تسعة
الرئيسية » هوايات وحرف » كيف كانت تؤدى خدع البوكر الشهيرة ومن أشهر من قاموا بها؟

كيف كانت تؤدى خدع البوكر الشهيرة ومن أشهر من قاموا بها؟

البوكر هو لعبة خادعة وتحتاج إلى مهارة في الخداع قبل امتلاك الحظ، والأمهر في اللعبة هو من يستطيع تنفيذ خدع البوكر بنجاح والفوز بيد ضعيفة، ولا يمتلك جميع اللاعبين تلك المهارة، ولكن يمكن تعلمها من خلال تعلم أشهر خدع البوكر التي ينفذها أمهر اللاعبين في بطولات العالم للبوكر.

خدع البوكر

خدع البوكر هي مجموعة من الخدع التي قام بها أمهر من لعبوا البوكر في البطولات العالمية على مر السنوات الماضية، ومنهم يتعلم اللاعبين الجدد كيفية لعب البوكر باحترافية وذكاء، فالبعض يعتقد بأن البوكر هو لعبة حظ فقط وليس بها أي نوع من المهارة والذكاء، ولكن بعد التعرف على تلك الخدع ستتضح الصورة بشكل كبير، حيث يظهر البوكر وجهه الآخر من الذكاء والدهاء في اللعب، وخداع الطرف الآخر، فما هي خدع البوكر الشهيرة، وأمثلة عن أجمل خدع البوكر التي قام بها اللاعبين المحترفين في البطولات العالمية! هذا ما يستعرضه المقال.

خدع البوكر من المحترفين العالمين

خدع البوكر خدع البوكر من المحترفين العالمين

في كل عالم، تشهد بطولات البوكر العالمية صراع كبير بين محترفي اللعبة للحصول على الجائزة المالية التي تقدر أحيانًا بآلاف وملايين الدولارات، ويتجمع أفضل من يمارسون اللعبة على المستوى العالمي للتنافس بقوة، ويشاهد ملايين البشر هذه المسابقات سواء على التلفاز أو مباشرة، قد تستمر اللعبة الواحدة إلى أيام بتركيز عالي من اللاعبين، ولكنها بالتأكيد تنتهي بشكل جميل جدًا يكون بطله هو خداع الطرف الآخر، وليس من الضروري الحصول على يد عالية ليفوز اللاعب باللعبة، ومن خلال أمثلة خدع البوكر التالية ستضح الصورة بأن الخداع هو سيد الموقف حتى في نهائيات البطولات العالمية.

خدعة كريس مونيميكر

كريستوفر براين مونيميكر، هو بطل العالم في البوكر لعام 2003، بعد أن أشعل ثورة في عالم خدع البوكر أصبحت تُعرف باسم تأثير مونيميكر، فبعد أن لعب كريس الجولة النهائية في بطولة العالم للبوكر 2003 وفاز بها ليصبح أول بطل يفوز باللعبة بعد تأهله من مواقع لعب البوكر الإلكترونية وفاز بمبلغ كبير جدًا، ازداد شغف الملايين بالبوكر حول العالم، وازدهرت اللعبة بشكل جنوني، كان كريس يعمل محاسبًا عندما فاز بمقعد في بطولة العالم للبوكر بسبب شغفه باللعبة وممارستها على الإنترنت، ومنذ اليوم الأول لعب كريس باحترافية وجذب أعين اللاعبين ليصل إلى نهائي اللعبة ويفوز بها بعد ذلك، وعلى طاولة النهاية لعب مونيميكر مع سام فرحا، وفي أول جولتين حصل كريس على يد عالية مرتين، وفي الجولة الثالثة كان سام يمتلك ورقتين (9 و8) وكريس كان يمتلك (7 وملك) وعلى الأرض يوجد (9 و2 و6 و8 و3) بمعنى أن صاحب اليد العليا هو سام.

إلا إن كريس قام بالمقامرة بكل شيء، وكان ثابت في نظراته ويضع نظارة لمنع سام من رؤية عينه وانفعالاته، فظن سام بأن كريس يمتلك يد عليا وانسحب، ليتضح بأن كريس قام بخداع سام، وفي الجولة الرابعة والأخيرة، حدث العكس، لأن سام كان يمتلك ورقتين (جاك و10) وكريس كان يمتلك (5 و4) وعلى الأرض يوجد (جاك و5 و4) أي إن كريس هو الأوفر حظًا للفوز، فأراد سام تنفيذ نفس خدعة كريس السابقة، ووضع جميع ما يملك في حركة تنهي اللعبة بالتأكيد، وعندها قام كريس بالرهان أيضًا وظن سام بأنه يخادع مثل المرة الماضية، وعندما فتح الموزع الورقتين الأخيرتين كانوا (8 و5) وفاز كريس بالبطولة وب2.4 مليون دولار، وغيرت تلك الأحداث مفهوم اللعبة في العالم.

خدعة براد بوث

ليس من السهل القيام بخدع البوكر في الأوقات العادية، لأنها تحتاج إلى شجاعة وثبات انفعالي، فكيف هو الحال عندما القيام بخدعة أمام بطل العالم للبوكر والأسطورة فيل آيفي، هذا ما اختبره براد بوث في بطولة البوكر المتجددة، في البداية كان بوث يمتلك ورقتين (4 و2) فقام بالرهان إلى 5800، وكان لدى آيفي ورقتين ملك أي يد عليا بالتأكيد، فقام برفع الرهان إلى 14 ألف، كان من المفترض على بوث أن ينسحب ولكنه بشجاعة وثبات أكمل اللعب، جاءت الأوراق الأولى من الموزع (3 و7 و6) فرفع آيفي الرهان إلى 23 ألف، واعتقد الجميع بأنها نهاية الجولة وسينسحب بوث، إلا إن بوث رغم يده الضعيفة قام بالرهان بالكل (300 ألف دولار) في ضربة حظ ضد أفضل لاعب في بطولة العالم الماضية، فانخدع آيفي بتلك الحيلة وانسحب من الرهان رغم امتلاكه يد عليا، وفاز بوث بهذه الجولة الشيقة.

كيف تلاعب اللاعب مع إيساك هاكستون؟

اللاعب المحترف إيساك هاكستون يقدم دليل حي في الخدعة التالية بأن البوكر لعبة بين عقول اللاعبين وليس مع الورق، فعلى الطاولة النهائية للبطولة كان يجلس أمام رايان داوت، وكلا اللاعبين يتمتعون بدهاء عالي واحترافية من المستوى العالي، وكان لدى إيساك ورقتين (3 و2) ولدى رايان (7 و5) وقام الاثنين برفع الرهان مرة تلو الأخرى بثبات شديد، ليصل الرهان إلى أكثر من مليوني دولار، وعلى الأرض فتح الموزع الخمسة أوراق (ملكتين، وملك، وورقتين من الآص) بمعنى أن رايان هو صاحب اليد العليا بالتأكيد، إلا إن إيساك فاجئه برهان على الكل وهو يمتلك أسوء يد قد يمتلكها أي لاعب في هذا الموقف، فنخدع رايان وانسحب ليفوز إيساك بالملايين على الطاولة.

خدع البوكر مع فيل آيفي

للتأكيد بأن فيل آيفي أسطورة، يمكن عرض هذه الخدعة الذي قام بها أمام كلًا من جاري جرينشتاين وليكس فيلدويس وبمجرد النظر إلى أوراقه الأولى، في البداية امتلك فيل ورقتين (5 و2) ومع أغلب اللاعبين سيكون الحال هو الانسحاب الفوري، ولكن فيل ليس مثل أغلب اللاعبين، في الوقت ذاته امتلك جاري ورقتين (ملكة و10) وافتتح الرهان، بينما امتلك ليكس ورقتين (ملك و3) فدخل أيضًا الرهان، ومن النظرة الأولى يبدو أن جاري وليكس يمتلكون يد أفضل من فيل آيفي، إلا إن فيل دخل الرهان وبدأ بالمزايدة ثلاثة رهانات فانسحب جاري، وأكمل معه ليكس إلى الرهان الرابع، ليقوم بعدها بجراءة بالمراهنة بالكل (197 ألف دولار) أمام ليكس فيلدوبس في الرهان الخامس، وخاف ليكس وانسحب ليفوز فيل بالجولة بأوراق 5 و2 فقط، وثبات انفعالي كبير.

فيل آيفي وبول جاكسون

خدع البوكر فيل آيفي وبول جاكسون

في الحقيقة، الخدعة التالية هي أفضل خدعة من خدع البوكر العالمية على الإطلاق، فلا يوجد فيها شخص واحد مخادع، بل الاثنين يخدعون بعضهم البعض، والاثنين لا يمتلكون الأوراق المناسبة، إلا إنهم يمتلكون الذكاء والإقدام المناسب مع الثبات الانفعالي الغريب، فعلى الطاولة النهائية لبطولة العالم في البوكر 2002، كان فيل آيفي يمتلك (ملكة و8) وبول جاكسون كان يمتلك (6 و5) وعلى الأرض يوجد (7 واثنين من أوراق الجاك)، أي لا يوجد شخص يمتلك يد عليا حقيقية في هذه اللعبة، على الرغم من أن آيفي يمتلك اليد الأفضل على الأقل.

ولكن الاثنين لا يمتلكون يد يستطيعون المغامرة بها مطمئني القلوب، وهذه هي لعبة البوكر الحقيقية، فقام بول جاكسون بالرهان، ليزايد عليه آيفي، فيعود بول بالرهان مرة أخرى، ويزايد آيفي وتكرر الأمر حتى كاد المبلغ يصل إلى مليون دولار، وفي كل مرة يتوقع المعلقون بأن واحد فيهم سينسحب ولكنهم يستمرون بالمزايدة، وجاء الدور على آيفي، فزايد على غير المتوقع ليصل الرهان إلى مليون ونصف دولار، وعندها انسحب بول جاكسون، وأثبت آيفي مرة أخرى بأنه يستحق مكانة كبيرة بين أفضل لاعبي البوكر بالعالم، لأنه الأجرأ والأكثر ثباتًا، حتى بدون امتلاكه للأوراق.

بعد التعرف على أفضل خدع البوكر العالمية، ومحاولة دراستها جيدًا، يبقى عامل الثقة بالنفس والقدرة على التحكم بالانفعالات هو سيد الموقف دائمًا، وهذا ما يسمى (بوجه البوكر أو Pockar face) ومدى قدرة اللاعب على التحكم بثبات ملامح وجهه، ولكن المخاطرة تفشل في معظم الأوقات وتنجح قليلًا، والفشل هنا قد يعني خسارة أموال طائلة، فلا يجب القيام بخدع البوكر إلا بعد التدرب عليها مرارًا وتكرارًا ومن ثم دراسة الموقف جيدًا لاحتراف لعبة البوكر.

أيمن سليمان

كاتب وروائي، يعشق منهج التجريب في الكتابة الروائية، فاز ببعض الجوائز المحلية في القصة القصيرة، له ثلاث كتب منشورة، هُم "ألم النبي (رواية)، وإنها أنثى ولا تقتل (رواية)، والكلاب لا تموت (مجموعة قصص)".

أضف تعليق

20 − 7 =