تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الحمل والانجاب » مراحل الحمل : كيف يتم حساب موعد الولادة وفترة الحمل ؟

مراحل الحمل : كيف يتم حساب موعد الولادة وفترة الحمل ؟

لنلقي نظرة سريعة وبسيطة على فترة الحمل وحساب موعد الولادة واستخدام حاسبة الحمل واستخدام السونار من اجل حساب الحمل مراحل الام الثلاث ومراحل الجنين في الرحم

حساب الحمل - كيف يتم حساب موعد الولادة وفترة الحمل

الكثير من النساء لا تستطع حساب فترة الحمل الخاصة بها، ولا يمكنها بذلك معرفة موعد الولادة . وهناك أيضا ممن يحسبون ذلك بطريقة خاطئة وتلجأ إلى مراجعة طبيب لمعرفة الطريقة الصحيحة لتلك الحسابات، لذلك إليكِ كل ما يخص حساب الحمل منذ البداية إلى ميعاد ولادة الطفل .

فترة الحمل وحساب موعد الولادة

الكثير من المختصين يحتسبون فترة الحمل من ميعاد آخر دورة مرت بها المرأة، ولذلك يجب على المرأة أن تتذكر ميعاد أخر دورة لها لأن بتلك الطريقة يمكن معرفة ميعاد ولادة الطفل . وعلى الرغم من أن المفروض أن موعد الإخصاب هو اليوم الأول الذي حدث فيه الحمل إلا أن الكثير يلجأ إلى ميعاد أخر دورة مرت لصعوبة تحديد يوم الإخصاب، ولذلك تاريخ بداية آخر دورة مرت بالمرأة من التواريخ التي يجب عليها تذكرها لمعرفة موعد الولادة . ولذلك تستمر فترة الحمل تسعة أشهر من التاريخ الميلادي بالإضافة إلى سبعة أيام أو 40 أسبوعا وذلك من موعد آخر دورة مرت بها المرأة.

ينكنك استخدام حاسبة الحمل والولادة من اجل احتساب موعد الولادة او متى سوف تلدين تقريباً ؟

السونار لحساب فترة الحمل

بعيدا عن معرفة وحساب فترة الحمل عن طرق ميعاد بداية آخر دورة مرت بالمرأة، فالكثير من النساء لا يتذكر هذا الموعد، ولذلك كان لابد من وجود طرق آخرى لمعرفة وحساب فترة الحمل . وتلك الطريقة تكمن في جلسات السونار أو ما تعرف بالموجات الفوق صوتية، وهو فحص تقوم به المرأة للاطمئنان على حملها ومتابعة تطور الجنين بالرحم . كما أن الكثير يعتبر أن هذا الفحص يعطي ميعادا أكثر دقة، ويتم ذلك بحساب طول الطفل من الرأس إلى المؤخرة، ويجب أن يتم هذا الفحص خلال أسبوعي الحمل 10 و 13 مع زيادة ستة أيام إضافية عليهم.

الأسبوع الخامس في الحمل هو الرابع

في الأسبوع الخاص ببدء الدورة للمرأة يكون هو الأسبوع الأول لاحتساب الحمل، ولكن لابد من احتساب أسبوع كامل بمعني أن تترك المرأة أسبوع ورائها والبدء من أسبوع جديد.
باختصار
– الأسبوع الأول من الحمل تصبح مدة الحمل لا شئ.
– الأسبوع الثاني تصبح مدة الحمل أسبوع واحد .
– أما الأسبوع الثالث من الحمل فيحسب على أنه أسبوعين للحمل فقط.
– والأسبوع الرابع تحسب مدة الحمل على أنه الأسبوع الثالث.
– والأسبوع الخامس لحملك يحسب على أنه الأسبوع الرابع من مدة الحمل .

مراحل الحمل

تمر المرأة وجنينها بمراحل مختلفة لكل منهما وتنقسم تلك المراحل لثلاثة أشهر لكل مرحلة.

مراحل الأم :

المرحلة الأولى : تبدأ المرحلة من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الثالث عشر للحمل، تشعر خلاله المرأة بالحماس والاندفاع، وتبدأ فيه أيضا بالشعور بالدوار الدائم والغثيان وقلة الأكل مع الإرهاق الدائم والمستمر.

المرحلة الثانية : تبدأ تلك المرحلة في الشهور الوسطى من الحمل، فهي تبدأ من الأسبوع الرابع عشر إلى الأسبوع السابع عشر من الحمل، وتشعر في تلك الفترة بتحسن كبيرة في حالتها الصحية وتنتهي مرحلة الغثيان والدوار وتعود المرأة إلى حالتها الصحية الأولى وتبدأ في تناول الطعام بكثرة وتزداد شهيتها إلى الكثير من الأطعمة وتبدأ البطن بالظهور بعض الشئ.

أما المرحلة الثالثة لحمل المرأة : تلك المرحلة تكن في الأسبوع الثامن عشر إلى الأسبوع الأربعين أو حتى ولادة الطفل، وفي تلك الفترة تبدأ المرأة بالاعتناء بشكل أكبر بصحة جنينها للمساعدة في نموه بشكل أفضل، فيتم تناول بعض الأطعمة مع ممارسة بعض الرياضة التي يجب ممارستها في هذا الوقت وخاصة أن بعض الخطوات الرياضية في تلك الفترة تسهل من عملية الولادة. ولكن عليك الحذر ومتابعة الطبيب بشكل جيد لأن تلك الفترة ستبدأ معها فترة التعب الخاصة بالأسابيع الأولى من الحمل فتعود مرة آخرى إلى الشعور بالغثيان والإرهاق والدوار المستمر .

مراحل الجنين في الرحم :

الأسبوع الأول : يصبح الجنين على شكل بويضة ويتكون في أحد المبيضين .
الأسبوع الثاني : البويضة ما هي إلا مجموعة من الخلايا التي تتزايد، ومن ثم تبدأ في الانطلاق بقناة فالوب .
الأسبوع الثالث : بعد الأسبوعين الأولين وأثناء مرور البويضة بقناة فالوب تبدأ البويضة بالتعلق بجدار الرحم .
الأسبوع الرابع : وهنا تبدأ علامات الحمل في الظهور، وأولى تلك العلامات هو ظهور نبض الجنين .
الأسبوع الخامس : يبدأ الجنين بظهور أطراف صغيرة له تأخذ شكل براعم صغيرة، وتبدأ في هذه المرحلة أن تتحسس المرأة من أي روائح .
الأسبوع السادس: تبدأ أطراف الجنين بالتطور تطورا ملحوظا، وتبدأ المرأة أيضا بمراحل الغثيان والدوار والإرهاق.
الأسبوع السابع : يتخذ الجنين حجما صغيرا له، ويكن كحجم حبة العنب الصغيرة .
الأسبوع الثامن : في هذه المرحلة يجب على الأم التوقف عن تناول أي دواء دون استشارة الطبيب الخاص بها.
الأسبوع التاسع : يبدأ الجنين بتكوين الأصابع والأذن، ومن المعروف أن يبلغ حجم الجنين حينها 4.5 سم.
الأسبوع العاشر : يصل وزن الجنين إلى 7 جم، وتزاد أعضاء الجنين في الاكتمال ويزادا حجم الرحم.
الأسبوع الحادي عشر : يبدأ رأس الجنين بأخذ شكل مستدير وتبدأ المرأة في زيادة الوزن ويختفي الغثيان والدوار .
الأسبوع الثاني عشر : من هذا الأسبوع يفضل عدم إهمال استشارة الطبيب المتواصلة دائما والمتابعة معه.
الأسبوع الثالث عشر : يبدأ الجنين في تكوين شعر له، وتبدأ البطن في البروز بشكل واضح .
الأسبوع الرابع عشر : يبدأ هنا الثلث الثاني من فترة الحمل أو المرحلة الثانية وهي مرحلة الشعور بتحسن كبير في صحة المرأة .
الأسبوع الخامس عشر : يبدأ الجنين بالشعور بالفوارق (الزغطة).
الأسبوع السادس عشر : يزداد حجم البطن بشكل كبير مع الشعور بحركات الجنين بشكل كبير بالإضافة إلى الشعور بحركات الجنين وتصبح كل حركاته ملموسة بشكل كبير.
الأسبوع السابع عشر : تبدأ المرأة بالشعور بالعرق والحر بشكل كبير، وذلك نتيجة لزيادة النشاط في الدورة الدموية.
الأسبوع الثامن عشر : يبدأ الجنين بتكوين البراعم الخاصة بالأسنان، وتفقد الأم القدرة على النوم بشكل كبير وتصاب بالأرق.
الأسبوع التاسع عشر :هنا يزداد وزن المرأة بشكل كبير وملحوظ ويزداد حجم البطن والأرداف بشكل كبير.
الأسبوع العشرون : في هذا الأسبوع يبدأ الرحم بالضغط على الرئتين ويبدأ بدفع البطن خارجا بالإضافة إلى ذلك فلا يزال المكان واسعا حول الجنيين.
الأسبوع الحادي والعشرون: تبدأ تصرفات الجنين بالتطور بشكل ملحوظ وتشعر به الأم بكل حركاته وتعلم متى يستيقظ بداخل الرحم ومتى ينام.
الأسبوع الثاني والعشرون : تبدأ المرأة بالشعور بالتورم في اللثة كما أن الجنين في هذا الأسبوع يبدأ بالشعور بكل المؤثرات الخارجية وما حوله ويعلم متى تشعر أمه بالسعادة ومتى تحزن وبكل ما يمر به من الخارج .
الأسبوع الثالث والعشرون : يصل هنا وزن الطفل إلى 500 جم .
الأسبوع الرابع والعشرون : يعد هذا الأسبوع هو الأفضل لدى الوالدين ففبه يمكن سماع دقات قلب الجنين بشكل واضح فيمكن سماع دقات قلبه عن طريق السماعة الطبية، وفي هذه المرحلة لاتزال رئتيه تكتملان في النمو.
الأسبوع الخامس والعشرون : يزداد دخول المرأة إلى الحمام وذلك نتيجة لزيادة ضغط تطور الجنين على الرحم.
الأسبوع السادس والعشرون: في هذه الفترة تبدأ حركة المرأة تتم بصعوبة وتبدأ الاعدادت باحتياجات الطفل .
الأسبوع السابع والعشرون : هنا يبلغ طول الجنين 35 سم ويبلغ وزنه 900 جم.
الأسبوع الثامن والعشرون : تبدأ المرأة في الفحص المختبري لمعرفة تناسق فصيلة دم الجنين مع فصيلتها.
الأسبوع التاسع والعشرون: تزداد وضوح الفوارق لدى الجنين وتشعر بها المرأة وهو داخل رحمها.
الأسبوع الثلاثون : تشعر المرأة بالتعب وزيادة وزنها وثقل كبير على ظهرها، كما تشعر بالتورم في الكعبين ويبدأ حينها الجنين باستهلاك الأكسجين.
الأسبوع الحادي والثلاثون : يبدأ الجنين بتقليل حركته داخل الرحم.
الأسبوع الثاني والثلاثون : يبدأ الجنين بوضعية الولادة، حيث يبدأ بالدوران وتوجيه رأسه إلى أسفل الرحم.
الأسبوع الثالث والثلاثون: يبدأ الجنين في هذا الأسبوع بزيادة مؤثراته الخارجية فهنا يشعر الجنين ما حوله وبكل المؤثرات الخارجية ويفرق بين الضوء والظلام.
الأسبوع الرابع والثلاثون: هنا يبلغ طول الجنين 45 سم.
الأسبوع الخامس والثلاثون: المرأة التي تحمل في توأم في كثير من الأحيان ما تتم ولادة الطفلين في هذا الأسبوع .
الأسبوع السادس والثلاثون : من بداية هذا الأسبوع تبدأ المرأة بزيارة الطبيب بشكل مستمر أسبوعيا على الأقل .
الأسبوع السابع والثلاثون : يصل معدل وزن الجنين إلى 2.8 كلغ، ويبدأ الجنين في زيادة وزنه كل ثلاثة أيام، وفي هذه الفترة تتأثر نسب الحديد بجسم المرأة بشكل كبير .
الأسبوع الثامن والثلاثون: في كثير من الأحيان ما تسقط سدادة المخاط وتلك السدادة هي المسئولة عن عنق الرحم، ولكن لا يعني هذا ضرورة بداية المخاض، ويفضل استشارة الطبيب في تلك الفترة بشكل دوري .
الأسبوع التاسع والثلاثون : تبدأ المرأة بالشعور بالانقباضات وتزاد تلك الأحاسيس
الأسبوع الأربعون : في هذا الأسبوع تبدأ المرأة بتجهيز نفسها لاستقبال طفلها في أي وقت .

3 تعليقات

خمسة عشر − 7 =