جمال الأسنان

تعلمنا منذ الصغر أن العناية بنظافة الأسنان يجب أن يكون من أهم ما نحرص عليه فور استيقاظنا من النوم حتى يحين موعد نومنا من جديد إلا أنه نتيجة لانشغالنا أهملنا العناية بها فأصيب معظمنا بمشاكل الأسنان مثل التسوس أو التهاب اللثة حتى فقدت لمعانها وبريقها، ويجب أن نعلم أن العناية بالأسنان لا تقتصر على استعمال المعجون فقط فهناك طرق أخرى تحقق نفس الغرض وتعتبر غير مكلفة ولكنها تحتاج إلى الاستمرارية حتى تساهم في المحافظة على جمال الأسنان ، ومن خلال هذه السطور على موقع تسعة سنساعدك في معرفة أهم هذه الطرق لكي تختار ما هو أفضل بالنسبة إليك

جمال الأسنان وبياضها

تميل بعض الأسنان أحيانا إلى اللون الأصفر أو الأسود نتيجة لعدم الاعتناء بتنظيفها بعد تناول الطعام أو بسبب الإكثار من تناول الشاي والقهوة وأيضا يحدث نفس الأمر بالنسبة لمدمني السجائر والكحوليات، وعلى أية حال فهناك طريقة حديثة تستخدم اليوم للمساهمة في تبييض الأسنان وهى العلاج بالليزر، وتتم عن طريق تسليط ضوء الليزر على الأسنان لفترة قصيرة مع تثبيت مادة مبيضة على الأسنان وهى تحقق نتائج مبهرة وسريعة ولكنها تعتبر باهظة التكلفة ويمكن أيضا أن تضر بصحة الأسنان لأنها تؤثر على طبقة المينا.

يجب أن نلاحظ أنه من الأفضل عدم اللجوء إلى هذه الطريقة قبل مراجعة الطبيب ومعرفة أبعاد تبييض الأسنان بالليزر على الحالة الصحية، ويمكن للذين يرغبون في الحفاظ على جمال الأسنان وبياضها تجربة الطرق الطبيعية مثل استخدام الأعشاب والكثير من الطرق الأخرى فهي أيضا تساهم في تبييض الأسنان على المدى البعيد ومن هذه الطرق ما يلي:

تبييض الأسنان باستخدام الملح وعشبه المرمرية

تعتبر هذه الطريقة من أحدى الطرق المساهمة في تبييض الأسنان وليس ذلك فحسب، ولكنها أيضا تقضي على بكتيريا الفم والتهاب اللثة كل ما عليك فعله هو لان تقوم بإحضار كمية قليلة من أوراق المرمرية ثم تقوم بطحنها وإضافة القليل من الملح والماء إليها حتى تصبح كالعجينة ثم ضع كمية مناسبة منها على فرشاة الأسنان واستخدمها مرتين يوميا فقط.

تبييض الأسنان باستخدام الزيوت

يعد استخدام زيت الزيتون لتبييض الأسنان من الطرق غير الشائعة لدى الكثيرين ولكنها تحقق نتائج مبهرة، وتتم عن طريق وضع القليل من زيت الزيتون على قطعة من القطن أو القماش أو حتى على فرشاة الأسنان ثم نقوم بفرك الأسنان بها من الداخل والخارج، وبعد ذلك نقوم بالمضمضة بالماء الفاتر أو باستخدام غسول الأسنان، ويمكن استعمال هذه الطريقة يوميا فلا ضرر منها بل على العكس تساعد في تقوية الأسنان الحساسة التي تتعرض للنزيف المستمر.

تبييض الأسنان باستخدام خل التفاح أو الليمون

يعتبر خل التفاح أو الليمون من المكونات الطبيعية التي تزيد من جمال الأسنان وهى متوافرة لدينا بشكل مستمر، ويمكن استعمال أيا منهما بمزجه بالقليل من بيكربونات الصوديوم في حالة اصفرار الأسنان أو تراكم الجير على سطحها فكلاهما يساعدا في الحصول على أسنان ناصعة البياض مع ملاحظة ضرورة تخفيف المزيج بالقليل من الماء، وكذلك يفضل عدم تكرار هذه الوصفة لأكثر من مرتين أسبوعيا.

تبييض الأسنان باستخدام الموز

نعلم جميعا أن الموز يحتوي على أهم الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، وكذلك الأمر ذاته بالنسبة لقشوره، وربما لم يخطر ببال أحد أن هذه القشور قد تساهم في تبييض الأسنان لذلك إذا أردت الحصول على أسنان بيضاء فإن كل ما عليك فعله هو أن تحتفظ بكمية مناسبة منها وتجفيفها في الشمس لمدة يومان ثم طحنها واستخدام القليل منها بشكل يومي عن طريق وضع القليل منها على فرشاة الأسنان قبل غسلها بالمعجون وسوف تحصل على نتيجة رائعة في خلال أيام قليلة.

تبييض الأسنان باستخدام الفحم

هذه الطريقة تشبه إلى حد كبير استخدام قشور الموز لتبييض الأسنان فقط ستحتاج إلى طحن القليل من أقراص الفحم ومزجها بالقليل من الماء أو الليمون ثم وضعها على الفرشاة وفرك الأسنان بها فالانتظام على استخدام هذه الطريقة يزيل الاصفرار التصبغات مما يساهم في زيادة جمال الأسنان.

أسباب فلجة الأسنان

لا تعتبر الفراغات التي تظهر بين الأسنان أو ما يعرف بفلجة الأسنان مرضا أو شيئا داعيا للقلق فبعض الناس يعتبرونها علامة من علامات جمال الأسنان، وعلى أي حال فهي تظهر نتيجة لأسباب كثيرة منها:

عدم اكتمال نمو الأسنان

أحيانا تحدث فلجة الأسنان لدى بعض الأطفال أو المراهقين نتيجة لتأخر نمو الأسنان اللبنية فتظهر هذه الفراغات لكي تسمح بنمو بقية الأسنان الأخرى عند الكبر، وقد تنتج حالة تأخر نمو الأسنان عن عدم التغذية الجيدة أو الإصابة بالأنيميا الشديدة أو حتى في حالات ضعف هرمون النمو لدى بعض الأطفال ونقص الكالسيوم من الجسم، ودائما ما تختفي الفلجة بشكل طبيعي بعد اكتمال نمو الأسنان.

العبث بالأسنان أو اللثة

إن من أسباب فلجة الأسنان أيضا هو العبث باستخدام بعض الأدوات مثل الأقلام الكتابية وخاصة عندما تكون الأسنان ضعيفة وغير مستقرة أو تحريك اللسان في مناطق نمو الأسنان قبل ظهورها فتؤثر بالسلب على جمال الأسنان وتنمو متعرجة وغير مستقرة وتظهر الفراغات في هذه الحالة بشكل أكبر، وهنا يجب اللجوء إلى العلاج باستخدام تقويم الأسنان إذا كانت الفراغات بسيطة أو استخدام الحشو أو زراعة الأسنان إذا كانت الفراغات متسعة بين الأسنان وبعضها.

تكسير مكعبات الثلج

تعتبر هذه عادة مفضلة لدى البعض، وقد يظنها البعض إحدى العلامات الدالة على صحة الأسنان وقوتها إلا أن هذا ليس صحيحا، ومع مرور الوقت قد تتسبب هذه العادة في نمو الفلجة بين الأسنان وتكسرها خاصة في حالة الأسنان اللبنية لدى الأطفال مما يعني فقدان جمال الأسنان من ناحية كما أنها تتسبب من ناحية أخرى في حدوث أمراض بالجهاز التنفسي ومن الواجب تغيير هذه العادة السيئة.

نمو الأسنان متعرجة تلقائيا

بعض الأشخاص تنمو لديهم الأسنان طبيعيا بشكل غير متساوي وقد تكون متعرجة بشكل ملحوظ فتظهر الكثير من الفراغات في بعض المناطق من الأسنان وخاصة في أسنان الفك السفلي، ويسمي البعض هذه الحالة بالعيب الخلقي للأسنان ويمكن أيضا توارثها لبعض أفراد العائلة، ويعتبر الحل الأمثل لها هو استخدام الليزر لإعادة ترتيب الأسنان من جديد وتحسين مظهر الأسنان وبالتالي اختفاء الفلجة بين الأسنان

فتح المعلبات والأغطية بالأسنان

اعتاد بعضا منا على استخدام أسنانه في فتح المعلبات والأغطية البلاستيكية، وهذا يؤدي إلى تشوه جمال الأسنان مع الوقت وعدم ثباتها بالإضافة إلى أن هذا قد يؤدي إلى جرح اللثة ونقل الجراثيم للفم وبالتالي الإصابة بمشاكل صحية أكبر.

وفي الخاتمة فإننا ننوه على أن الاهتمام بصحة وجمال الأسنان يجب أن تكون عادة لديك منذ الصغر لأنها تحميك من التعرض لمشاكل الأسنان والفم كما أنها تعكس لدى الناس انطباعا جيدا عن اهتمامك بذاتك ومظهرك.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة − 1 =