تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » التعليم والاهل » كيف تحفظ جدول الضرب بسهولة وتحفظه لأطفالك؟

كيف تحفظ جدول الضرب بسهولة وتحفظه لأطفالك؟

حفظ جدول الضرب أمر هام بالنسبة للأطفال والطلاب، فليس من المعقول أبدًا أن يتجاوز طالب مراحله التعليمية بأكملها دون أن يمر على ذلك الجدول ويُعاني في حفظه.

جدول الضرب

يُعتبر جدول الضرب بالنسبة للكثيرين عُقدة من أصعب العُقد التي يمرون بها خلال الرحلة التعليمة، فمنذ بلوغهم سن التاسعة يُصبح الطلاب مُطالبين بحفظ جدول الضرب لأغلب الأرقام، وإذا كنا سنعتبر أن حفظ الجدول للأرقام الخمسة الأولى أمر سهل فإن المعاناة الحقيقية تبدأ بعد ذلك الرقم، حيث تُصبح الأرقام صعبة والناتج أصعب، وبالكاد يتمكن الطلاب من مواكبة الوضع وحفظ بعضًا من تلك الأرقام بصعوبة، الأشد بأسًا أن الآباء والمُعلمين هم أكثر من يُعانون في تحفيظ هؤلاء الأطفال الجدول، أي بمعنى أدق، لا أحد يفلت من هذا الجحيم التعليمي، ولكل هذا، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على جدول الضرب مع التطرق لأبسط الطرق التي يمكن من خلالها تحفيظ الأطفال الجدول بسهولة.

ما هو جدول الضرب؟

عندما يُريد أحد التهكم على صعوبة جدول الضرب والمعاناة التي يُعانيها الأطفال والآباء من أجل حفظه فإنه يُعرفه عبثًا بأنه الجدول الذي يتسبب في ضرب الطلاب من المعلمين وجلب المتاعب لهم، لكن هذا بالطبع من قبيل المزاح، فالمقصود بجدول الضرب هو ذلك الجدول الذي تُضرب فيه الأرقام ببعضها كي يخرج لنا في النهاية الناتج الرسمي الصحيح، وذلك باستخدام العقل والعمليات الحسابية السريعة في المقام الأول أو الآلة الحاسبة في المقام الثاني، وذلك بعد أن يُصبح الرقمين المضروبين كبيرين ولا يُمكن الحصول على ناتجهما سوى عند الاستعانة بالآلة.

ابتكار جدول الضرب أمر محل خلاف، لكن على الأرجح فإن فيثاغورس هو صاحب ذلك الابتكار الذي بالتأكيد لم يمر على البشر والبشرية مرور الكرام، بمعنى أدق، لم يُوجد فقط من أجل اختبار القدرات الذهنية للطلاب، وإنما له هدف أو عدة فوائد إجمالًا يُمكننا قبل، استعراض طريقة الحفظ، التعرف على أهمها.

فوائد جدول الضرب

إن وضع شيء صعب على الأطفال والكبار مثل جدول الضرب أمر لم يأتي من العدم لمجرد إيجاد صعوبة في المناهج التعليمية، فطبعًا نحن ندرس الكثير من الأشياء ونكتشف فيما بعد أنه ليس لها أي فائدة تُذكر، لكن ثقوا تمامًا أن ذلك الوضع لا ينطبق أبدًا على جدول الضرب الذي نتحدث عنه، فقد أثبتت الأبحاث والتقارير التي أُجريت على أهمية جدول الضرب أنه يُوفر يوميًا أكثر من خمس ساعات لكل شخص يعمل بالتجارة، فلولا وجود جدول الضرب لكان من الممكن أن يلجأ إلى استخدام بعض العمليات الحسابية البطيئة الأخرى، ولهذا كان غير عون وسند في توفير الوقت.

كذلك يُعتبر جدول الضرب المفتاح الرئيسي للكثير من العمليات الحسابية، والتي في حالة عدم وجود جدول الضرب كان من الممكن جدًا أن تُصاب بنوع من أنواع الشلل، ففي كل آلة مثلًا نجد أن ترس مُعين هو المسئول عن تشغيلها، وكذلك الحال في الرياضيات، فجدول الضرب هو الذي يقوم بمهمة ذلك الترس، وأكبر دليل على ذلك أن الجدول الذي نستثقل حفظه هو الوحيد القادر على إنهاء العمليات التبادلية بنجاح، وهذا أمر كافٍ في حد ذاته.

طُرق حفظ جدول الضرب

بعد أن تحدثنا عن جدول الضرب وأهميته وفوائده الآن يأتي دور النقطة الأهم في هذا المقال والتي ينتظرها الآباء والأبناء بنفس الشغف، وهي تلك التي تتعلق بالطُرق التي يُمكن من خلالها حفظ جدول الضرب بسهولة، والحقيقة أنه مع مرور الوقت والمحاولة تظهر الكثير من الطرق، وسوف نقوم الآن بذكر أهم تلك الطرق وتفاصيلها، وعلى رأسها طبعًا تأتي طريقة الأصابع الشهيرة.

جدول الضرب والأصابع

من أشهر الطرق التي تُستخدم في حفظ جدول الضرب هي طريقة الأصابع، وبالرغم من أن تلك الطريقة مُعقدة وصعبة بعض الشيء إلا أنه أفضل بكثير من حفظ جدول الضرب كما هو، حيث أن كل ما تحتاجه لإتقان هذه الطريقة هو حفظ الكيفية التي تتم بها، وبالطبع لا يُمكننا الاكتفاء بالحديث وإنما يجب أن نُعطي تجربة عملية عليه، ولتكن تلك التجربة هي معرفة حاصل ضرب الرقم ستة في الرقم ثمانية.

في البداية علينا إغلاق اليد على الرقم الأول وهو الرقم ستة، نُذكر أن الإغلاق يكون في يد واحدة فقط، وتكون بإصبع واحد فقط، ثم بعد ذلك، وفي اليد الثانية، اغلق ثلاثة أصابع للرقم ثمانية، وبهذا يكون ما تبقى في اليد الأولى أربعة أصابع وفي اليد الثانية إصبعين، وبضربهما ينتج لنا الرقم ثمانية، وهو الرقم الذي سنضعه في خانة الآحاد عند كتابة الناتج، أما رقم العشرات فهو أسهل من رقم الآحاد، فقد أغلقنا في اليد الأولى اصبع واحد وفي اليد الثانية ثلاثة أصابع، وإذا قمنا بجمعها سويًا فسينتج لنا الرقم أربعة، وهو رقم العشرات، أي أن الناتج في النهاية سوف يكون 48، وهو الناتج الصحيح.

طريقة التفريق

من الطرق المستخدمة بشدة في حفظ جدول الضرب هي طريقة التفريق، وبالرغم من أنها خاصة بجدول الرقم 11 فقط إلا أنها تُفيد جدًا في التخلص من أصعب الجداول دون شك، والذي يلزم حساب أي رقم به إجراء العديد من الحسابات واستخدام الآلة الحاسبة، ولكي يكون الكلام غير مُرسل دعونا نُعطي مثالًا على ذلك الأمر.

إذا أردنا مثلًا حساب ناتج 12 في 11، فإن الحل ببساطة يكمن في تفريق العددين وجمعهما، فبدلًا من 12 ستُصبح 2 زائد واحد، والناتج طبعًا هو ثلاثة، ثم نضع ذلك الناتج في وسط الرقم الأصلي وهو 12، ليكون الناتج في النهاية 132، وإذا أردنا مثال آخر فمثلًا 11 في 11، وبطريقتنا المعتادة فسوف نقوم بجمع العددين لينتج لنا الرقم 2، ثم نضع ذلك الناتج بين العددين ليُصبح في النهاية 121، وهكذا في كل العمليات الأخرى، وبالطبع كما نرى هذه الطريقة لا تحتاج إلى ذكاء خارق، فهي أسهل طريقة يُمكن أن تستخدمها يومًا في إجراء عملية حسابية.

طريقة العكس

في جدول تسعة تحديدًا، وبعض الجداول القليلة الأخرى، ثمة طريقة للحفظ تُعد من أسهل طرق حفظ جدول الضرب، وهي طريقة العكس، فكل ما عليك هو جمع الرقمين بدلًا من ضربهما ثم تعكس الناتج ليخرج لك في النهاية الناتج الصحيحة، مثال ذلك حاصل ضرب تسعة في تسعة، فدعنا نترك الضرب ونجمع العددين فسيخرج لنا ناتج الجمع (18)، بعد ذلك نعكس ذلك الناتج ليخرج لنا في النهاية ناتج الضرب الصحي (81)، وذلك دون استخدام عملية الضرب، لكن تلك الطريقة تختص أكثر بضرب العددين المتماثلين على وجه التحديد، مثلما هو حاصل في المثال.

حفظ جدول الضرب كامل

حفظ جدول الضرب كاملًا يُلزمك أن تبحث عن ثغرة لكل جدول من الجداول كي تستطيع حسابه بسهولة، وبتجميع تلك الثغرات سوف يكون لديك في النهاية صورة ذهنية كاملة لكل الجداول، ولا يلزمك فقط سوى تذكر الثغرة كي تتذكر الجواب، لكن بالطبع هذا الأمر لن يُجدي نفعًا إذا كانت الإجابة مطلوبة منك في التو واللحظة، وإنما فائدة تلك الثغرات سوف تظهر أكثر في حالة إذا ما استخدمتها في الامتحانات والاختبارات التحريرية التي تُترك فيها مع قلمك وورقتك فقط.

محمود الدموكي

كاتب صحفي فني، وكاتب روائي، له روايتان هما "إسراء" و :مذبحة فبراير".

أضف تعليق

2 × 5 =