حساء الدشيشة

حساء الدشيشة عبارة عن وجبة طعام تقليدية في منطقة المغرب العربي، وهو من المأكولات التي تُقَدَّم يوميًا على الموائد في بلاد الجزائر ومراكش وتونس وليبيا ويكثر تناوله في فصل الشتاء لقدرته على بعث الدفء في الأبدان، ونظرًا لشيوعها الإقليمي على نطاق واسع فقد تنوعت طرق إعدادها تبعًا لمدارس الطهي المختلفة، بل أن المطبخ المصري قد وضع بصمته الخاصة على هذا الحساء أيضًا. ويتكون هذا الحساء أساسًا من الشعير، نظرًا لكونه من الحبوب المتوفرة في البيئات العربية لا سيما مناطق البادية. وغالبًا ما تتعدد طرق طهي هذا الحساء، إلا أن الشعير يظل المكون الرئيسي له، ومنه اكتسب الحساء اسمه، نظرًا لانتشار هذه التسمية للشعير في قرى ومدن بلاد المغرب. وفي السطور التالية سوف نتناول طريقة إعداد هذا النوع من الطعام بأكثر من طريقة، وسنرى كيفية توظيف المكونات الرئيسية من أجل إنتاج تنويعات مختلفة لإرضاء جميع الأذواق طبقًا للذائقة المحلية لكل إقليم.

حساء الدشيشة بالحليب

حساء الدشيشة حساء الدشيشة بالحليب

يختص المطبخ التونسي بإنتاج هذا الإصدار من حساء الدشيشة ، وهو عادةً ما يُصَنَّف من ضمن الأطباق الخفيفة المدرجة مع أصناف التحلية. ويؤدي الحليب دورًا أساسيًا في هذا الحساء لأنه يمثل الوَسَط السائل الذي تسبح فيه بقية المكونات ونكهاتها المتنوعة.

المكونات

  • نصف لتر حليب.
  • 3 ملاعق كبيرة من السكر الأبيض.
  • ملعقة صغيرة من القرفة.
  • 5 ملاعق كبيرة من الشعير .
  • ملعقتان كبيرتان من الزبيب.
  • 3 ملاعق كبير من مزيج مكسرات مطحونة بشكل خشن (فول سوداني، لوز، فستدق، بندق.)

طريقة الإعداد

  1. يتم سلق الشعير في إناء على حدة ثم يُصَفَّى ويُحفَظ جانبًا لحين استخدامه.
  2. يُصَب الحليب في إناء متوسط الحجم ويوضَع على نار هادئة.
  3. توضَع حبيبات الشعير المسلوقة في الحليب مع التقليب المستمر.
  4. تُضَاف كل من القرفة والسكر والزبيب ومزيج المكسرات مع استمرار التقليب وحتى يغلي الحليب من أجل تمازج المكونات جيدًا.
  5. يُرفَع الإناء من فوق النار حتى يبرد قليلاً ثم يُصَب في أطباق التقديم الخزفية من أجل الاحتفاظ بسخونتها.

طريقة عمل دشيشة القمح

تتميز المدرسة الجزائرية في الطهي بإعداد حساء الدشيشة مع إضافة حبيبات القمح له لإضفاء المزيد من الخصوصية ولذة المذاق. وعادةً ما تُقَدَّم هذه الوجبة في المناسبات نتيجة لطابعها الاحتفالي، وذلك بسبب كثرة وغنى مكوناتها بشكل يؤهلها لأن تكون طبقًا رئيسيًا على المائدة. وفي هذا الإصدار غالبًا ما يُستخدَم الدجاج أو اللحم ليكون العنصر الرئيسي للحساء وإكسابه المزيد من القيمة.

المكونات

  • 5 ملاعق كبيرة من الشعير.
  • 5 ملاعق كبيرة من القمح.
  • 400 جم صدور دجاج مقطعة إلى مكعبات (يمكن استبدالها باللحم حسب الرغبة.)
  • 2 ثمرة جزر مُقَطَّعَة إلى مكعبات.
  • 2 ثمرة بطاطس مُقَطَّعَة إلى مكعبات.
  • ثمرة بصل كبيرة مفرومة.
  • 2 فص ثوم مفروم.
  • مقدار ملعقة كبيرة من البقدونس المفروم.
  • ملعقة كبيرة من الزبدة.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود المطحون.
  • مقدار 3 أكواب كبيرة من الماء.

طريقة الإعداد

  1. يتم نقع كل من الشعير والقمح في ماء ليلة إعداد الوجبة.
  2. يتم سلق الشعير والقمح معًا لمدة لا تقل عن الساعة.
  3. تُذَاب الزبدة في إناء كبير ثم يُضَاف إليها البصل والثوم المفرومين.
  4. بعد أن يصير لون البصل والثوم أصفر، تُضَاف مكعبات كل من الجزر والبطاطس والبقدونس المفروم.
  5. يتم تقليب كل هذه المكونات معًا لمدة 10 دقائق.
  6. تُضَاف مكعبات الدجاج مع التقليب المستمر حتى يصير لونها داكنًا وتتشبع بنكهات المكونات الأخرى.
  7. تُغمَر كل هذه المكونات بالماء ثم يُضَاف لها الملح والفلفل مع التقليب المستمر حتى يذوبا تمامًا.
  8. بعد أن تغلي الماء وتصير مكوناتها أقرب إلى اليخنة السائلة تُضَاف حبيبات الشعير والقمح.
  9. يُترَك الإناء على النار لمدة لا تقل عن 20 دقيقة حتى تعاود الماء الغليان وتكتسب مذاق الشعير والقمح.
  10. يصبح الآن حساء الدشيشة بالدجاج جاهزًا للتقديم.
  11. يُغرَف الحساء في أطباق التقديم حسب العدد المطلوب.

طريقة عمل الدشيشة المصرية

عادةً ما يشيع إعداد حساء الدشيشة على الطريقة المصرية في مناطق البادية، لا سيما الأقاليم الصحراوية الغربية مثل محافظة مرسى مطروح وواحات الصحراء الغربية، ويُعزَى ذلك إلى تأثرهم بثقافات المغرب العربي وكذلك أصولهم التي تعود إلى هناك. ويعتمد حساء الدشيشة هناك، بجانب حبيبات الشعير، على لحم الضأن سواء الطازج أو المجفف، نتيجةً لانتشار عادة تربية الغنم في هذه الناحية، فضلاً عن أن هذا النوع من اللحم هو المفضل لدى البدو. وفي السطور التالية سوف نتعرف على مكونات هذا الصنف من الطعام وطريقة إعداده.

المكونات

  • 500 جم من لحم الضأن المُقَدَّد.
  • مقدار كوب كبير من حبيبات الشعير.
  • ثمرتان كبيرتان من البصل المفروم.
  • حزمة بقدونس مفروم.
  • ثمرتان فلفل أخضر مقطعة إلى حلقات.
  • ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • ثمرة طماطم كبيرة مقطعة إلى مكعبات.
  • مقدار كوبين كبيرين من الماء.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • نصف ملعقة من مسحوق الفلفل الأسود.

طريقة الإعداد

  1. تُسلَق حبيبات الشعير جيدًا ثم تُصَفَّى وتُحفَظ على حدة لحين استخدامها.
  2. يُسكَب الزيت في إناء كبير ويُوضَع على نار هادئة.
  3. بعد أن يسخن الزيت يُضَاف إليه البصل المفروم ويُقَلَّب باستمرار حتى ينضج.
  4. تُضَاف مكعبات الطماطم وتُقَلَّب جيدًا حتى تفرز عصارتها كلها وتمتزج مع الزيت والبصل.
  5. يُوضَع اللحم ويُمَرَّغ جيدًا في عصارة الطماطم ثم يُضَاف إليه كل من حلقات الفلفل والبقدونس المفروم والملح والفلفل.
  6. تُقَلَّب المكونات جيدًا ويُغَطَّى الإناء لمدة 10 دقائق.
  7. تُغمَر المكونات بالماء ويُغَطَّى الإناء مرة أخرى حتى تغلي الماء جيدًا.
  8. تُسقَط حبيبات الشعير وتُقَلَّب جيدًا مع بقية المكونات ويُغَطَّى الإناء لمدة 15 دقيقة.
  9. يُقَدَّم حساء الدشيشة بعد أن اكتسب اللون الأحمر من أثر عصارة الطماطم في أطباق التقديم بحيث تسبح فيه قطع اللحم المقدد والعناصر الأخرى.

حساء الدشيشة النباتية

حساء الدشيشة حساء الدشيشة النباتية

يُعَد هذا الإصدار من حساء الدشيشة صحيًا للغاية ويُعَد وجبة خفيفة ومتكاملة في الوقت ذاته؛ نظرًا لخلوه من اللحوم واقتصار مكوناته على العناصر النباتية، فضلاً عن قلة محتواه الدهني. ويعتبر هذه الحساء أقرب إلى حساء الخضروات التقليدي، فضلاً عن إضافة حبيبات الشعير. وفي هذه الحالة يمكن تمييز مذاق الشعير بقوة نظرًا لسيطرة طعمه الخاص على بقية المكونات.

المكونات

  • نصف لتر من الماء النقي.
  • مقدار كوبين كبيرين من الشعير.
  • 3 ثمرات بطاطس مقطعة إلى مكعبات.
  • 3 ثمرات كوسة مقطعة إلى حلقات.
  • 3 ثمرات جزر مقطعة إلى حلقات.
  • مقدار 300 جم من حبات البازلاء الخضراء.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • نصف ملعقة من الفلفل الأسود المطحون.

طريقة الإعداد

  1. تُسلَق حبيبات الشعير جيدًا مع إضافة الفلفل والملح إلى ماء السلق.
  2. تُضَاف كل من قطع البطاطس والكوسة والجزر والبازلاء.
  3. يُترَك المزيج حتى يغلي جيدًا مع اختبار مذاقه من حين لآخر من أجل ضبط الطعم من حيث إمكانية إضافة المزيد من الملح.
  4. بعد التأكد من نضج جميع المكونات يُغرَف الحساء في أطباق التقديم الخزفية العميقة.

وهكذا نكون قد تعرفنا على حساء الدشيشة وطرق إعداده المتنوعة تبعًا لثقافة الطهي الإقليمية، وكما رأينا فإن حبوب الشعير هي المكون الأساسي لهذا الحساء، ويتم إصدار تنويعات مختلفة منه حسب إضافة أو حذف غيره من المكونات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر + سبعة =