تسعة
الرئيسية » العناية الذاتية » كيف تتمكن من حماية حاسة السمع لديك وتحافظ عليها ؟

كيف تتمكن من حماية حاسة السمع لديك وتحافظ عليها ؟

في هذا المقال نعلمك الوسائل المناسبة من أجل حماية حاسة السمع الخاصة بك ، وذلك لان هذه الحاسة من الحواس التي لا يمكن للإنسان أن يستغني عنها على الإطلاق .

حماية حاسة السمع

حاسة السمع واحدة من أهم الحواس الموجودة لدى الإنسان ، فهي وسيلته للتواصل مع الأصوات والموسيقى والمحادثات ، وكثير من الناس لا يهتمون بأمر حماية حاسة السمع لديهم ، مما يجعلهم في مرحلة من مراحل عمرهم يجدون أنهم قد أصبحوا لا يستطيعون السمع بشكل جيد ، وهذا من الأمور شديدة الخطورة ، في هذا المقال نعلمك الوسائل المناسبة من أجل حماية حاسة السمع الخاصة بك .

كل ما تحتاج إلى معرفته عن حماية حاسة السمع

لماذا تسبب الضوضاء تلف حاسة السمع ؟

توصف الضوضاء بأنها من أكثر الأسباب شيوعًا لحدوث فقدان السمع ، لكن لماذا تسبب الضوضاء هذا الأمر؟ ما يحدث في الحقيقة هو أن الضوضاء تسبب تلف الشعيرات الدموية الدقيقة الموجودة في الأذن ، والتي تنقل الاهتزازات البسيطة وتحولها إلى إشارات عصبية يفهمها المخ ، هذه الشعيرات مع كثرة التعرض للضوضاء تتلف مع الوقت ، وتقل قدرة السمع مع التقدم في العمر ، لذلك حتى تتمكن من حماية حاسة السمع لديك عليك أن تعرف المستويات المسموحة من الضوضاء . في الواقع ، إذا لم تكن قادرًا على سماع شخص ما يقف على بعد مترين منك ويتكلم بصوت عادي ، فأنت على الأرجح مصاب بضعف في السمع .

مستويات الضوضاء التي تسبب ضعف السمع أو فقدانه

ما يسبب ضعف حاسة السمع هو التعرض بشكل مستمر للضوضاء العالية ، التعرض لبعض الضوضاء العالية جدًا على فترات متقطعة (مثل أصوات انفجارات الألعاب النارية) هو أقل خطرًا بكثير من التعرض لضوضاء متوسطة لكن لفترات طويلة ، على سبيل المثال العمل في أماكن شديدة الضوضاء والضجيج من الممكن أن يسبب ضعف السمع على المدى الطويل . تقاس الضوضاء أو شدة الصوت بوحدة الديسيبل ، ليحدث فقدان السمع الدائم ، على الأذن أن تتعرض لمستويات ضوضاء تزيد عن 90 ديسيبل لفترات طويلة ، أما التعرض لضوضاء تزيد عن 120 ديسيبل فتؤدي إلى أضرار مباشرة على الشعيرات الدموية الموجودة في قوقعة الأذن ، من أجل حماية حاسة السمع ، عليك أن لا تتعرض لأغلب فترات اليوم عن ضوضاء بشدة 60 إلى 70 ديسيبل . في ما يلي التقديرات لمستوى شدة الصوت لبعض الأصوات:

  • صوت الهواء المتخلل للأشجار في يوم هادئ: 10 ديسيبل .
  • صوت الهمس: 20 ديسيبل .
  • صوت المحادثة العادية بين شخصين بصوت معقول: من 55 إلى 65 ديسيبل .
  • صوت الازدحام المروري: 70 ديسيبل .
  • صوت الدراجة النارية: 80 ديسيبل .
  • صوت مثقاب الصخور: 90 ديسيبل .
  • صوت الطائرة النفاثة عند الإقلاع (من الخارج): 100 ديسيبل .
  • صوت الموسيقي في ديسكو صاخب: 100 ديسيبل .
  • صوت تشغيل الموسيقى في مشغل MP3 بالحد الأعلى: 115 ديسيبل .
  • صوت طائرة نفاثة فوق الرأس مباشرة: 120 ديسيبل .
  • صوت صفارات سيارة الإسعاف: 120 ديسيبل .

أساليب حماية حاسة السمع من التلف عن طريق الضوضاء

في ما يلي بعض الأمور التي تحتاج إلى فعلها من أجل حماية حاسة السمع لديك ، وعدم جعل الضوضاء تتسبب في إصابتك بالصمم:

  • في بيئات العمل الصاخبة ، مثل العمل في المصانع أو بقرب الآلات ، أو في مواقع البناء ، أو حتى عندما تقوم باستخدام آلة جز العشب أو القيام باستخدام المثقاب أو المطرقة في المنزل ، ومن أجل حماية حاسة السمع لديك ، عليك استعمال واقيات الأذن ، وهي إما على شكل سدادات صغيرة توضع في فتحات الأذن ، أو على شكل سماعات توضع على الأذن بالكامل ، وتمنع المستويات العالية من الضوضاء من التسبب في ضرر دائم بالأذن . إذا ما كنت في بيئة عمل شديدة الضوضاء ، قد يكون ارتداء هذه الواقيات أمر حتمي .
  • تجنب الاستماع بصوتٍ عالٍ للموسيقى عبر سماعات الأذن ، فهذه هي من الأسباب الرئيسية لفقدان السمع عند الكثير من الأشخاص ، خصوصًا الشباب منهم ، القيمة الملائمة للاستماع إلى الموسيقى عبر سماعات الأذن هي 60% من شدة الصوت القصوى ، أو أقل من ذلك ، تذكر أن بعض الأجهزة ذات صوتٍ عال ، لذلك تأكد من أن الصوت لا يزيد عن الحد المعقول ، أيضًا لا يجب أن تزيد مدة التعرض للصوت عن 60 دقيقية متواصلة . بدلاً من استخدام سماعات الأذن يفضل أن تقوم بالاستماع إلى الموسيقى عبر السماعات الكبيرة ، فهي تعطيك جودة صوت أفضل مقابل شدة صوت أقل ، أيضًا هي ملائمة من أجل عدم عزلك عن الجو المحيط بك .
  • في الحفلات وصالات الديسكو ، غالبًا ما يتم إذاعة الموسيقى بصوت صاخب جدًا ، لذلك يجب عليك حماية نفسك من هذه الأصوات ، وذلك إما عن طريق البعد عن السماعات أو مصادر الصوت الموجودة في المكان ، أو عن طريق استخدام سدادات الأذن ، أيضًا عليك أن تقوم بإراحة أذنيك لفترة ما بعد التعرض للموسيقى العالية بشكل كبير من أجل حماية حاسة السمع لديك ، وذلك حتى لا تجد نفسك في نهاية اليوم وقد أصيبت أذناك بالطنين ، وبدأت تؤلمك .
  • على المرأة الحامل أن تتجنب التعرض لمستويات ضوضاء تزيد عن 80 ديسيبل في أثناء فترة حملها ، فالجنين في هذه الفترة يكون حساسًا جدًا للأصوات ، ومن الممكن أن تتسبب الأصوات الصاخبة في إصابة الجنين بالصمم أو ضعف السمع عندما يولد ، وقد تم الربط بين تعرض الأمهات لمستويات عالية من الضجيج وبين تعرض الأطفال إلى مشاكل في السمع بالفعل ، أيضًا الأطفال حديثي الولادة أو الأطفال الصغار يكونون شديدي الحساسية للأصوات العالية ، لذلك يجب تجنيبهم كل ما من شأنه أن يؤدي إلى تعرضهم إلى كميات عالية من الضوضاء .

لا تستخدم أعواد تنظيف الأذن على الإطلاق

من أجل حماية أذنك ، وبالتالي حماية حاسة السمع لديك ، عليك تجنب استخدام الأعواد البلاستيكية من أجل تنظيف الأذن أو إزالة الشحم الطبيعي منها ، هذا الشحم هو ضروري من أجل حماية الأذن ، وإزالتك له ستضر بأذنك ، الشحم الزائد سوف يخرج من الأذن بشكل طبيعي ، ويمكنك مسحه في حالة خروجه ، أما إدخال أعواد تنظيف الأذن فيمكن أن تتسبب في بعض الأحيان في إصابتك بالالتهابات ، وربما في بعض المراحل قد تجعلك تثقب طبلة أذنك بدون أن تدري .

تجنب الأدوية التي تؤثر على الأذن من أجل حماية حاسة السمع لديك

هناك بعض الأدوية والمواد الكيميائية التي تسبب مشاكل كثيرة في السمع ومن الممكن أن تؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بالصمم ، وقد سجل ربط بين تناول أدوية مثل بعض مضادات الملاريا ، والأسبرين ، والتعرض لبعض المذيبات الصناعية وبين حدوث مشاكل في السمع ، لذلك من أجل حماية حاسة السمع لديك ، عليك تجنب تناول أي أدوية إلا بناءً على نصيحة طبية .

الأمراض التي قد تؤثر على السمع

هناك بعض الأمراض التي تؤثر بشكل مباشر على الأذن ، وبالتالي على حاسة السمع ، هذه الأمراض قد تشمل ، مرض الزهري ، والتهاب السحايا ، والحصبة ، والحصبة الألمانية ، والنكاف ، تجنبك لمسببات هذه الأمراض يجعلك تؤمن حماية حاسة السمع لديك .

حافظ على نظام غذائي صحي

النظام الغذائي الصحي يساعدك في الحصول على سمع جيد ، أيضًا عليك الابتعاد عن زيادة كميات الصوديوم في الطعام ، والكافيين الموجود في المشروبات المنبهة قد يكون ضارًا على السمع ، أخيرًا وجدت بعض الدراسات أن التدخين ذو أثر سلبي مباشر على السمع .

تجنب إصابات الرأس من أجل حماية حاسة السمع

التعرض للإصابات والكدمات في الرأس من الممكن أن يؤدي إلى ضعف السمع على المدى البعيد مع كثرة التعرض ، أو التعرض للصمم المفاجئ ، وذلك إذا ما تعرضت الأذن الوسطى أو الداخلية لأي ضرر ، لذلك على الدوام حافظ على ارتداء الخوذة الواقية عند قيادة سيارات السباق أو الدراجات النارية ، أو عند العمل في أماكن خطرة ، وكذلك تأكد من حماية نفسك بشكل جيد إذا ما كمن تمارس رياضة الغوص ، لأن الغوص يسبب وجود فارق في الضغط في المستويات المختلفة من الماء ، ومن الممكن أن يتسبب التفاوت في الضغط في مشاكل للأذن .

تجنب العدوى في أذنيك

تجنب إصابة الأذن بالعدوى من أجل حماية حاسة السمع لديك ، التعرض للعدوى من السباحة في المياه الملوثة ، أو دخول الملوثات إلى الأذن يمكن أن يساهم في إصابة أذنك بالكثير من الالتهابات ، وفي النهاية قد تجد أن حاسة السمع قد أصابها الضعف الشديد أو قد فقدت السمع تمامًا .

كما رأينا ، من أجل حماية حاسة الشمع ، وتجنب الإصابة بالصمم أو ضعف الشمع ، على المرء أن يتحكم في البداية بمستويات الضوضاء التي تصل إلى الأذن ، وقد أوردنا أمثلة على الأشياء التي تسبب مستويات عالية من الضوضاء ، وأوردنا سبل تجنب هذه الضوضاء ، أيضًا ذكرنا أنه لا يجب استخدام أعواد تنظيف الأذن ، وتجنب الأدوية التي تؤثر على حاسة السمع ، وأيضًا تجنب الأمراض التي قد تؤثر في النهاية على السمع ، أيضًا أشرنا إلى أهمية الحفاظ على نظام غذائي صحي ، وتجنب إصابات الرأي ، وتجنب العدوى في الأذنين .

ابراهيم جعفر

محرر موقع تسعة : مبرمج، وكاتب، ومترجم. أعمل في هذه المجالات احترفيًا بشكل مستقل، ولي كتابات كهاوٍ في العديد من المواقع على شبكة الإنترنت، بعضها مازال موجودًا، وبعضها طواه النسيان. قاري نهم وعاشق للسينما، محب للتقنية والبرمجيات، ومستخدم مخضرم لنظام لينكس.

أضف تعليق

ثلاثة + 8 =