ثبات العطر

أحيانا يحتار العديد من الأشخاص عند شراء العطر فلا يستطيعون معرفة درجة ثبات العطر ، مما يؤدي للوقوع في الكثير من الأخطاء عند شراءهم إحدى زجاجات العطر، فقد يختارون إحدى العطور تكون درجة ثباتها ضعيفة ومغشوشة لأنها تكون مقلده وليست أصلية، وبالتالي عند اكتشافهم للأمر يكونون قد واجهوا العديد من المشكلات، بالإضافة إلى الخسائر التي عادت عليهم، حيث لا تقتصر الخسائر على خسائر مادية فقط وإنما قد تصل إلى خسائر لمستخدم هذا العطر أو إلى ملابسه، مما يتسبب في الإحراج له بعد أن تتحول رائحة العطر إلى رائحة أخرى.

تعرف على طرق معرفة ثبات العطر بسهولة

1الأسباب التي تؤدي للغش في درجة ثبات العطر

مع ازدياد حالات الغش في معظم المنتجات هذه الأيام، فإن العطور لم تسلم من هذا الغش أيضاً، فأصبح هناك العديد من المحتالين المتخصصين في هذا المجال والذي وصلت بهم درجة الغش إلى الاحتراف، ومن الأسباب التي جعلت مجال الغش في العطور أمراً سهلاً:

  • هو الطمع في ارتفاع أسعار بعض أنواع العطور، حيث تجاوز بعض الأنواع منها ما يتعدى المائة دولار.
  • صعوبة اكتشاف الغش على الرغم من سهولة الغش، حيث أنه عندما تختار زجاجة عطر على أنها أصلية مائة بالمائة في درجة ثبات عطرها، وتحتوي على سائل ذو رائحة خلابة وجميلة، فإن بعض الزجاجات تكون ذات زجاج غامق اللون أو ملونه برسومات فتجعلك لا تستطيع رؤية ما بداخلها.

2كيف نعرف درجة ثبات العطر ، وأنه أصلي أو تقليد؟

أولاً: يجب التمييز بين زجاجة العطر الأصلي من التقليد عند شراءها:

  • لابد من الكشف على الغلاف البلاستيكي الذي يغلف الزجاجة جيداً من الخارج.
  • التأكد من سماكته.
  • التأكد من طريقة التغليف، ويحدث عادة إتمام الشركات الكبيرة التي تصنع العطور بإضافة شريط أحمر لسهولة فتح الغلاف البلاستيكي.
  • التأكد من طريقة الإغلاق.
  • التأكد من شكل الحواف.
  • التأكد من عدم وجود أي أنواع من اللاصق مما يدل على أنها تم إغلاقها يدوياً، وليس بطريقة مصنعة.

3بعض العيوب الملحوظة لمعرفة العطر الأصلي من التقليد

  • قراءة النص الخارجي المكتوب على الزجاجة، وكيفية طباعته ووضوحه.
  • درجة الألوان وتداخلها.
  • الأخطاء الإملائية التي تظهر على الكتابة على الزجاجة، حيث تهتم جيداً الشركات المصنعة للعطور بأدق التفاصيل.
  • الكشف عن الغلاف الكرتوني الذي يحيط بالزجاجة جيداً من حيث: سماكته، حوافه، الألوان، درجة إتقانه، الطباعة، وأي شيء يبين إذا كان قد تم الاستعمال الخارجي عليها.
  • مراقبة حجم الغلاف هل هو مناسب لحجم الزجاجة أم لا.
  • فحص الرقم المتسلسل على الغلاف هل هو مطبوعا أم مجرد لاصق وضع عليه، حيث أن الشركات المصنعة لا تستخدم اللاصقات لمنتجاتها أبداً.
  • قم بفحص الزجاجة جيداً لمعرفة إذا كان عليها أي أثر لخدوش أو بعض التجريح أو أي عيوب أخرى فهذا دليل على أنها سبق استخدامها.
  • فحص الأنبوب المتصل به الموجود داخل زجاجة العطر نفسها، فيجب أن يكون ممتداً على طول زجاجة العطر، وفحص الرشاش نفسه فيجب عدم اختلاط الرذاذ بالهواء عند الرش.

4فحص درجة ثبات العطر

  • عند إخراج زجاجة العطر من الغطاء قم برجها ومراقبة الفقاعات الناتجة من الرج، فإذا زالت ببطء فهو دليل على أن العطر فيها أصلي، أما إن زالت بسرعة فهو إشارة أن العطر مزيف.
  • فحص لون العطر من خلال الزجاجة، ومدى نقاءه، وأنه خالي من الشوائب والهواء.
  • إذا كانت الزجاجة غامقة اللون أو ملونة قومي برش القليل من العطر على قطعة قماش صغيرة بيضاء، ثم اتركيها لبضع دقائق وافحصيها، فإن وجدتي أي أثر أو لون على القماشة فهو من العطور المقلدة حيث أن العطر الأصلي لا يترك أي أثر أو لون على الملابس.
  • رشي القليل من العطر على ظهر يدك وافركيه وراقبي أي تغيرات تحدث على الجلد، فإذا كان العطر أصلياً لا يترك أي أثار على الجلد إلا في حالة إصابة الشخص بحساسية تجاه العطور، أما إذا كان سليماً فالعطر الأصلي لا يؤثر على الجلد.
  • من المعروف جيداً أن العطور الأصلية تتميز عن العطور المقلدة في درجة ثبات العطر فيها وبقاء رائحتها لفترات حسب درجة تركيزها.
  • لا تتأثر العطور الأصلية بالعوامل الخارجية ولا تتفاعل معها، أما العطور المقلدة تتغير في الرائحة بعد استعمالها نتيجة تفاعلها مع الحرارة أو الهواء أو كليهما.
  • للعطور المقلدة آثاراً زيتية، حيث يحدث عند وضعها على اليد وفركها الشعور بالزيت بين الأصابع أو على الجلد.

5ثبات العطر وتركيزه حسب ما يكتب على الزجاجة

  • إذا كان مكتوب على ظهر العبوة (Perfume) فهو عطر تركيزه عالياً ويدوم أكثر من 12 ساعة.
  • إذا كان مكتوب على ظهر العبوة (Eau de Perfume) فهو عطر تركيزه أقل ويدوم حوالي 8 ساعات.
  • إذا كان مكتوب على ظهر العبوة (Eau de Toilette) فهو عطر أقل تركيز ويدوم حوالي 4 ساعات.
  • إذا كان مكتوب على ظهر العبوة (Eau de Cologne) فهو العطر الأقل تركيزاً ويدوم حوالي ساعتين فقط.

6المشاكل والأمراض التي تحدث من استخدام العطور المقلدة

  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • الصداع.
  • تهيج العين.
  • تهيج الأنف والحنجرة.
  • السرطان.

لا يمكن أن يعاني شخص واحد من كل هذه الأعراض السابقة، ولكن قد يصاب بالبعض منها، فعلى سبيل المثال إذا كنت ممن يعاني من أمراض الربو وحساسية الصدر والتهاب الجيوب الأنفية فستلاحظي أن أعراضها تزيد مع استخدام العطور.

بالإضافة إلى أنه يحدث الكثير من المشاكل في التعرض للمواد الكيميائية العطرية، وهي مركبات توجد في الهواء الذي نشمه في الهواء يومياً في كل مكان نذهب إليه، ويوجد أكثر من 800 مركب كيميائي مستخدم في صناعة العطور والشموع العطرية.

7بعض النصائح الفعالة لضمان ثبات العطر لفترة طويلة

ترطيب البشرة

ينصح بترطيب البشرة قبل وضع العطر عليها عن طريق استخدام الماء أو الكريمات المرطبة، وهناك بعض المنتجات التي تساعد على ثبات العطر، مثل جل الاستحمام ورذاذ الجسم (الإسبراي) حيث يكون لهم نفس رائحة العطر. اختاري المكان المناسب لوضع العطر: للحفاظ على ثبات العطر أطول فترة ممكنة يفضل وضعه في الأماكن التي يكون بها نبض، وهي خلف الأذنين، الرقبة، الكوع، خلف الركبة، وبين الثديين، ولكن ينصح برش العطر من مسافة بعيدة عن البشرة حتى لا يتسبب في اسمرار الجلد.

لا تقومي بفرك العطر

للحفاظ على ثبات العطر لا تقومي بفركه على بشرتك، حيث أن فرك العطر يسبب تفكك جزيئاته، على عكس الاعتقاد السائد بأن فرك العطر يزيد من ثباته.

استعملي زيت الزيتون للحفاظ على ثبات العطر:

يمكنك وضع القليل من زيت الزيتون على بشرتك قبل رش العطر، فهذا يعمل على ثباته لأطول فترة ممكنة.

وفي النهاية عليك باختيار المحلات المناسبة عند شراء العطر، وهي معروفة ومشهورة، وذلك لتجنب المخاطر الصحية للعطور المقلدة و المزيفة، بالإضافة إلى تجنب شراء العطور المزيفة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × خمسة =