تسعة
الرئيسية » عمل ومهارات » الأعمال » كيف تقوم باكتساب ثقة العمال في العمل عند إجراء التغيرات؟

كيف تقوم باكتساب ثقة العمال في العمل عند إجراء التغيرات؟

يحتاج الموظفين أن يثقوا في مدرائهم، فقد تحدث الكثير من التغيرات في الشركة مما يقابله عدم ثقة من جهة العمال، فما هي طريقة اكتساب ثقة العمال من جديد؟

ثقة العمال

أصبح اكتساب ثقة العمال أمر ضروري جداً لإتمام مسيرة الشركات والمشاريع، ففي العالم المالي المتغير، وضمن الإطار الاقتصادي الذي يعيشه العالم والذي يعني أن لا شيء مضمون، حتى على الأمد المتوسط، قد تحدث الكثير من المتغيرات التي ترتبط بالمنشآت والمؤسسات، هذه التغييرات قد تكون مرتبطة في السوق بأكمله أو أن تكون مرتبط بالشركة ذاتها بعيدا عما يحيط بها من أعمال، وهنا تبدأ المشكلة، وهي الأسلوب الذي على الإدارة أن تتعامل معه مع هذه المتغيرات إن كان على الصعيد المالي أو على صعيد الكوادر الموجودة في الشركة، في علاقة الشركة بأفرادها، فأن الأصل أن يكون هناك ارتباط وثيق كأنهم الجسد الواحد، ولكن في الحقيقة انه حتى أعضاء الجسد تحتاج إلى الكثير من الموارد إن كانت النفسية أو البدنية حتى تستطيع أن تتعامل مع المتغيرات بطريقة واقعية وجيدة، وهنا يأتي دور الإدارة، انت وفي ضوء هذه المتغيرات عليك أن تكون قادرا على التواصل مع الأفراد لديك وان تبقيهم على ولاءهم للمنشأة، فما هي اهم الوسائل والطرق التي تساعدك على القيام بهذه المهمة على اكمل وجه.

كن صريحا معهم عن وجود تغييرات مهمة

القاعدة الأولى في التعامل في الشركة، وخاصة بين المدير والعمال لديه أن يحاول قدر الإمكان أن يكون صريحا معهم في كل الشؤون المتعلقة بالعمل وان يحاول أن يتطور معهم في هذا الخصوص بحسب التطورات الحاصلة في الشركة وخاصة التي تتعلق بهم وتؤثر في العديد من الجوانب لديهم، وهما كانت هذه التأثيرات إن كانت سلبية أو إيجابية فالأفضل أن يكون لدى العمال اطلاع عليها حتى لا يتفاجأوا لاحقا بها، إن العامل بطبيعة الأحوال لديه حساسية مفرطة تجاه العمل، فالعمل يعتبر له اكثر مكان يقضي وقته فيه، فهو يقضي في وقته على الأقل 8 ساعات واحيانا قد تزيد مع العمل الإضافي، ناهيك عن طريق الذهاب والإياب من العمل، وبالتالي هو بحاجة إلى أن يبقى على تواصل جيد في العمل لان أي تأثير على هذه الشفافية بينه وبين العمل قد تعني التأثير على مردوده تجاه العمل لاحقا، هذا الأمر هو أمر واضح يوجب أن يكون معروف لدى الإدارة بشكل عام، وتأخذه بعين الاعتبار أثناء التعامل مع الأحداث ومع عمالها. يجب على الإدارة أن تكون صريحة جدا مع عمالها وان تقوم بالتواصل معهم جيدا لغايات الوصول إلى النتائج التي ترغب بها لدى اطلاعهم على التغييرات القادمة.

تحدث معهم عن التغييرات وآثارها عليهم

الآن عليك أن تنتقل إلى الخطوة الثانية والتابعة إلى الصراحة، وهي أن تبحث معهم الجوانب المختلفة للتغيير وتأثيراتها إن كانت الأكيدة أو المحتملة على أوضاعهم، إن كانت أوضاعهم المعيشية أو أوضاعهم في العمل ذاته، أحيانا قد تكون الهيكلة تتخذ العديد من الأشكال، فمنها ما يطول الرواتب والأجور، ومنها ما يطال إعادة هيكلة البنية العمالية في الشركة ككل، كل هذه الأمور ستؤدي بالنتيجة إلى التأثير على ثقة العمال بطريقة إما إيجابية أو سلبية بحسب طبيعة التغيير، وقد تكون جيدة إلى البعض وسيئة إلى البعض الآخر، من الجيد لو قام المدير أو المسؤول عن عملية التحدث مع العمال من البحث في كل حالة على حدا وتأثيراتها، وشرح هل هذه الحالة مرحلية، ام دائمة، بالطبع يجب أن يتم الشرح أولا عن الأسباب التي أدت إلى مثل هذه الحالة، وتداخلاتها على أوضاعهم وأسبابها بطريقة واضحة، وبحيث تظهر مصداقية الشركة مع العمال.

ابقى على تواصل معهم في كل الخطوات

اذهب إلى الخطوة اللاحقة وهي التواصل المستمر مع العمال واطلاعهم على أخر المستجدات المرتبطة بالتغييرات الحاصلة على العمل، الهدف من هذه الخطوة الوصول إلى النقطة التي تستطيعه أن تكسب بها ثقة العمال إلى أبعد مدى، وبذات الوقت القدرة على إبعاد نظرية المؤامرة والغيبيات لديهم، العامل في النهاية ولدى معرفته بحصول تغييرات لديه على عمله سيصاب بالارتباك بطريقة طبيعية وبديهية، إذا الحل أن تحاول أن تبعد عنه هذا الأمر وان تنتقل معه إلى نقطة اخرى وهي أن تجعله يحاول البحث عن الإضافة منك انت شخصيا وليس من الآخرين، وان يبقى على تواصل مع المستجدات حتى لا يقوم ببناء فرضياته الخاصة حول الأمر، بذات الوقت أن يركز على العمل على اقل تقدير، تعتبر هذه الخطوة من اهم الخطوات الواجب عليك القيام بها في هذا المجال، كما قلنا سابقا لارتباطها بالثقة بين الإدارة والعامل وعدم تشتيت انتباهه عن العمل.

قدم لهم الدعم النفسي والمعنوي

من ناحية اخرى عليك أن تجد افضل الوسائل لتقديم الدعم لهم، إن كان هذا الدعم على شكل دعم معنوي، عن طريق تقديم الشكر لهم على استماعهم لك وعلى قبول التواصل معك، رغم الظروف التي تمر بها المؤسسة، وان تقوم بشكرهم على الثقة، وبنفس الوقت إن احتاج الأمر ولو القليل من تقديم المساعدة المالية إن امكن إلى البعض على حجم القدرات التي تتمكن منها المؤسسة فلا يوجد ما يمنع من ذلك، فهي تعتبر من اهم الخطوات التي تستمر في كسب عمالك بها، من النقاط المهمة جدا إن كانت التغييرات تشمل التقشف في المؤسسة أن تبادر الشركة إلى القيام بها أولا، وقبل عمالها إثباتا للمصداقية.

لا تعتمد على السياسات القديمة لاكتساب ثقة العمال

ما دام أن التغيير قادم فيجب أن يشمل جميع السياسات القديمة التي كانت تتبعها الشركة، خاصة في التواصل مع العامل، العامل يجب أن يشعر أن القادم مهما كانت طبيعته هو أمر إجباري ويشمل الجميع وبالتالي كما انه مطالب بتقبل التغييرات على الإدارة أن تبدأ معه سياسة جديدة تشعره بأن الأمور حتى إن توجهت إلى الطريق الأسواء إلا انه في النهاية هناك مجال إلى الاطمئنان إلى المستقبل مع الشركة، وذلك بتغييرهم سياسات وأسلوب قديم كانوا يعتمدون عليه، مرة اخرى العامل وفي مكان عمله لديه حساسية كبيرة وهذه الحساسية قد تصبح ذات مفعول سيء ويجب تداركها من الإدارة قبل العامل.

حاول أن تثير الحماس لديهم دائما

قد يكون الأمر صعبا بعض الشيء، لكون الحماس بطبيعة الحال موجود عندما تكون التغييرات جيدة، لكن في حال كانت التغييرات في الجانب السيئ، تصبح المهمة أصعب، وتتطلب قدرات عالية من الإدارة في توجيه دفة الموضوع إلى الإيجابيات التي يمكن أن تخلص لها الشركة مع انتهاء هذه المرحلة وتأثيراتها على ثقة العمال لاحقا إلى الأفضل.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

عشرة + 19 =