تسعة
الرئيسية » العلاقات » حب ورومانسية » كيف تحيين سحر البدايات ؟ إرشادات لإعادة العلاقة لبداياتها

كيف تحيين سحر البدايات ؟ إرشادات لإعادة العلاقة لبداياتها

الملل في العلاقات ليس شيئًا مستغربًا، فكلنا نمل في فترة من الفترات بعد بدء أي علاقة، إذا كنت قد ضقت بالملل والروتين ورتابة العلاقة العاطفية بعد سنوات من بداياتها وتريد العودة إلى سحر البدايات فهذا المقال دليلك للعودة إليها من جديد.

سحر البدايات

دائما ما نحب أن نستعيد سحر البدايات في علاقات الزواج أو العلاقات التي مر عليها سنوات، وعادة ما نفقد هذه الحالة بعد مرور عدة سنوات من الزواج نجد انفسنا قد استهلكتنا المشاكل اليومية وصعوبات الحياة ففقدنا لذة البدايات التي تجعلنا شغوفين بعلاقات الحب وفرحة الحياة، فكيف يمكننا استعادة سحر البدايات مرة أخرى على العلاقات التي مر عليها سنوات عدة بأبسط الطرق:

تخصيص جزء من مصروف المنزل للترفيه

من الأمور التي نفعلها باستمرار ولا ندرك أنها خطأ نقع فيه هو عدم تخصيص جزء من مصروفات الشهر للترفيه متغاضين عن أن وجود جانب ترفيهي في حياتنا يمكن أن يكون أكثر معين ودافع للاستمرار فيها، وبناء عليه فيجب علينا تخصيص جزء للترفيه كزيارة مدينة الملاهي أو الذهاب للتنزه حتى شراء لعبة فيديو جيم جديدة، كل هذه الأشياء نجد أنفسنا نغفلها لإفساح حياتنا بأكملها وكافة دخلنا من أجل الأساسيات والحقيقة أن الأساسيات لو أنفقت عليها ضعف دخلك لن تكفيها، كما انك ستجد نفسك انخرطت بشكل كامل في سد الحاجات الأساسية مثل ترس في ماكينة متناسيا حق نفسك عليك بمشاركة شريك حياتك المتعة والمغامرة، لذلك يمكنكما استعادة سحر البدايات بالترفيه عن أنفسكما ولو مرة كل شهر بمبلغ بسيط ومشاركة المتعة.

زيارة الأماكن التي شهدت على البدايات

لعل استعادة سحر البدايات يلزمه استعادة أجواء البدايات مرة أخرى وذلك من خلال زيارة الأماكن التي كنت شاهدة على بدايات العلاقة، سواء كانت سينما أو مطعم أو مقهى أو حتى شاطئ نهر، الأمر الذي يجعلنا نستحضر مرة أخرى حالة الحب والشغف الجارف الذي كان يظلل العلاقة ويحيطها بغلاف من السكر، طبيعي أن يذوب هذا الغلاف بمشكلات وعقبات وأزمات الحياة الزوجية، لذلك زيارة الأماكن التي كانت شاهدة على ولادة العلاقة هي أكبر محفز لاستعادة سحر البدايات.

تجميل المنزل بأدوات بسيطة

عادة ما يتحول المنزل بعد فترة إلى مكان للنوم والطعام فحسب، ويفتقر لأي أجواء شاعرية ورومانسية وتشيع في أرجائه أجواء الرتابة والملل، لكن إن قمنا بتجميل المنزل وتزيينه ببعض الأدوات البسيطة سنجد أن المنزل سادت فيه أجواء الفرح والسرور من جديد وازدان ببريق الرومانسية والشاعرية من جديد.

مثلا وضع فازة ورد على طاولة الطعام، تعليق مناظر طبيعية على الحائط، زينة ملونة ومتدلية من السقف بالإضافة إلى البلالين، نثر العطور ومعطرات الجو في هواء البيت، كل هذه من الأمور التي من شأنها أن تعلي من الشعور بالحب والحنان بين الزوجين وتستعيد معهم سحر البدايات من جديد بطرق بسيطة وغير مكلفة.

السهر ولو لمرة واحدة في الخارج

من الأشياء التي تكسر الروتين وتعيد سحر البدايات مرة أخرى إلى الأذهان والوجدان و الخروج من البيت لأنه مكان معتاد ومرتبط في الأذهان بالروتين والرتابة التي تحققها الحياة المكررة كل يوم، لذلك يفضل دائما ترك البيت والاستمتاع بسهرة في الخارج ولو لمرة واحدة في الشخر على سبيل كسر الروتين واستعادة جمال وسحر البدايات وجوها الحنون الأسطوري.

عدم الخجل من التعبير عن المشاعر

لا يهتم الكثير من المتزوجين منذ زمن أن يعبرون عن مشاعرهم وتصيب أرواحهم التجمد وعلاقتهم الفتور وتصبح مجرد علاقة قائمة على الروتين والطعام والنوم فحسب ويصاب هؤلاء بهذه الحالة بسبب تراكم المشكلات والأزمات وعدم القدرة على ضبط الأمور قبل أن تجرف المشكلات اليومية للحياة الزوجية هذه المشاعر الجميلة والحب والحنان بين الزوجين، ولكن الاهتمام بالتعبير عن المشاعر عادة يعيد إلى الأذهان والوجدان شعور سحر البدايات ولذتها لذلك بادري بالحديث إلى زوجك بالحديث الحنون والتعبير عن مشاعرك تجاهه دون خجل وعلى الزوج أيضا أن يبادر زوجته بعبارات الغزل والإطراء وأنها تظل دائما في عينه الأجمل والأحلى، الخجل يمكن كسره بسهولة ومع أول مبادرة نجد أنفسنا قد استعدنا لذة البدايات من جديد واستطعنا ضبط الحياة الزوجية على موجة الحب والحنان من جديد.

تشارك المسئوليات والتقارب الروحي

من الأشياء المهمة أيضًا من أجل استعادة سحر البدايات في العلاقات العاطفية إدراك المسئوليات الملقاة على كاهل كلا الطرفين ومشاركتها والتقارب الروحي بين الطرفين فمشاركة إعداد الطعام سويا أو غسيل وكي الملابس أو مشاركة الأعباء اليومية للحياة يجعلنا نستعيد مرة أخرى سحر البدايات ونشعر بها على أكمل وجه وربما بصورة أعمق أيضًا.

الحصول على سحر البدايات عن طريق زيادة التواصل الجسدي

من الأشياء التي يهملها الأشخاص الذين تزوجوا منذ سنوات أو مرت فترة طويلة على علاقتهم هو عدم قدرة هؤلاء الأشخاص على التواصل الجسدي بل صاروا يخشون حتى التعبير عن مشاعرهم بالاحتضان أو العناق أو الإحاطة بالذراع وغير ذلك بل ربما لا يمسكان يدي بعضهما بينما يسيران أو يتصافحان عند اللقاءات اليومية، وهذه من الأشياء التي تقتل أي مشاعر وتسبب تحجر الأحاسيس وصدأ القلوب، لذلك يجب على الأشخاص الذين يريدون استعادة سحر البدايات مرة أخرى.

السهر سويا في المنزل ولو مرة في الأسبوع

من السيئ أن يكون البيت مجرد مكان للطعام والنوم كما قلنا أو الاسترخاء فحسب، مما يجعله مكانا مقبضا وموحشا تشعر فيه بالوحدة باستمرار لكن إن استطعتما السهر سويا في المنزل على أنغام الموسيقى الشاعرية أو الأغاني الرومانسية لمشاهدة الفيلم أو لإعداد عشاء رومانسي أو حتى لشرب الشاي على أنغام الست أم كلثوم في الشرفة وهذه الأمور عادة لا تكون مكلفة على الإطلاق بل أرخص بكثير من السهر في الخارج أو حجز العشاء في مطعم فاخر بل وتكاد تكون أكثر راحة واسترخاء.

القيام برحلة ولو مرتين في العام

القيام برحلة ترفيهية تقرب الأشخاص الذين اعترت علاقتهم الفتور والرتابة بالتالي من يريد أن يستعيد سحر البدايات عليه أن يصطحب شريك علاقته في رحلة ولو حتى مرتين في العام أو حتى مرة واحدة من أجل صنع التقارب واستحضار الألفة من جديد مما يجعل السحر يعود للعلاقة بشكل رائع.

تصحيح الأخطاء السابقة وإدراك المشكلات

لابد أن تراكم المشكلات وتعدد الأزمات في العلاقة هو أكبر دافع لتكون طبقات متلاصقة ومتعددة من الفتور والنفور من أي عاطفة لذلك من أجل إزالة كل هذه الطبقات المتكونة يجب الاعتراف بالأخطاء التي كان سببا في هذه المشكلات ومحاولة تصحيح المتاح منها وإدراك المشكلات الحالية والعمل على إيقافها وعدم استمرارها، هذه المراجعة السريعة للعلاقة ستشعركما أن علاقتكما بدأت من جديد.

إكساب أنفسنا القدرة على استعادة سحر البدايات

يجب علينا أن يكون لدينا الاستعداد لاستعادة سحر البدايات مرة أخرى لأن الأمر ربما قد يأخذ وقتا ومجهودا رغم أنه عموما يكون الطرفين متعطشين لاستعادة هذه الأوقات مرة أخرى ولكن احرص على تفهم مشاعر الطرف الآخر جيدا.

تطوير السلوك بما يتوافق مع التغيرات التي طرأت

لا يجب علينا أن نتعامل بعد 10 سنوات من الزواج مثلا كأننا نتعارف اليوم، يجب أن نراعي التغيرات التي طرأت على شخصياتنا وعلى العالم من حولنا ونتعامل بما يتوافق مع هذه التغيرات، لا نريد أن نستعيد الماضي بكامله، بل أن سنستعيد مشاعر البدايات وسحرها.

خاتمة

سحر البدايات من الأشياء التي نرغب باستعادتها جميعا وعلينا أن نفكر جيدا في المشكلات التي حدثت وسلبتنا البدايات ولذتها ونحاول حلها وتصحيح الأخطاء السابقة لأن هذا هو أهم مدخل لاستعادة سحر البدايات مرة أخرى.

محمد رشوان

أضف تعليق

5 − ثلاثة =