سوار اللياقة

هناك الكثير من الناس لا تدرك قيمة سوار اللياقة بل وتنكر دورها المهم في مساعدة الرياضيين لكن تصريحات المختصين تخالف بوضوح هذا الاعتقاد. الطريقة المثالية لتتأكد إن كنت تحرز تقدما في سبيل هدفك الرياضي هي تسجيل نشاطاتك اليومية وقياس مستوى أدائك باستمرار. يمكنك أيضا الاستفادة من سوار اللياقة إن كنت لا تمارس الرياضة بانتظام، يمكن لتسجيل نشاطك اليومي أن يزيد دافعك لممارسة الرياضة كما يساعدك في ترتيب يومك لإيجاد وقت كافي للرياضة. قبل شرائك سوار اللِّياقة عليك أن تعرف ما هو سوار اللياقة وكيفية استخدامه وما هي فوائده وما هي أفضل أنواع سوار اللياقة .

متابعة التقدم من خلال سوار اللياقة

متابعة تقدمك ضرورة طبيعية في رحلتك لهدفك الرياضي. هذه الحقيقة منطقية جدا، فمتابعة تقدمك يزيد من حماسك للاستمرار ولتحدي نفسك أكثر وأكثر. سوار اللِّياقة الجيد يحتوي على أدوات لقياس السعرات الحرارية، سرعة ومعدل ضربات القلب، معدل ضغط الدم، المسافة التي عدوتها أو الخطوات التي مشيتها وغيرها من الأدوات التي تساعدك في متابعة حالتك الجسدية أثناء وبعد التمارين. يرتب سوار اللِّياقة بياناتك ويرتبها لترى في النهاية محصلة مجهودك النهائية في صورة منظمة وسهلة مما يمكنك من تحليلها.

مراقبة النظام الغذائي من خلال سوار اللياقة

سوار اللياقة مراقبة النظام الغذائي من خلال سوار اللياقة

يعد النظام الغذائي حجر الأساس في الوصول للياقة البدنية. سواء كنت تسعى إلى فقدان الوزن أو بناء عضلات أو حتى الحفاظ على لياقتك الحالية عليك مراقبة نظامك الغذائي والتحكم فيه ليقربك أكثر من هدفك. يساعدك سوار اللِّياقة في مراقبة نظامك الغذائي بانتظام والتحكم فيه عن طريق بعض البرامج التي تقوم بحساب السعرات الحرارية في غذائك . يلجئ الرياضيون عادة إلى استبدال النظام الغذائي المليء بالدهون والسعرات العالية بنظام يحتوي على البروتين الذي يلعب دور حيوي في بناء العضلات. يساعدك سوار اللياقة في تخطيط نظامك الغذائي أيضا ومعرفة نوع الطعام التي تتناوله كل يوم.

سوار اللياقة وصورة الشخص عن نفسه

يتساءل الكثير من الرياضيين المبتدئين لماذا لا يحصلون على نتائج مرضية رغم أنهم يتمرنون جيدا ولديهم نظام غذائي جيد؟ ربما يكون هذا السؤال محير ومربك لفئة غير صغيرة من الناس. إجابة هذا السؤال تكمن في أن هؤلاء الأشخاص لا يملكون صورة واضحة ودقيقة عن نفسهم وعن أدائهم. فمن الممكن أن يتمرنوا جيدا حقا لكن التمارين غير مناسبة لهم أو أن نومهم مضطرب أو كمية المياه التي يحصلون عليها قليلة. ببساطة يمكن أن يوفر لك سوار اللِّياقة صورة واضحة عن نفسك عن طريق جمع بيانات دقيقة عن نشاطك اليومي مثل عدد ساعات نومك وكمية المياه التي تشربها يوميا والسعرات الحرارية في طعامك وغيرها من البيانات التي تحدد نتائج التمارين. سوار اللياقة ينزع عنك عبئ حساب كل شيء فكل ما عليك يتمثل في إدخال بياناتك وهو سوف يحللها ويرتبها ليسهل عليك عملية متابعة أدائك.

سوار اللياقة والمعنويات المرتفعة

يشمل التمرين على المدى الطويل أسابيع رائعة حقا أسابيع أخرى سيئة. كلنا نواجه مشاكل في النوم أو في النشاط على مدى الأسابيع والشهور. أحد الأهداف الأساسية من امتلاك سوار اللياقة هو رصد العادات السيئة والتي تضر خطتنا للوصول لهدفنا الرياضي ليسهل علينا تقليل أثر تلك العادات أو التخلي عنها تماما. إن كنت تفعل ذلك بصورة دورية فستكون معنوياتك مرتفعة طوال الوقت، فأنت حين تواجه أوقات ينخفض فيه أدائك تعرف السبب بالتحديد مما سيدفعك بالضرورة للبحث عن حلول. يمكنك سوار اللِّياقة من مشاركة تقدمك مع أصدقائك مما يخلق روح التحدي بينكم ويجعلك أكثر إصرارا على تحقيق هدفك.

واجهة سوار اللياقة وسهولة الاستخدام

يكمن الهدف الرئيسي وراء استخدام سوار اللِّياقة في زيادة التمارين اليومية وتسهيل ذلك على مستخدم السوار. سوار اللياقة يحتوي على منبهات، تاريخ لنشاطك لفترة من الوقت، وبيانات دقيقة عن أدائك في فترات معينة. تمكن هذه الخواص المستخدم من مراقبة كل شيء يخص أداؤه بنظرة واحدة دون تشتيت أو تعقيد. يتميز سوار اللياقة أيضا بقدرته على الارتباط بالأجهزة الأخرى مثل الهواتف الذكية أو الحواسيب. هذا يوفر لك امتيازات أكثر ويساعدك في التركيز على هدفك. سهولة الاستخدام هي عامل أساسي من عوامل نجاح سوار اللياقة والإقبال الشديد عليه من الرياضيين حول العالم. أصبح من الممكن القيام بأصعب المهام وأشدهم مللا في رحلتك الرياضية بلمسات بسيطة على سوار اللياقة الخاص بك.

بناء العادات الصحية و سوار اللياقة

كما ذكرنا سابقا أن سوار اللِّياقة يسجل نشاطك، ساعات نومك، السعرات الحرارية في غذائك وغيرها من البيانات. هذا يسهل عليك وضع أهداف صغيرة ومحددة وعادات صحية جديدة خلال يومك. مثلا يمكنك استبدال استراحة القهوة بالمشي. سوار اللياقة يذكرك بمواعيد الوجبات الصحية، شرب الماء، وغيرها من العادات الصحية التي ستساهم في تحسين صحتك العامة مع الوقت. أهم ما يميز تلك العادات أنها بسيطة ويسهل إضافتها لجدولك اليومي مهما كان مزدحما. قد يدفعك أيضا سوار اللياقة إلى تغيير عاداتك الغير صحية واستبدالها بأخرى صحية ومفيدة لك على المدى البعيد. فأنت عندما ترى نشاطك اليومي تعلم تماما ما يجب تغييره وما الذي يجب الحفاظ عليه وتنميته.

سوار اللياقة كمدرب خاص

يمكن أن يعمل سوار اللِّياقة كمدربك الخاص دون الحاجة للذهاب للصالات الرياضية طوال الأسبوع. فبرغم أن الذهاب للصالات الرياضية بانتظام له فوائد كثيرة منها أن تحصل على جدول تمارين مناسب تماما لك. كما أن ممارسة الرياضة في الصالات الرياضية يزيد من عزيمتك في تحدي نفسك فالكل من حولك يتمرنون بجد. لكن ماذا يحدث إن كنت لا تملك الوقت الكافي للذهاب للصالة الرياضية؟ أو حين لا تملك الدافع الكافي للذهاب أصلا؟ يمكن أن يوفر سوار اللِّياقة خاصتك جدول تمارين صمم خصيصا لك بناء على بياناتك. سيمنحك سوار اللِّياقة الروتين الرياضي المناسب لنمط حياتك والمناسب أيضا لحالتك المادية. فأنت لا تحتاج إلى الذهاب للصالات الرياضية المكلفة كل يوم بعد الآن. كل ما عليك هو اقتناء سوار اللِّياقة المناسب لك والبدء في رصد نشاطك اليومي.

كيف يعمل سوار اللياقة؟

يمثل سوار اللِّياقة حاسب صغير جدا يمكنك ارتداؤه. ربما هذا التعبير غريب قليلا لكنه حقيقي لأبعد مدى. يحتوي سوار اللِّياقة الواحد على عدة مستشعرات حساسة تجاه أشياء معينة. فمثلا لحساب عدد خطواتك يوجد مستشعر حساس تجاه الحركة، واتجاه يديك سواء أفقية أو رأسية، وحساس تجاه الحركة بتسارع معين. يحتوي سوار اللِّياقة على جي بي إس أيضا ومستشعرات للضوء والحرارة. لا تعمل كل المستشعرات بنفس الكفاءة ولا يحتوي كل سوار لياقة على وجه الأرض نفس عدد المستشعرات. لذلك من الضروري أن تعرف أفضل أنواع سوار اللياقة ولماذا عليك شراء هذا النوع دونا عن غيره.

أفضل سوار اللياقة البدنية

نحن نعيش في عالم شديد الحرص على اللياقة البدنية والتكنولوجيا الحديثة المتعلقة بها. والأمر لا يقتصر على عملية وكفاءة سوار اللياقة فقط حين نتحدث في تكنولوجيا عالم اللياقة البدنية، عادة ما يهتم المستخدمون بالشكل الأنيق أيضا. هناك عشرات الأنواع من سوار اللياقة موجودة في السوق وقد جهزنا لك قائمة بأفضلها لنسهل عليك الاختيار.

  • Moov now.
  • Bragi dash bro.
  • Samsung galaxy watch.
  • Huawei watch 2.
  • Fitbit versa.
  • August smart health wristband.
  • Polar A370.
  • Matrix powerwatch x.
  • Xiaomi mi band 2.

سوار اللياقة شاومي

سوار اللياقة سوار اللياقة شاومي

يتميز سوار اللِّياقة من شاومي بالأناقة والبساطة في التصميم، فهو مصمم من سوار بلاستيكي خفيف لدرجة أنه لن تشعر به في يدك مع مرور الوقت. يتوفر سوار اللياقة من شاومي بألوان متعددة منها الأخضر، الأسود، الأزرق والبرتقالي. سوار اللياقة من شاومي مقاوم للماء أيضا وللأشعة فوق البنفسجية ولا يسبب تحسس للجلد. يراقب السوار نومك ويوقظك باهتزاز خفيف دون إزعاج. فإن كنت من الأشخاص الذين ينزعجوا من صوت المنبه في الصباح فسيكون سوار اللياقة شاومي مناسب لك تماما. من المميزات القوية المصاحبة لسوار شاومي أيضا هي بطاريته، فقد تدوم معك لشهر كامل دون مواجهة أي مشكلة. يمكنك شراء هذا السوار بسعر لا يتجاوز 30 دولار.

يقلل سوار اللياقة من الجهد الذي عليك بذله في رحلتك الرياضية. فهو لا يعمل على تحسين صحتك فقط بل أيضا يساعدك في الاستمتاع بصحتك الجيدة وتمارينك دون الاهتمام بالبيانات التي عليك تسجيلها وحسابها. سوار اللياقة خيار جيد بالتأكيد إن كنت رياضي أو إن كنت تريد أن تكون الرياضة جزء من روتينك اليومي. تذكر أن الحياة الغير صحية لا تستحق أن تُعاش.

الكاتب: هبة عنتر

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنا عشر − اثنا عشر =