تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الحمل والانجاب » زيادة فرص الإنجاب : كيف يستخدم الغذاء من أجل زيادة فرصة الحمل ؟

زيادة فرص الإنجاب : كيف يستخدم الغذاء من أجل زيادة فرصة الحمل ؟

لا توجد امرأة لا تسعى للحمل وإنجاب الأطفال، لكن الأمر في بعض الأحيان يكون أصعب من المتوقع، هنا بعض نصائح زيادة فرص الإنجاب عن طريق الغذاء.

زيادة فرص الإنجاب

جميع النساء يبحثون دائماً عن طرق ووسائل من أجل زيادة فرص الإنجاب، حيث أن الأمومة والرغبة في الإنجاب هي غريزة في النفس البشرية، وأيضا بعض النساء تسعى للحمل في أوقات معينة حتى تكون الولادة في الموعد المرغوب والمناسب بالنسبة لها، ولذا فإننا سوف نقدم لك في هذا المقال بعض النصائح والطرق وكذلك بعض الأغذية والأعشاب التي سوف تساعدك على زيادة فرص الإنجاب .

أهم سبيل زيادة فرص الإنجاب

نصائح عامة تساعد على زيادة فرص الإنجاب

  • ينبغي عليك أن تقومي بتحري أيام الخصوبة والتي تزيد فيها فرص الحمل، وهناك العديد من الأساليب العلمية لتحديد هذه الأيام حيث أن فرص الحمل تزداد في الأيام القليلة السابقة لإنتاج البويضة وكذلك في الأيام القليلة التي تليها.
  • وأيضا ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة الصحية من أجل ضمان حدوث التوازن الهرموني، وكذلك لتوفير المواد الغذائية الضرورية لتكوين ونمو الجنين، وكذلك ينصح بالإكثار من شرب الماء بحيث لا يقل عن 8 أكواب يوميا، وذلك لأن شرب الماء يرتبط ارتباطاً وثيقاً بإنتاج المخاط في عنق الرحم مما يساعد في حدوث التلقيح.
  • وعلى العكس فإنه ينصح بتقليل استهلاك النيكوتين والكافيين عن طريق تقليل تناول الشاي والقهوة من أجل ضمان الحمل السليم والسريع، ويجب أيضا الإقلاع عن التدخين لما يتسبب به من أضرار على صحة الجنين، وأيضا ينصح بالامتناع عن تناول المشروبات الغازية لتأثيرها السلبي على إفراز المخاط في عنق الرحم.
  • ويفضل أخذ الأمور بتأن وترو بدون مبالغة، حيث أن بعض النساء يلجأن لدفع الزوج للعلاقة الزوجية في أيام الخصوبة، مما يسبب التوتر والقلق الشديد، كما يجب على الزوجين القيام بالفحص للتأكد من عدم وجود معوقات للحمل عند كليهما، فيمكن علاج أي مشكلة لدى المرأة قبل حدوث الحمل، كما أن هناك عوامل كثيرة لدى الرجل قد تعيق الحمل مثل عدد الحيوانات المنوية واستهلاك النيكوتين والكافيين بالإضافة إلى الوزن.
  • كما ينصح بممارسة الرياضة باعتدال من أجل تسريع الحمل و زيادة فرص الإنجاب ، حيث أن ممارسة الرياضة تساعد على تحقيق التوازن الهرموني نتيجة لانتظام الوزن، مع الحذر من عدم الإفراط في ممارسة الرياضة نظراً لأن ذلك يؤثر سلبياً على حدوث الحمل.
  • ويجب على المرأة أن تحافظ على الوزن المعتدل وتبتعد عن السمنة وكذلك النحافة المفرطة لأن كلاهما يؤثر على الهرمونات ومعدل الخصوبة عند المرأة، مما يقلل من فرص الحمل لديها.
  • وينبغي الحرص على الابتعاد عن التوتر سواء في المنزل أو العمل لما له من تأثير سلبي على التوازن الهرموني اللازم لتحقيق الحمل، لذا ينصح بالاسترخاء قدر الإمكان والابتعاد عن الضغط النفسي، وتجنب الإحساس باليأس حتى إذا استمر التأخر في الحمل.

أغذية لزيادة فرص الإنجاب

اللبن كامل الدسم

حيث أن هناك بعض الدراسات التي أظهرت أن اللبن منزوع الدسم يسبب زيادة العقم وتقليل نسبة الخصوبة، لذلك ينصح الخبراء بتناول اللبن كامل الدسم ومشتقاته، مثل الزبادي والجبن والآيس كريم،وذلك من أجل زيادة خصوبة المرأة.

الأرز البني

يتميز باحتوائه على نسبة مرتفعة من حمض الفوليك الذي تقوم المرأة بتناوله لزيادة الخصوبة، وهو أيضا يحتوي على نسبة من الكربوهيدرات المعقدة التي تساعد على تنشيط التبويض و زيادة فرص الإنجاب لدى المرأة، كما أنه يعمل على زيادة خلايا الدم، ويقلل من نسبة إصابة الأجنة وحديثي الولادة بعيوب الأنبوب البصري.

القنبيط

يحتوي القنبيط على نسبة مرتفعة من فيتامين سي، وهو من أهم الفيتامينات الضرورية لزيادة الخصوبة لدى المرأة، وأيضا فإنه شديد الأهمية من أجل تقليل مشكلة الإجهاض وعيوب الأجنة، وكذلك فإن القنبيط يحتوي على العديد من الفيتامينات الضرورية للنساء الحوامل مثل فيتامين ب والزنك والكالسيوم والحديد.

زيت الزيتون

يعرف بقدرته على زيادة فرص الإنجاب لدى المرأة نظراً لغناه بالأحماض الدهنية الغير مشبعة، كما يحتوي على دهون أحادية غير مشبعة تعمل على تحسين حساسية الجسم للأنسولين ورفع مستوى الخصوبة عند النساء.

البيض

يحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين د الذي يساعد على زيادة الخصوبة، حيث أن الدراسات أثبتت أن نقص فيتامين د مرتبط بحدوث العقم، وعلاوة على ذلك فإن البيض يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة والكاروتين وفيتامين ب12 وحمض الفوليك والأوميجا 3 ، وجميعها عناصر بالغة الأهمية لتجنب التشوهات الخلقية لدى الأجنة.

المحار

يحتوي المحار على نسبة مرتفعة من معدن الزنك، وهو من أهم المعادن الضرورية لزيادة فرص الإنجاب ، وذلك نتيجة لاضطراب الدورة الشهرية عند نقص معدل الزنك في الدم، وأيضا يتسبب نقص هذا العنصر في حدوث الإجهاض المبكر في الفترة الأولى من الحمل، ولذلك ينصح بتناول المحار لزيادة خصوبة المرأة.

الفاصوليا السوداء

وهي غير منتشرة في البلاد العربية على الرغم من فوائدها العظيمة لزيادة فرص الإنجاب ، وذلك بفضل احتوائها على نسبة مرتفعة من الألياف التي تساعد على تنظيم معدلات السكر في الدم، وتقلل من مشاكل المبيض ومشاكل الخصوبة، وتعمل على ضبط توازن الهرمونات لدى المرأة، وأيضا فهي تحتوي على نسبة من المنجنيز والحديد والماغنسيوم وحمض الفوليك وجميعها عناصر هامة لحدوث الحمل.

السلمون

بفضل احتوائه على نسبة مرتفعة من الأوميجا 3 فإنه يعمل على زيادة الخصوبة، حيث أنه يزيد من تدفق الدم للأعضاء التناسلية ويعمل على تعزيز هرمونات الإنجاب، وأيضا فإن السلمون يحتوي على السلينيوم الذي تكمن أهميته في زيادة مضادات الأكسدة التي تحمي البويضات من الشوادر فيحمي المرأة من حدوث الإجهاض.

الأفوكادو

نظراً لاحتوائه على نسبة مرتفعة من حمض الفوليك وفيتامين ب والدهون الأحادية غير المشبعة فإنه يعمل على زيادة فرص الإنجاب ، حيث أن هذه العناصر تعمل على تنظيم الهرمونات وزيادة فرص حدوث التبويض وزيادة الخصوبة.

اللوز

يتميز بغناه بنسبة مرتفعة من فيتامين إي، وكذلك يحتوي على مضادات الأكسدة بنسبة مرتفعة، ولذا فهو يساعد على الوقاية من تأخر الإنجاب والإصابة بالعقم، كما أنه يحمي من الإجهاض.

مشروبات وأعشاب لزيادة فرص الإنجاب

الحلبة والقرفة وحبة البركة

يتم تحضير هذا المشروب عن طريق خلط الثلاث أعشاب بمقدار ملعقة من كل نوع، ويتم إضافتهم إلى كوب من الماء المغلي، ويتم تركها طوال الليل ويتم تناولها في اليوم الثاني من الحيض.

عصير العنب

ينصح بتناول عصير العنب مساء لما له من قدرة في تهدئة عضلات الرحم والذي ينتج عنه زيادة فرص حدوث الحمل.

حبة البركة وحب الرشاد

من أهم الوصفات لحدوث الحمل، يحضر بجرش حبة البركة مع حب الرشاد، ثم يتم تناول ملعقة صغيرة من هذه الوصفة على الريق يوميا وقبل النوم.

حبوب اللقاح

تعد حبوب اللقاح من أهم الأعشاب التي تزيد من الخصوبة بفضل قدرتها على زيادة السائل المنوي عند الرجل.

المرمية والبردقوش

تكمن أهمية هذه الوصفة في قدرتها على تنشيط البويضات وزيادة فرص حدوث الحمل، ولذا ينصح بتناول كوب أو 2 من هذا الخليط يوميا.

القرفة وورق التين

ينصح بتناول كوب من هذا المشروب يوميا لقدرته الفعالة على تنظيم الهرمونات وتنظيف الرحم.

الحلبة واليانسون

من أهم الأعشاب التي تعمل على زيادة فرص الإنجاب نظرا لقدرتها على تنشيط الهرمونات طبيعيا.

وفي النهاية يجب الإشارة إلى أن مسألة الإنجاب هي بيد الخالق سبحانه وتعالى، وكل ما علينا هو الأخذ بالأسباب وإتباع التعليمات والنصائح، وأخذ المشورة الطبية من المتخصصين، مع تجنب معوقات تأخر الحمل، وعدم الشعور بالقلق والتوتر واليأس مهما طالت مدة تأخر الحمل.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

ثمانية عشر − 10 =