ربح الجدال

الأفكار الرائعة تنبع من طريقة إقناع البشر بها، فما فائدة الأفكار إن لم تكن قادراً على إيصالها للغير، فمن هنا تأتي قيمة الجدال، فكيف تقوم بعملية ربح الجدال ؟

ربح الجدال لي سالأمر اليسير، فليست هناك جدوى في وجود أفكار رائعة إذا لم نتمكن من إقناع الناس بقيمتها، ومن أنها واقعية وحقيقية، ولعل من افضل الوسائل لإثبات قيمة الأفكار والابداع، هي استخدام أسلوب التحاور و الجدال لإثبات هذه النقاط بواسطة الحجج، إن فرص الإقناع لديك تعتمد على العديد من الوسائل المرتبطة بشخصك، بالإضافة إلى الفكرة أصلا، إذا عليك أن تمتلك في الأساس أداتين رئيسيتين مترابطتين، وهذا ما يميز محاور عن الآخر، لهذا نجد في الكثير من البرامج الحوارية أن كفة النقاش قد تميل إلى شخص بعكس الآخر نتيجة لطبيعة الأسلوب، وليس لقوة الفكرة فقط، إذا ماذا عليك أن تفعل حتى تستطيع أن تقنع الآخرين بفكرتك وان تفوز بالنقاش و ربح الجدال ، ما هي الأساسيات التي عليك أن تعتمد عليها حتى تنقل الكفة إلى ساحتك، إليك النصائح الآتية في هذا الخصوص.

أولا ما عليك أن تقوم به

ابقى هادئا

أولي النصائح التي عليك أن تتبعها حتى تصل إلى ربح الجدال هي أن تستطيع تمالك نفسك، أي أن تبقى هادئا وقادرا على السيطرة على أعصابك، هذه السيطرة تساعدك لاحقا في ترتيب أفكارك جيدا، وان تفهم حجة الطرف الآخر، وبالتالي تمنحك القدرة على الرد، إن معظم المشاكل التي يعاني منها أي محاور (وخاصة ما نراه في البرامج الحوارية العربية) هي فقدانه لألية الحوار نتيجة الغضب، وبالتالي عدم القدرة على فهم مسار الحوار، والخلط ومن ثم الخطأ.

استخدم حقائق ووقائع لإثبات وجهة نظرك

على أن تكون مدركا جيدا انك لن تستطيع إثبات أمر غير حقيقي وغير واقعي، أي أن الخطأ والوهمي هو أمر وقتي وغير قابل للأثبات، وحتى لو تم إثباته فهو سيكون لفترة قصيرة للغاية، وبالتالي يجب الانتباه إلى اختيارك موضوع النقاش الذي ستحاول الفوز به، فموضوع النقاش هو كساحة المعركة، عليك أن تكون قادرا على السيطرة عليه واختيار الموضوع الذي تملك فيه الكثير من الحقائق والذي يمكنك من الإثبات، إن لمن تستطيع ذلك كن على يقين انك ستعاني لاحقا في نقاشك، فالأمور الغير قابلة للأثبات والتي لا ترتبط بها الحقائق هي أمور غير لتعتبر مثارا للجدال.

- إعلانات -

اسأل أسئلة

يجب أن تكون ملما بموضوع النقاش، انت لن تكون قادرا على إثبات حجتك أن لم تكن تمتلك الأسلحة السليمة لهذه الغاية، وهذه الأسلحة يجب انأن تكون تمتلكها، وان لم تكن تمتلكها عليك أن تحاول أن تمتلكها، وهذا ما قد يتطلب منك في الكثير من الأحيان أن تطرح الأسئلة المتتالية حتى تحصل على الإجابات التي تمكنك من الموضوع وبالتالي تمكنك من الدخول في الجدال لاحقا بكامل المعلومات التي تفيدك.

استخدم المنطق

هناك مسرحية عربية مشهورة حيث يقوم الممثل المسرحي الكوميدي المشهور بالاستفسار عن معنى المنطق بإطار كوميدي بحق، ولكنه في النهاية لا يصل إلى نتيجة فهم المنطق، بالنسبة لك لغايات فهم الفكرة التي سيتم طرحها هنا يجب أولا أن يتم فهم ما هو معنى الكلمة، بكل بساطة هي تعني أسلوب التحليل الفكري البشري حتى تصل إلى المعنى والنتيجة وارتبطت عربية بكلمة قريبة من معنى النطق، هذا بالإضافة إلى أن معناها اليوناني هو العقل، إذا انت هنا مع كلمة ترتبط بالعقل والتحليل السليم، لا يمكنك أن تثبت نقطة معينة دون التحليل السليم، والفكرة، فأنت لن تستطيع أن تثبت فكرة معينة بالفوضى.

طبق العاطفة إلى قدر معين

بنفس المقدار الذي تستخدم فيه المنطق والعقل، عليك أن تكون قادرا على تطبيق العاطفة، ففي العاطفة لديك الحل للوصل إلى قلب المستمع والى عقله، لكن يجب أن تصل إلى عاطفته وان تقوم بتحريكها حتى تصل تستطيع أن تسيطر على الحوار وان تنجح في الإقناع، لن يمكنك الإقناع في الركون فقط على الجمود الفكري دون تسخير العاطفة.

استمع جيدا للأخر من أهم نقاط ربح الجدال

لن تستطيع أن تصل إلى الفكرة التي يقوم بطرحها الطرف الآخر أن لم تقم بالاستماع إليه، إن جزءا كبيرا من النقاش يعتمد على قدرتك على استيعاب فكرة الطرف الآخر وان تحللها ومن ثم أن تكون قادرا على إيجاد الفكرة التي تناقضها، عليك أن تفتح أذنيك إلى كلمة يقوم خصمك بطرحها، وجد نقيضها الذي تستطيع إثباته بالحقائق والمنطق.

ادرس جيدا وفكر قبل أن تنطق

قم بتحليل جميع ما تم طرحه، الفكرة الرئيسية، ما يقوله خصمك، والإجابات على أسألتك، ومن ثم انتقل إلى أن تكون قادرا على أيجاد نقاط الضعف فيما يقوله خصمك وفكرته ككل، وثم قم بطرح فكرتك الخاصة وأفكارك، إياك فقط أن تتسرع بطرح فكرتك وعدم التفكير الجيد فيها، هنا انت تعطي الفرصة لخصمك للانقضاض عليك.

- إعلانات -

استثمر الفرصة

وهذه احد الأسباب التي عليك أن تستمع جيدا إلى خصمك، فهو قد يسقط سهوا في الخطأ والتناقض، وهنا عليك أن تكون قادرا على أن تنقض عليه، وان تستغل الفرصة إلى أقصى حد. لا تترك أي فرصة ضدك، استثمرها بكل ما تستطيع من قوة.

ثانيا ما عليك أن لا تفعله

لا تأخذ الأمور بشكل شخصي

اكثر الأمور التي قد تجعلك تغالط وترتكب الأخطاء ولن تساعد في ربح الجدال هي أن تجنح إلى ناحية شخصنه الأمور، لا تجعل الأمور شخصية، وفي اللحظة التي تكتشف أن الطرف الآخر سيحول النقاش إلى الناحية الشخصية عليك الانسحاب وبهدوء وبدون أي مشاكل، نقاشك مع الآخرين هو عبارة عن إيصال فكرة وتوضيحها وإقناع الآخرين بها وليس موضوع يتعلق بمشاكل شخصية بينك وبين الآخرين، إياك أن تتحول إلى الجهة الأخرى فستؤدي بك إلى تحول الموضوع عن مساره الأصلي.

لا تشتت انتباهك

من الأمور التي قد تؤثر على نقاشك أن لا تكون مركزا جدا في النقاش وان تنتقل من نقطة إلى اخرى دون أي تركيز كالانتباه إلى الهاتف مثلا، أو إرسال الرسائل، أو أي نقطة اخرى قد تؤدي إلى عدم تركيزك فيما يقوله الآخرين، إن النقاش والحار إن كانت إيراد به إيصال فكرة وتوضيحها تعتمد على استثمار الفرصة كما قلنا بالإضافة إلى فهم طبيعة الحوار، وإلا ستخسر.

إياك وان تخلط الحجج القوية مع الضعيفة لديك

اعتمد دائما على حجتك القوية، إن تنتقل بحجتك إلى النقطة الأخرى قد يعرضك إلى الخسارة، فالحجة الضعيفة هي فرصة للطرف الثاني يستطيع منها إن ينفذ إلى حجتك وانت بهذا تعطيه الفرصة بكل سذاجة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 + 7 =