تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف يمكن زيادة الطاقة بالأطعمة والمشروبات الطبيعية؟

كيف يمكن زيادة الطاقة بالأطعمة والمشروبات الطبيعية؟

يعاني الكثير من الناس من هبوط مستويات الطاقة والشعور الدائم بالتعب والإجهاد، ولذلك يبحثون عن طرق من أجل زيادة الطاقة بشكل طبيعي، لتتعرف على أهم الطرق.

زيادة الطاقة

هذه الأيام نجد الكثيرون يبحثون عن طرق تساعد على زيادة الطاقة ، حيث أن هؤلاء الأشخاص يعانون بالإجهاد الدائم والتعب الذي يمنعهم من أداء الأعباء اليومية، وتشمل هذه الشكوى جميع الأعمار من النساء والرجل، فنرى أن هؤلاء الأشخاص يستيقظون من النوم ولديهم شعور بالتعب في كامل أعضاء الجسم وكأن الشخص قد مارس مجهودا شديدا للتو، بالإضافة إلى الإحساس بالتعب بسرعة نتيجة لأي مجهود عضلي أو حتى ذهني، فما السبب في ذلك؟ وما هو العلاج؟

كيفية الحصول على طاقة للجسم

النوم جيدا

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق والخمول هو عدم الحصول على قسط كاف من النوم، فالإنسان البالغ يحتاج إلى ثمان ساعات كاملة من النوم، كما أن السهر يؤثر على طاقة الفرد ويسبب انخفاضها وكذلك فإنه يعيق الفرد عن العمل بنشاط، ومن الأفضل أخذ دش سريع عند الاستيقاظ من النوم للتخلص من الرغبة في النوم و زيادة الطاقة صباحا.

ممارسة الرياضة

ينصح بممارسة الرياضة بانتظام من أجل تنشيط الحسم وزيادة طاقته، حيث أن الرياضة تعمل على زيادة إفراز هرمون الإندروفين، وهذا الهرمون يساعد على تحسين النفسية والمزاج بشكل عام مما ينتج عنه الإقبال على العمل والقضاء على الكسل والحصول على الطاقة والحيوية.

مراقبة النظام الغذائي

مما لا شك فيه أن ما يتناوله الفرد من أطعمة يؤثر على نشاطه وقدرته على العمل، فقد أثبتت الدراسات أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون والنشويات والسكريات تعمل على خفض الطاقة وتسبب الشعور بالكسل، على العكس من الفواكه والخضروات فإن تناولهم باستمرار يساعد على منح الإنسان الطاقة والنشاط، مع ضرورة الحصول على القليل من النشويات والإكثار من شرب الماء.

تحسين الحالة النفسية

عندما يكون الإنسان مكتئبا ومحبطا وذو مزاج سيء فإنه يكون معرضا للكسل والخمول وعدم وجود الطاقة للعمل والإنتاج، وهناك بعض الأساليب التي تساعد على تحسين الحالة النفسية من أجل زيادة الطاقة مثل الاستماع للموسيقى والخروج والسفر للاستجمام وغيرها، كما يمكن الذهاب للطبيب النفسي إذا استلزم الأمر من أجل الحصول على العلاج المناسب.

ما هي الأشياء التي تعطي طاقة للجسم

شرب الماء والسوائل

فينصح بالحرص على شرب كوبين من الماء بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة ثم بعدها يمكن ممارسة التمارين الخفيفة أو المشي ساعة من أجل تنشيط الدورة الدموية، وأيضا فإن هناك بعض المشروبات الصباحية التي تساعد على منح الشعور بالنشاط مثل الشاي الأخضر والنعناع.

تناول وجبة الإفطار

من الضروري تناول وجبة الإفطار من أجل الحصول على الطاقة والنشاط التي يحتاجها الفرد طوال اليوم، ولكن يجب أن تكون هذه الوجبة صحية حتى لا تسبب الكسل وانخفاض النشاط فلا تحتوي على الحلويات والسكريات لأنها تمنح الطاقة بشكل مؤقت، كما أن إهمال وجبة الإفطار يؤثر على طاقة الفرد طوال اليوم ويسبب له الخمول.

الحصول على القيلولة

إن فترة القيلولة مهمة للغاية في تجديد الطاقة ومنح النشاط لاستكمال اليوم، حيث تكفي عشرة دقائق فقط بعد الانتهاء من وجبة الغداء في تعزيز طاقة الفرد وتنشيطه مرة أخرى.

ممارسة الهوايات

تساعد ممارسة الهوايات على تحسين نفسية الفرد مما ينعكس على طاقته بالإيجاب، فيمكن تخصيص نصف ساعة يوميا لقراءة كتاب أو ممارسة الرسم أو ممارسة الخياطة من أجل تجديد نشاط الفرد وزيادة إقباله على مسئولياته.

الاستمتاع بالحياة العائلية

عن طريق الحرص على الجلسات العائلية وجمع أفراد الأسرة معا لقضاء وقت لطيف، سواء في مشاهدة فيلم أو الاحتفال بمناسبة أو حتى تناول عشاء مختلف، وهذه الأنشطة العائلية تساعد على زيادة الطاقة وزيادة إقبال الفرد على الحياة بسعادة وتفاؤل.

زيادة الطاقة الإيجابية

وذلك عن طريق إتباع ما يلي، أولا الابتسامة فهي تبعث في النفس السعادة وتبثها للآخرين، بالإضافة إلى التفاؤل باستمرار والرضا بما قسمه الله للإنسان، مما يبعث في نفسه الطاقة الإيجابية باستمرار، وكذلك فإن الجلوس مع الأطفال واللعب معهم يبعث في الجسم طاقة إيجابية عالية حيث يتمتع الأطفال بالبراءة وينشرون السعادة والتفاؤل من حولهم، وأيضا التصالح مع الذات ومسامحة الآخرين وتطهير القلب من الضغائن يزيد الطاقة الإيجابية للشخص، كما أن هناك بعض الأشخاص والأماكن والذكريات التي تبعث الطاقة السلبية في نفس الشخص فيجب عليه أن يبتعد عنها تماما ويبحث عن الأشياء التي تسعده ويتجه إليها، وأيضا ينصح بالذهاب إلى الشواطيء والأماكن المفتوحة مثل الجبال فهي تساعد على تخليص الذهن من الأفكار السلبية، كما أن جمال المكان سوف ينعكس بالإيجاب على روح الشخص ويملأ جسمه بالطاقة الإيجابية، بالإضافة إلى أن كثرة السجود يساعد على التخليص من الطاقة السلبية وخاصة عند السجود على التراب، حيث أن الأرض تقوم بسحب هذه الشحنات السلبية.

زيادة الطاقة أثناء التمرين

على الرغم من أن معظم الأشخاص ترتبط لديهم الرياضة بالتسبب بالألم وشد العضلات إلا أن الرياضة تساعد على زيادة مستويات الطاقة، ومن أفضل هذه الرياضات رياضة السباحة أو المشي، كما أن رياضة المشي من الرياضات السهلة التي يمكن ممارستها في أي مكان سواء في النادي أو الطريق العام أو حتى في المنزل، كما أن تمارين التنفس ضرورية لإمداد الجسم بالطاقة وتخليصه من التوتر والقلق، حيث يتم أخذ نفس عميق عدة مرات على مدار اليوم من أجل الحصول على الأكسجين مما يمنح الشعور بالحيوية واليقظة.

زيادة الطاقة في الجسم

تقليل السعرات الحرارية

عندما يحصل الجسم على سعرات حرارية مرتفعة فإنه يصاب بالكسل والخمول، ولذلك ينصح بتقليل كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها للحفاظ على مستويات الطاقة مرتفعة طوال اليوم.

تخليص الجسم من السموم

وذلك لما لها من آثار سلبية على صحة الفرد وطاقته وقدراته البدنية، فينصح بتناول الغذاء الصحي الذي يشتمل على الخضروات والفواكه والمكسرات والأسماك واللحوم، والابتعاد عن الأطعمة الغير صحية والمواد الكيميائية.

تناول المكملات الغذائية

هناك عدة مكملات غذائية متوفرة في السوق ويمكن تناولها لرفع مستويات الطاقة وزيادة النشاط، كما أنه من الضروري حصول الجسم على الفيتامينات وخاصة فيتامين د عن طريق التعرض لأشعة الشمس حتى يقوم الجسم بامتصاص فيتامين د.

الحد من الإجهاد

من أجل زيادة طاقة الجسم يجب أولا معرفة ما يسبب خفض مستويات الطاقة ومحاولة تقليل التعرض لها، كما يمكن التخلص من آثار الإجهاد عن طريق ممارسة تمارين اليوجا أو التأمل فهي تساعد على استرخاء الجسم وتجديد نشاطه وحيويته.

الإكثار من شرب الماء

كما ذكرنا سابقا فإنه من الضروري سرب الماء باستمرار لتجنب تعرض الجسم للجفاف والذي يؤدي بدوره إلى الضغط على عضلة القلب، وكنتيجة لذلك تنخفض الطاقة والقدرة على العمل لانخفاض قدرة القلب على ضخ الدم، ولكن لا ينصح بتناول العصائر المعلبة والمشروبات الغازية فهي تمد بالطاقة بشكل مؤقت وسرعان ما تنخفض الطاقة مرة أخرى.

تناول الأطعمة الغنية بمصادر الطاقة

ومن أمثلتها الألياف والمكسرات والزيوت الصحية كزيت الزيتون والحبوب الكاملة وغيرها، فهذه الأطعمة يتم استهلاكها ببطء مما يمنح الجسم النشاط والطاقة لفترة أطول.

أكل يعطي طاقة ونشاط

الأسماك

وعلى الأخص سمك السلمون، حيث يتميز بغناه بأحماض الأوميجا 3 اللازمة من أجل زيادة الطاقة وتنشيط الدماغ وتدفق الدم، كما أنه يساهم في الحفاظ على صحة القلب.

الموز

يعد الموز أحد أهم الأطعمة التي تمنح الجسم الطاقة، فهو يحتوي على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم بالإضافة إلى فيتامين ب والكربوهيدرات، علاوة على أنه يمنح الشعور بالشبع ويعمل على إبطاء عملية الهضم، وأيضا يعمل على ثبات نسبة السكر في الدم واستقرارها.

زيت جوز الهند

من أهم المصادر الغذائية للطاقة حيث يحتوي على سلسلة من الدهون الثلاثية والتي تتحول إلى الطاقة بشكل سريع، كما أن جوز الهند يعمل على توليد الطاقة في الجسم ويمنع من تخزينها في صورة دهون تسبب الخمول والكسل.

البقوليات

عند تناولها فإنها تقضي على الشعور بالتعب والإرهاق نتيجة لأنها تعمل على استقرار معدلات السكر في الدم، ولذلك ينصح بإدخالها في النظام الغذائي اليومي للحصول على أعلى مستويات الطاقة والحيوية.

البيض

يتميز البيض بغناه بالبروتين وفيتامين ب والحديد، وعند تناوله في وجبة الإفطار فإنه يحافظ على مستويات الطاقة لفترة طويلة على مدار اليوم.

الملفوف

من أفضل أنواع الخضروات التي تتميز بغناها بالفيتامينات والمعادن بنسبة كبيرة مثل الفسفور والحديد والنحاس والبوتاسيوم، وبالتالي فإنه يساعد على تغذية الجسم وإمداده بالطاقة.

التوت

فقد اشتهر استخدامه منذ قديم الأزل في الطب الصيني لغرض زيادة الطاقة وتحسين إفراز الهرمونات، كما أنه يساعد الجسم على مكافحة الإجهاد والتعب ويحسن من النفسية والذاكرة.

البطيخ الأحمر

يتميز باحتوائه على الأحماض الأمينية التي تساعد على إمداد الجسم بالطاقة والحيوية لممارسة الأنشطة اليومية، حيث يكفي إضافة شريحة واحدة من البطيخ إلى النظام الغذائي للحصول على أعلى معدلات الطاقة.

التفاح

إن النصيحة المشهورة بتناول تفاحة واحدة يوميا لم تأتي من فراغ، إذ أن التفاح يعد من الأطعمة السحرية التي تمنح الجسم الطاقة وخاصة عند تناولها في الصباح، فهو يرفع معدلات النشاط طوال اليوم وأيضا يزيد من معدل الأيض، ويعمل على تنشيط الدماغ وتحسين المزاج والحالة النفسية.

المكسرات

حيث تتميز المكسرات بغناها بالماغنسيوم والكثير من المعادن الأخرى فضلا عن احتوائها على البروتين، وكنتيجة لاحتوائها على تلك المعادن فهي تعمل بشكل فعال على تحويل السكريات إلى طاقة، حيث أثبتت الدراسات أن نقص عنصر الماغنسيوم ينتج عنه انخفاض مستويات الطاقة، كما يتوفر الماغنسيوم أيضا في الحبوب الكاملة.

العسل الأسود

نظرا لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الحديد والبوتاسيوم والمنجنيز بالإضافة إلى النحاس والبوتاسيوم، لذا فإن العسل الأسود يساعد في الحصول على الطاقة والقدرة على مقاومة التعب والإرهاق، ويمكن إضافة ملعقة كبيرة من العسل إلى كوب من الماء الدافيء أو اللبن الدافيء وتناوله في الصباح وفي منتصف اليوم للحفاظ على الطاقة طوال اليوم.

عسل النحل

هو كذلك يساهم في رفع مستويات الطاقة بالجسم، فهو يحتوي على السكر الذي يقوم الجسم بتفتيته تلقائيا وبسرعة فيتحول إلى طاقة.

الشوكولاتة الداكنة

من أهم الأطعمة التي تساعد الجسم على الحصول على الطاقة، فهي أحد أفضل البدائل الصحية التي تفيد في إمداد الجسم بحاجته من السكر، وكنتيجة لذلك فإنها تمد الجسم بالطاقة والحيوية والقدرة على التركيز، وعلاوة على ذلك فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الماغنسيوم مما يساعد على محاربة القلق والتوتر ويحفز على الاسترخاء.

الأفوكادو

أما دور الأفوكادو في منح الجسم الطاقة فهو يعمل كمنبه طبيعي لإشارات الجسم جميعها، مما ينتج عنه زيادة تدفق الدم إلى كل خلايا الجسم والمخ بانتظام، وكنتيجة لذلك فإنه يمد الجسم بالطاقة والحيوية ويحسن القدرة على التركيز.

الزبادي

من أهم العناصر الطبيعية التي تساعد على منح الجسم الطاقة اللازمة طوال اليوم، والسبب وراء ذلك هو احتواء الزبادي على نسبة جيدة من الكربوهيدرات والبروتينات اللازمة لصحة الجهاز الهضمي والأمعاء، كما يمكن إضافة الفواكه الطبيعية إلى الزبادي لزيادة القيمة الغذائية وتحسين مستويات الطاقة.

مشروبات وأعشاب لزيادة الطاقة والنشاط

عصير البرتقال الطبيعي

من المعروف أن عصير البرتقال يحتوي على فيتامين سي الذي يقوم بدوره بإنتاج الكارنيتين والمعروف بدوره أنه يحفز الجسم على حرق السعرات الحرارية، وكنتيجة لذلك فإنه يعمل على زيادة الطاقة ، ويرى الخبراء أنه عند نقص فيتامين سي لدى الأشخاص فإنهم سوف يعانون من انخفاض الكارنيتين إلى النصف، مما ينتج عنه نقص الطاقة والشعور بالتعب والإرهاق.

اللبن

بفضل احتواء اللبن على نسب جيدة من البروتينات والدهون الأساسية فهو يساعد على منح الجسم الطاقة اللازمة له، وخاصة عند تناوله في الصباح فإنه ينشط الجسم، ويمكن تناول كوب من اللبن منفردا أو إضافة الحبوب إليه والتي تتميز باحتوائه على الكربوهيدرات التي تمنح الجسم الطاقة وتساعد على تحسين الهضم.

عصير الطماطم

حيث يمكن تناول عصير الطماطم من أجل رفع مستويات الطاقة بالجسم، كما يمكن مزج عصير الطماطم مع أنواع أخرى من عصائر الخضروات مثل الكرفس أو الجزر، وتكمن فوائد الطماطم في احتوائها على العناصر الغذائية والمعادن الأساسية التي تعمل على زيادة مستويات الطاقة.

الشوربة

تعتبر الشوربة من أفضل البدائل لمشروبات الطاقة بل أنها تعد بمثابة جرعة منشطة للجسم، ومن أفضل أنواعها شوربة الخضروات أو شوربة الدجاج والتي يمكن إضافة المعكرونة إليها، فهذان النوعان من الشوربة يحتويان على نسبة جيدة من الكربوهيدرات والبروتينات مما يعزز من مستويات الطاقة ويدعمها، وعلاوة على ذلك فإن الشوربة تساعد على تنقية الجسم من السموم.

الشاي الأخضر

من أفضل المشروبات الطبيعية التي تساعد على زيادة مستويات الطاقة، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة بنسب عالية، كما أنه يحسن من التمثيل الغذائي، حيث يقدر عدد السعرات التي يمكن حرقها عند تناول 3-5 أكواب من الشاي الأخضر يوميا بحوالي 70 سعر حراري.

شاي الزنجبيل

يتميز الزنجبيل باحتوائه على مضادات الأكسدة بالإضافة إلى العديد من العناصر الغذائية التي تمنح الجسم الطاقة والحيوية، وطريقة عمل شاي الزنجبيل هي غلي كوب من الماء ثم إضافة الزنجبيل الطازج إليه ويترك على النار لمدة 10 دقائق، ثم يصفى ويضاف له القليل من عصير الليمون.

الجنسنج

من أفضل أنواع الجذور المستخدمة في مشروبات الطاقة، وقد أثبتت الدراسات أنه يقوم بدور المنشطات التي تزيد طاقة الجسم، بالإضافة إلى أنه يحسن الذاكرة والقدرات العقلية.

الكاكاو

من أفضل المشروبات المحببة لزيادة الطاقة، فهو يساعد على تنشيط الجهاز العصبي وتعزيز نشاط الفرد وطاقته، كما أنه يساعد على تحسين المزاج والقضاء على الاكتئاب.

الخاتمة

فقد ذكرنا في هذا المقال أهم الطرق التي تساعد على زيادة الطاقة والتخلص من الخمول والكسول، والتي تشمل ممارسة التمرينات الرياضية وأهمها المشي، وتناول الطعام الصحي الغني بالفيتامينات والعناصر اللازمة لإمداد لجسم بالطاقة، والابتعاد عن الأطعمة الدسمة والسكريات التي تضر بالجسم وتمنح الطاقة المؤقتة، مع ضرورة شرب السوائل باستمرار وخاصة الماء لتجنب جفاف الجسم ولحصوله على الطاقة بشكل مستمر.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

8 − 6 =