ذبح الأضاحي في الشوارع

ذبح الأضاحي في الشوارع من الأشياء التي تثير الجدل حيث تعتبر ثقافة لدى الشعوب العربية هي ذبح الأضاحي في الشوارع وإراقة دماء الأضاحي والتباهي بها والبعض يقومون برسم أشكال بالدماء على البيوت كنوع من أنواع التبرك بالأضحية إلا أن الأصوات الجديدة ترى أن هذه قذارة وتلويث للشوارع وتشويه لمنظرها وتدعو للابتعاد عن مثل هذه العادة الذميمة، فما هي حيثيات الآراء المتباينة، وما هي الطرق البديلة لذبح الأضاحي في الشوارع دون أزمة؟ هذا ما سنتحدث عنه في السطور القليلة التالية:

آراء المعارضين: قذارة وتشويه للشوارع

يرى العديد من المعارضين أن ذبح الأضاحي في الشوارع أمر وحشي ويعلم الأطفال العنف والوحشية والاعتياد على رؤية الدماء وأن هذا الفعل لا يعد كونه متحضر أو آدمي بل هو وحشي وبدائي، ورغم هذا النقد القاسي والمستمر في كل عام من آراء المعارضين إلا أن هذه العادة لم يستطع أحد اقتلاعها بسهولة ولا زالت حتى الآن هذه العادة موجودة ومتوارثة.

آراء المؤيدين: ثقافتنا وعاداتنا تنص على ذلك

يرى العديد من المؤيدين وهم السواد الأعظم من سكان المنطقة العربية أن ذبح الأضاحي في الشوارع عادة متوارثة وثقافة تدل على الفرحة والاحتفال بعيد الأضحى المبارك وذبح الأضاحي يدل على التبرك بهذه السنة المباركة، وأن مناظر الدماء في الشوارع لا تثير الفزع بل على العكس تبعث على الفرحة والبهجة بسبب الاحتفال بالعيد وأن الدعوات الداعية إلى التوقف عن هذا الطقس المقدس في سبيلها أن تمحو العادات والتقاليد التي تربينا عليها، وأبرز المشاهد التي تقفز إلى أذهاننا حين كنا أطفال حبنا لمنظر الذبح والدماء وغمس أيادينا فيها وطبعها على الجدران والبيوت للتذكرة الدائمة بأن ثمة أضحية قد ذبحت هنا في عيد سابق.

رأي دار الإفتاء في ذبح الأضاحي في الشوارع

ذبح الأضاحي في الشوارع رأي دار الإفتاء في ذبح الأضاحي في الشوارع

تتباين آراء الفقهاء وعلماء الدين في هذا الأمر إلا أن الجهات الرسمية تتبنى الرأي الذي يدعو إلى عدم الذبح في الشارع ولكن بقليل من الوقوف على الحياد نوعا ما حيث أخرجت دار الإفتاء المصرية على سبيل المثال بيانا تدعو فيه إلى عدم الذبح في الشارع دون تنظيف الشوارع بعدها، وهناك قلق من بعض العلماء من المجازر لأنها لا تذبح بالطريقة الشرعية السليمة رغم أنها تكون أقل ذعرا ورعبا من الحيوان بمجرد ما يدخل رأسه في المقصلة تقوم بقطعها في أقل من جزء من الثانية بخلاف الذبح التقليدي الذي يؤلم الحيوان ويعذبه.

رأي القانون والسلطات

محافظة القاهرة على سبيل المثال حذرت في بيان صدر لها منذ أيام من ذبح الأضاحي في الشوارع وأصدرت عقوبة بالغرامة التي تصل إلى خمسة آلاف جنيه لمن يذبح الأضاحي في الشارع وتفاديا لذلك فقد نوهت أنها ستفتح المجازر مجانا خلال أيام العيد حتى تظل الشوارع نظيفة ونحتفظ بالمظهر الحضاري لها، ورغم ذلك سيظل هناك الكثير من الناس الذين سيذبحون الأضاحي في الشوارع ظانين أن هذا طقسا مقدسا يجب أن يُمارس بهذا الشكل وإلا ينتقص من فرحة العيد والاحتفال به على النحو الصحيح.

ذبح الأضاحي في الشوارع من المظاهر السلبية وغير الحضارية ويجب أن تذبح الأضاحي في الأماكن المعدة لها حتى ولو من باب الرفق بالحيوان، والحفاظ على نظافة الشوارع وعدم إيذاء الآخرين، فضلا عن أن الإسلام حض على إعطاء الطريق حقه، بالتالي من باب حق الطريق علينا ألا نقوم بهذه العادة مرة أخرى.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × اثنان =