سواد الذقن

سواد الذقن ووجود بعض البقع الداكنة أو التصبغات في الذقن هو من أسوأ مشكلات البشرة التي تضر بمظهرها، والتي تتسبب لصاحبها خصوصا النساء الشعور بالحرج وعدم الثقة بالنفس، وبرغم وجود بعض العلاجات التي يمكن أن تخفف هذه المشكلة، إلا أنها قد تكون مكلفة للغاية وقد لا تعطي النتيجة المطلوبة، ولذلك يمكن استبدالها ببعض الطرق البسيطة والوصفات الطبيعية المنزلية، والتي سوف نتحدث عنها في المقال التالي فتابعي معنا.

ما سبب سواد الذقن ؟

سواد الذقن ما سبب سواد الذقن ؟

سواد الذقن هو من المشكلات الجلدية الشائعة التي تحدث نتيجة توزيع صبغة الميلانين في الجلد بشكل غير متساو، وهناك العديد من الحالات التي تحدث فيها هذه المشكلة وهي:

التعرض لأشعة الشمس

تظهر البقع الداكنة على الجلد عند التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة دون استخدام كريم واق، حيث تتسبب الأشعة فوق البنفسجية في ظهور النمش والكلف والتصبغات الجلدية، ولذا يوصى باستخدام كريم للحماية من الشمس قبل التعرض لها بحيث يحتوي على عامل حماية (SPF) يساوي 15 أو أكثر، والأفضل هو تقليل الخروج في الشمس قدر الإمكان.

الأدوية

بعض الأدوية لها تأثير مباشر على البشرة ويمكن أن تسبب ظهور بعض التصبغات والبقع الداكنة، ومنها أدوية حبوب منع الحمل والتي تسبب اضطراب الهرمونات، بالإضافة إلى المضادات الحيوية والعديد من الأدوية الأخرى مثل أدوية الإستروجين.

التقدم في السن

البقع الداكنة و سواد الذقن هما من عوامل شيخوخة الجلد، فكلما ازدادت شيخوخة البشرة كلما زادت التصبغات فيها، وكذلك تحدث الكثير من التغيرات فيها بتقدم السن فتزداد الترهلات والتجاعيد والخطوط الدقيقة.

التغيرات الجوية

تتأثر المنطقة أسفل الفم بالتغيرات الجوية واختلاف المناخ، فتكون أكثر جفافا في المناخ البارد، وقد يدفع هذا بعض الأشخاص للقيام بترطيب هذه المنطقة باللعاب عن طريق اللسان مما يؤدي لتغير لونها ليصبح داكنا.

رقة الجلد

منطقة الذقن والجلد حول الفم بشكل عام تكون أكثر رقة وأقل سمكا عن باقي مناطق البشرة، ولذلك فإن هذه المنطقة تتعرض للجفاف والتصبغات، وبرغم هذا فإن هذه التصبغات لا تكون غائرة في الجلد ولا تتغلغل داخله بعمق، وبالتالي يصبح بالإمكان علاجها بسهولة عن طريق التقشير والكريمات.

سواد الذقن عند النساء

سواد الذقن سواد الذقن عند النساء

يحدث سواد الذقن عند النساء بسبب العوامل السابقة مثل التعرض للشمس والتغيرات الجوية والتقدم في السن وغيرها، ولعلاج هذه المشكلة يمكن اللجوء إلى الطرق التالية:

التقشير

استخدام كريمات التقشير يوميا هو من أفضل الطرق للتخلص من السواد في منطقة الذقن، حيث يساهم التقشير في إزالة خلايا الجلد الميتة ومع مرور الوقت وتكرار الاستخدام بشكل مستمر سوف يختفي السواد في هذه المنطقة، كما يمكن اللجوء إلى التقشير الكيميائي فهو يتميز بنتائجه السريعة والفعالة في علاج هذه المشكلة، وتتوفر المقشرات الكيميائية في المتاجر والصيدليات وفي الأغلب فإن معظمها يحتوي على الأحماض والمواد الكيميائية التي تعمل على تنظيف البشرة بعمق.

كريمات التفتيح

يمكن الاستعانة بالعديد من كريمات التفتيح التي يسهل الحصول عليها دون وصفة طبية، والتي تتوفر في الصيدليات ومتاجر منتجات التجميل، أما أفضل أنواعها فهي تلك التي تحتوي على فيتامين ج وحمض الكوجيك ومادة أربوتين المستخلصة من التوت، وكذلك حمض الأزيليك الذي يتواجد في القمح والشعير وحبوب الجاودار، بالإضافة إلى مستخلص عرق السوس أو بذور العنب، ولكن لا ينبغي استخدام هذه المنتجات بشكل مستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع، كما أن حمض الكوجيك ليس مناسب للبشرة الحساسة لأنه يتسبب في تهيجها، ولا بد من تجنب استخدام الكريمات التي تحتوي على حمض الأزيليك لمن يعاني من الاضطرابات الهضمية أو عدم تحمل الغلوتين.

الكريمات الطبية

كما يوجد أيضا بعض الكريمات الطبية الفعالة لعلاج سواد الذقن ، وخاصة تلك التي تحتوي على الهيدروكينون، وهي مادة طبية ذات قدرة مذهلة على علاج البقع والتصبغات بشكل سريع لدورها في إبطاء إنتاج مادة الميلانين، حيث أن نتائج هذه الكريمات يمكن أن تظهر في خلال بضعة أيام، بحيث يتم التخلص من التصبغات تماما في خلال ستة أسابيع تقريبا.

العلاج بالليزر

قد يكون الليزر أحد أكثر الطرق السريعة والفعالة في القضاء على تصبغ الجلد وتلونه، والذي يظهر في عدة مناطق من الجلد بما فيها الذقن، وقد تكون تقنية الليزر ذات فعالية أكبر في إزالة تلون الجلد القريب من سطح البشرة، ولكن برغم نتائجها الفعالة فإن نتائج تقنية الليزر لا تكون دائمة بل إن ذلك يرتبط بعوامل أخرى مثل الوراثة والتعرض للأشعة فوق البنفسجية، ومن مساوئ استخدام الليزر أيضا ارتفاع تكلفته التي تفوق العلاجات الأخرى.

استخدام المكياج

هذه الطريقة تساعد على إخفاء الكثير من عيوب البشرة بما فيها التصبغات والسواد في الذقن، وتساعد على إلقاء الضوء على المناطق الجمالية في البشرة، حيث يمكن الاستعانة بكريم الأساس أو قلم إخفاء العيوب أو بودرة الوجه لإخفاء السواد في منطقة الذقن، مع الاستعانة بأحمر شفاه لامع أو ملمع الشفاه لجذب الانتباه بعيدا عن منطقة الذقن الداكنة.

زيارة طبيب الجلدية

يمكن اللجوء إلى طبيب الجلدية المتخصص لمعرفة السبب الرئيسي وراء سواد الذقن ، ففي بعض الأحيان يكون هناك حالة طبية تؤدي لاسمرار الذقن، مما يستدعي الحصول على العلاج المناسب والكريمات الموضعية المناسبة، وكذلك فقد يكون التغير في لون الجلد في منطقة الذقن وغيرها مؤشرا على وجود مشكلة خطيرة كالإصابة بمرض سرطان الجلد وغيره من الأمراض الخطيرة.

سواد الذقن بعد الحلاقة

سواد الذقن سواد الذقن بعد الحلاقة

حوالي 65% من الرجال يقومون بحلاقة ذقنهم يوميا، وهذه العادة اليومية تسبب أضرارا عديدة للجلد، حيث تظهر البقع الداكنة على الذقن بعد الحلاقة وهي ظاهرة شائعة تحدث لدى 60 – 80% من الرجال ذوي البشرة الداكنة والبشرة القمحية، بينما تصيب البقع الداكنة حوالي 15 – 20% فقط من الرجال ذوي البشرة البيضاء، وغالبا ما يكون السبب وراء هذه المشكلة هو استخدام ماكينات الحلاقة من النوع الرديء، وأيضا فقد يحدث سواد الذقن أحيانا بسبب حلاقة الذقن في عكس اتجاه نمو الشعر، وعلاوة على ذلك فإن الشعر عندما ينمو تحت الجلد يؤدي لتهيج الجلد وحدوث التهابات.

ولتجنب ذلك ينصح باستخدام ماكينة حلاقة كهربية لضمان حلاقة الشعر بشكل صحيح وفي الاتجاه المناسب، مع ضرورة تجنب الضغط على الجلد بشدة أثناء الحلاقة وعدم المرور على نفس البقعة من الجلد عدة مرات، كما يفضل حلاقة الذقن في الصباح بعد غسل الوجه بربع ساعة، مع التأكد من نظافة الوجه جيدا بغسله بالماء الدافئ أو الساخن لفتح مسام البشرة، وكذلك ينصح باستخدام الكريم أو الرغوة المخصصة قبل الحلاقة لترطيب البشرة وتسهيل حلاقتها، وأيضا بعد الحلاقة يفضل استخدام منتج مرطب للبشرة ومطهر ومضاد للحساسية، كم ينصح أيضا بتقشير البشرة مرة واحدة أسبوعيا، سواء بأحد منتجات التقشير العديدة المتوفرة أو باستخدام المواد والخلطات الطبيعية.

علاج سواد الذقن

سواد الذقن علاج سواد الذقن

يمكن استخدام بعض العلاجات الطبيعية المنزلية للقضاء على السواد في منطقة الذقن، وإزالة التصبغات والبقع الداكنة في المنطقة حول الشفتين، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:

عصير الليمون

يعد عصير الليمون أحد أفضل المواد الطبيعية الفعالة المعروفة بقدرتها على تفتيح البشرة، حيث يتم مزج مزج ملعقة كبيرة من عصير الليمون مع ملعقة كبيرة من الزبادي أو العسل، ثم يوضع المزيج على المناطق الداكنة لمدة 20 -30 دقيقة وبعد ذلك يشطف بالماء الفاتر، ويمكن أيضا عمل مقشر للذقن عبارة عن ملعقتين من عصير الليمون وملعقتين من السكر، ثم فرك منطقة الذقن الداكنة بهذا المزيج لمدة 3 دقائق وبعدها يشطف بالماء، ويمكن بدلا من ذلك قطع ليمونة إلى نصفين ثم فرك الذقن بإحداهما وترك عصير الليمون عليها لمدة 10 دقائق ثم شطفها بالماء، ويراعى عدم التعرض للشمس بعد وضع الليمون ولذلك يفضل استخدامه مساءا.

الصبار لعلاج سواد الذقن

كما يمكن استخدام الصبار لعلاج سواد الذقن وخاصة إذا كان هذا السواد ناتجا عن التعرض لأشعة الشمس، فهو يعمل على تهدئة البشرة وترطيبها وإزالة التصبغات فيها، ويستخدم عن طريق تطبيق جل الصبار أو مستخلص الصبار على المناطق الداكنة لمدة ربع ساعة، وبعد ذلك يشطف بالماء الفاتر ويكرر استخدامه بشكل يومي حتى الحصول على النتيجة المطلوبة.

خشب الصندل

يعد خشب الصندل أحد العلاجات الطبيعية القديمة للعديد من مشكلات البشرة، فهو يتميز بتأثيره المهدئ للبشرة وبقدرته على تفتيح لونها بفضل خصائصه المضادة للالتهاب، كما يتميز بأنه مناسب لجميع أنواع البشرة وحتى البشرة الحساسة لتأثيره الملطف للبشرة، ويمكن استخدامه مع ماء جوز الهند أو ماء الورد لتفتيح المناطق الداكنة في الذقن، وذلك بمزج كميات متساوية من مسحوق خشب الصندل وماء جوز الهند أو ماء الورد للحصول على مزيج متجانس، ثم تطبيق المزيج على البقع الداكنة وتركه حتى يجف لمدة نصف ساعة، وبعدها يغسل بالماء الفاتر ويكرر استخدامه يوميا للحصول على نتائج سريعة.

البطاطس

البطاطس هي من أفضل المواد الطبيعية المنزلية الفعالة لتفتيح لون البشرة، بالإضافة إلى أنها تقضي على البقع الداكنة في الشفاه والذقن بسهولة، وذلك لقدرتها على تطهير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة والشوائب التي قد تكون السبب في سواد الذقن ، وهناك طريقتين لاستخدم البطاطس لتفتيح السواد في الذقن، الأولى هي تقطيع البطاطس إلى شرائح ثم فرك الذقن بشرائح البطاطس ومن ثم يتم شطفها بعد 10 دقائق، ويمكن أيضا القيام ببشر البطاطس أو هرسها في الخلاط ثم استخلاص العصير الناتج منها، وبعد ذلك يوضع عصير البطاطس على الذقن لمدة ربع ساعة ثم تشطف.

الزبادي

من أهم العلاجات لتفتيح البشرة وعلاج البقع الداكنة في الذقن وحول الشفاه، وذلك لاحتواء الزبادي على الكثير من الأنزيمات التي تعمل على تطهير البشرة وتخليصها من الشوائب والسمرة، وتمنحها توهجا طبيعيا وصفاءا ونضارة، يخلط الزبادي مع العسل يصبح لدينا مزيجا مثاليا لترطيب البشرة وتفتيحها، يتم تطبيقه على البقع الداكنة ويترك حوالي ربع ساعة ثم يشطف بعدها بالماء، كما أن تناول الزبادي والعسل باستمرار سوف يمنح البشرة توهجا طبيعيا ويحافظ على نضارتها ولونها.

دقيق الحمص

هو واحدا من أهم المواد الطبيعية الفعالة في علاج سواد منطقة الذقن، ويمكن استخدامه بطريقتين أولهما مزج ملعقتين من دقيق الحمص مع ملعقة كبيرة من اللبن وأخرى من ماء الورد، ثم يوضع المزيج حول الشفاه وعلى الذقن لمدة نصف ساعة ويشطف بالماء بعد 20 دقيقة، والطريقة الثانية هي استخدام مزيج عبارة عن كميات متساوية من دقيق الحمص وزيت اللوز، يترك على البشرة ربع ساعة ثم يشطف بالماء الفاتر.

الكركم للتخلص من سواد الذقن

يتميز الكركم بخصائص علاجية عديدة حيث يساهم في علاج الكثير من المشكلات الجلدية، وذلك بفضل احتوائه على مادة الكركمين أحد مضادات الأكسدة القوية، والتي تعمل على تفتيح لون الجلد والقضاء على التصبغات، بالإضافة إلى أن هذه المادة تساهم في إزالة خلايا الجلد الميتة وتقضي على الشوائب التي تسبب اسمرار الجلد وتترك البشرة صحية ومتوهجة، سوف نحتاج إلى ملعقة صغيرة من دقيق الحمص وملعقة صغيرة من مسحوق الكركم وربع كوب من الزبادي، يوضع المزيج على الذقن لمدة 20 دقيقة، وبعدها يشطف بالماء ويداوم على استخدامه 4 – 5 مرات أسبوعيا للتخلص من سواد الذقن نهائيا.

الخيار

من أفضل العلاجات المنزلية للتخلص من البقع الداكنة واسمرار الذقن، فهو يعمل على تغذية البشرة وتخليصها من السموم والشوائب، علاوة على أنه يهدئ البشرة المتهيجة ويخفف احمرارها وما يميزه أنه يناسب جميع أنواع البشرة، ويستخدم عن طريق بشر الخيار أو فرمه لاستخلاص عصير الخيار، ثم يطبق عصير الخيار على البشرة في المناطق التي تعاني من البقع الداكنة مثل الذقن ويترك لمدة ربع ساعة يوميا، ويمكن أيضا مزج عصير الخيار مع ملعقة كبيرة من عسل النحل، يوضع المزيج على الذقن لمدة 20 دقيقة ثم يشطف بالماء.

الطماطم

الطماطم هي من مضادات التورم والالتهاب علاوة على أنها تقضي على التصبغات، وتعمل على تفتيح البشرة وتمنحها التوهج والنضارة، وتتميز الطماطم بنتائجها السريعة والفورية على المناطق الداكنة في البشرة، نأخذ حبة من الطماطم ونضعها في الخلاط الكهربي، ثم نأخذ عصير الطماطم ونضعه على المناطق الداكنة في الذقن، ننتظر لمدة ربع ساعة ثم نقوم بشطف الذقن ونكرر الاستخدام بانتظام لإزالة البقع الداكنة.

زيت جوز الهند

يستخدم زيت جوز الهند لإزالة البقع والسواد في الذقن وحول الفم، فقد ثبت أن زيت جوز الهند يمتلك خواص التقشير التي تقضي على البقع والشوائب في البشرة بالإضافة إلى خصائصه المضادة للالتهاب، أولا نأخذ بضع حبات من الجوز ونقوم بطحنهم ثم نمزجهم مع القليل من زيت جوز الهند، ونقوم بفرك الذقن برفق باستخدام هذا المزيج، ثم يشطف بالماء البارد أو بماء الورد ويكرر عدة مرات أسبوعيا للقضاء على سواد الذقن .

دقيق الشوفان

يحتوي الشوفان على خصائص التطهير التي تعمل على تخليص البشرة من السموم والشوائب، كما أثبتت الدراسات أن دقيق الشوفان مضاد للالتهاب ويعمل على حماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية الضارة، نأخذ ملعقتان كبيرتان من دقيق الشوفان ونمزجهم مع 3 ملاعق من اللبن، ونطبق المزيج على المناطق الداكنة مع التدليك برفق في حركات دائرية، ويمكن أيضا إضافة ملعقة من عصير الطماطم إلى المزيج من أجل نتائج أفضل، وفي حالة وجود حساسية ضد منتجات الألبان يمكن استبدال اللبن بالماء العادي، يترك المزيج على البشرة لمدة ربع ساعة ثم يشطف بالماء الفاتر، ولا بد من الاستمرار على هذا العلاج مرتان أسبوعيا للحصول على النتائج المطلوبة.

بياض البيض يقضي على سواد الذقن

استخدام بياض البيض هو أحد الطرق السهلة للتخلص من البقع الداكنة في الذقن وحول الشفتين، كما أنه يزيل الشوائب من البشرة ويعمل على تفتيح لونها ويمنحها التوهج والنضارة، وإذا كانت البشرة جافة فقد يتسبب الشوفان في زيادة جفافها ولذا يمكن إضافة العسل إلى الشوفان لترطيبها، وبإضافة الليمون سوف نحصل على فوائد أفضل للبشرة، نأخذ بيضة ونفصل الصفار عن البياض ونقوم بمزج بياض البيضة مع ملعقة كبيرة من العسل وملعقة من عصير الليمون، ونضع المزيج على الذقن وحول الفم لمدة ربع ساعة، ومن الضروري استخدام هذا المزيج بانتظام 3 – 4 مرات أسبوعيا للحصول على النتائج المطلوبة.

اللبن

يتميز بخصائص التبييض والترطيب التي تعمل على تنظيف البشرة بعمق، ويساهم في إزالة الشوائب والسموم من البشرة، أولا نقوم بغسل البشرة بالماء جيدا ثم نأخذ كرة من القطن ونغمسها في اللبن وندلك البشرة بها برفق في حركة دائرية، وبعدها ننتظر لمدة 10 دقائق ثم نشطف البشرة بالماء الفاتر.

بجانب الطرق والوصفات السابقة لعلاج سواد الذقن فإن هناك بعض النصائح الضرورية للتخلص من هذه المشكلة، مثل الحفاظ على ترطيب البشرة لأن جفاف البشرة هو من أسباب إصابتها بالبقع الداكنة والسواد، وذلك باستخدام كريمات ووصفات الترطيب مع شرب الكثير من الماء باستمرار، ولا بد أيضا من الابتعاد عن استخدام الماكياج القاسي الذي يحتوي على مواد كيميائية، والابتعاد عن منتجات التبييض غير الطبيعية التي تضر بالبشرة، واستبدالها بالمواد الطبيعية والوصفات المنزلية الآمنة، كما يجب الابتعاد عن التدخين لأنه يؤدي لمشكلة سواد الذقن والشفاه.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × 4 =