حساسية النباتات

تعد حساسية النباتات أحد أشهر أنواع الحساسية التي قد يتعرض لها الإنسان، وأكثر الناس عرضة لهذا النوع من الحساسية هم من يقومون بالزراعة وساء في منازلهم أو في أي أماكن أخرى، فهناك أنواع من النباتات والزهور التي تسبب هذه الحساسية وتكون حبوب اللقاح هي السبب الرئيسي في ذلك، وقد يصاب الشخص بهذه الحساسية لكنه لا يدرك أنها بسبب النباتات أو أي شيء متعلق بها، ولهذه الحساسية مجموعة من الأعراض التي تبدأ في الظهور واحدًا تلو الآخر وهي أعراض يجب الانتباه لها، وسوف نتناولها في هذا الموضوع، مع طرح طرق العلاج من حساسية النباتات والتعرف عليها بشكل تفصيلي، كما أننا سنقدم لك مجموعة من الاحتياطات الهامة لكي تتجنب الإصابة بهذه الحساسية.

حساسية النباتات

حساسية النباتات حساسية النباتات

يُقدم الكثير من الناس على زراعة أنواع عديدة من الزهور والنباتات في منازلهم، ولكنهم لا يدركون أنهم قد يتحسسوا من زراعة هذه النباتات، وعلى وجه الخصوص في موسم الربيع، فتبدأ ظهور أعراض الكثير من الأمراض، ولا يستطيع أحد تخيل أن هذه الأمراض إنما نتجت من حساسية النباتات، وهذا شائع جدًا، ويحذر منه الكثير من الأطباء باستمرار، وحسب الإحصائيات المختلفة التي تؤكد أن أكثر حساسية تحدث للإنسان تكون نتيجة التعامل مع النباتات وزراعتها في المنازل؛ فنجد الكثير يقومون بزراعة النباتات في أواني مصنوعة من الفخار ويضعونها في الشرفات، أو يقومون بزرع الحديقة الخاصة بالمنازل بأنواع مختلفة من النباتات، وعقب دخول موسم الربيع قد تجد أفراد المنزل بأكمله أو عدد غير قليل منه مصابون بمجموعة أمراض مختلفة، بعضها بسيط، والبعض الآخر عنيف لا يُحتمل، ولا يعرف الكثير منهم أن هذا هو الحساسية من النباتات التي تحدث في هذا الوقت.

أعراض حساسية النباتات

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر نتيجة حساسية النباتات بعضها يكون مزمن والبعض الآخر يكون بسيط، ولكن في كل الأحوال ينبغي أن تكون على علم ودراية أن هذا يُسمى حساسية النباتات وذلك حتى تستطيع اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة ولا تتعامل مع النباتات بشكل مباشر حتى لا يتفاقم الأمر ويتطور، فهناك الكثير من الحالات التي تطور الأمر بالنسبة لهم ووصل إلى حد المتلازمة؛ أي أن الأمراض التي تحدث بسبب حساسية النباتات في موسم واحد بسبب الإهمال أصبحت مُلازمة له طوال أيام العام، ومن بين أعراض حساسية النباتات التي تبدأ في الظهور نتيجة التحسس من النبات:

حساسية العين

هل جربت في موسم الربيع أن تظهر عليك أعراض الحساسية من النباتات في العين؟ هل تعرف ما هي أعراضها؟ فأعراض حساسية العين التي تحدث نتيجة حساسية النباتات تبدأ باحمرار بسيط في العين، ومن ثم يتطور الأمر إلى حكة شديدة في العين، مما تُسبب تهيج شديد في العين، وبالتالي التهابات في الجفون ومنطقة حول العين، وظهور احمرار شديد في العين.

حساسية الأنف

وهي تحدث أيضًا في موسم الربيع أو في فصل الصيف على حد سواء، حيث أنه من الممكن أن يكون هناك بعض النباتات من تأخر لقاحها حتى فصل الصيف، أو ربما فصل الخريف، فتحدث للكثير من الأشخاص في هذه المواسم حساسية الأنف، والتي تبدأ بالتهاب في الجيوب الأنفية، أو التهاب الأنف التحسسي شبه الدائم، وهذا وحده يسبب مجموعة كبيرة من الأعراض، وعلى رأسها:

  • الصداع المزمن.
  • الصداع النصفي.
  • الزكام والرشح.
  • سيلان الأنف.

كل هذه الأعراض تنتج فقط من حساسية الأنف التي تحدث نتيجة حساسية النباتات، وربما تظهر بشكل نوبات بسيطة أو أعراض مزمنة للغاية.

حساسية الصدر

وهذه هي المشكلة الأكبر التي تحدث نتيجة حساسية النباتات فتظهر بأشكال مختلفة، فتظهر في البداية على شكل ضيق في التنفس، أو صعوبة في التنفس، ثم تتحول إلى حساسية صدر، ثم يتحول الأمر إلى الربو في الكثير من الأحيان، والأشخاص الذين يعانون من حساسية الصدر نتيجة الحساسية من النباتات يجدون صعوبة في التعامل أو الخروج من المنازل في ذلك الوقت من كل عام، وهو الوقت التي تُلقح فيه النباتات وتظهر حبوب اللقاح به.

الحساسية الجلدية

حساسية النباتات الحساسية الجلدية

وهي أيضًا واحدة من أعراض حساسية النباتات الشهيرة، وقد تظهر بعدة طرق مختلفة؛ ففي بعض الأحيان يكون الأمر لا يتعدى الحكة في الجلد، وفي بعض الأحيان الأخرى يكون الأمر يصل إلى الإكزيما التي تُصيب الجلد في الكثير من الأحيان، وبالتالي تبدأ في الظهور البقع الحمراء المختلفة وفي أماكن متفرقة في الجسم، ولكن تظهر بشكل كبير في اليد أو في القدم أو في الوجه أيضًا، ولا تدوم هذه البقع وإنما تظهر وتختفي بشكل مُفاجئ في هذا الموسم، فلا تعرف متى تظهر، ولا تعرف متى تختفي.

علاج حساسية النباتات

هناك الكثير من العلاجات التي يتم الحصول عليها في موسم تلقيح النباتات للحد من حساسية النباتات، قد تكون هذه العلاجات دوائية، وقد تكون من خلال أخذ الاحتياطات اللازمة لتقليل أعراض الحساسية من النباتات التي تُصيب الإنسان في هذه الفترة، وسوف نقوم بعرض جميع أنواع علاج حساسية النباتات سواء الدوائية أو تقليل الأعراض عبر أخذ الاحتياطات الضرورية.

علاج حساسية النباتات الدوائي

مضاد الهيستامين

لا يوجد أحد لم يسمع من قبل عن مضاد الهيستامين، فغالبًا جميع أطباء الأطفال أو أطباء الجلدية ينصحون به للأطفال الذين يصابوا بالرشح والزكام في مرحلة العمر الأولى، وقد أثبتت مضادات الهيستامين كفاءة وفعالية كبيرة في إخفاء -أو على الأقل- الحد من تفاقم أعراض حساسية النباتات، وهناك الكثير من الأدوية التي تحتوي على مضادات الهيستامين وتُباع جميعها من الصيدليات، ومن أهم ما يُميز هذا النوع الدوائي أنه يمكن الحصول عليه بدون استشارة الطبيب، حيث أنه ليس له أعراض جانبية إلا أنه ربما في بعض الأوقات قد يُسبب النعاس فقط، فإن شعرت بأي عرض من أعراض حساسية النباتات فينبغي على الفور التوجه إلى أقرب صيدلية، واستشارة الطبيب الصيدلي عن نوع أدوية الهيستامين المتاح، وتناوله، وفي الغالب يتم تناوله مرتين فقط في اليوم.

بخاخات الأنف

بخاخات الأنف واحدة من أقوى العلاجات التي تُعالج أعراض حساسية النباتات والتي ظهرت في الفترة الأخيرة، وقد أبدى بعض الناس الخوف والقلق منها، ظنًا منهم أنه يمكن التعود عليها، ولا يمكن التنفس أو التعامل طبيعيًا بدونها، ولكن على العكس تمامًا، فقد أكد جميع الأطباء على أن بخاخ الأنف يُزيل أعراض حساسية النباتات أو على الأقل يُقللها للغاية، وعندما ينتهي موسم اللقاح يمكن التوقع عن استخدام بخاخ الأنف، وسترجع كل الأمور إلى طبيعتها الأولى، وهناك الكثير من أنواع بخاخات الأنف، استشر طبيبك الخاص، واحصل على النوع الذي يناسبك والذي يُعالج حساسية النباتات التي تحدث لك في موسم اللقاح، وقم بالتزام الجرعة المناسبة التي سيحددها لك الطبيب، ولا تفرط في الاستخدام، حتى لا يتحول الأمر من علاج إلى عرض آخر نبحث عن علاجه.

أدوية مزيلات الاحتقان

كما ذكرنا أن حساسية النباتات تسبب احتقان شديد في الأنف، وبالتالي ستضطر إلى اللجوء إلى أدوية كي تعمل على إزالة هذا الاحتقان، وهي كثيرة ومتوفرة في الصيدليات، ولكن حاول أن تستشير طبيبك الخاص في نوع جيد من أنواع مُزيلات الاحتقان لتخفيف أعراض الحساسية من النباتات المختلفة، واعلم جيدًا أن الأدوية التي تقوم بإزالة الاحتقان ستساعدك كثيرًا؛ فهي ستساعدك في التنفس بشكل جيد، وستقوم بإزالة جميع الأوراق التي تُصيب أغشية الأنف والتي قد تسبب التهابات في الجيوب الأنفية ولا تسمح لك بالتنفس بشكل جيد، وبالتالي أدوية إزالة الاحتقان تُزيل الزكام وتعالجه، كما أنها تُعالج جميع أعراض الحساسية والتحسس الذي يُصيب أنفك، فلا تتردد بالحصول على أدوية لإزالة الاحتقان في الفترة التي تُصاب فيها بهذا النوع من الحساسية.

استخدام المحلول الملحي

نصح الأطباء بضرورة استخدام المحلول الملحي لغسيل أنف الأطفال المصابون بالزكام ولا يستطيعون التنفس، وقد أثبت المحلول الملحي كفاءة كبيرة في علاج الزكام والرشح وسيلان الأنف، فلا تتجاهل أنت أيضًا استخدام المحلول الملحي في تخفيف أعراض حساسية النباتات التي تُصيبك في وقت من الأوقات، واستخدم المحلول حتى تشعر بتحسن، أو حتى تنتهي الفترة التي تُصاب فيها بهذه الأعراض، ويمكن استخدام المحلول الملحي عن طريق غسل الأنف به عن طريق شفاط غسل الأنف، وهو موجود في جميع الصيدليات، وأسعاره غير مبالغ فيها على الإطلاق، بل أسعاره في متناول يد الجميع، ويمكن استخدامه للكبار والأطفال والرضع أيضًا.

احتياطات للحد من حساسية النباتات

نحن نعلم جيدًا أنه لا يمكن الحد تمامًا ونهائيًا من حساسية النباتات التي تحدث في موسم تلقيح النباتات؛ حيث أن حبوب اللقاح تنتشر في الهواء الذي نسير فيه، ولكن مع أخذ الاحتياطات قد نساعد أنفسنا في الحد من الأعراض المختلفة التي تحدث في هذا الموسم، وعلى رأس تلك الاحتياطات:

استخدام كمامة

يمكنك استخدام الكمامة -وهي يمكن شرائها من خلال الصيدليات- والسير بها في الشارع إن كان الأمر ضروريًا ويُحتم عليك الخروج من المنزل، فهذا سيخفف كثيرًا من الأعراض التي تصيبك جراء الحساسية من النباتات التي تحدث في موسم اللقاح.

البعد عن أماكن زراعة النباتات في المنزل

إذا كنت تقوم بزراعة النباتات في شرفة من شرفات المنزل، أو في البلكونات حاول أن تتجنب التواجد في هذه الفترة بالقرب من هذه النباتات، بل عليك إحكام غلق البلكونات حتى تنتهي هذه الفترة.

إغلاق الشبابيك

حساسية النباتات إغلاق الشبابيك

ينبغي أن تقوم بإغلاق شبابيك المنزل جيدًا في هذه الفترة، وذلك منعًا لحدوث أي أذى لك أو لأفراد أسرتك، فإن الهواء في الفترة الخاصة بموسم الربيع يحمل الكثير من الأتربة وبالتالي يحمل أيضًا معه الكثير من حبوب اللقاح.

وختامًا نكون قد وفرنا لكم معلومات عديدة عن الحساسية من النباتات وتكلمنا بشكل تفصيلي عنها وكذلك أعراض حساسية النباتات وأيضًا العلاج الخاص بها، بالإضافة إلى الاحتياطات اللازمة في فترة موسم اللقاح للحد من حساسية النباتات التي تُصيب العديد من الأشخاص، وننصحكم بالاهتمام الشديد بهذا النوع من الحساسية وبمجرد بداية ظهور أي من أعراضها فيجب الإسراع في طرق العلاج مع استشارة طبيب متخصص في ذلك، لكي يتم تحديد نوع الحساسية إذا كانت بالفعل حساسية النباتات أم أنها نوع آخر من الحساسية، ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر + 15 =