رائحة الفم العطرة

رائحة الفم العطرة هي هدف يسعى إليه الكثيرون. فكثيرين هم من يُعانون من العديد الأمراض المُتسببة في أمراض

الفم، من ضعف الثقة في النفس أو عدم القُدرة حتى على الكلام، إليك الآن أحد الأسباب التي تتسبب في عدم جعل رائحة الفم عطرة، وطريقة علاجها.

خطوات الحصول  على رائحة الفم العطرة :

1ما هي رائحة الفم؟

على عكس ما يظُن البعض، فإن رائحة الفم العطرة لا تصدر من الرئتين، أو المعدة أو حتى الجيوب الأنفية، وإن مصدر رائحة الفم ببساطة شديدة هو الفم، وفي تسمية أُخرى “بخر الفم”، ورائحة الفم هي إحدى المشاكل المُعاصرة والموجودة مُنذ قديم الأزل أيضاً، وسببها هو عدم الاهتمام بنظافة الفم على الإطلاق، مما يؤدي إلى تراكُم البكتريا في الفم والتي تؤدي إلى القيام بالتفاعلات الكيميائية التي ينجُم عنها روائح الفم الكريهة.

2ما أسباب روائح الفم الكريهة؟

للأمر عِدة أسباب إلى جانب إهمال نظافة الفم والأسنان كما ذكرنا، هنالك بعض الخضروات تناوُلها يُسبب رائحة كريهة للفم، منها الثوم والبصل، بالإضافة إلى بعض الأمراض الوراثية أو المُكتسبة التي تتحكم في إفرازات الجسم منها إفراز اللعاب الذي يعمل على ترطيب الفم ومُعادلة الروائح التي تُصدرها البكتيريا الفطرية المتواجدة بالفم، وهذا بدوره يُفسر الاستيقاظ مع وجود رائحة كريهة للفم حيث ينقُص اللعاب أثناء النوم والصيام أيضاً، بالإضافة إلى أخطر أسباب الأمراض العصر وهو التدخين.

3هل يُمكن أن نقي الفم من البكتيريا؟

بالطبع يُمكنك أن تقي فمك من جميع أنواع البكتيريا الضارة والتي من شأنها أن تجعلك تتمتع برائحة الفم العطرة ، لكن الفم هو أهم أعضاء الإنسان فمن خلاله يقوم بالتحدُث وتناوُل الأطعمة والتنفُس أيضاً، مما يجعل مُهمة الحفاظ عليه وحمايته أمراً صعباُ، لكن بإتباع العديد من وسائل الوقاية يُمكنك حمايته من جميع الملوثات الضارة، وأهم تلك الوسائل هو غسل الأسنان يومياً قبل الأكل وبعده بالإضافة إلى تنظيف اللثة، حتى لا يتراكم بهما بواقي الطعام التي تؤدي إلى تكوُن البكتريا في الفم، مما يؤدي إلى تكون رائحة الفم الكريهة.

4الأمر ليس مُتعلقاً بالالتزام بالعلاج فقط، بل بالإقلاع عن العادات السيئة أيضاً

العديد منّا يظُن أنه بمُجرد أن التزم بغسول الفم ومعجون الأسنان قد أقتصر المسافة كُلها على نفسه، مُتناسياً كمية العادات الخاطئة اليومية التي يقوم بارتكابها، مثل تناول الوجبات السريعة من المطاعم غير الآمنة، أو إقباله على التدخين وشراب الكحوليات، عليك في المقام الأول أن تُقلع عن تلك العادات، حتى تستطيع أن تقوم بالالتزام بالعلاج وتمتع برائحة الفم العطرة .

5بعض النصائح الهامة لكي تتمتع برائحة الفم العطرة

للحصول على رائحة الفم العطرة يُشترط عليك أن تتخلى عن العادات السيئة في المقام الأول كما ذكرنا، المُداومة على الذهاب لطبيب الأسنان مرةً كلُ أسبوع على الأقل، فإن التهاب اللثة وتسوّس الأسنان يحدُثان على المدى القريب، المُداومة على غسل الأسنان بمُعدل ثلاث مرات يومياً خاصةً بعد تناول الطعام، فذلك يُساعدك على التخلُص من بقايا الطعام التي تُسبب روائح الفم الكريهة، شُرب الماء بمُعدل ثمانية أكواب يومياً للمُحافظة على نسبة الإفرازات اللُعابية ثابتة في الجسم، تناول بعض الأعشاب الطبيعية مثل نبات النعناع فهو نبات مُنعش للفم تاركاً به رائحة عطرة وجيدة تدوم لفترة طويلة، خاصةً وأن مضغ العلكة المُحلاة بنكهة النعناع لن تؤدي الغرض المطلوب منها، دائماً ما نتبادل طُرق التنافس فيما بين الفم والأنف وهذا خطأ يرتكبه أغلبنا، احرص دائماً على أن يكون الأنف هو مصدر التنفس الوحيد حتى تُبقِ على توازن الرطوبة بالفم وعدم تعرضه للجفاف.

بذلك نكون قد تعرضنا إلى أهم الأسباب التي قد ينجُم عنها الروائح الكريهة للفم وكيفية علاجها ومُساعدتك على التمُتع برائحة الفم العطرة .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × ثلاثة =