زراعة الحرنكش

الحرنكش هو أحد أنواع الفاكهة ذات الطعم اللذيذ والمميز الذي يسهل زراعته في المنازل والاستمتاع بثماره الطيبة بل ورائحته العطرية النفاذة التي تفوح في المنزل، فهو لا يقتصر على الأراضي الزراعية وحسب ولكن يُمكنك عزيزي القارئ استغلال بعض المساحات لديك في المنزل سواء في البلكونة أو الحديقة الخارجية من أجل زراعة الحرنكش ، ولذلك تابعونا في السطور التالية لنتعرف على فوائد الحرنكش وطريقة زراعته وكيف يُمكن الاستفادة من بذوره في معالجة بعض الأمراض المزمنة.

ما هو نبات الحرنكش؟

زراعة الحرنكش ما هو نبات الحرنكش؟

الحرنكش هو أحد أنواع الفاكهة الطبيعية التي ظهرت لأول مرة في أمريكا الجنوبية وانتقلت فيما بعد إلى مُختلف الدول في شمال أفريقيا وشرق آسيا وأوروبا وبعض الدول الأجنبية الأخرى، ويطلق عليه البعض اسم التوت الذهبي أو الكريز الأرضي وكذلك يُعرف بالطماطم المُغلفة، وذلك نظرًا لتواجده على شكل كرات صغيرة الحجم تُشبه الطماطم ولكنها صفراء اللون ويُغطيها طبقة رقيقة من الأوراق الداكنة مما تجعلها في مأمن من التلوث أو الإصابة بالمبيدات الحشرية، ويُستخدم الحرنكش بشكل كبير في علاج الكثير من الأمراض العضوية المزمنة بل ويُعالج أيضًا مرض اليرقان والسكري من النوع الثاني، ويعتمد عليه الكثير من مرضى السمنة سرعة الشعور بالشبع بسبب احتوائه على نسب عالية من الألياف، وكذلك يُستخدم في تحضير بعض أنواع الحلويات مثل المربى أو يتم تجفيفه ويقدم كبديل للزبيب ويوضع مع الفطائر أو الآيس كريم، وعلى الرغم من تصنيفه ضمن أنواع الفاكهة إلا أن هناك نسبة كبيرة من ثمار الحرنكش ذات طعم مالح ويمكن تناولها مع أطباق السلطات.

أين تباع بذور الحرنكش؟

ولكي يُمكنك عزيزي القارئ زراعة الحرنكش في المنزل يجب عليك أولاً تحضير بعض الأدوات التي تُساعدك فيما بعد من أجل نموه على أفضل نحو، وعلى رأسها إحضار بذور الحرنكش حيث يفضل أن يتم الذهاب إلى إحدى الجمعيات الزراعية المتواجدة بالقرب من منزلك والتي توفر بذور الحرنكش، أو يُمكن أن يتم شراؤها من بعض المولات التجارية الضخمة التي تتخصص في بيع المستلزمات الزراعية أو بعض المتاجر الإلكترونية على شبكة الإنترنت، حيث يتم إحضار كمية مناسبة من تلك البذور حسب المساحة المُخصصة للزراعة سواء في البلكونة أو الحديقة.

مواعيد زراعة الحرنكش في المنزل

بشكل عام تعد فاكهة الحرنكش من أفضل أنواع الثمار التي يُمكن زراعتها على مدار العام ولا ترتبط بموسم معين ولكن يُفضل أن يتم الابتعاد عن شهر ديسمبر ويناير حيث البرودة الشديدة، وكذلك يتم الابتعاد عن شهري يونيو ويوليو حيث الحرارة المرتفعة، ولكن فيما عدا ذلك فإن زراعة الحرنكش يُمكن أن تتم في بداية شهر فبراير ومنتصف مارس بل ويمتد إلى شهر أبريل ومايو ونهاية شهر أغسطس وأول شهر سبتمبر وأكتوبر.

زراعة الحرنكش في المنزل

وبعد أن تم شراء بذور الحرنكش وتحديد الموعد المناسب لبدء زراعته يُمكننا الآن بدأ الخطوات الأولية الخاصة بالزراعة في الحديقة وهي بإحضار كميات كبيرة من التربة الطينية المخصصة لزراعة الفاكهة، ويتم توزيعها في حديقة المنزل بشكل متساوي ويُمكن أن يتم الاستعانة ببعض الخبراء في ذلك، فهو يتحمل درجة الملوحة بشكل كبير ولكن يُفضل أن تكون التربة خصبة وغير متماسكة أو تكون رملية ولكن يتم إضافة بعض الأسمدة العضوية إليها أو ما يُطلق عليه الجبس الزراعي، ثم يتم وضع البذور ويتم عمل حُفر صغيرة بعمق لا يتعدى سنتيمتر ونصف وتغطيتها مرة أخرى بالتربة، ثم نقوم بري الأرض من خلال خراطيم متوسطة الحجم ذات ثقوب صغيرة لتوزيع المياه في مُختلف الجوانب، وهناك من يعتمد على بعض الأسمدة الآزوتية والنيتروجينية سهلة الذوبان في الماء مع قليل من أسمدة اليوريا وخلال ثمانية عشر يوم سوف تلاحظ عزيزي القارئ ظهور نبات الحرنكش ويُمكنك استكمال مراحل الري وتسميد التربة حتى تحصل على الثمار الناضجة.

زراعة الحرنكش في البلكونة

أما عن زراعة الحرنكش في البلكونة فهو لا يختلف كثيرًا عن زراعته في الحديقة، حيث يتم تنفيذ الخطوات السابق ذكرها ولكن من خلال وضع التربة الطينية في أصيص صغير الحجم أو كبير حسب مساحة البلكونة، مع إحضار وعاء معدني ذو فتحات صغيرة تسمح بتصريف الماء الزائد عن حاجة النبات، ثم توضع في مكان جيد التهوية ومقابل لأشعة الشمس بصورة مباشرة حتى ينضج الحرنكش بصورة طبيعية، كذلك يتم توفير بخاخ ماء مزود ببعض الأسمدة العضوية والمبيدات الحشرية الآمنة والصحية لكي يتم رش النبات بها من حين لآخر لكي تظل في مأمن من الحشرات أو الزواحف، ولكن بكميات مُناسبة حيث أن الحرنكش مُغلف في أطباق رقيقة من الأوراق التي تمنع وصول الحشرات إليه أو الإصابة بالفطريات أو الجراثيم.

فوائد الحرنكش

وبعد أن تعرفنا على طرق زراعة الحرنكش يُمكننا الآن ذكر بعض من فوائده الصحية للجسم والبشرة، حيث أثبتت الدراسات العلمية الحديثة الفوائد المذهلة التي يحتوي عليها ذلك التوت الذهبي فهو غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ج وفيتامين د ذلك الذي يُساعد على تعزيز الجهاز المناعي ويجعله مُقاوم للأمراض البكتيرية والفيروسية التي تصيب الجسم، ويُساهم في زيادة نضارة وحيوية البشرة وإنتاج الكولاجين الطبيعي الذي يعمل على شد خلايا الجلد وملأ الفراغات المتواجدة حول العينين والفم، أيضًا يُساعد على رفع معدل الأكسدة في الجسم والتي بدورها تقضي على نشاط الجذور الحرة التي تتحول فيما إلى أورام سرطانية، فضلاً عن ضبط معدلات الجلوكوز في الدم مما يجعله الخيار الأول لمرضى السكري من النوع الثاني، بل ويحمي الكبد من الإصابة بالتليف، حيث يعمل على تجديد الأنسجة به ويحافظ على صحة الكلى وتحفيز المثانة لتصريف البول وطرد الأملاح الزائدة في الجسم، ويعتمد عليه الكثير من مرضى السمنة للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم، حيث يُساعد على سرعة الشعور بالشبع وفي نفس الوقت مُخفض السعرات الحرارية ويحتوي على نسب عالية من الألياف والبروتينات.

طريقة عمل مربى الحرنكش

زراعة الحرنكش طريقة عمل مربى الحرنكش

يُمكنك سيدتي أيضًا استغلال ثمار الحرنكش ذات المذاق الحلو في تحضير مربى لذيذة تُقدم مع وجبات الإفطار من خلال إحضار المكونات التالية:

  • كيلو من الحرنكش.
  • ربع كيلو من السكر.
  • عصير ليمونة كبيرة.
  • كوبان من الماء.

طريقة التحضير

يتم وضع السكر مع الماء في وعاء على النار وتُترك حتى تغلي تماماً ثم نضيف لها عصير الليمون ونعمل على شطف ثمار الحرنكش جيداً، توضع في ذلك الوعاء ونستمر بالتقليب لعدة دقائق حتى تذبل تلك الثمار بالكامل ويُصبح الخليط ذو قوام كريمي كثيف، حيث يُعبأ في برطمانات زجاجية بعد أن يبرد ويحفظ في مكان بارد لحين الاستخدام.

خاتمة

وفي النهاية نكون قد قدمنا لكم اليوم في مقال شامل ومُفصل عن كل ما يتعلق بموضوع زراعة الحرنكش سواءً في حديقة المنزل أو البلكونة، وما الفوائد الصحية التي تعود على الجسم عند تناول تلك الثمار اللذيذة بصورة مستمرة مع طريقة تحضير مربى الحرنكش بكل سهولة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × 4 =