيير في أحرف الكلمة حتى تصبح مناسبة للحدث الذي ستلفظ فيه سواء مضارع أو أمر أو ماضي، فالإنجليزية تعتبر الأقل من بين اللغات الأوروبية في تلك التصاريف ولذا هذه تعد ميزة باللغة.

بعد ذلك لدينا ثالث الخصائص وهي احتواء اللغة الإنجليزية على حوالي ستمائة ألف كلمة تقريبًا، وهو ليس بالرقم الكبير جدًا مقارنة مع بعض اللغات الأخرى وعلى سبيل المثال اللغة العربية التي تصل عدد كلماتها إلى حوالي اثنا عشر مليون كلمة، بعد ذلك لدينا الخاصية الرابعة من خصائص اللغة الإنجليزية وهي تشابه الكثير من كلمات اللغة من حيث النطق، ولذلك يجب على متعلم اللغة الإنجليزية أن يتوخى الحذر أثناء نطقه للكلمات والمفردات حتى لا تتداخل المعاني مع بعضها البعض وبالتالي يخرج معنى غير متوافق بتاتًا مع الحدث، وأخيرًا من خصائص اللغة الإنجليزية أن الفاعل يأتي غالبًا في بداية الجملة بعكس الكثير من لغات العالم التي يأتي فيها الفعل في بدايتها، على سبيل المثال لغتنا العربية حيث تبدأ الجملة فيها بالفعل لا الفاعل.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 + سبعة عشر =