حفظ الكلمات الإنجليزية

قبل أن نتطرق إلى الحلول وكيفية حفظ الكلمات الإنجليزية الجديدة يجب علينا أن نتعرف قليلًا على ذاكرتنا وكيف يتم تخزين المعلومات بداخلها، حتى نستطيع أن نفهم كيف يمكننا أن نحفظ الكلمات بشكل جيد. تنقسم الذاكرة البشرية إلى قسمين، الذاكرة قصيرة المدى والذاكرة طويلة المدى، دراسات علم النفس الإدراكي تعرفنا وتخبرنا أن المعلومات التي نتعامل معها في الحياة اليومية والتي نتركها بسرعة يتم حفظها في الذاكرة قصيرة المدى ولكن المشكلة في أن هذه الذاكرة لا يتعدى التخزين فيها ثواني قليلة وهنا تكمن المشكلة، وتوجد أيضًا الذاكرة طويلة المدى، وهذه الذاكرة هي التي تحتوي على كل ما فعلناه في حياتنا وكررناه حتى أصبح جزء من ذاكرتنا ولا يمكن نسيانه بسهولة، لذلك فإن أستراتيجيتنا هي أن نخرج الكلمات الإنجليزية الجديدة التي نريد حفظها من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى وسنقوم بذلك عن طريق عدة حلول، ولك أن تختار أي منها أوكلها معًا، فقط أفعل ما يناسبك حتى تستطيع حفظ الكلمات الانجليزية الجديدة بسهولة.

الكتابة

حفظ الكلمات الإنجليزية الكتابة

من الطرق التي تساعد على حفظ الكلمات الإنجليزية الجديدة كتابتها عدة مرات، فعندما تقرأ الكلمة أمامك تكون بذلك قد أدخلتها في الذاكرة قصيرة المدى وسرعان ما تنساها إذا تركتها وشأنها، لكن إن كتبتها عدة مرات فإن ذلك سيؤدي إلى حفظها ودخولها في الذاكرة طويلة المدى، وأقصد بالكتابة هنا أن تمسك ورقة وقلم وتبدأ بالتمرين على حفظ الكلمات الإنجليزية وليس بكتابتها على الكمبيوتر أوعلى الموبايل فقط.

الكتابة بخطوط مختلفة

إذا فشل معك الحل السابق وهو مجرد الكتابة، فيمكنك أن تجرب خطوة أعمق بقليل من الخطوة السابقة، وهي أن تكتب الكلمات الجديدة أوالجمل الجديدة عدة مرات على الورق لكن بخطوط مختلفة، مثل أن تكتبها بكل الحروف “capital” أوتكتب الحروف كلها “small” أوأن تكتبها بالخط المائل، كل هذه الطرق ستعطي للكلمة عدة صور مختلفة يمكنها بذلك الدخول إلى الذاكرة طويلة المدى وحفظها لفترة أطول.

ربط الكلمات بصورة

من أبرز الطرق التي يستخدمها المتخصصون في علم النفس في حفظ الكلمات الإنجليزية ليتم إدخال أي معلومات جديدة إلى الذاكرة طويلة المدى هي ربطها بالصور، لذلك عندما تتعلم كلمة جديدة يمكنك أن تحفظها وقد وضعت بجانبها صورة معينة، فإن حفظت مثلًا كلمة حصان يجب أن تضع صوره حصان بجانب الكلمة، لأن ربط الصورة بالكلمة سيؤكد من دخولها الذاكرة طويلة المدى ويحفظها لفترة أطول وتبقى في الذاكرة بشكل أقوى.

استخدام البطاقات للمساعدة في حفظ الكلمات الإنجليزية

ومن الطرق اللطيفة أيضًا التي يمكنك أن تضمن بها دخول الكلمات الجديدة إلى الذاكرة طويلة المدى هي أن تكتبها على بطاقات مزودة برسمة توضيحية، فتكتب كلمات جديدة كثيرة في ورقة واحدة وتربطها بشكل توضيحي يؤكد من معني الكلمة في ذاكرتك، فمثلًا كلمة أزرق تضع لون أزرق بجانبها، وذلك سيساعدك في حفظ الكلمات الإنجليزية الصعبة والتي تنساها بسهولة.

قراءة الكلمات الجديدة في سياق

كل ما نرغب بعمله لنصل إلي حفظ الكلمات الإنجليزية الجديدة جديدة هو أن ندخلها إلى الذاكرة طويلة المدى، لذلك فأي وسيلة ستستخدم لكي تحفظ الكلمات الجديدة فكل ما عليك هو أن تضمن دخول هذه المعلومات إلى ذاكرتك الطويلة المدى، ومن الطرق التي يمكنك أستخدامها لتضمن ذلك هي أن تقرأ كثيرًا حتى تري الكلمة في عدة سياقات مختلفة، فالعقل يربط بين الكلمات التي تستخدمها مرارًا وتكرارًا ويضعها في الذاكرة طويلة المدى، ويعني ذلك أن ذاكرتك قد تعرفت على هذه الكلمات وأنها مهمة لعقلك ولحياتك، لذلك فلكي لا تنساها عليك أن تستخدمها باستمرار وبهذه الطريقة يمكنك أن تغير نمط حفظك للكلمات الجديدة وهو بأن تدخلها في عدة سياقات، وهذا يضمن دخول هذه الكلمات إلى الذاكرة طويلة المدى.

وضع حد لحفظ الكلمات في المرة الواحدة

بما أننا تحدثنا عن الذاكرة طويلة المدى والذاكرة قصيرة المدى في موضوعنا هذا، فإنه من المعلومات المهمة حول آليه عمل هذه الأنواع المختلفة من الذاكرة، أن الذاكرة طويلة المدى لها حد أقصى في المرة الواحدة يجب أن لا تتعداه حتى تضمن أن تُرسل المعلومات الجديدة إلي ذاكرتك، فمثلًا من ثماني إلى عشر كلمات في المرة الواحدة هو حد مناسب وجيد ولكن إن وجدت في نفسك القدرة على أستيعاب كم أكبر من الكلمات يمكنك أن تفعل ذلك ولكن إلي حد معين وليس بأن تحفظ من ثلاثين لأربعين كلمة في المرة الواحدة لأنك لن تضمن حفظهم جميعًا بعد ذلك.

أصنع دفترًا خاصًا للكلمات الجديدة

من الطرق المهمة التي ترسخ حفظ الكلمات الإنجليزية الجديدة في ذاكرتك هي تضعها في دفتر خاص بك دفتر يحتوي كل ما تتعلمه من كلمات جديدة وكل ما تتعرف عليه من معلومات، يجب أن تضعها في الدفتر ولا تكتفي بأن يكون هذا الدفتر إلكتروني أوتضعه في المذكرات الخاصة بهاتفك الجوال، ولكن ضعها في دفتر ورقي، تكتب فيه كل ما تتعلمه بيدك وسيكون ذلك أفضل لكي تثبت المعلومة في ذاكرتك بشكل أقوى وسيكون الدفتر في يدك أينما ذهبت حتى يمكنك أن تصل إليه بسهولة.

حفظ الكلمات الإنجليزية يتطلب المراجعة

من الأشياء التي يجب ذكرها حول الذاكرة طويلة المدى هي أن المعلومات ترسخ فيها وتثبت لأننا نكرر أستخدامها في حياتنا اليومية، فكلما كررت المعلومات كلما رسخت في ذاكرتك طويلة المدى والعكس صحيح، فكلما كانت المعلومات التي تعرفها قليلة الاستخدام والاستعمال فإنها تُمحى وتنسى بسهولة، وهذا ما يحدث مع الذاكرة قصيرة المدى، لذلك لكي لا تنسى الكلمات والمعلومات التي تعرفها يجب أن تستخدمها وتراجعها أول بأول حتى لا تتعرض للنسيان. راجع ما ذاكرته سابقًا عند كل مرة تتعلم فيها شيئاً جديدًا ولا تنس أن تعيد على المعلومات التي حفظتها من البداية كل فترة حتى لا تتعرض للفقد.

استخدام المعلومات كملصقات

حفظ الكلمات الإنجليزية استخدام المعلومات كملصقات

بعد أن تجرب كل الطرق السابقة سيبقى في ذهنك بعض الكلمات الصعبة التي لن تدخل ذاكرتك بسهولة وستنساها بسرعة، ولذلك فإن الحل الأمثل لهذه المعلومات أوالكلمات الجديدة هي أن تكتبها على ورق صغير وتضعها على الحائط، ويجب أن تحرص على وضعها في أماكن تنظر إليها عدة مرات في اليوم، حيث تكمن الفكرة في أن تنظر إلى المكان المخصص لهذه الكلمات عدة مرات يومياً مما يؤكد دخول الكلمات الجديدة إلى الذاكرة طويلة المدى لديك، وبالتالي يتعذر عليك نسيان مثل هذه الكلمات بسهولة.

كانت هذه بعض الطرق الفعالة والمجربة في حفظ الكلمات الإنجليزية الجديدة، كما يمكنك أن تستخدمها في تعلم أي لغة جديدة وليس الإنجليزية فقط، كل ما عليك أن تتأكد من الاستمرار في المراجعة وعدم الضغط على نفسك في تعلم المزيد حينما لا تكون قادرًا على ذلك، فقط استرخ وأعط لنفسك فترات للراحة بين الحين والآخر، حتى تضمن رسوخ الكلمات الجديدة في ذاكرتك طويلة المدى.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 4 =