حصوة المرارة

المرارة من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان والتي تُساعد في هضم دهون الجسم الموجودة بالغذاء، وتوجد المرارة أسفل الكبد يمينًا بالجزء الأعلى وتكون شكلها مثل الكمثري والتي تُكون عصارة صفراء بالكبد، ووظيفة المرارة تخزين العصارة الموجودة بالجهاز الهضمي والتي تُفرز من المرارة بالأمعاء للمساعدة في عملية الهضم، وتتكون حصوة المرارة بسبب الكوليسترول والأملاح الصفراوية والبيليروبين، وبالسطور التالية سوف نتحدث عن حصوات المرارة وطرق علاجها المختلفة لتغطية أكبر قدر من المعلومات حول هذا الموضوع.

ما هي حصوة المرارة ؟

حصوة المرارة هي أحجار صغيرة تتكون داخل المرارة وتكون مؤلمة جدًا لمن يُعاني من وجودها بالمرارة، وقد يُصاب بها بعض الأشخاص دون الشعور بها، وتتفاوت طرق علاجها فلو تم اكتشاف حصوة المرارة بالبداية يمكن أن يكون عن العلاج بالأدوية الطبية، أما إذا تم اكتشافها بعد الشعور بالألم المستمر فالعلاج يكون استئصال المرارة بالجراحة أفضل حل.

أسباب ظهور حصوة المرارة

هناك بعض العوامل التي قد تؤدي إلى ظهور حصوة المرارة وهي كالتالي:

  1. عوامل متغيرة قد يتسبب ظهور هذه العوامل من احتمالية ظهور الحصوات بصورة أكبر وهي كالتالي:
  2. وزن الجسم الزائد، التغيير في كيمياء الجسم، التغذية، بعض الأمراض التي يصاب بها الشخص كتحلل الدم.
  3. ازدياد معدل الكوليسترول بالعصارة الصفراوية الأمر الذي يترتب عليه تقليل معدل الأملاح بالمرارة مم يتسبب في ظهور حصي المرارة.
  4. عدم انتظام عملية الانقباض مما يزيد تركيز العصارة بالمرارة.
  5. وجود بروتين في المرارة يتحول إلى حصوات.
  6. استخدام موانع الحمل التي تحتوي على الأستروجين أو زيادة هرمون الأستروجين في الحمل.
  7. التغذية الخاطئة سبب رئيسي في تكوين الحصوات، فالرغبة بفقدان الوزن سريعًا واتباع العادات الغذائية الخاطئة التي تقلل من الألياف وتزيد من الكوليسترول، تؤدي إلى الإصابة بالإمساك وتكوين الحصوات.
  8. السيدات أكثر عُرضة للإصابة وخاصةً بعد سن الأربعين.

أشكال حصوات المرارة

يختلف شكل حصوة المرارة من حيث الحجم ومكوناتها ومكانها كالتالي:

  • حصوة الكوليسترول من مميزات هذا النوع كبر الحجم واللون الأخضر والملمس الناعم، ويمكن أن يتغير اللون ليُصبح أبيض أو أصفر ونسبتها 10% من مجمل الحصوات.
  • الحصوة المُصبغة يتكون هذا النوع بسبب أمراض وراثية مثل فقر الدم ويكون هذا النوع صغير الحجم وذو لون غامق، وتكون موجودة أساسًا بالعصارة الصفراوية وتتكون من أملاح البيليروبين والكالسيوم.
  • حصوات مختلطة ويكون هذا النوع مختلط من أنواع مختلفة من الحصوات.
  • حصوات صفراوية وهي خليط من كلًا من أملاح الكالسيوم والكوليسترول وتُمثل حوالي 10% من مجموع الحصوات الصفراوية.

أعراض حصوات المرارة

مغص مراري وهو مغص شديد الألم بالمنطقة العليا في منتصف البطن وقد يُصاحب هذا المغص قيء، وقد يستمر هذا الألم لمدة ثلاث أو أربع ساعات ثم يعود الشخص إلى حالته الطبيعية بعد استعمال مسكنات الألم، وسبب هذا الألم الشديد هو وجود حصوة بالقناة المرارية والذي يؤدي إلى عدم انسياب عصارة المرارة، مما يتسبب في انقباض العضلات الموجودة بجدار المرارة وهذا سبب الألم الشديد، وهذا الألم غالبًا يكون بعد الأكل وخاصةً بعد أكل الوجبات الدسمة المليئة بالدهون.

التهاب المرارة ويكون هذا بسبب انسداد قناة الحويصلة الخاصة وبسبب البكتريا التي تقوم بمهاجمة جدار المرارة، وقد تزداد عدد ساعات المغص إلى ثمان ساعات وربما تزيد لثلاث أيام ويكون ذلك مصحوب بارتفاع في درجة الحرارة، وعدم الرغبة بالأكل ويجب في هذه الحالة أجراء عملية استئصال المرارة باستخدام المنظار لنكون بمأمن من مضاعفات المرارة أو انفجارها.

انفجار المرارة وهذه المرحلة تأتي بعد التهاب المرارة ويكون مصحوب بألم لا يُحتمل والتعرض للتسمم، ويجب في هذا الوقت إجراء جراحة استئصال مع جراحة استكشافية لتجويف البطن لتنظيفها من آثار الانفجار.

التهاب مزمن للمرارة يصاحبه ألم يتكرر دائمًا ومغص وصعوبة في هضم الطعام وكثرة الغازات وقيء مستمر.

علاج المرارة

الطريقة الأولى

الجراحة وتنقسم هذا الطريقة إلى أكثر من طريقة كالتالي:

  1. استخدام المنظار في استئصال المرارة عن طريق عمل عدة ثقوب لتتم العملية.
  2. استئصال حصوة المرارة دون استئصال المرارة عن طريق توسيع القناة الصفراوية بالمنظار بالوراء.

الطريقة الثانية

تفتيت الحصوات ويتم هذا باستخدام دواء (ursodeoxycholic) وهو حمض قادر على تفتيت الحصوات، ولكن بشرط تقليل نسبة الكوليسترول بالأكل مع استعمال هذا الدواء.

علاج حصوة المرارة بالليزر

من أفضل الطرق لتفتيت حصوة المرارة بالموجات الصوتية (الليزر) والضغط العالي ومن أسهل الطرق مقارنةً بالعمليات الجراحية؛ لأن هذه الطريقة تُحافظ على البنكرياس إنما الجراحة تستدعي استئصال البنكرياس ويتم اتباع الخطوات التالية لهذه الطريقة:

يقوم الطبيب بتحديد موقع الحصوات ثم يقوم بتسليط الموجات الفوق صوتية على الحصوات واحدة بعد الأخرى، لذلك يحتاج الشخص لأكثر من جلسة لتفتيت جميع الحصوات، تقوم الموجات بهز جدار البنكرياس للتخلص من التكلس المتعلق عليه لتتحسن مجري العصارة المرارية، تخرج الحصوات بعد تفتيتها عن طريق عصارة الجسم.

حصوة المرارة وعلاجها بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي يمكن استخدامها للتخلص من حصوة المرارة وهي كالتالي:

  1. بذرة الخلة وهي بذرة مذاقُها شديد المرارة، ونأخذ منها حوالي فنجان قهوة وتُغلى مرة واحدة فقط في الصباح لمدة (40) يوم، ويقول بعض الخبراء أن أكل الفلفل الأخضر يفيد في منع تكون حصوات المرارة؛ لأنه يحتوي على فيتامينات عدة ومنها فيتامين (C) الذي يُحول الكوليسترول إلى مما يقوم بعمل الوقاية من حصوات المرارة.
  2. بذر الكتان يُستخدم لعلاج المغص المصاحب لحصوات المرارة، ويكون ذلك بوضع ملعقة صغيرة من بذر الكتان على كوب من الماء المغلي ونتركه لمدة (15) دقيقة، ثم يُصفي ونشرب كوب منه بعد الوجبات الثلاثة ويمكن استعمال زيت بذر الكتان (الزيت الحار) في التخلص من الحصوات، إذا كانت صغيرة فتخرج من القنوات الهضمية ونأخذ يوميًا أربع ملاعق من الزيت ونترك أخر ملعقة قبل التوجه للنوم مباشرةً، وهذا الزيت من أفضل العلاجات ولكن فترة العلاج قد تدوم حوالي ثلاثة أشهر.
  3. المرمية والنعناع يعمل خلط النعناع والمرمية على التخلص من حصوة المرارة دون الشعور بألم التخلص منها، ويُنصح بتناول ثلاث أكواب من هذا المشروب يوميًا للتخلص من الحصوات.
  4. الشعير وهو من المشروبات التي تُخلص الجسم من السموم المتراكمة كما يعمل على إذابة حصوات المرارة بشكل نهائي.
  5. الطماطم وهي مُفيدة في حالتين إما عصير (نشرب مقدار فنجان ثلاث مرات يوميًا)، أو أكلها كما هي لأنها مفيدة جدًا للجسم.
  6. زيت الزيتون يعمل زيت الزيتون على تفتيت حصوة المرارة ونزولها في البول كما يعمل على تقليل نسبة السموم بالجسم.
  7. الهندباء بسبب احتوائه على مركب (taraxacin)، والذي يساعد في التخلص من السموم والدهون على الكبد مما يؤدي إلى تحسين عمل الكبد الذي بدوره يُحسن عمل المرارة.

حصوة المرارة من الأمراض الشائعة والتي تتكون بفعل الكثير من الأسباب والمرارة هي المسئولة عن هضم دهون الطعام، وتتكون بفعل الكوليسترول وهناك بعض العلاجات المنزلية التي يمكن بها علاج الحصوات، ولكن قد يستمر لفترة من الوقت وهناك أيضًا العمليات الجراحية التي يمكن بها استئصال المرارة أو عمليات الليزر التي تقوم بتفتيت الحصوات.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة عشر − إحدى عشر =