تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » دفء جسمك : كيف تحافظ عليه في الجو البارد ؟

دفء جسمك : كيف تحافظ عليه في الجو البارد ؟

دفء جسمك هو أحد أهم الأمور التي نسعى إليها بمجرد أن يبدأ فصل الشتاء في الدخول، نقدم لك بضعة نصائح من أجل المساعدة على حفظ جسمك دافئًا في البرد.

دفء جسمك

مع تغير المناخ على المستوي العالمي ودخول فصل الشتاء والشعور بالبرد وتجمد الأطراف عليك معرفة كيفية المحافظة على جسمك دافئاً في الجو شديد البرودة. ونقدم لك بعض النصائح التي تمكنك من الحفاظ على دفء جسمك في الجو شديد البرودة.

دفء جسمك : طريقك نحو الوصول إلى حالة الدفء الكاملة

الملابس المصنوعة من الصوف

دفئ نفسك أولاً وذلك بالاعتماد على وضع طبقات من الملابس المصنعة من مواد للتدفئة مثل الصوف. فالخروج في الجو شديد البرودة يتطلب لبس طبقة داخلية من الصوف، ولكن عليك التذكر أن هذه الطبقة قد يكون غير مريحاً بعض الشيء عند دخلوك لغرفة دافئة.

لبس القبعة وتدفئة الأطراف

غط رأسك بارتداء القبعة. الجسم يفقد الحرارة عند وجود أي عضو في الجسم غير مغطي. حافظ على دفء جسمك عن طريق تدفئة أطرافك، فكما قلنا الجسم معرض لفقد الحرارة من الأطراف غير المغطاة فعليك ارتداء ما يغطي يديك أو قدميك. وإذا كنت ممن تتجمد أطرافهم أو تميل إلى الزرقة في الجو شديد البرودة عليك ارتداء أكثر من جورب أو قفاز لتغطية أطرافك.

توقف عن الارتعاش

حاول التوقف عن الارتعاش. فالارتعاش هو علامة من علامات احتياج الجسم للتدفئة. فعندما تبدأ درجة الحرارة في الجسم بالانخفاض يبدأ الجسم في الارتعاش.

تأقلم مع الجو البارد

حاول التأقلم على الجو شديد البرودة. فمع التغير في المناخ على المستوي العالمي، والانخفاض المستمر في درجات الحرارة، وتعرض معظم البلاد للجو شديد البرودة عليك التأقلم على مثل هذه الأجواء. ويمكن فعل ذلك بكثرة التحرك، وإمضاء الوقت خارج المنزل فهو قد يقلل من شعورك الفعلي بالبرد.

أغلق كل الفتحات

اغلق الفتحات تحت عتبة الباب الخاص بك. وتأكد من غلق جميع الغرف الغير مستخدمة لتركيز الحرارة في مكان الجلوس. تأكد أيضاً من اسدال الستائر الثقيلة حتى تحتفظ بدرجة حرارة الغرفة.
يمكن استخدام المدفئة. ولكن احذر من التحول المفاجئ من الطقس الدافئ إلى الطقس البارد بالخارج.

اشرب السوائل الدافئة

أكثر من شرب السوائل الدافئة مثل الحساء أو المشروبات الساخنة التي تحافظ على دفء جسمك وتمدك بالماء الضروري للدورة الدموية.

أكثر من الحركة ودفئ فراشك

أكثر من الحركة لجلب المزيد من الدفء وتنشيط الدورة الدموية. يمكنك القيام بقفزات بسيطة مع تحريك الأيدي والأرجل. حضر فراشك وأعده ليكون دافئاً. يمكنك وضع بطانية رقيقة عليه. أو استخدام بعض زجاجات المياه الدافة لتدفئة الأرجل.

استحم بالماء الدافئ

الاستحمام بالماء الدافئ قد يعطيك شوعرا سريعاً وجيداً ويساعدك على دفء جسمك . ولكن تذكر الماء البادر هو الأفضل في تحفيز جهاز المناعة والحفاظ على الدورة الدموية، ولكن ليس بالطبع في الجو شديد البرودة.

طبقات الملابس اللازمة للحفاظ على جسمك في الجو شديد البرودة

لبس طبقات من الملابس يسهل كثيرا في عزل الحرارة، مما يساعد على الاحتفاظ بدرجة حرارة لجسم وعدم نفاذ الهواء البارد لبشرتك. ويجب عليك لبس عدة طبقات بحيث يكون لكل طبقة وظيفة خاصة.

الطبقة الأساسية

تعمل هذه الطبقة على الحفاظ على جفاف جسمك وامتصاص العرق والرطوبة بعيدا عن بشرتك. وهذه الطبقة يمكنك استخدامها للصيف أو الشتاء حتى تحافظ على رطوبة جسمك. ويفضل أن تكون من الملابس القطنية حتى تساعد على امتصاص العرق إذا قمت بأي نشاط رياضي مثلا. وقد تتكون هذه الطبقة من عدة طبقات علي حسب درجة الحرارة.

الطبقة المتوسطة

وتقوم هذه الطبقة بالتدفئة وتتكون عادة من مواد تعطي الشعور بالحرارة وتساعدك على دفء جسمك كالصوف مثلا. يمكنك ارتداء سترة وبنطالون من الصوف الخفيف. ويمكن أن تزيد من وزن هذه الطبقة بناءً على احتياجاتك.

الطبقة العلوية أو القشرة

وتعمل هذه الطبقة على الحماية من الأمطار والرياح. وقد تحتاج في هذه الطبقة إلى سترة ضد الماء.

إن الجو شديد البرودة والبيئة الرطبة هي الأكثر خطورة على جسم الإنسان حيث تتسبب في هروب معظم الحرارة من الجسم، ويجعل من الصعب على الجسم تعويض ما يفقد من هذه الحرارة. وبغض النظر عن الظروف الجوية، فعليك اتخاذ الاحتياطات خاصة في ظل التقلبات الجوية الحالية.

ولاء سالم

كاتبة عربية لغتي الأم اللغة العربية كما اتحدث الإنجليزية بطلاقة. حاصلة على درجة البكالوريوس فى هندسة الكمبيوتر. عضو متطوع في مؤسسة الأمم المتحدة للمتطوعين.

أضف تعليق

أربعة + 1 =