زيادة فرص الحمل كيف ازيد من فرص الحمل
زيادة فرص الحمل كيف ازيد من فرص الحمل

لا يمر على زواج الفتاة أقل من شهر إلا ويبدأ الأهل والجيران السؤال عن حملها، وهل رزقها الله بالطفل السعيد الذي يملأ حياتها وحياة زوجها بالحب والحركة والسعادة ، ولكن هناك بعض الفتيات يتأخر حملهن كثيراً عن المتوقع ، وقد يصل إلى سنوات ، وذلك بسبب القيام ببعض الأفعال الخاطئة ولو بدون قصد، وحتى نتأكد الزوجة من حدوث الحمل في أقرب وقت ممكن – يإذن الله تعالى – عليها اتباع بعض النصائح والإرشادات التي تزيد من فرص الحمل.

كيف أزيد من فرص الحمل

حدوث الحمل يعتمد على العديد من الأشياء من اهمها :

صحة المرأة

تؤثر صحة المرأة كثيراً على زيادة أو نقصان فرص الحمل ، فكلما تحسنت صحة المرأة كلما استطاعت الحمل في أقرب فرصة بخلاف الفتاة التي لا تعتني بصحتها، لذا على المرأة أن تهتم بصحتها وعليها أن تهتم بتناول الأغذية الصحية المحتوية على نسب كافية من الكالسيوم والحديد وحمض الفوليك ، لأنّ هذه العناصر من أفضل وأهم العناصر الغذائية التي يعتمد عليها الجسم في البناء والنمو، وبالتالي تصبح المرأة أكثر قدرةً واستعداداً لاستقبال الجنين .

البعد عن التدخين والمخدرات

التدخين والمخدرات هما عدوا الحمل الرئيسين فالمرأة التي تدخن أو تشرب أي نوع من أنواع المخدرات تقل فرصتها كثيراً في الحمل، وحتى إذا حدث الحمل فإنه سرعان ما يتعرض للمشكلات  والاضطرابات حتى يتعرض للفشل في النهاية.

الوزن الصحي المثالي

لا يُقصد بالوزن المثالي هو ان تكون المرأة رفيعة لتحقق مستوى الرشاقة ولكن يُقصد بأن تتحلى المرأة بوزن مناسب يساعدها على الحمل ولا يعيق تلك العملية العظيمة، فلا يكون زائداً أو ناقصاً عن الوزن الصحي المطلوب .

الرياضة

الحمل يرتيط بالصحة، وممارسة الرياضة هي الأساس وسر الحصول على جسم أكثر صحة وجسماً أكثر رشاقة مما يؤهله للحمل والإنجاب، لذا على المرأة الاهتمام بممارسة الرياضة ولو مارسة المشي نصف ساعة يومياً .

الصحة النفسية

تلعب الصحة النفسية دوراً هاماً في حدوث الحمل فكلما تمتعت الزوجة والزوج بحلة نفسية مستقرة كلما زادت فرصة الحمل، لذا على المرأة التخلص باستمرار من القلق والاكتئاب بالبعد عن مصدريهما، والسعي دائماً خلف تحقيق السعادة الأسرية، لأن الأمراض النفسية تؤثر كثيراً على التبويض .

العلاقة الزوجية الخاصة

يجب أن تهتم المرأة بمواعيد لقاءاتها الزوجية الشرعية بحيث تكون مناسبة للتبويض، ويعتمد موعد التبويض أو خروج البويضة لتكون جاهزة  للإخصاب على موعد الدورة الشهرية للمرأة فإن :

–   كانت الدورة منتظمة عند المرأة كل ثمانية وعشرون يوما (28 يوم) فإن موعد التبويض يبدأ من اليوم 12 الى اليوم  18 .

–    كانت الدورة منتظمة عند المرأة كل خمسة وعشرون يوما (25 يوم) فإن موعد التبويض يبدأ من اليوم 10 الى اليوم  16 .

–   كانت الدورة منتظمة عند المرأة كل خمسة وثلاثون يوما (35 يوم) فإن موعد التبويض يبدأ من اليوم 14 الى اليوم  21 .

وعلى المرأة أن تتحين موعد التبويض في لقاءاتها الزوجية كما يجب عليها التقلب على جميع الأوضاع بعد اللقاء الزوجي، كما يجب عليها عدم الغسيل بالماء والصابون في تلك الأيام بل الاكتفاء بالغسيل الخارجي بالماء والملح من أجل التطهر من الجنابة للصلاة .

على المرأة أن تبذل قصارى جهدها حتى يهبها الله نعمة الأولاد ولكن عليها دائماً الالإيمان بقدرة الله عز وجل والتوكل عليه.

ملاحظة : المعلومات في المقال هي للنصيحة والارشاد والتوجيه ولا تشكل بديلا عن استشارة طبية متخصصة تناسب حالتك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

12 − أربعة =