زيت الزيتون للبشرة

فوائد زيت الزيتون للبشرة كثيرة ومتعددة حيث يرجع استخدامه إلى العصور القديمة في مجال العناية بالبشرة، ويقال أن المصريون هم من قاموا باكتشافه منذ أكثر من 5000 عاما، كما يقال أن السر وراء جمال الملكة كليوباترا هو استخدامها لزيت الزيتون في العناية ببشرتها، فزيت الزيتون يتميز باحتوائه على مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتحمي من الأضرار التأكسدية، والتي تحافظ على شباب البشرة الدائم وتحميه من التجاعيد المبكرة وعلامات الشيخوخة، بالإضافة إلى أن هذا الزيت غني بالأحماض الدهنية ومركبات السكوالين، مما يجعله واحدا من أفضل الزيوت لعلاج خشونة البشرة وجفافها ومنحها الترطيب الذي تحتاجه.

زيت الزيتون للبشرة الدهنية

زيت الزيتون للبشرة زيت الزيتون للبشرة الدهنية

يعد زيت الزيتون من أفضل الزيوت التي يمكن استخدامها للقضاء على مشكلات البشرة الدهنية، فهو يعمل على فتح المسام المسدودة عن طريق امتصاص الشوائب المتراكمة، مما يساهم في القضاء على الحبوب والرؤوس السوداء، بالإضافة إلى أن زيت الزيتون يعرف بخصائصه المضادة للبكتريا والجراثيم مما يساهم في تطهير البشرة وتنظيفها، ويستخدم زيت الزيتون للبشرة الدهنية بالطرق الآتية:

زيت الزيتون وعصير الليمون

سوف نحتاج إلى ملعقة طعام من زيت الزيتون وملعقة من عصير الليمون، نمزجهم معا جيدا ثم نضع المزيج على البشرة ونستمر في تدليكها لمدة دقيقتين، وبعد ذلك نترك المزيج على البشرة لمدة 15 – 30 دقيقة، ثم نقوم بشطف الوجه بالماء الدافئ، وبعدها نقوم بشطفه بالماء الفاتر كشطفه نهائية، ويكرر استخدام هذه الوصفة 2 – 3 مرات أسبوعيا، وذلك للحصول على النتيجة المطلوبة فبالإضافة إلى فوائد زيت الزيتون في تفتيح مسام البشرة، فإن عصير الليمون يساهم في إزالة الشوائب ومنع انسداد المسام، وكذلك فإن عصير الليمون قابض ومطهر للبشرة ضد الميكروبات التي تسبب حب الشباب.

زيت الزيتون للبشرة وزيت الخروع

المكونات هي ملعقة صغيرة من زيت الزيتون وملعقة صغيرة من زيت الخروع، ويمكن استبدال زيت الخروع بزيت جوز الهند، وأيضا سوف نحتاج إلى ملعقتان كبيرتان من الماء الدافئ، ثم نقوم بمزج زيت الزيتون وزيت الخروع والماء، ومن الممكن إضافة بضع قطرات من زيت شجرة الشاي أو زيت اللافندر ولكن هذا اختياريا، أولا نشطف البشرة جيدا ونجففها ثم نضع المزيج عليها مع التدليك في حركات دائرية لمدة 3 – 5 دقائق، وبعدها نترك المزيج على البشرة لمدة 10 دقائق، ثم نقوم بإزالته باستخدام قطنة مبللة بالماء الدافئ، ولا بد من تكرار الاستخدام 3 مرات أسبوعيا، وهذا المزيج سوف يساعد على استعادة التوازن في مستويات إفراز الزيوت في البشرة، علاوة على أنه يغذي البشرة ويساهم في تجديد خلاياها، وكذلك فإنه يحارب شيخوخة البشرة المبكرة ويحميها من ظهور التجاعيد.

زيت الزيتون للبشرة الجافة

زيت الزيتون يناسب البشرة الجافة فهو يرطبها وينعمها ويمنحها الطراوة والنداوة بفضل احتوائه على الأحماض الدهنية الأساسية، علاوة على أنه يعمل على تعزيز إصلاح خلايا البشرة للتخلص من الخلايا التالفة، مما يساهم في الحصول على بشرة أكثر نعومة وأقل جفافا وخشونة، ويحميها من الجفاف والتشقق في الشتاء على الأخص ويمنحها المرونة أيضا، ويستخدم زيت الزيتون للبشرة الجافة في الوصفات التالية:

زيت الزيتون والعسل والبيض

مكونات الوصفة عبارة ملعقة كبيرة من زيت الزيتون وملعقة صغيرة من العسل وصفار بيضة واحدة، نضع جميع المكونات في إناء ونقوم بمزجهم معا جيدا للحصول على مزيج متجانس، ثم نقوم بتطبيق هذا المزيج على جميع مناطق البشرة ونتركها لمدة ربع ساعة، وبعدها نشطفها جيدا بالماء الدافئ، مع مراعاة تكرار الاستخدام مرتان أسبوعيا حتى تظهر نتيجة جيدة، تساهم هذه الوصفة في تنعيم البشرة وترطيبها ومنحها المرونة والتوهج الطبيعي، فبجانب العسل فإنها تحتوي على عسل النحل ذو الخصائص المرطبة بجانب الخصائص المضادة للأكسدة، كما أن صفار البيض غني بالمغذيات الطبيعية التي تغذي البشرة وتعيد لها حيويتها المفقودة.

زيت الزيتون للبشرة الحساسة

يتم امتصاص زيت الزيتون بشكل جيد في البشرة فهو يشبه الزيوت الطبيعية التي تفرزها البشرة بشكل تلقائي، وهو من الزيوت المناسبة للبشرة الحساسة لأنه رقيق على البشرة ولا يمكن أن يؤدي لتهيجها أو احمرارها أو التهابها، بل إنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهاب مما يساهم في علاج التهابات البشرة، ومن أهم خلطات زيت الزيتون للبشرة الحساسة:

زيت الزيتون والكركم والزبادي

مكونات الوصفة هي ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ونصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم، بالإضافة إلى ملعقتان طعام من الزبادي، كل ما عليك فعله هو خلط المكونات جيدا حتى تتجانس معا، ثم نقوم بتطبيق الخليط على البشرة لمدة 10 – 15 دقيقة، وبعدها نشطف البشرة بالماء الفاتر، ويمكن الاستعانة بغسول لطيف للبشرة للتخلص من آثار الكركم على البشرة، وبتطبيق هذا الخليط على البشرة مرتان أسبوعيا يمكن التخلص من مشاكل البشرة الحساسة، بالإضافة إلى أن هذا المزيج يمنح البشرة توهجا طبيعيا بفضل وجود عنصر الكركمين في الكركم، وكذلك فإن حمض اللاكتيك الموجود في الزبادي يحمي البشرة من الحساسية ويخفف التهاباها واحمرارها.

زيت الزيتون للبشرة المختلطة

تجمع البشرة المختلطة بين خصائص البشرة الجافة أو العادية قي بعض المناطق وبين خصائص البشرة الدهنية في مناطق أخرى، وهي بحاجة إلى عناية خاصة لاستخدام ما يناسبها تبعا لخصائصها المختلفة، وليس هناك أفضل من زيت الزيتون كمادة طبيعية مناسبة لهذا النوع من أنواع البشرة، والذي يستخدم للبشرة المختلطة كما يلي:

وصفة زيت الزيتون البكر

سوف نحتاج إلى ملعقة كبيرة من زيت الزيتون البكر الممتاز وقطعة من القماش أو منشفة صغيرة، بالإضافة إلى إناء يحتوي على الماء الساخن، أولا نقوم بتدليك البشرة المختلطة في حركات دائرية بزيت الزيتون الصافي بالاستعانة بأطراف الأصابع، ثم نقوم بفرك منطقة الأنف والخدود والجبهة بالزيت وهي المناطق الدهنية، وبعد ذلك نغمس قطعة القماش أو المنشفة في الماء الساخن ثم نضغط بها على مناطق البشرة، وعندما تبرد نغمسها في الماء الساخن مرة أخرى، ثم نقوم بفرك البشرة بها بدلا من الضغط عليها وذلك من أجل إزالة طبقة الزيوت عليها، ثم نقوم بتجفيف الوجه بمنشفة ورقية لامتصاص الزيوت، وتكرر هذه الطريقة مرتان يوميا في الصباح والمساء حيث يمكن ملاحظة النتائج بعد أسبوع، وهذه الوصفة تساعد على التخلص من المناطق الجافة بالبشرة حيث تعمل على ترطيبها، وكذلك تقضي على دهون البشرة وتمنحها التوهج والمظهر الحيوي.

زيت الزيتون والخل

سوف نحتاج إلى نصف كوب من زيت الزيتون وربع كوب من الخل وأيضا ربع كوب من الماء، وكذلك سوف نكون بحاجة إلى زجاجة أو برطمان زجاجي للاحتفاظ بباقي المزيج، والطريقة هي وضع جميع المكونات المتمثلة في زيت الزيتون والخل والماء في الزجاجة أو البرطمان، ثم نقوم برجهم معا جيدا ونغمس قطعة من القطن في هذا المزيج لمسح جميع مناطق البشرة بها، ويجب تكرار ذلك قبل النوم يوميا، للحصول على أهم فوائد زيت الزيتون للبشرة فهو يغذيها ويمنحها العديد من العناصر اللازمة لنضارتها، أما الخل فهو يرطب البشرة ويساعد على توحيد لونها بشكل طبيعي.

استخدامات زيت الزيتون الأخرى للبشرة

زيت الزيتون للبشرة استخدامات زيت الزيتون الأخرى للبشرة

بالإضافة إلى الاستخدامات السابقة فإن هناك العديد من استخدامات زيت الزيتون للبشرة والتي سوف نذكر بعضا منها فيما يلي:

ترطيب الجسم بعد الاستحمام

يحتوي زيت الزيتون على كمية جيدة من فيتامين هـ، وهو من مضادات الأكسدة القوية التي تحمي البشرة من العوامل الخارجية مثل أشعة الشمس الضارة والرياح، ونظرا لأن كثافته خفيفة ولأنه غير لزج بالإضافة إلى أنه يناسب جميع البشرة، فإنه يعتبر مرطبا مثاليا للجسم يمكن استخدامه باستمرار بعد الاستحمام، حيث يترك الجسم رطبا قليلا بعد الانتهاء من الاستحمام، ثم يتم تدليك الجسم كاملا بزيت الزيتون مع التركيز على مناطق البشرة التي تتعرض للجفاف مثل الركب والأكواع.

تحسين صحة البشرة

الوصفة التالية من زيت الزيتون تعد من أفضل وصفات زيت الزيتون للبشرة ، والتي تساهم في تحسين صحة البشرة بشكل فعال، فهذه الوصفة تعمل على تخفيف التهابات البشرة وعلاج حب الشباب وتحمي من أمراض الجلد كالصدفية وسرطان الجلد بفضل مضادات الأكسدة في زيت الزيتون، كما أنها تحتوي على العسل الذي يتميز بخصائصه المرطبة، بالإضافة إلى الزبادي الذي يتميز بقدرته على تقشير البشرة بلطف وتفتيح لونها، سوف نحتاج إلى ربع كوب من الزبادي وربع كوب من العسل وملعقة كبيرة من زيت الزيتون، نخلطهم معا جميعا للحصول على خليط سميك القوام، ثم نأخذ منه مقدار مناسب ونضعه على البشرة، وننتظر لمدة 20 – 30 دقيقة وبعدها نقوم بشطف البشرة بالماء الفاتر، بتكرار هذه الوصفة مرة أسبوعيا يمكن الحصول على بشرة صحية خالية من العيوب وحب الشباب.

إزالة المكياج

يعد زيت الزيتون البكر بديلا مثاليا رخيص الثمن لمزيلات المكياج باهظة الثمن الموجودة في السوق، علاوة على أنه آمن جدا ولطيف على البشرة بخلاف مزيلات المكياج التجارية التي يمكن أن تضر بالبشرة، ولاستخدامه في إزالة المكياج نقوم بتحضير الوصفة السابقة المكونة من زيت الزيتون مع العسل والزبادي بنفس المقادير التي تم ذكرها، ثم نقوم بإحضار كرة من القطن ونغمسها في المزيج ونقوم بفرك الوجه بها للتخلص من المكياج تماما، ويمكن استخدامه لإزالة مكياج العينين أيضا، بل إن هذه الوصفة تفيد المنطقة أسفل العينين حيث تعمل على تغذيتها وتخفيف الانتفاخ والهالات السوداء فيهما.

القضاء على علامات الشيخوخة

مع التقدم في العمر يبدأ الجلد في الترهل مما يؤدي لظهور التجاعيد، وأيضا فإن بعض العوامل الخارجية التي تتعرض لها البشرة مثل أشعة الشمس قد تؤدي لظهور التجاعيد والبقع في الوجه مبكرا، ولتأخير علامات الشيخوخة والقضاء عليها يمكن استخدام زيت الزيتون، وذلك بتدليك الوجه باستخدام مزيج عبارة عن ملعقة كبيرة من زيت الزيتون وعصير نصف ليمونة والقليل من ملح البحر، حيث يعمل هذا المزيج كمقشر لطيف للبشرة، يقضي على علامات الشيخوخة ويمنح البشرة الانتعاش والحيوية.

مقشر للشفتين

يعد زيت الزيتون من أفضل المواد الطبيعية التي تساهم في تحسين مظهر الشفتين وجعلهما أكثر امتلاءا وحيوية، سوف نحتاج إلى ملعقة صغيرة من السكر البني الخشن ونصف ملعقة صغيرة من زيت الزيتون وقطرتين من عصير الليمون، نمزجهم معا جيدا ونقوم بمسح الشفتين بهذا المزيج مع التدليك لمدة 5 دقائق، ثم يشطف بالماء الفاتر ونكرر هذه الطريقة مرة يوميا مساءا للحصول على أفضل النتائج.

علاج تشققات القدمين

تعاني الكثير من النساء من تشققات القدمين بسبب إهمال ترطيب القدمين، ولذا يمكن استخدام زيت الزيتون لترطيب القدمين قبل النوم يوميا، فهو متوفر في المنزل وسهل الاستخدام ويغني عن شراء كريمات ترطيب القدمين، فكل ما عليك فعله هو تدليك القدمين والكعوب بكمية مناسبة من زيت الزيتون لمدة 10 دقائق قبل النوم، ثم ارتداء جوارب قطنية مع ترك زيت الزيتون على القدمين أثناء النوم، فهذه الوصفة من أفضل الوصفات العلاجية لتشققات القدمين وبالاستمرار عليها يمكنك الحصول على نتيجة مذهلة، كما يمكن كذلك نقع القدمين في ماء دافئ مضاف له عصير الليمون وزيت الزيتون، فهذه الطريقة أيضا فعالة في الحصول على راحة القدمين وعلاج التشققات فيهما.

أضرار زيت الزيتون للبشرة

زيت الزيتون للبشرة أضرار زيت الزيتون للبشرة

بالرغم من فوائده العظيمة للبشرة ولكن زيت الزيتون قد يكون له بعض الأضرار للبشرة، والتي تشمل ما يلي:

الإصابة بحب الشباب

أحيانا قد يصعب امتصاص زيت الزيتون جيدا في البشرة، وهذا يؤدي لوجود طبقة دهنية من زيت الزيتون على البشرة مما ينتج عنه انسداد مسام البشرة، وبالتالي فلا ينبغي استخدام زيت الزيتون للبشرة بشكل متكرر، حتى لا يتحول إلى مادة لاصقة تمتص جميع الأوساخ والشوائب، وهذا بدوره يؤدي إلى ظهور حب الشباب مع كثرة استخدامه مرارا وتكرارا، ولذا فلا ينبغي الإكثار من استخدام زيت الزيتون، حيث أن مرتان أسبوعيا هو العدد المناسب لمرات استخدام زيت الزيتون.

الحساسية

هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الجلدية عند استخدام بعض أنواع الزيوت ومنها زيت الزيتون، ولذا فيفضل أن يبتعد عن هذا الزيت كل من هو مصاب بحساسية لتجنب تفاقم الحالة، فقد يؤدي زيت الزيتون لإصابة البشرة بالحساسية الشديدة والتهاب الجلد والإكزيما.

الطفح الجلدي من أضرار زيت الزيتون للبشرة

هو من الآثار الجانبية المحتملة والتي تظهر لدى الأشخاص ذوي البشرة الدهنية، وذلك لأن هؤلاء الأشخاص يكون لديهم إفراز زائد من الزهم والذي قد يتحد مع زيت الزيتون عند تطبيقه على البشرة، مما ينتج عنه ظهور الطفح الجلدي والتهيج والاحمرار على البشرة.

غير آمن على بشرة الطفل

برغم كونه أكثر الزيوت التي يتم استخدامها للأطفال الرضع إلا أن هذا الاستخدام يمكن أن يكون محفوفا بالمخاطر، وخصوصا بالنسبة لحديثي الولادة من الأطفال فليس من المستبعد أن يكون لديهم حساسية لهذا الزيت، ولذا فمن الأفضل توخي الحذر بالامتناع عن استخدام هذا الزيت للأطفال، أو التأكد قبل استخدامه من عدم وجود حساسية لدى الطفل منه، وفي حالة استخدامه فلا بد من اختيار نوعية الزيت الأصلي وهو زيت البكر الممتاز، والأفضل هو استبداله بزيت جوز الهند لتدليك جسم الطفل فهو أكثر أمانا على بشرته.

ليس مناسب للبشرة الجافة

برغم استخدامات زيت الزيتون للبشرة الجافة في العديد من الوصفات من أجل ترطيبها، إلا أن بعض الدراسات أشارت إلى أن حمض الأوليك الموجود في زيت الزيتون هو المسئول عن إعاقة قدرة البشرة على ترطيب نفسها تلقائيا وبشكل طبيعي.

الإصابة بالرؤوس السوداء

نظرا لطبيعته الدهنية فإن هذا الزيت يمكن أن يمهد الطريق لظهور الرؤوس السوداء على الوجه، فكما ذكرنا سابقا أن هذا الزيت يشكل طبقة دهنية على الجلد تؤدي لتجمع الأوساخ والجلد الميت بداخلها، مما ينتج عنه ظهور الرؤوس السوداء في البشرة.

في الختام فإن استخدامات زيت الزيتون للبشرة عديدة جدا، فهو يستخدم للعناية بجميع أنواع البشرة الجافة والدهنية والحساسة والمختلطة، ويساعد على علاج مشكلات البشرة باختلاف أنواعها، ولكن يجب استخدامه بحذر لأن له بعض الآثار الجانبية، فقد يؤدي لتحسس البشرة وظهور الطفح الجلدي والاحمرار عليها، بالإضافة إلى أنه قد يتسبب في إصابتها بحب الشباب والبثور أو الرؤوس السوداء، ولذلك يجب الاعتدال في استخدامه واختيار أفضل أنواعه الأصلية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 − ثلاثة =