جورج آر مارتن

يُعتبر جورج آر مارتن أحد المُلهمين الحقيقين في هذا العالم، إذ أنه لا يُمكنك أبدًا التخلي عن الروايات التي قدمها للعالم في السنوات الأخيرة بسبب امتلاكها لجرعات عالية من الإثارة والتشويق والخيال والغموض والفانتازيا، فلا يُمكن بأية حالٍ من الأحوال العثور على كاتب آخر في هذا العالم يُمكنه كتابة الفانتازيا بشكل أفضل من جورج آر مارتن، لكن ربما الشيء المُدهش فعلًا والذي جعل العالم متوقفًا وناظرًا بنوع من أنواع الدهشة إلى هذا الرجل أنه قد خلق لنا عالم صراع العروش الذي يُعتبر أفضل عالم خيالي على الإطلاق، والحقيقة أنك إذا لم تكن قد سمعت من قبل عن جورج آر مارتن فبكل تأكيد سوف تكون قد سمعت عن المسلسل الأشهر في تاريخ الدراما وهو مسلسل صراع العروش المميز الذي يُشاهده أكثر من مليار شخص على ظهر الكرة الأرضية، وبعيدًا عن عالم صراع العروش المميز فلابد وأنك عزيزي القارئ سوف تكون في شوق كبير للاقتراب أكثر من عالم هذا الرجل المميز واستكشافه بشكل يليق به، فكيف يُمكنك القيام بذلك الأمر يا تُرى؟

من هو جورج آر مارتن ؟

جورج آر مارتن من هو جورج آر مارتن ؟

قبل أن نستكشف عالم جورج آر مارتن أنت في حاجة بالتأكيد للتعرف على هذا الرجل عن كثب، فقد ولد مارتن في واحدة من المدن الأمريكية المغمورة وهي مدينة بايون التي تُعتبر جزء من ولاية نيوجيرسي، وذلك في العشرين من شهر سبتمبر القابع في عام 1948، بمعنى أنه الآن يقترب من الحادية والسبعين من حيث العمر، وقد بدأ مارتن الكتابة في سن صغير لكن شهرته الحقيقية لم تندلع إلا في العقد الأخير من القرن المنصرم، وقد تمكن الرجل من الكتابة في فنون القصة والرواية والمسرح، لكن تميزه الأكبر جاء من خلال الرواية، إذ أنه قد اعتاد على إصدار سلاسل بأجزاء من كل شيء يكتب عنه، ومرد ذلك إلى رغبته في صناعة العوالم المختلفة والتعمق في هذه العوالم بالشكل الكافي، فهو لا يُفضل أبدًا الكتابة السطحية النمطية، وبالمناسبة، تلك الدقة في الكتابة قد جعلته في نهاية المطاف أحد أشهر الكتاب الموجودين في العالم وفي نفس الوقت أغناهم، حيث أن ثروته الحالية تُقدر بما يزيد عن الخمسة وستين مليون دولار جمعهم من أرباح بيع الروايات التي تُباع نسخها بالملايين وكذلك حقوق تحويل رواياته إلى أفلام ومسلسلات.

كيف تستكشف عالم جورج آر مارتن ؟

جورج آر مارتن كيف تستكشف عالم جورج آر مارتن ؟

في الحقيقة لا يُمكن أبدًا أن يتم حصر جورج آر مارتن في صورة عمل مثل صراع العروش، فحتى ولو كان ذلك العمل عظيمًا ومميزًا فبالتأكيد تلك العظمة ليست مُتعلقة بالعمل وحده وإنما بالشخص الذي أوضعه، وذلك الشخص بالتأكيد سيُريد منا معرفة أنه لم يكتب فقط صراع العروش وإنما كتب أعمال أخرى متميزة، ولأن الأمر لا يتحمل الغوص في كل عمل على حِدة فدعونا نذكر الصفات أو الخصائص والسمات التي يتمتع بها عالم هذا الرجل، وعلى رأسها طبعًا الواقعية في الفانتازيا.

الواقعية في الفانتازيا

على الرغم من أن كلمة الفانتازيا تعني في الأساس عدم الواقعية إلا أن كافة أعمال جورج آر مارتن كانت في الأساس مدعومة بالفانتازيا وفي نفس الوقت تجدها واقعية، فالشخصية الروائية في عالم مارتن ليست ضد الموت ولا تُعد محصنة ضد أي شيء بشكل عام، رغم ذلك تظل كما هي شخصية خيالية، كذلك العوالم التي يخلقها الرجل داخل المسلسل أو الرواية التي يقوم بتأليفها تجدها عوالم غريبة وغامضة لكنها تبقى واقعية من الممكن القياس عليها في العوالم الموجودة حولنا بشكل طبيعي ومنطقي، وربما كان هذا العنصر الأكبر الذي اندلع منه نجاح روايات وأعمال جورج آر مارتن، إذ أنه قد بدا واضحًا للغاية أنه يكتب نوعية مُختلفة غير مطروقة من قبل.

كثرة الصراعات والمؤامرات

ليس هناك شك بالتأكيد أن الصراعات والمؤامرات تبدو جزء واضح من عالم جورج آر مارتن مهما كان العمل الذي قرأته أو شاهدته له، ففي النهاية الرجل لا يُحدثك عن العمل وكأنه شيء سلس أو بسيط يُمكن مشاهدته في جِلسة واحدة، وإنما هو في الواقع شيء صعب للغاية يجب التقاط الأنفاس مرارًا وتكرارًا خلال مشاهدته والاستعداد للعديد من المفاجآت التي غالبًا ما تكون غير سارة بالمرة، كما أن الشخصيات، مهما كانت ميولها وأهدافها، لا تتوقف عن حياكة المؤامرات لبعضها البعض، الأمر ببساطة يبدو كارثي، وربما ذلك السبب هو عنصر الجذب الأهم والرئيسي لأعمال الرجل.

وجود حيوات مُتشابكة

التعقيد في عالم جورج آر مارتن الروائي لا يتوقف فقط عن الصراعات والأحداث المُتشابكة، بل إن الأمر كذلك يصل إلى الحيوات المُتشابكة وبدرجة تشابك كبير أيضًا، إذ أنه لا يُمكنك العثور خلال العمل الأدبي أو الفني الذي يُقدمه على شخصيتين ليس لهما علاقة ببعضهما أو شخصيتين مثلًا لا تتوقف حياتهما على بعضهما، الأمور تبدو واقعية تمامًا مثلما يحدث في الحقيقة ومثلما هو معروف عن الشخصيات التي تعيش مع بعضها وتكون أفعالها مُحددة بشكل كبير لمصائر الآخرين، وفي الواقع التميز هنا ليس في الحيوات المتشابكة فقط، وإنما لكون تلك الحيوات متشابكة بشكل حرفي مميز يجعلك تشعر بأن كل شيء مخلوق ليكون على هذا الشكل فقط لا غير.

الخلو من الثغرات

كل عمل، وتحديدًا إذا كان ذلك العمل ينتمي إلى الفانتازيا، غالبًا ما سيكون به مجال للثغرات والأخطاء والكوارث إن جاز التعبير، لكن المفاجأة السارة في أعمال جورج آر مارتن أنها خالية تمامًا من الكوارث والثغرات وأنه يبدو وكأنه يلعب دور شطرنج مُحكم للغاية ولا يُمكن بأية حالٍ من الأحوال إسقاطه، ودور الشطرنج هذا يلعبه طبعًا مع المشاهد أو القارئ، وفكرة الثغرات في الحقيقة باتت في الوقت الحالي جزء أصيل من الأعمال الأدبية والفنية لأنه لا يوجد عمل كامل، لكن جورج آر مارتن يُمكن الزعم أن أعماله تقترب من الكمال بدرجة كبيرة، وهذه سمة في غاية الأهمية ضمن سمات عالمه الكبير.

عدم الرأفة مع الشخصيات

عند استكشافك لعالم جورج آر مارتن وبعد انتهائك من عملية الاستكشاف هذه سوف تخلص إلى حقيقة في غاية الأهمية وليس هناك أدنى خلاف عليها، وهي أن جورج آر مارتن لا يتهاون أبدًا مع الشخصيات ولا يُعاملها تلك المُعاملة التي يتعامل بها الكتاب غالبًا مع شخصياتهم، معاملة الحب والود والشفقة على الشخصيات، فببساطة ليس هناك أي حب أو ود يُقدمه هذا الرجل في أعماله لشخصياته، وربما هذا الأمر ما ينعكس عليك عزيزي المشاهد خلال عملية المشاهدة أو حتى عزيزي القارئ خلال عملية القراءة إذا كنت تتابع روايات جورج آر مارتن فقط، فعندما تتعلق بشخصية من الشخصيات وتُقرر أنها شخصيتك المُفضلة سوف تُصدم من كونها ستودعك وأن جورج يقتلها بكل بساطة، وهذا في الواقع درس لعشاق عالمه بأنه لا توجد شخصية سيئة وأخرى جيدة، فقط ثمة شخصية مُعرضة للموت في كل لحظة وبأي طريقة تتخيلها.

سمات جورج آر مارتن

جورج آر مارتن سمات جورج آر مارتن

بعيد عن العالم الروائي الهائل الذي بناه جورج آر مارتن فإن الراجل أيضًا في العالم الواقعي كان له بعض الصفات والسمات التي أسهمت بنهاية المطاف في تكوين حياة مُختلفة وفريدة، وربما من أهم الصفات التي يحظى بها هذا الرجل العزلة والوحدة.

العزلة والانزواء عن العالم

أول وأكثر الصفات جلاءً على جورج آر مارتن صاحب العالم الخيالي المميز أنه لا يُفضل أبدًا الاختلاط بالآخرين والاحتكاك بهم وإنما طوال الوقت يكون في حالة انعزال وانزواء عن كل شيء في العالم، كل شيء بمعنى كل شيء، حتى المقابلات التلفزيونية والحوارات الصحفية تجد أن جورج لا يُحبذها ولا يميل لها بأي شكل، كذلك فكرة الحفلات والمؤتمرات الخاصة بنجاح أو إطلاق أي عمل من أعماله لا تجده حاضرًا أو على أفضل تقدير يكون آخر الحاضرين ولا يُبدي أي اهتمام يُذكر، وهذا لا يحدث لأنه يشعر بالخجل والإحراج والأشياء من هذا القبيل، وإنما فقط لكونه يُريد العزلة ويرى فيها نفسه.

عدم تفضيل الكتابة المُحجمة

على الرغم من أن جورج آر مارتن يُجيد الكتابة الدرامية التلفزيونية والسينمائية أفضل من أي شخص آخر إلا أنه لا يُفضل كتابة شيء أكثر من كتابة الرواية وربما يُسهم في كتابة بعض الحلقات القليلة عندما يُحول عمل من أعماله إلى التلفزيون، لكن يبقى الشيء الرئيسي الذي يقوم به كتابة الدراما، وقد كانت تلك الظاهرة باعثة على الغموض بالنسبة للبعض وبالسؤال والتقصي تبين أن الرجل لا يُفضل تلك النوعية لأنه لا يرغب في التحجيم ويُريد أن يُطلق العنان لخياله طوال الوقت ويفعل ما يشاء بأي طريقة كانت، وكلنا نعرف القيود الموضوعة في الكتابة السينمائية والتلفزيونية وبنسبة كبيرة ليست موجودة في الروايات التي يُمكن كتابة أي شيء فيها دون أدنى مشكلة.

غموض الحياة الشخصية

فيما يتعلق بالحياة الشخصية التي يعيشها جورج آر مارتن فهي كذلك من الأشياء التي تستحق الحديث عنها ومنحها قدر كبير من الأهمية لأنها تبدو غامضة ومُثيرة بالنسبة لكل متابعين هذا الرجل، فقد تزوج وهو في سن الثلاثين لأول مرة ثم طلق زوجته بعد أقل من أربع سنوات من الزواج دون أن يكون هناك سبب واضح مُعلن لذلك الطلاق لدرجة أن البعض شك في الأمر لأنه لم تكن هناك أية مشاكل تُذكر بين الطرفين، ثم جاءت المرة الثانية بعد أكثر من ثلاثة عقود وتحديدًا في عام 2011، حيث تزوج من سيدة غامضة وغير معروف أي شيء عن حياتهما الشخصية على الرغم من أن الرجل يُعتبر من مشاهير العالم لكن ذلك الغموض جزء أصيل من حياته.

عدم الميل إلى تحكم المُنتجين

آخر السمات الهامة التي يجب الحديث عنها وذكرها عند ذكر جورج آر مارتن أن هذا الرجل لم يلجأ أبدًا إلى الرضوخ لتحكم المُنتجين في تنفيذ أعماله التي تحولت من روايات إلى أفلام، ففي الوضع الطبيعي يقبل الشخص بأي شيء بغية أن يرى واحدة من أعماله معروضة على التلفاز، لكن مارتن لم يكن يقبل بذلك أبدًا وكان يضع شروطه الخاصة ويُحدد الشكل الذي يقبل بأن تخرج أعماله من خلاله، وبالطبع هذا الأمر منحه قوة أكبر وجعله أكثر احترامًا بين الجميع لدرجة أن المنتجين باتوا يخافون منه ويشعرون أنه المُتحكم الأول والأخير في كل شيء.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × واحد =