حساب الفوركس عملية اعادة التسعيير
حساب الفوركس عملية اعادة التسعيير

في البداية من البديهي ان نتعرف على ما هي عملية إعادة التسعير التي نتحدث عنها في اطار سوق تداول العملات او الفوركس, و اعادة التسعير معناها ببساطة أن الوسيط الذي تتعامل معه وهو في اغلب الحالات عبارة عن شركة المتاجرة او السمسرة او ربما يكون التاجر المستثمر الذي يدير الحسابات , لا يستطيع أو لا يريد أن يقدم لك عملية التداول التي تقدم عليها بناءاً على السعر الذي قمت بتحديده واختياره في عملية متاجرتك. وفي العادة يحدث هذا الأمر في الأسواق سريعة الحركة مثل البورصات واسواق المال مثل الفوركس، وعادة تحدث حالات اعادة التسعير بالقرب من أوقات الإعلان عن أخبار مهمة عاجلة أو اخبار تصنع نوع من الصدمة للنظام او السوق. بطبيعة الاحوال اي متاجر في سوق الفوركس يقرر أن يشتري أو يبيع زوج معين من العملات عند سعر محدد، ثم يقوم بالضغط على الزر المناسب على منصة التداول لتنفيذ الامر بذلك. وعندما يتلقى الوسيط “او شركة المتاجرة” هذا الأمر، ولكن ما يحدث في حالات تأثر السوق بوقوع حدث مهم مؤثر على السوق وعلى المستثمرين, وبالتالي يحدث احتمالية لان يكون السوق تحرك بشكل متسارع بحيث يمنع الشركة الوسيطة من تنفيذ الأمر عند السعر الذي حدده المتداول، وفي هذه الحالة يظهر إعلان إعادة التسعير على المنصة التي يتداول عليها الشخص من أجل إعلامه بأن السعر قد تحرك وتجاوز الرقم الذي حدده، ويقدم له الفرصة لكي يقرر ما إذا كان سوف يقبل بالسعر الجديد، والذي يكون في الغالب أسوء من السعر الذي اختاره في المرة الاولي. ولذلك يسألك الوسيط في سوق الفوركس بشكل دائم عن قرارك قبل تنفيذ كل عملية تداول تقوم بها.

مسببات اعادة التسعير

كما ذكرنا في المقدمة، يتحرك سوق الفوركس عادةً بشكل سريع جداً وخاطف وكل دقيقة فيه او ربما اقل قد تحمل تغييرا كبيرا في السعر، وتتضاعف فرصة حدوث هذه الانزلاقات والتغييرات السعرية الحادة عندما يتم الإعلان عن اخبار مهمة وعاجلة وتنتمي للاخبار او الاعلانات التي يعرف المستثمرين والمتاجرين بسوق الفوركس مدي اهميتها وتأثيرها في حركة السوق. المهم انه عندما يحدث هذا التغير الحاد في الاسعار داخل منصة السوق , فهذا يجعل من الصعب جداً على الشركة التي تقوم بدور الوساطة بين المتداول وبين السوق أن تقوم بتنفيذ الطلب عند السعر الذي حدده المتداول للقيام بعملية المتاجرة التي يريدها في لحظة معينة، وهذه الشركة الوسيطة التي تتعامل مع العملاء لديها في الاصل وسيط خاص بها تتعامل معه وهو قناتها المتصلة بالسوق الكبير، ومن الممكن لما نطلق عليه “بركة السيولة” أو “وسيط الوسيط” أن يقوم بعملية سحب وتنفيذ الطلب، أو رفع السعر أو يرفض قبول السعر ولا يعترف بأي شيء إذا ما اراد ذلك. وهنا يرى الوسيط “شركة السمسرة” أن السعر المتوفر ليس هو السعر الذي حدده المتداول في عمليته التي حددها وطلبها، فيرد عليه الوسيط بأنه سوف يحصل على سعر اخر بالتأكيد اسوأ مما طلب.

كيفية حماية حساب الفوركس الخاص بك من اعادة التسعير

ليس صعبا ان تحمي نفسك حساب الفوركس الخاص بك من عملية اعادة التسعير ولا يوجد ضمان لذلك الا ان تحرص في بداية التعاقد مع شركة او وسيط للمتاجرة ان يكون وسيطا قويا ومضمونا في السوق. في هذه الحالة عندما تقوم باختيار طلب سعر محدد لزوج العملات الذي تتعامل عليه، فأنك تعرف جيدا ان شركة المتاجرة “الوسيط” الذي تتعامل معه على إستعداد تام بأن يقبل بالطلب الذي حددته عند السعر الذي اخترته بنفسك أو ربما يقدم لك سعرا أفضل منه. ومن الافضل ان تقوم بابلاغهم بشكل مسبق بأنك لن توافق على دفع أكثر من السعر الذي اخترته مقابل عملية التداول التي بادرت بها في منصة التداول بسوق الفوركس، وأنك على استعداد تام لأن تلغي عملية التداول اذا لم تتم وفقاً للمعطيات التي اخترتها بنفسك.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × ثلاثة =